أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - لينا سعيد موللا - هل يكفي أن يتغير لون الديكتاتور لكي نستكين ؟














المزيد.....

هل يكفي أن يتغير لون الديكتاتور لكي نستكين ؟


لينا سعيد موللا

الحوار المتمدن-العدد: 4506 - 2014 / 7 / 8 - 22:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ل يكفي أن يتغير لون الديكتاتور لكي نستكين ؟

كان الناس قديماً عندما يسافرون إلى مدن بعيدة يحطون في أسواقها ... يسألون من أي مدينة حاؤوا، وأي دين يعبدون، وماذا يحملون من أساطير وحكايا .

في زمن شكل الدين قومية، والنبي مثلاً أعلى، هكذا انتشرت الأفكار في الأسواق،

وكان التجار الأكثر معرفة بأديان الآخرين، ولأنهم كانوا يهدفون إلى الربح، فكانت معاملتهم للغرباء أكثر تودداً وتسامحاً من الآخرين الأقل اطلاعاً ومعرفة .

وغالباً ما انتشرت الأديان والمذاهب لاعتبارات اقتصادية بحتة، على يد الملوك والأمراء والتجار .
وكان الناس ينتقلون من دين لآخر لاعتبارات اقتصادية، أكثر منها فهماً واستيعاباً لافتقارهم لأدوات الاطلاع، ومع مرور الوقت يتحول هذا الدين إلى هوية مقدسة بعصبيتها وجموحها .

اليوم يخرج علينا خليفة جديد من الموصل طالباً طاعته من عموم المسلمين، يرتدي السواد معلناً أن زمن الخلافة قد عاد، لكن ليس بالسيف وإنما بأدوات قتل أكثر تطوراً وفتكاً .

والسؤال هل يمكن لهذا الخليفة الذي يبحث عن ألقاب لم يحظى بها الأنبياء زمن رسالاتهم لأنهم كانوا أكثر تواضعاً وخلقاً، أن يأتينا بالديمقراطية والحريات التي قمنا لأجلها بعد قرون طوال من التغييب والتهميش والقهر .



هل يمكن لهذه الشعوب ووفق هذه الآلية القسرية، أن تختار نخبها وتحاسبهم على خطئم وتسائلهم لدرجة الارهاق . أن تبحث لها عن مزيد من الازدهار والرخاء، بدل التسكين عبر بث وتأجيج العصبيات والكراهية والدعوة لقتال المشركين وما أكثرهم .

في الواقع هؤلاء لن يأتوا إلا بمزيد من القمع والقتل، لأنهم ببساطة جاؤوا من أزمنة نريد الانعتاق منها إلى العولمة ولعب دوري حضاري حقيقي يزيد ثقتنا بأنفسنا بدل استيراد الأمجاد من بواطن الصفحات الصفراء المهترئة . فنكون أسيري حقب ولت ولا يمكن إعادتها لأن العالم برمته قد تغير .

يقيني أن الشعوب بما آلت إليه من انفتاح ووعي لن تقبل بديلاً عن تمثيلها ولعب دور جوهري في تقرير مصائرها، ويصعب علينا الاقتناع بأن هناك قوة تهوى البطش عازمة لإعادتنا إلى الوراء، إلى زمن كانت القيم مختلفة والعالم كله من طينة واحدة في أدواته وسلوكياته .

أجزم بإن دورة التاريخ ستنبذ هؤلاء سريعاً جداً، فالشعوب مهما اختلفت في ثقافاتها ووعيها، تبقى موحدة في إنسانيتها وتطلعها للحرية والسمو . فهذه هي طبيعة البشر

قادمون
لينا موللا
صوت من أصوات الثورة السورية





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,469,799,546
- احتمالات الضربة من جديد 1
- احتمالات الضربة من جديد 2
- صراع حول تقاسم الارهاب
- للنصر حبكة وهدف
- ليس باكراً .. مرحلة ما بعد الأسد .
- التصعيد علىى الجبهة السورية
- صفحة أخرى مغايرة
- صراع الآلهة والخوف
- ماذا بعد يبرود ؟
- توضيحات لا بد منها
- نماذج مختلفة
- الحوادث الثلاث الفارقة
- صراع الرهانات ..
- منصب الرئاسة
- في مقارعة الثورة السورية
- البحث عن الاستقلال قبل الوحدة
- بين البيت الأبيض وقصر الشعب
- لعنة الأقليات - ج1
- لعنة الأقليات - ج 2
- لا لهدر الطاقات والفرص


المزيد.....




- العاهل المغربي يصدر أمرا ملكيا بمناسبة ذكرى -ثورة الملك والش ...
- مسؤول أمريكي: أي جهود لمساعدة الناقلة الإيرانية قد نعتبرها د ...
- باراغواي تصنف -حزب الله- و-حماس- منظمتين إرهابيتين
- -الجهادي جاك-: أشعر أنني كندي والجنسية البريطانية ليست مهمة ...
- موسكو وإسلام آباد تعقدان اجتماعا استشاريا عسكريا
- موسكو ترحب بتوقيع الإعلان الدستوري في السودان
- مقتل 10 عسكريين في هجوم لمسلحين شمالي بوركينا فاسو
- شاهد.. رشيدة طليب تحبس دموعها أثناء الحديث عن زيارتها للقدس ...
- الدفاع الروسية تعلن موعد مناورات -Center-2019- الاستراتيجية ...
- الاتحاد الأوروبي: تصرفات السلطات التركية في جنوب شرق البلاد ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - لينا سعيد موللا - هل يكفي أن يتغير لون الديكتاتور لكي نستكين ؟