أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسام سلمان بركي - ترنح الصعود












المزيد.....

ترنح الصعود


حسام سلمان بركي

الحوار المتمدن-العدد: 4546 - 2014 / 8 / 17 - 11:30
المحور: الادب والفن
    


لا تهز المرآة
لتتبدد الغبش
الصورة غائبة
منذ اخترفت الرحيل
لا تهز المرآة
لترتب تفاصيلك
العبث سيد
منذ اخترت الصمت
الساعة تشير إلى جهة الأساطير
والوقت يطير
في مجال المستحيل
لا تنظف الصور المعلقة
فالوجوه غادرتها
واقتنصها الرحيل
لم يبق سوى غبار أحمق
يرتب العويل
وأغنية سارحة في الفراغ
تبحث عن أذن صاغية
عن حبيب يرددها في سره
بعيدا عن اتهام النظرات
لا تسرد الحكاية مرة أخرى
فالنهاية تكرر نفسها
والبداية تحتفل بالكلمات المرمية على هامشها
التردد يقطف شهوة العبور
ويسقي ورود الانتظار
لحمى الجنون تنذر الفصول مواسمها
وتقتفي أثر البنفسج على الطاولة
هنا التقى حبيبين
هنا افترقا
وهنا فرض الصمت ليله الطويل
لا تعلن الرحيل
هو حولك وبك
في كل التفاصيل
لاتعلق انكسارك على جدار غيرك
وأعد صورتك إلى المرآة
لك غد الصعود
لك رحم الوعود
وأمنيات ترتبها الريح على صوتك
أعد بحة الناي
إلى حنجرة السهول
وامضي إلى غد القمح في مواسمك
صورتك تهجر الرحيل
لتعود إلى مرآة يومك
بكل تفاصيل الصعود
بكل احتمالات الورود
وبالتوهج في ليل طويل
لا ترتكب حماقة أخرى
وتدخل في فلك المستحيل
اصعد ..
إلى نجمة في سمائك
إلى حلم في منامك
وامسح غبش المرآة
وجهك المتبل بالمكان
يعود على ظهر أمنية
ويكتسي لون الصعود
إلى غدك المشتهى
إلى تاريخك السليل
هي مقصلة الانتظار
المعد في حضرة الرحيل
واصعد
ولو ترنح الآخرون في السبيل
ولو تردد العائدون في العبور
اصعد إلى ذاتك الأولى
إلى قيثارة الروح
وانشد بقية أغاني الريح للبعيد
هناك حيث ولدت
هناك حيث اغتالك مرة الرحيل
أنت المبدد على فراش التردد
انفض سحنة المرض عن أشيائك
وارمي للسلطان أوسمة الدخان
من تراب جئت
في سراب مضيت
وإلى صعود انتهيت
فلا تتردد على عتبة الحلم
هو تموز يعطيك المواسم
في أول الصيف القادم
فامسح غبشك الأخير
عن وجهك في ضوء انعكاسك
ورتب يومك الجميل
من أول الصحو
إلى مقصلة الرحيل





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,959,695
- غياب شرس
- دنس السراب
- رخام النساء
- رأي في البحر
- رأي في الطريق
- رأي في الحرب
- رأي في العلو
- رأي في الغياب
- على بابها
- تعاويذ منسية
- صلاة في محرابها
- رمت شالها ومشت
- بأغنية نطرق باب الليل
- لماذا نحلم ؟
- رأي في الحب
- سفر منسي
- -نبيذ المكان-
- عربة بيضاء
- قارب للوصول
- على عتبة حلم


المزيد.....




- رحيل الفنان الكوميدي الليبي صالح الأبيض
- بالصور.. نجمة مصرية في ضيافة -الهضبة- والشربيني
- موسيقى الصحراء في موسكو
- أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة ...
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- بعد وفاته بساعات... والد الفنان أحمد مكي يظهر لأول مرة
- استثمارها ماديا أو فكريا.. هكذا تحدث الفائزون بجائزة كتارا ل ...
- ظهير تعيين أعضاء الحكومة ومراسيم اختصاصات ست وزارات بالجريدة ...
- أحمل القدس كما ساعة يدي.. وفاة شاعر -الأمهات والقدس- التركي ...
- شاهد.. زفاف نجل هاني شاكر يجمع نجوم مصر


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسام سلمان بركي - ترنح الصعود