أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - ردود على فؤادة العراقية وتوضيح















المزيد.....

ردود على فؤادة العراقية وتوضيح


عبد الحكيم عثمان

الحوار المتمدن-العدد: 4585 - 2014 / 9 / 25 - 13:10
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ردود على فؤادة العراقية وتوضيح
تحية وبعد:
تداخلت الزميلة فؤاده العراقيه على مقال الزميل سامي الذيب ذو العنوان للنذالة أصول –فى الشريعة –جزء ثان وذو الرابط http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=433993
واليكم نص مداخلتها:
العدد: 572903 - عبد الحكيم عثمان انت اتيت لتكحلها فعميتها
2014 / 9 / 24 - 13:07
التحكم: الكاتب-ة فؤاده العراقيه

الحقيقة هناك تعليقات تنطق حتى الحجر ولا يجب السكوت عليها مطلقا منها تعليق الأخ عبد الحكيم عثمان الذي يؤيد ان يبرر دوما دون حجج بل بحجج تظهر قباحة الشرع اكثر بدلا من أن تجمّله ,

تريد ان تبرر دوما وتجمل الشرع ولكنك من دون ان تدري تظهر القباحة وأنك لمعذور بهذا فمن أين تاتي بالجمال ومن أين تأتي بالعدل والمساواة بين الناس في واقع مرير يريد البعض تطبيقه بعد ان ابتعد العالم لسنين ضوئية منّا وكلما حاول احد من الكتّاب الاقتراب كلما ترغبون في ابعداه اكثر وأكثر
تبريرك الأول جاء بسؤال الكاتب بهل يعمل المسلمون بتوصيات شريعتهم ؟!! كونهم لا يعملون بتلك التوصيات فهذا يعني إنها فقدت قيمتها ولم تعد مطلقة كما تدّعون
فكيف عليك ان تتناول من الشريعة ما يطبقه المسملون !! هل يحق للمسلم ان ينتقي ما يشاء من تشريعات ويرمي ما لم يرغب به؟؟ا
تبرير آخر لك عندما افترضت بأن الشريعة تسمح للزوجة بالعمل (طبعا بعد ان تكون متغطاية من فوق لتحت بخرق سوداء تحجب حتى عيونها ) وأن كان كما تدعي وسمح لها بالعمل رغم ان كل الدلائل تشير على عدم ترحيب الإسلام بعمل المرأة , فرغم هذا اسألك عن طبيعة هذه العلاقات الزوجية تبرير آخر لك في عدم الزام الزوجة بإرضاع وليدها إلا بعد ان يدفع لها أجرها !!! ما هذا القبح بحق السماء ؟؟
الأم هي واهبة الحياة وهي كل شيء فيها ابتداء من كونها تخلق الحياة إلى قدرتها على ارضاع اطفالها إلى صبرها في تربيتهم وتدبير شؤونهم ووووو الكثير من الأعمال التي لا يستطيع لربعها هذا الزوج الذي تريدون له ان يدفع اجرة ارضاعها , فلولاها لا تكون عائلة ولا أبناء ولا كيان فهي عمود الأسرة أما الرجل وأخص بالذكر هنا المتخلف المؤمن بالسكون فهو بحقيقته لا شيء سوى ما يمتلكه من قدرة على نكاح زوجته واستمتاعه كما هي طبيعة ذكور الحيوان والنبات ولكن الإنسان له قدرة مضافة وهي غيرته من زوجته ومحاولة عرقلة مسيرتها الطبيعية ومن ثم تحميلها فضل إعالتها رغم انه هو المسبب في عدم عملها ط
ومن ثم تختم تعليقاتك الكارثية بعبارة (بالمناسبه ماجئت به من الشريعة يتعلق بالمرأة او الزوجة العاملة التي يسمح لها زوجها بالعمل) من هو حتى يسمح لها او لا يسمح لها بالعمل ؟ فيما لو كان اسلامك يدّعي المساواة فعليه ان لا يحق للزوج منع زوجته من العمل وحصرها تحت رحمته .---
انتهت مداخلة الزميلة فؤاده العراقيه:
وعليه استوجب الرد مني لها.
ارتكز تعليق فؤادة العراقيه على
1- اني اجمل شريعتي
2- اني اوجد التبريرات
3- تناولت الجانب الانساني
سيدتي فؤادة: رغم انك عراقية, ولكن ليس ف يك الصفة التي يتمتع ب ها كل العراقين(ماتلكفيها وهي طايره)
انا عندما ارد على كاتب اي كاتب(جعل المسلمين والاسلام والشريعة الاسلامية) همه الاكبر انتقادا وسخرية وتتفيها وتسقيطا واسآئة.
لااكتب من اجل تجميل شريعتي فليس هذا همي فشريعتنا الاسلامية ماثلة على الارض وتفاصيلها في حياة المسلم تأكل وتشرب معه, كلنا اولاد دربونة واحده, واحدنا يعرف الاخر من طريقة مشيته, وكما يقال كلنا بائعي ماء(سقاية ) فلا ينجح بيع الماء في حارة السقايين.
ولا ابرر لشيئ في شريعتي
لاني لااكتب للصينين او للنهدوس, او لهونولولو. انا اكتب في موقع عربي اغلبية كتابه وقراءه مسلمون ثم اما الحدوا او تمسحوا(تحولوا للمسيحية)
في هذه السلسلة عزيزتي فؤاده
هدفي واضح وغايتي و اضحة
اقارع الكاتب سامي لبيب
فوصفته بمتناقض الفكر و يكيل ب مكيالين. وهذا ليس تجنيا ,فهو فعلا كذالك.
ينتقد في شريعة المسلمين شيئ لايلتزم به المسلمون, وفيه خلاف بين الفقهاء فمنهم من لايلزم الزوج بالنفقة ع لى ع لاج زوجته ومنهم يجيز انفاق الزوج على علاج زوجته
تقولين هل ا لمسلم مخير فيما يلتزم من شريعته؟
اقول ل ك هنا ك ف ي الشريعة الاسلامية امور ليس فيها اختيار وعلى المسلم الالتزام بها ولامجال ل تهرب المسلم منها و هذه
ماتسمى بالعبادات(الصلاة ,الصوم,الزكاة,الحج)طبعا الز كاة لمن يملك المال الفائض ع ن حاجته وحاجة اسر ته, والحج لم يستطيع ماديا وجسديا,
وهناك مايسمى بالاسلام بالسنة النبويه, يعني افعال واقوال الرسول صلى الله عليه وس لم وهي على نوعين سنة واجبة وسنة مستحبة.شنو سنة واجبة, وشنو سنة مستحبة؟
وهي الافعال التي داوم الرسول صلى الله عليه وسلم على أدائها وخاصة مايتعلق بالعبادات(صلاة ,صوم,حج)
وهناك افعال مستحبة يعني سنه مستحبه(لايعاقب سماويا تاركها ,ولايثاب فاعلها) مثل تقليد الرسول صلى ا لله عليه وسلم بالملبس,او اطالة اللحية أو بعض العبادت التي ادائها الرسول ولم يستمر ف ي أدائها(كصلاة التراويح في رمضان)
وهناك سيرة دنيوية( يعني السيرة المحمدية التي ليس ل ه ا علاقة بالدين, مثل تعدد الزوجات,فهو ليس ركنا من اركان الاسلام, وكيفية التعامل مع الزوجة, وكيفية نكاحها, هناك من يحب ان يتعامل مع زوجته كما كان يتعامل الرسول مع زوجاته وهناك من يحب ان يتعامل مع زوجاته كما وضحت له ذالك الشريعة الاسلامية, وهناك من يعتبر ماجائت به الشريعة في الجانب المدني اامر وهو ملزم بها وهناك من لايعتبرها كذالك, فعندنا السلفية والوهابية تفرض على المسلم ا طالة الذقن وتعتبره شرط من شروط الاسلام, وهناك لايعتبر اطالة الذقن شرط من شروط الاسلام انها اراء فقهية, لاايات فقهية ت-دعهما ولا احاديث نبوية ,ت دعمها, انها اجتهادات بشرية.
فما يلزم المسلم في دينه هي اركان الايمان, واركان الاسلام, وماعداه فللمسلم حق الاختيار,
فان لم ي تزوج ا لمسلم ,ذكر كان او انثى, لايعاقب ولايحاسب ولايكفر ,
وان لم يعدد زوجاته ايضا لايحاسب ولا يعاقب ولايكفر.
وان اراد ان لاينجب, ايضا لايحاسب ولايعاقب ولايكفر
خاف انت سيدتي لاتعيشين في العراق او على كوكب الارض ومحتمل ان تعيشين او ولدت في المحطة الفضائية, وهناك مثلك الكثير يجهل كل هذه الامور عن الاسلام وعن الشريعة الاسلامية فانا ف ي ه ذا الموقع لااطلعك على ماتجهلين و لك التحية ومن لاتزعليين
فانت ع ندي من المحترمات والمحترمين, فليس هدفي تجميل شريعتي بقدر م ا هو رفع ا للثام عنها لااكثر وتبين ما كان منها خافيا, ولكم ا لتحية





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,632,915
- وللرقي اصول في الشريعة الاسلامية
- التناقض الفكري للكاتب سامي لبيب 3
- شروط وضوابط الجهاد في الشريعة الاسلامية.
- التناقض الفكري للكاتب سامي لبيب والكيل بمكيالين 2
- التناقض الفكري للكاتب سامي لبيب والكيل بمكياليين
- من أجنحة السوبر ماركت الاسلامي
- ليش سوبر ماركت؟,وليش تناقضات؟,وليش موائمات؟
- الكوكل والفس بك, كتابين ألكترونين
- هناك منهجين فكرين لدى المسلمين
- العصور الوسطى, وعلاقتها بالحجاب
- الدسقولية ,كتاب ديني ويحوي تعاليم وقوانين الاباء الرسل, وهو ...
- لايوجد للحجاب ستايل في الاسلام, ولايمكن تقيم الدين من خلال م ...
- بكيفهم وحسب مزاجهم وكيفيما يشاؤون ويشتهون
- أنه صراع فرض ارادات وكسر عظم, وليس له علاقة بصراع الحضارات أ ...
- ماتصنيفك لما يلي سيد سامي لبيب 2
- ما تصنيفك لمايلي سيد سامي لبيب
- حماس,أيضا على صحيح الدين
- اسباب تغول وتمدد الدواعش
- فهم معاصر لتفيذ حد السرقة
- احكام وشروط قطع يد الساق في الشريعة الاسلامية


المزيد.....




- الصين: الإسلام لم يكن المعتقد الأصلي للإيغور ونسبهم للأتراك ...
- الصين: الإسلام لم يكن المعتقد الأصلي للإيغور ونسبهم للأتراك ...
- حلول موسم تسليم الأسلحة النارية في نيوزيلندا عقب مجزرة المسج ...
- البحث عن إيمانويلا.. رسالة مشفرة تقود لعظام بشرية أسفل الفات ...
- مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة يوجه رسالة إلى الجيش ...
- حكاية المتطرف المصري هاني السباعي تكشف تفاصيل التاريخ الأسود ...
- موقع في الفاتيكان قد يخفي خيوط قضية اختفاء فتاة قبل 36 سنة! ...
- -فيس آب- بمصر.. مخاوف أمنية وفتوى تحريم وشيخوخة معتقلين
- غارديان: بوريس جونسون يجهل الإسلام والتاريخ
- مستوطنون و«حاخامات» يقتحمون المسجد الأقصى بحراسة مشددة من ال ...


المزيد.....

- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - ردود على فؤادة العراقية وتوضيح