أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - علي حسين يوسف - القراءة والعشق والجنون














المزيد.....

القراءة والعشق والجنون


علي حسين يوسف

الحوار المتمدن-العدد: 4559 - 2014 / 8 / 30 - 12:59
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


حينما كنت طفلا صغيرا , كانت تستهوني القصص المؤلفة للصغار , فضلا على كتب الرحلات والبلدان , وعلى الرغم من بساطة هذا النوع من المؤلفات ومتعتها كان ابي ( رحمه الله ) كثيرا ما ينصحني بعدم الاكثار من قراءة تلك الكتب ( لكي لا اكون معقداً ) ــ بحسب رأيه ــ وتكررت هذه النصيحة من اقارب لي اخرين لا سيما حينما اسرفت فيما بعد بقراءة كتب الفلسفة , وكانت تلك النصائح جلها تؤكد على ان كتب الفلسفة وعلم النفس تؤدي الى الجنون , وعلى الرغم من ان هذه النصائح لم تجد لها عندي اي صدى اذ وجدت في الفلسفة عالما لا يمكن ان تكتمل ثقافة المرء بدونه , لكني وبمرور الايام وتنوع القراءات اكتشفت مما هو جدير بالطرافة والنكتة – فقد وجدت عدد غير قليل من الفلاسفة ــ كما تذكر سيرهم واخبارهم المروية ــ قد عاشوا حياة اشبه بحياة المجانين , بل ان بعضهم عاش حياة الجنون بامتياز , فقد تصور فيثاغورس نفسه بأنه اله او نصف اله , ودفن احد الفلاسفة اليونانيين نفسه بالروث وعود نفسه ان يتضور بالرمل لكي يعايش حياة الالم , وكان احدهم يحمل فانوساً في النهار بحجة انه يبحث عن الحقيقة , وقال اغلب الفلاسفة الشكاك اليونانيون بأنه لا يوجد شيء مطلقا لأننا لا نملك ما يثبت ان هناك شيئا وان وجد شيء فلا نستطيع ان نخبر عنه الاخرين , فيما قال سويدنبيرغ بأن المسيح يوحي له بفلسفته , وقال ديكارت بأنه استوحى فلسفته من حلم راه في النوم , اما اوغست كونت فقد احب فتاة حد الجنون وحينما توفيت جعل منها الهه وكتب خمسة مجلدات في ديانة شرعها هو من اجلها اطلق عليها ــ دين الانسانية ــ , وقد امتنع احد الفلاسفة عن الكلام بحجة انه لا فائدة منه لأنه لا ينقل ما نود التعبير عنه , فيما سكن احد الفلاسفة في برميل صغير , اما هيراقليطس فقد كان مصابا بجنون العظمة ووصف فلاسفة عصره انهم حيوانات لا يفقهون شيئا , وقام اكثر من فيلسوف بإحراق كتبه واتلافها منهم : ابو حيان , وتصور احدهم بانه طائر فألقى بنفسه من سطح داره ومات من ساعته , فيما اصيب نيتشه بجنون عنيف ادى بأخته الى حجره في غرفة خاصة ورغم ذلك لم يكف عن كتابة هلوساته , وكتب احد الفلاسفة الوجوديين صفحات طويلة في رثاء كلب له كان قد مات , فيما قام فرنسيس بيكون بالوشاية بصديقه حتى ادى به الى الاعدام , وقد اعتكف اكثر من فيلسوف , وعاش اغلبهم في عزلة لانهم وجدوا بان الناس اشرار لا خير يرتجى منهم .
فيما انتهج الفلاسفة الكلبيون حياة حيوانية , حتى قيل بأنهم كانوا يعتاشون على الفضلات وينبحون كالكلاب بل ان بعضهم كان يتجول عريانا دون ملابس في الاسواق , وقال احد الفلاسفة الفوضويين بانه لا يوجد هناك ما يلزم الانسان على اتباعه : لا دين , ولا دولة , ولا قانون , فيما الزم احد المتصوفة نفسه باتباع برنامج لكبح شهواته وذلك بان ينام على فراش واحد مع فتاة جميلة دون ان يدنو منها ... الخ .
كل هذه الحالات – ان صحت – رسخت عندي ان نصيحة والدي لم تكن مجانبة للصواب , لكن السؤال هل ان هؤلاء الذوات جنوا نتيجة تعاطهم الفلسفة , وهل صحيح ان الفلسفة تؤدي الى الجنون , ام ان الامر كما قال احد الفلاسفة : ان القليل من الفلسفة يؤدي الى الجنون اما الاكثار منها فإنه لا محالة يؤدي الى اليقين , ام ان اولئك الفلاسفة كانوا اناسا مجانين امتهنوا الفلسفة ؟؟ ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,835,529
- الكتابة عن تجربة المرض
- حينما تنزف التراتيل انفاسه يتجذر الاسى ... قراءة في مجموعة ( ...
- الاختلاف المرْجيء بين الصوت والصمت
- من تمثلات الشعر الكربلائي المعاصر
- الشعرية العراقية المعاصرة وحساسية القراءة المطلوبة
- حينما تبوح ذاكرة البيدق باعترافاتها , قراءة في رواية من اعتر ...
- الذات في خطاب الشكل الشعري المعاصر ... قراءة في النص الشعري ...
- الكشف الشعري والنفاذ الى حقائق الاشياء ..... قراءة في نصوص ع ...
- المجاوزة الرؤيوية في الشعر ... قراءة في الاعمال الورقية للدك ...
- مشكلة السوابق واللواحق في ترجمة المصطلح
- ازمة الخطاب الموجه في الفضائيات العراقية
- غياب الإفادة من التطورات الحاسوبية لخدمة اللغة العربية
- المعجم العربي وازمة الدقة المصطلحية
- حلم ... (قصة قصيرة )
- جدل التراث والحداثة في النقد العربي ... ادونيس نموذجا
- في نقد العقل العربي التنظيري
- استقبال البنيوية عند المفكرين العرب ... قراءة في كتاب مشكلة ...
- الحداثة وما بعد الحداثة والتداخل المفاهيمي بينهما .
- الممارسة النقدية العربية ومشكلة التنظير
- من البحث عن النقد الى البحث عن الهوية المنهجية


المزيد.....




- من مركبة لأخرى.. هل هذا اللص هو الأكثر مهارة بسرقة السيارات؟ ...
- مع اقتراب -إكسبو 2020- بدبي.. نبذه عما قدمته هذه المعارض
- من المنازل إلى الملابس.. إليك ما قد تبدو عليه الحياة على كوك ...
- إسبانيا: مئات الجرحى في احتجاجات الانفصاليين ببرشلونة
- شاهد: كيف تبدو كربلاء من الأعلى في ذكرى أربعينية الحسين
- شاهد: كيف تبدو كربلاء من الأعلى في ذكرى أربعينية الحسين
- أسرار وخفايا حول بناء جدار برلين وسقوطه
- مصر... تفاصيل اكتشاف 30 تابوتا آدميا بالأقصر تعود لما قبل 30 ...
- الكشف عن أكبر خدعة للرئيس الأوكراني الأسبق
- الدفاع التركية تتهم الأكراد بانتهاك وقف إطلاق النار في سوريا ...


المزيد.....

- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - علي حسين يوسف - القراءة والعشق والجنون