أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله مطلق القحطاني - النسخ والتناقض في السنة المطهرة














المزيد.....

النسخ والتناقض في السنة المطهرة


عبدالله مطلق القحطاني

الحوار المتمدن-العدد: 4608 - 2014 / 10 / 19 - 12:21
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


في صحيح مسلم ومسن أحمد أن زيد بن ثابت دخل على معاوية ، فسأله عن حديث وأمر إنسانا أن يكتبه ، فقال له زيد : إن رسول الله أمرنا ألا نكتب شيئا من حديثه ، وروى أحمد ومسلم والدارمي والترمذي عن أبي سعيد الخدري قول الرسول : لا تكتبوا عني شيئا سوى القرآن فمن كتب عني غير القرآن فليمحه ، وأخرج شيخ البخاري الدارمي عن أبي سعيد الخدري أنهم استأذنوا النبي في أن يكتبوا عنه شيئا فلم يأذن لهم ، صديقي القارئ الكريم والعزيز وفق هذه الروايات النهي واضح وقاطع بعدم كتابة أي حديث عن النبي وألا يكتب إلا القرآن الكريم ؛ لكن أيضا صديقي القارئ الكريم والعزيز بالمقابل توجد روايات أخرى تناقض تماما هذه الروايات والنهي إلى الجواز وهنا نسخ واضح بين ، وعليه فإن روايات الجواز نسخت روايات وأحاديث المنع ؛ في صحيح البخاري عن أبي هريرة قال لما فتح الله على رسوله مكة قام في الناس ...... فقام أبو شاه رجل من أهل اليمن فقال : أكتبوا لي يارسول ، فقال الرسول : أكتبوا لأبي شاه ...، قال الأوزاعي : هذه الخطبة التي سمعها من الرسول ؛ وأخرج الإمام أحمد في مسنده وتلدارمي عن عبدتلله بن عمرو بن العاص قال : بينما نحن حول رسول الله نكتب إذ سئل ........ ؛ نحن نكتب !! ؛ إذن صديقي القارئ الكريم والعزيز لدينا روايات متناقضة وبعضها ناسخ للبعض الآخر المنسوخ في السنة فماذا قال العلماء في معرض التعليل والتبرير ؟! الحقيقة التبريرات والتعليلات أكثر من أن تحصى ، لكن سأورد قولين من أقوال السلف والخلف ونقوم بمناقشة الرأيين معا ؛ في ص 4 من مقدمة كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاري قال المصنف الحافظ ابن حجر العسقلاني : اعلم أن آثار النبي لم تكن في عصر أصحابه وكبار تبعهم مدونة في الجوامع ، ولا مرتبة لأمرين ، أحدهما : أنهم كانوا في ابتداء قد نهوا عن ذلك كما ثبت في صحيح مسلم خشية أن يختلط بعض ذلك بالقرآن العظيم ، وثانيهما : لسعة حفظهم وسيلان أذهانهم ، ولأن أكثرهم كانوا لا يعرفون الكتابة ، انتهى النقل ؛ صديقي القارئ الكريم والعزيز هل لاحظت التناقض حتى في تعليل وتبرير ابن حجر العسقلاني ؟! ونأتي لتعليل آخرى ؛ في كتاب السنة في مكانتها وفي تأريخها من ص 34 حتى ص 40 قال الشيخ عبدالحليم محمود : إن موضوع القرآن في هذه الفترة - العهد المكي - كان موضوعا محددا........من أجل ذلك نهى رسول الله عن كتابة حديثه ، ولكن في فترة العهد المدني تغير الوضع ....... ومن أجل ذلك أباح الرسول كتابته بعد أن كان قد نهى عنه ؛ انتهى النقل باختصار ، والآن صديقي القارئ الكريم والعزيز ثبت لنا بالدليل والبرهان حصول الناسخ والمنسوخ والنسخ في السنة المطهرة أسوة بما وقع من نسخ في القرآن الكريم ، والأمر الآخر أن جميع التعليلات والتبريرات والتي صنف فيها العلماء مؤلفات عديدة تناقض اعتقاد أهل السنة بديمومة حفظ الله تعالى لكتابه وفق النص القرآني الكريم المعروف ؛ والأمر الآخر والخطير وبإقرار الجميع أيضا أن الصحابة وتبعهم يعني التابعين إلتزموا بالنهي حتى بعد وفاة الرسول !!! ومقتل جلهم على يد معاوية وابنه من بعده يزيد وألتزم التابعين نهجم بعدم التدوين ! فهل تابع التابعين أقرب وأفهم من الصحابة والتابعين ليخرج علينا البعض بالتعليل إياه ؟!!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,359,783,027
- العلمانية في الدول الخليجية ضرورة إنسانية
- أيها البغدادي أنت بقلوبنا لأبد الآبدين !
- الإسلام بين الحقيقة والسياسة -دعوة للمشاركة-
- خيل يزيد راثت وبالت بين القبر والمنبر !
- المسيحية في مكة المكرمة والمدينة المنورة !
- يزيد بن معاوية أول خليفة مسلم متنصر !
- وحدة الأديان ممكنة ! جارودي نموذجا.
- هل ارتد بعض صحابة النبي محمد ؟!
- الاغتيال السياسي عند الخليفة معاوية -1-
- تكذيب النبي لمعاوية في يمين غموسه !
- ابن تيمية وبغضه لعلي بن أبي طالب !
- الفقهاء المسلمون والآباء الكهنة المسيحيون - مفارقة -
- جلساء الله يوم القيامة !!
- سفر السلامات ما قصته في الإنجيل الشريف ؟!
- دابة معجزة موسى معها وخاتم سليمان !
- ابن عثيمين لماذا أنكر حديث الجساسة ؟!
- أنا ملحد إذن أنا إرهابي في السعودية !
- الشيوعية بين الأمس واليوم في السعودية
- هل عبد العرب الكعبة كالأصنام ؟!
- المسلم قبل إسلامه مباح الدم والمال !!


المزيد.....




- هل هي صرخة استغاثة؟.. السعودية تدعو لقمتين عربية وإسلامية؟
- السعودية تدرس تجريم ازدراء الأديان والإساءة إلى المقدسات
- تونس: حج اليهود للغريبة يتزامن مع شهر رمضان لأول مرة منذ 32 ...
- عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وسط حراسة قوات الاحتل ...
- رئيس "الكنيسة المورمونية" يتبرع بـ100 ألف دولار لإ ...
- رئيس "الكنيسة المورمونية" يتبرع بـ100 ألف دولار لإ ...
- لأول مرة.. مشرعون مسلمون يقيمون إفطارا بالكونغرس
- سفير مصر في برلين يستضيف حفل إفطار بحضور مسئولين ألمان وسفرا ...
- الأسد يهاجم الوهابية ويصف الإخوان بـ-الشياطين-.. ويعطي -دروس ...
- أيها المسلمون لا أتمنى لكم رمضانا كريما


المزيد.....

- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله مطلق القحطاني - النسخ والتناقض في السنة المطهرة