أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمود شاهين - شاهينيات : في الخلق والخالق والمعرفة ( 23) - ( 884) في الخالق والخلق ومسؤوليتهما !!














المزيد.....

شاهينيات : في الخلق والخالق والمعرفة ( 23) - ( 884) في الخالق والخلق ومسؤوليتهما !!


محمود شاهين
الحوار المتمدن-العدد: 4629 - 2014 / 11 / 10 - 02:35
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


أقرأ هذه الأيام في كتاب معقد للغاية عن نشأة الكون والخلق عبر منهج فلسفي مثالي ( ديني ) يعيد نشأة الكون إلى خالق هو الله بلفظه العربي (1*).. الكتاب أقرب إلى الجنون الذي لا تحتمله المعرفة الفلسفية التي ينبغي أن تقوم على أسس منطقية تقبل الجدل المنطقي والبرهان ، وليس على الخيال الأدبي . ففي الأخير ( الخيال الأدبي ) يمكن أن نزرع البحر باذنجان ! وهذا الأمر مستحيل في الفلسفة . وقد سبق لي أن تخيلت مستحيلات كثيرة في " غوايات شيطانية " وفي " الملك لقمان " وغيرهما ، حتى أنني جعلت في الأولى للعدم أكمل حواس وأكمل عقل !! لأجد أن الأمر مسألة ممكنة وعادية عند صاحبنا المؤلف . يبدأ كتابه انطلاقا من العدم كأي فكر ديني ، مفترضا وجود بعدين للعدم ، بعد مكاني يمثل الشر ،وبعد زماني يمثل الخير ، وبالصراع بين هذين البعدين تنشأ أبعاد أخرى ومفاهيم ومقومات ينتج عنها وجود نظري يسود الله عليه ! وذلك بانتصارالزمان العدمي على المكان العدمي الذي كان يطمح أن تؤول الألوهة إليه بعد أن كانت كامنة في العدم المطلق ! وتعبير ( كامنة ) من عندي ، وكذلك (افتراض ) وجود بعدين للعدم من عندي ، فصاحبنا يتحدث عن العدم كوجود مادي في الوقت الذي هو غير موجود لأنه عدم ، لكنه يستدرك ليقول ان عدم العدم وجود وبناء عليه فهو موجود !!! هذا الشرح من عندي أيضا ولن يصل إليه القارئ بسهولة . وفكرة عدم العدم وجود ، موجودة في فكر ابن عربي ،ولا شك أن الكاتب أفاد من فكر ابن عربي لكنه لم يشر له على الإطلاق مع أنه يلتقي معه ولو بشكل محدود في طريقة التحليل والإستنباط المثاليين .
ويهمني أن أنوه أيضا أنني قلت في بعض شطحاتي ( إن وجودنا افتراضي ، وحين يتوقف الله عن خياله الإفتراضي سينتفي وجودنا ) ولم أتفق مع ابن عربي في هذه الفكرة التي تعني قيام الساعة ، وقلت إن الله لن يقيم القيامة لأن قيامها يعني نهاية وجوده هو أيضا .
سيكون لي وقفة مع هذا الكتاب بعد الفروغ منه .
قادني إلى هذه المسألة تساؤل بعض الأصدقاء عن اعتباري الله طاقة سارية في الخلق
وهي فكرة مستوحاة من فكر ابن عربي الذي عبر عنها حسب ثقافة زمنه بقوله ( ما يسري في الكون من أعلاه إلى أدناه إلا " الحقيقة الإلهية ") حسب تقديم نصر حامد أبو زيد . وما الوجود إلا تمظهر لهذه الحقيقة ( الطاقة ). فحين أراد الله أن يظهر وجوده وأن يعرف بغيره خلق الوجود وتجلى فيه .. حسب ابن عربي .
مشكلة تمظهر الحقيقة الإلهية ما تزال عصية على فهم كثيرين رغم أنني شرحتها كثيرا .. وضربت مثلا بالطاقة الكهربا ئية التي تتمظهر في المصباح أو النيون .
فنحن لا نرى الطاقة الكهربائية إلا بتمظهرها في المصباح ،وكذلك لا نرى الله إلى بتمظهره في خلقه . غير أن الطاقة الخالقة ( الله ) ما تزال عصية على الفهم بتحديد ماهيتها وجوهرها ، وكذلك المادة التي جاءت منها والتي اصطدمت بها قوانين الفيزياء . فالفيزياء أخبرتنا ان المادة التي تغلف الكون هي مادة ذات جوهر غير مادي . وكأن مادة وطاقة الكون يشكلان وحدة عصية على الفهم ، فلا هما مادة ولاهما طاقة ، وقد نستعير تعبيرا دينيا ونقول أنهما ربما روح !! أي طاقة روحية . وهذه مجرد استعارة اجتهادية لا غير لا نعتمدها .
والمشكلة ليست هنا فحسب . المشكلة في اقتناع القارئ أن هذه الطاقة ليست مسؤولة عن أفعالنا ولا تتدخل فينا .. سأضرب هذه المرة مثلا بالسيارة . فالسيارة تعمل بطاقة ناجمة عن احتراق البنزين ، ودون هذا البنزين لا يمكن للسيارة أن تسير
. فإذا ما قاد السائق السيارة إلى حائط وصدمها به ، او تعمد دهس انسان في الشارع ،
فهل الطاقة أو البنزين هما المسؤولان ؟! بالتأكيد لا ، والأمر نفسه ينطبق على عدم اقتراف أي حادث حائطي أو دهسي أو غير ذلك ،فالبنزين أو الطاقة الناجمة عن احتراقه ، ليست مسؤولة . المسؤول هو السائق . وفي حالة الطاقة الخالقة السارية فينا .. نحن المسؤولون عن أفعالنا إن كانت خيرا وإن كانت شرا .. فارحموا الله يا ناس !! ولا أظن أنني سأعود لهذه المسألة ثانية .
*****
(1) التحول الإرادي الذاتي بين وحدة وصراع الإضداد !
مصطفى حسن أبو دية .
منشورات دار المعتز للنشر والتوزيع – عمان . 2013 - بدعم من وزارة الثقافة الأردنية .
(1*) قلت ( الله بلفظه العربي ) لأن الكاتب يوظف الحروف العربية في عملية الخلق . وهذا ما قد يشير إلى عدم تمكن إله يحمل مفردة انكليزية مثلا من عملية الخلق لأن أحرف اسمه مختلفه .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,092,718,766
- جسدي بين صبرا وبسمة . قصة
- الكلب الجميل ! قصة قصيرة حقيقية .
- صلاة الفذاذة العظمى ! قصة
- السلام على محمود. أشعار في ديوان محمود درويش (لماذا تركت الح ...
- الجنرال الزعيم . قصة قصيرة
- السلام على محمود. أشعار في ديوان محمود درويش (لماذا تركت الح ...
- أبناء الله . قصة
- السلام على محمود. أشعار في ديوان محمود درويش (لماذا تركت الح ...
- شاهينيات : في الخلق والخالق والمعرفة ( 22) - ( 883) الشباب ب ...
- السلام على محمود. (1) فاتحة ! أشعار في ديوان محمود درويش (لم ...
- ألخطار. قصة طويلة
- شاهينيات : في الخلق والخالق والمعرفة ( 22) - ( 882) حوار الح ...
- العبد سعيد. قصة.
- نار البراءة . قصة في خمسة فصول !
- شاهينيات : في الخلق والخالق والمعرفة ( 21) - ( 881) حوار الح ...
- شاهينيات : في الخلق والخالق والمعرفة ( 20) في الدين والأخلاق ...
- يوم مولدي .. يوم لدمشق
- غوايات شيطانية . سهرة مع ابليس. ( ملحمة نثرية شعرية ) (الجزء ...
- غوايات شيطانية . سهرة مع ابليس. ( ملحمة نثرية شعرية ) (الجزء ...
- غوايات شيطانية . سهرة مع ابليس. ( ملحمة نثرية شعرية ) (11) ا ...


المزيد.....




- لأول مرة من 50 عاما.. جولة في كنائس قرب موقع تعميد المسيح
- 143 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى بحماية شرطة الاحتلال
- الجزائر: تطويب رهبان ومسيحيين قتلوا خلال -العشرية السوداء-
- لحى انفصالية.. السلفية كسكين إماراتي لتقسيم اليمن
- ما علاقة السترات الصفراء في فرنسا بـ -الربيع العربي والإخوان ...
- إعلان تطهير محيط ثلاث كنائس من الألغام بقصر اليهود
- إعلان تطهير محيط ثلاث كنائس من الألغام بقصر اليهود
- إزالة ألغام قرب مكان -تعميد المسيح-
- الأردن... بعد ساعات من منع مكبرات الصوت في المساجد الرزاز يل ...
- بشار جرار يكتب عن زيارة بابا الفاتيكان: الأمل يتجاوز حدود ال ...


المزيد.....

- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمود شاهين - شاهينيات : في الخلق والخالق والمعرفة ( 23) - ( 884) في الخالق والخلق ومسؤوليتهما !!