أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدى عبد العزيز - هل سيلقننا القرن الواحد والعشرون درسه الأول ؟














المزيد.....

هل سيلقننا القرن الواحد والعشرون درسه الأول ؟


حمدى عبد العزيز

الحوار المتمدن-العدد: 4610 - 2014 / 10 / 21 - 00:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


النزعة الأمريكية الإستعمارية لن تهزمها المدافع ، ولا سباق التسلح النووى ، ولا توازن الرعب الدولى ، ولا الصواريخ البالستية و العابرة للمحيطات والقارات ، ولا حاملات الرؤوس النووية ..
، ولا كلمات العداء الزاقة الفارغة من المضامين الموضوعية ، ولا كل تلك الأحاديث والخطب التى تنتمى الى حقبة الحرب الباردة ، و التى ثبت عدم جدواها ..
أمريكا الاستعمارية سيهزمها فقط النهوض الإقتصادى الوطنى لباقى دول العالم ، والتنوير ، والتحديث النازع إلى التخلص من أسر التبعية الإقتصادية والتكتلات الإقتصادية فيما بين الناهضين الجدد ،
وبإنهاء سيطرتها على الأسواق هنا فقط سنستطيع الحديث عن نهاية الحقبة الأمريكية الإستعمارية ...
وهذا هو درس القرن الواحد والعشرين الذى يبدو انه سوف لن ينصرف حتى تكون الإنسانية قد تلقنته .. ربما .. أقول ربما ..

فبعد صراع بدأت ملامحه عقب الحرب العالمية الثانية مباشرة ، وإستقطاب دول العالم بين قطبين رئيسيين هما الإتحاد السوفيتى ومن خلفه دول ماسمى بالمنظومة الإشتراكية ، والولايات المتحدة الأمريكية التى صعدت بعد الحرب مباشرة لتتزعم دول المركز الرأسمالى العالمى ..
تصاعد هذا الصراع وأخذ مساراته نحو سباق التسلح الذى وصل مداه الى حافة الرعب النووى .. متسما بالتدخلات العسكرية سواء من الولايات المتحدة الأمريكية التى تدخلت مباشرة فى أمريكا اللاتينية وجنوب شرق آسيا إلى جانب حروبها الغير مباشرة كطرف مساند فى الشرق الأوسط وأفريقيا أولا ثم تصاعدا بحروب مباشرة قبل نهاية القرن العشرين فى الخليج العربى وافغانستان وغيرهم ،
وتورط الإتحاد السوفيتى فى عقد الثمانينيات وتم جره الى مصيدة التدخل العسكرى فى أفغانستان مماكان له أعظم الأثر فى إستنزاف موارده وطاقاته مما أدى ضمن عوامل كثيرة - ربما كانت أكثر أهمية من الحرب الأفغانية - إلى الإنهيار السوفيتى الهائل فى نهاية القرن العشرين وبدايته ..
وبعد تبدلات ومتغيرات دولية خلال العشرين سنة الماضية وحتى اليوم والتى بدأت شهدت تعملق الصين اقتصاديا مرورا بنهوض اقتصاديات دول شرق آسيا ، واليوم النهوض الروسى ثم الصعود سياسيا ثم النزوع الأمريكى اللاتينى للنمو خارج أسوار الهيمنة الأمريكية ..وحالة العداء الواضحة لدى شعوب العالم للهيمنة الأمريكية وانتفاضاتها ضد الأثار الإجتماعية المترتبة على اتباع سياسات التبعية الإقتصادية للولايات المتحدة الأمريكية وتزمر دول العالم من قسوة ماسمى بالنظام العالمى الجديد وما يبشر بإمكانيات ان نشهد نهوضا اقتصاديا وصعودا لدول أخرى فى العالم ومايترتب على ذلك من دق أكثر من مسمار فى نعش الهيمنة الأمريكية على العالم وتزايد احتمالات اقتراب سقوط الحلم الإمبراطورى الأمريكى الذى بشر به الرئيس الأمريكى توماس جيفرسون ( 1743 - 1826 ) عندما قال : ( على أوربا القديمة أن تتكئ على أكتافنا وتسير فى ركابنا ، وبقدر ماتستطيع ، مقيدة بإسار الملوك والرهبان .... أى مارد جبار سنكون ... )
لقد أصبح السؤال الممكن فى العالم الآن بل والمشروع هو :
هل يمكن أن يشهد العالم بشكل أقرب مماتصور الكثيرون انطلاق اناشيد الوداع لحلم توماس جيفرسون ..
هل سنشد أحد الشعراء فى أقصى الغرب قصيدة وداع لذلك الحلم كالتى انشدها الشاعر الإنجليزى ( روديارد كبلنج ) وهو يبكى انهيار الإمبراطورية البريطانية قائلا :
(( أساطيلنا تلاشت ،
وذابت فى الكثبان والخلجان ،
وانطفأت شعلة النيران ،
فوا عجبا ، أبهة الماضى التليد ...
تغيب ...
مع نينوى ، وصور ..
ياقاضى الأمم :
لا تعف عنا ...
حتى لاننسى ،
حتى لاننسى ... ))
هى قصيدة أرى انها يمكن أن تتردد مرة ثانية .. ولكن هذا متوقف على همم ووعى وإدراك الوطنيين فى العالم .. وعلى الأخص منطقتنا نحن .. تلك المنطقة التى تتوسط العالم والتى أضحت الآن منطقة مطبخ النيران ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,519,629
- الهيمنة الأمريكية المأزومة
- ملاحظات جديدة حول وحدة قوى اليسار المصرى
- درس تاريخى له حضوره الراهن
- على هامش ذكرى أكتوبر
- استدعاء سيفى على ومعاوية
- رسالة المحامية والمناضلة ماجده رشوان للتضامن مع فلاحى سراندو
- سيدى الرئيس .. إحترس
- فى ذكرى خميس والبقرى
- فى حضرة خميس والبقر
- الحرب الأمريكية على داعش ليست لوجه الحضارة والإنسانية
- على الشريف
- على هامش نيران غزة
- السيسى على خطى بطرس غالى ونظيف
- قطع مع الآمال المفرطة
- إستراتيجية جديدة لإعادة إنتاج النوع .... قراءة فى رواية ( حس ...
- لماذا سقط حمدين صباحى
- حادثة سقوط أحد أصدقائى (( الثوريين ))
- مع الإحترام للصمت الإنتخابى
- محاولة جديدة لضبط الرؤى
- إعادة ضبط ذاتى لزوايا الرؤيا


المزيد.....




- زفاف -خيالي- لنجل إيلي صعب بين النجوم.. وإطلالة العروس تخطف ...
- أمريكا: مكافأة مالية لمعلومات عن القيادي بحزب الله سلمان رؤو ...
- مسؤول إيراني: جميع أفراد طاقم ناقلة النفط البريطانية بصحة جي ...
- سفير طهران في لندن يدعو لاحتواء أصوات التصعيد: لكن إيران حاس ...
- الحوثيون يعلنون شن هجوم بري داخل السعودية
- إيران: مستعدون لكل السيناريوهات بعد احتجاز الناقلة البريطاني ...
- سر سخرية بلماضي التي أشعلت -الفتنة- بين جماهير مصر والجزائر ...
- وسط توتر الأجواء... مقتل اثنين من الحرس الثوري الإيراني في ا ...
- لاريجاني: البريطانيون مارسوا القرصنة وتلقوا الرد المناسب
- حركة النهضة التونسية تصادق على ترشيح الغنوشي في الانتخابات ا ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدى عبد العزيز - هل سيلقننا القرن الواحد والعشرون درسه الأول ؟