أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال التاغوتي - اسْتِيطَانٌ














المزيد.....

اسْتِيطَانٌ


كمال التاغوتي

الحوار المتمدن-العدد: 4657 - 2014 / 12 / 9 - 17:55
المحور: الادب والفن
    


جَــزِيرَةٌ أنَــا وأنْتِ مِنْ غُــزَاتِهَــا.


طُبُــولٌ مِنْ أدِيمِ النَّجْمَةِ الأُولى

تَراَكَضَتْ وَخَلْفَهَــا صَواعِــقُ،

نَفِيــرٌ مِنَ الدَّمْعَةِ الحُبْلَى

تَــرِقُّ كُلَّمَــا اكْتَظَّتْ شَقَائِقُ؛


خَرِيطَةٌ أنَــا وأنْتِ مِنْ رُعَــاتِهَا.


حَسِبْتُهُ اقْتِحَــامًــا لِلْمَعَــادِنِ الكَرِيمَة

وَنَــزْرٍ مِنْ خُمُــورِي

ظَنَنْــتُهَا إغَــارَةً كَهِجْرَةِ الوُعُـــولِ

لَهَــا نَــاخَتْ جُسُــورِي

حَسِبْتُــنِي مَغَــارَةَ الغَنِيمَة.

فَمَــا بَاحَتْ نُجُــومِي باحْتِلاَلِي

غَــدَاةَ أرْسَلَتْ عَلَى بُحَيْرَتِي

رِقَاعًا مِنْ سُقَــاتِهَــا.


تَقَدّمَتْ فَيَالِقُ

وعَسْكَرَتْ نَوَارِسُ المَغُولِ،

مَشَــارِطُ الغَــزَالِ فِي ضُلُوعِي

تَدُكُّ بَــاقَةَ الخِيَامِ خَيْمَةً فَخَيْمَة

وأُسْرِجَتْ مَشَــانِقُ

وَمِخْلُبُ النُّهُــودِ

يَــهِــدُّ مَــا أصَابَ مِنْ فُصُـولِي

وَمِنْسَــرُ الشِّفَاهِ الكَدِيــدِ

يَــجِدُّ فِي عُــرُوقِي كالأَصِيلِ؛

بِأيِّ شِرْعَةٍ سَكَنْتِ جُوعِي؟

بِأيِّ جُرْعَــةٍ سَبَيْتِ الوَشْمَ فِي وَرِيدِي

وَحَــرَّقْتِ الصَّــدَى

وَهَشَّمْتِ الظِّلاَلَ فِي نَخِيلِي؟


مَدِينَةُ الجِـــرَاحِ أنْتِ مِنْ سُــرَاتِهَا.


زرَعْتِ بَيْدَرَ الأشْوَاقِ

صَــهَارِيجَ عِطْــرٍ بَابِــلِيٍّ

وشُــرِّدَتْ قَبَــائِلُ

وقُلْتِ: مِنْــهُ يَشْرَبُ القَمَرْ !

نَحَــرْتُ شَمْعَةَ العَــاجِ اليَتِيــمَة

عَلَى أعْتَابِ خَصْرِكِ المُرِيعِ،

فَقُلْتِ: مَــا لَــهَا أثَـــرْ !

سَقَيْتُ بَــازَكِ النَّــارِي

مَــؤُونَةَ البَــرَاكِينِ الحَمِيــمَة،

فَــأثْخَنْتِ جُحُودًا فِي الجِــمَالَ والشَّــجَرْ !


غُبَــارُ عِطْرِكِ المَــرِيرِ

سَــرَى فِي غَيْــمَةِ اليَمَــامِ مِنْ رُفَــاتِي

فَصِرْتُ غَــابَةً مِنَ الحَـــرِيرِ،

وأوْرَقَتْ حَــرَائِقُ ....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,868,625
- طَرَبِيَّاتٌ انْتِخَابِيَّةٌ: نِدَاءٌ إخْوانِيٌّ
- خَاتَمُ الحَجَّاجِ: رِسَالَةُ حِمْدَان قَرْمط إلى الأمْصَار
- الإخوان المتأسلمون وتبادل العُسْرى
- أبو نواس: عَنْقَاءُ تَأتِي بَعْدَ العَصْرِ
- حَمَامُنَا لَقَاحٌ لاَ يُكْسَرُ
- حَوَّاءُ: مِنْ سِفْرِ التكوين لأخْنُوخ
- قرْمطِيٌّ يَشْتَهِي أنْ يُعْرَف
- يَا قَلْبُ
- طَرَبِيَّات انتخابِيّة: نُرِيدُ شَبِيهَنَا
- مِنْ اعْتِرَافَاتِ قرْمطِيٍّ مَجْهُول
- في التغوّل: ضد التضليل
- تَنْزِيلُ الشَّجَرِ الكَرِيمِ
- شَطَحَاتُ شَيْخٍ رَمَادِيٍّ
- لاَ لَونَ في المِرْآةِ
- وإذَا العُهُودُ أُخْلِفَتْ...
- اسْتِدْراكُ الشَّجَرِ عَلَى البَشَرِ
- مِنَّا الغُرَبَاءُ عَنَّا
- مَزْمُورٌ غَجَرِيٌّ
- طَلَلِيَّةٌ مِنْ فَيْروزِ الشُّهَدَاءِ
- حَبِيبَتِي غَاضِبَةٌ


المزيد.....




- الداخلية تستعد لإعلان شغور منصب إلياس العماري بجهة الشمال
- مظاهرات العراق.. لماذا لاذ المثقفون بالصمت؟
- باليه -كليوباترا- يقدمه مؤلف مصري (فيديو)
- العثماني يقدم مشروع قانون المالية مع النقابات والباطرونا
- أسبوع السينما الروسية في بريطانيا
- جاكي تشان يعبر عن رغبته في تصوير فيلم -أكشن- بالسعودية
- كيف يُنمي حديثك مع طفلك قدراته العقلية واللغوية؟
- شخصيات قليلة وسرد بطيء وبراعة لغوية.. هكذا فاز هاندكه بنوبل ...
- خمس وزراء أمام البرلمان في أول جلسة رقابية
- وزارتا الثقافة الروسية والسعودية توقعان اتفاقية تعاون في مجا ...


المزيد.....

- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال التاغوتي - اسْتِيطَانٌ