أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد ليلو كريم - تنازع الناس في الصوفي .... !!!!!!!!














المزيد.....

تنازع الناس في الصوفي .... !!!!!!!!


محمد ليلو كريم

الحوار المتمدن-العدد: 4608 - 2014 / 10 / 19 - 02:12
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


تنازع الناس في الصوفي واختلفوا ........
قبل أيام شاهدت مقطع يوتيوب لأحد المفكرين المعروفين , وقد ذكر هذا الشطر من الشعر , فتوقفت عنده متأملا" , وتسائلت : لماذا تنازع هولاء الناس حول ذلك الصوفي , واختلفوا ؟؟؟ ..
ما دخل الناس في تصوف من يتصوف , أو في كفر من يكفر , أو في إيمان من يؤمن ؟؟ ..
الشطر من الشعر يقول : (( تنازع الناس )) ولم يقل : تنازع المفكرون , أو تنازع الفلاسفة , أو علماء النفس , مع أن الاختلاف حول قضية ما , يتطلب العلم بهذه القضية , فلماذا يختلف مجموعة من الناس حول قضية لا يعلمون بتفاصيلها , ولم يحيطوا بها فكريا" ؟؟؟....
والعجيب أن الناس يختلفون فيما بينهم , أي أن هناك حالة حقيقية - حالة اختلافهم - وهم منشغلون بهذا الاختلاف , ويهدرون الوقت والجهد , فيما بينهم !!!.. لماذا ينشغل بعض الناس بقضية أكبر من ادراكهم , وينغلقون عليها جدلا" وهم يجهلون حقيقتها , ويتركون شؤونهم وما يهمهم ويتكتلون للخوض في هذه القضية ؟؟..
لنقل أن هناك شخص صرح بكفره علنا", وأعلن عدم اعترافه بلاهوت معين , بدين معين , بإله معين . ما دخل الناس في هذا الأمر أن كانوا لا يفهمون معنى الإيمان , والعقيدة وأصولها , والفرق بين الكفر ونقيضه , والتفسير والتأويل للنص المقدس , والعلم بعلوم الدين المنهجية , وبواطن الاعتقاد وأسراره ؟؟..
لنفرض أن مسلما" كفر بدين المسيحيين , أو يهوديا" أنكر وجود دين إسمه الإسلام , فهل سيواجه نفس ردة الفعل من مجتمعه حين يكفر بدين مجتمعه , أي ؛ هل كفر المسلم بدين البوذيين يُعرضه لنفس الخطر الذي يلاقيه عند كفره بالإسلام ؟؟ ..
العامة من الناس , وهم الأكثرية , ينساقون وراء مواقف معقدة , وينشغلون بها , ويخوضون فيها , مع أنهم لا يفهمونها , ولا يحيطون بها علما , فلو سألت واحدا" من العامة عن تفاصيل في دينه لضل متحيرا" لا يجد جوابا", فكيف به أن سألته عن عقيدة ليست عقيدته , فالشخص البسيط من طائفة الكاثوليك لا يعرف شيئا" عن عقيدة داعية بروتستانتي , ولكنه يندفع بكل قوة وعزم لذبح البروتستانتي لمجرد رأي بابوي , أو تصريح صدر من رجل دين متشدد , والأمر ينطبق على اتباع المذاهب الاسلامية , فتنازع واختلاف اثنان فيما بينهم , أو مجموعة فيما بينها , حول أو أو < فكرة > تصدر من إنسان رأى الدين والإله بصورة معينة ؛ ليس سوى خوض في مسألة مع عدم الإلمام بها , وهو تنازع واختلاف غير مقبول علميا", ولا عقليا", ولا منطقيا", ولو ضربنا مثالا" توضيحيا"؛ لتصورنا أن هناك شخصين - أحمد وجورج - اختلفا حول آينشتاين ونيوتن , وأيهما المصيب ومن المخطأ في نظرية ما , مع أن أحمد وجورج لا يعرفان شيئا" عن الفيزياء !!!!...
لو أن منبريا" يتبع أحد المذاهب أمتدح آينشتاين بدعوى أن أحدى نظرياته تتفق مع قول ورد في حديث لأحد الشخصيات المقدسة في المذهب , وانتقص من نيوتن , وصادف أن منبريا" يتبع مذهبا" آخر أمتدح نيوتن بحجة < تطابق > أحدى نظرياته العلمية مع ما ورد في قول لشخصية مقدسة في المذهب, وانتقص من آينشتاين , فأن من المسلمات الاجتماعية أن يحصل تنازع واختلاف وجدل صاخب بين اتباع المذهبين , ويطول الجدل , ويعلو الصخب , وقد لا تجد من بين المتجادلين أي عارف بالفيزياء , ولكن الجدل لن ينقطع , والمتجادلين لن يخجلوا من حقيقة أن جدلهم يفتقر للطرح العلمي , والنقاش المنهجي , والمعرفة الصحيحة .. إذا" ؛ لماذا يتجادلون ؟؟؟..ما المسوغ المعتبر الذي يخولهم الجدل في قضية يجهلوها ؟؟..
مسألة الإيمان بإله , بدين , بمعتقد مذهبي , تتنوع بتنوع الثقافات والتراث والمجتمعات , ولن يتفق كل البشر على أي من المواضيع الدينية , والإيمان بعالم الغيب , هو إيمان بحقيقة لا تُرى , ولا تُسمع , ولا تُلمس , ولا يمكن تذوقها , ولم نطلع عليها سابقا" لنتمكن من تصورها ذهنيا" , والصوفي الذي سلك في نوع من الايمان لا يمكن محاججته وتوبيخه على رأيه الصوفي , فهو كالنبي , وإذا قال النبي أنه رأى وسمع الوحي , فمن منا رأى وسمع الوحي الملاك , ومن من الناس يستطيع رؤوية الوحي كما رآه النبي , وكذلك رؤوية الحقيقة الغيبية كما رآها الصوفي , فقد يرى الصوفي تجليا" يقتصر على المحبة , فيتعرف على الإله عبر أحد صفاته وأسماءه , فيراه إلها" ودودا", ومن أسماء الله التسع والتسعين ؛ الودود , فلماذا يعترض الناس على قوله برؤوية الله - الودود ؟؟؟... هل عرف الناس معرفة قطعية بحقيقة الود الإلهي ؟؟.. وهل يحق لأي كان الإعتراض على إيمان صوفي ؟؟..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,361,199,780
- غابتنا ..آخر ما تبقى لنا
- أهواكِ يا سالي .. الى بنت الجزائر
- راهب ومعركتين
- عاش الوطن ..يموت المواطن !!!
- هل أنت حر ؟
- منزلي ..جحيم
- يصفن مثل جدة
- دولة ( كم ).. تحجب مواقع التواصل الاجتماعي
- رأي في عقيدة 2
- مقال قي الانتخابات العراقية 2014
- سيسي واحد .. أقوى من ألف سيسي
- مناقشة في ثقافة الفقه2
- الديمقراطية ..بين النظام والشخصنة
- النظام الديمقراطي ..بين انقسام الشعب وضرورة التحالفات الخارج ...
- رسالة الى الضائع والخائن
- البرلمان الشاحب
- مناقشة في ثقافة الفقه
- تجربة في زمن العولمة
- عائلة السلطة
- رأي في عقيدة


المزيد.....




- الإفتاء المصرية: يجوز تأخير صلاة الظهر بسبب الحر الشديد
- أوريان 21: حفتر وإسلاميوه وزيف الحرب على الإرهاب في ليبيا
- من أدخل الإسلام للمالديف.. رحالة مغربي أم صومالي؟
- بعد ما قاله وسيم يوسف.. القرضاوي يدخل على خط جدل -صحة صيام ت ...
- السعودية.. أكثر من 12 مليون ريال للفائزين في مسابقتي تلاوة ا ...
- آلاف اليهود يتوافدون على جربة التونسية في زيارتهم السنوية
- بوغدانوف يؤكد دعم موسكو لدور الطوائف المسيحية في الشرق الأوس ...
- الإفتاء المصرية تصدر فتوى بشأن الإفطار خلال الحر الشديد
- وزير الشؤون الدينية التونسي: 10.9 ألف حاج خلال موسم العام ال ...
- تونس: إجراءات أمنية استثنائية في جربة مع انطلاق الحج اليهودي ...


المزيد.....

- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد ليلو كريم - تنازع الناس في الصوفي .... !!!!!!!!