أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان جواد - الانفصال ودرجة وعي الشعوب اسكتلندا مثالا














المزيد.....

الانفصال ودرجة وعي الشعوب اسكتلندا مثالا


عدنان جواد

الحوار المتمدن-العدد: 4581 - 2014 / 9 / 21 - 10:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الانفصال ودرجة وعي الشعوب اسكتلندا مثالا
ان الانفصال هو تقسيم للبلدان وسبق وان حدث في كثير من الدول ، ولكن غالبا ماتصبح الدول المتفرقة ضعيفة عسكريا واقتصاديا، واقل احتراما، ومن النماذج السيئة كما حدث في جنوب السودان الذي كانت نتيجته حروب وتفرقه وضعف، والاتحاد السوفيتي الذي تفكك إلى جمهوريات أخذت تبحث عن تحالفات خارجية وأصبحت توابع بعد أن كانت جزء من دولة لها هيبتها في المجتمع الدولي.
في اليوم قبل الماضي، تم إعلان النتائج في جزيرة اسكتلندا في الانفصال من التاج البريطاني ، وذلك برفض التقسيم بنسبة55% مقارنة بدعاة التقسيم الذين حصلوا على نسبة 44%، الزعيم القومي الاسكتلندي سالموند الذي دعا للتقسيم معلقا على ذلك(إن اسكتلندا قررت أن لاتصبح دولة مستقلة)، إن بريطانيا العظمى التي قسمت العالم إلى دول متناحرة على حدود هي صنعتها لاهداف استعمارية، اليوم تعاني من التقسيم وهي سادس قوة اقتصادية في العالم، وان فكرة التقسيم ونزعات الانفصال المحلية ليست حالة غريبة حتى في داخل الدول العريقة في الديمقراطية.
بالرغم من ان ثلث الاراضي البريطانية هي في اسكوتلندا، و97% من النفط ،و65% من الغاز الطبيعي ، و 90% من مياه الشرب وهم فقط8% من سكان المملكة المتحدة، والوعود والأحلام الكبيرة التي أطلقها دعاة الانفصال ، لكنهم صوتوا ضد التقسيم!!، فدرجة الوعي لدى الشعب الاسكتلندي كبيرة ولا غرابة في ذلك فان اغلب الكتاب والمثقفين من تلك الجزيرة، فإنهم أصغوا لمن تحدث بلغة الأرقام والمنطق، وبالنهاية انحازوا إلى المنطق، وليس للعاطفة الذي نعاني منه اليوم فيتم محاربة الدولة التي نعيش فيها ويتم تهديم المباني بما فيها التاريخية، وتخريب الجسور ، وحرق الموراد ،وسرقة الأموال العامة، وقتل أبناء الوطن و الجيش وذبحهم ، والتحالف مع الشيطان من اجل تمزيق بلدهم، بحجة معارضة الحكومة وعدم الرضا على طريقة حكمها ، عندها نعرف وعي الشعوب بين ما يتمتع به الشعب الاسكتلندي والشعب العربي .
فينبغي الاستفادة من الآخرين واخذ التجربة التي حدثت كدرس مهم في العيش المشترك، والتفتيش عن حلول تعزز المصالح الوطنية ، والشعور الوطني، والاعتزاز بالأوطان وليس التنكر لها.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,637,352,535
- روسيا وايران والحصار الغربي
- الحرب بالفكر وليس بالمعدات العسكرية
- تحالف الاربعين واعتراض بوتين
- دم غالي واخر رخيص
- مطالب حزبية وطائفية واقليمية وتشكيل الحكومة الوطنية
- مالفرق بين سنجار والموصول
- الاصنام وعبدتها مصيرهم الزوال
- داعش تقسم الوطن باسم الطائفية وتاخر تشكيل حكومة الوحدة الوطن ...
- التيار المدني الديمقراطي هو المناسب للعراق
- كردستان وتركيا تاريخ جديد
- دولة تتفكك واخرى اصبحت خلافة اسلامية
- منهج الاقليم مشابه للنهج الاسرائيلي
- نار اهلي ولا جنة داعش
- ماذا بعد الانتخابات
- دائما ياتي الحل من الخارج
- مؤتمر لمكافحة الارهاب ام دعاية للانتخاب
- لنمنح صوتنا للكفء والنزيه
- لماذا الموازنة سجال وخلاف وتقاطع باستمرار؟
- قض المضاجع بين روسيا والغرب
- المكتب الذي اكل اصحابه


المزيد.....




- المغامسي والقرني والكلباني يعلقون على قتل طالب سعودي 3 بقاعد ...
- اللحظات الأولى لاطلاق النار الذي نفذه سعودي بقاعدة أمريكية
- الكحول أنقذ البشرية من الهلاك
- أسئلة الطاقة الواجبة
- الانتخابات البريطانية: صدام بين جونسون وكوربين حول بريكست في ...
- الولايات المتحدة تغرّم شركة هواتف جديدة لأسباب فساد
- ضابط برتبة ملازم ثاني وصف أمريكا بـ-أمة الشر-... كل ما نعرفه ...
- صاروخ روسي جديد... إنهاء هيمنة حاملات الطائرات في البحر
- رئيس -اتحاد الصحفيين السوريين- في الرياض
- ترامب: ليس لدي هاتف نقال شخصي منذ سنوات!


المزيد.....

- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان جواد - الانفصال ودرجة وعي الشعوب اسكتلندا مثالا