أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - طلال الربيعي - رأس المال في القرن الحادي والعشرين (1)














المزيد.....

رأس المال في القرن الحادي والعشرين (1)


طلال الربيعي

الحوار المتمدن-العدد: 4462 - 2014 / 5 / 24 - 19:19
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


اصدر حديثا Thomas Piketty, بروفسور في كلية كلية باريس للاقتصاد, كتابا عنوانه "رأس المال في القرن الحادي والعشرين", وقد احدث كتابه ضجة كبيرة في كافة انحاء العالم, وقارنه العديد بكتاب رأس المال لكارل ماركس.
الكتاب مترجم الى الانكليزية
Capital in the Twenty-First Century
By Thomas Piketty
Translated by Arthur Goldhammer
(Belknap/Harvard, 685 pages)

يقدم James Piereson استعراضا لهذا الكتاب الفائق الاهمية والذي اترجمه ادناه.
spectator.org/articles/59189/thomas-pikettys-‘le-capital’
-----------------
لا يبدو Piketty رجلا ثوريا. فهو أستاذ في كلية باريس للاقتصاد. انه متواضع وعذب اللسان، ويبدو انه في الاربعين او ما يقارب من العمر. انه يرتدي لباسا مهندما, ولكنه يفضل ارتداء قميص بدون ربطة عنق (خانقة). اصبح اسمه منذ اشهر على لسان كل من يريد أن يكون بين الإصلاحيين في أميريكا.

ان كتاب Piketty الجديد، "رأس المال في القرن الحادي والعشرين"، كتاب كثيف ودسم وانجاز اكاديمي رفيع تجسده 700 صفحة التي هي حجم الكتاب تقريبا، ومع ذلك فقد ارتفعت قائمة مبيعاته ليتصدر الكتب الأكثر مبيعا في الولايات المتحدة والخارج، وأصبح ايضا نقطة تجمع لمؤيدي رفع الضرائب على الدخول العليا. يسمي بول كروغمان الكتاب عملا "رائعا". تقترح مدونة واشنطن بوست Wonkblog أربعة وسائل ل "وقف الولايات المتحدة من أن تصبح دولة أوليغارشية على غرار ما يصفه Piketty لها". كاتب عمود في الفاينانشيال تايمز يسمي حجم التعليقات الهائل على الكتاب ب "فقاعة Piketty", ومجلة Spectator التي تصدر في لندن تقدم نصائحا لأولئك الذين يريدون ان يبدوا اذكياء في تعليقاتهم حتى بدون قرائتهم الكتاب.

جاء هذا النجاح إلى حد ما بمثابة مفاجأة. اما ناشر الكتاب في جامعة هارفرد فيقول "نطبع ونطبع، والسوق تستنزف كل ما نطبع", ويضيف "إن استقبال أميريكا للكتاب هو بمثابة إعادة الاهتمام في فرنسا, فالطبعة الفرنسية قد نفدت."

ولكن الضجة لربما كانت متوقعة. فقد أشاد الليبراليون والتقدميون من جميع المشارب بكتاب Piketty واعتبروه لائحة اتهام لاذعة ضد رأسمالية السوق الحرة التي كان ينتظرون صدورها منذ عقود. فثورات السوق في السنوات الثلاثين الاخيرة قد وضعتهم في موقع الدفاع في المناقشات العامة حول الضرائب، التنظيم، وانعدام المساواة. فالكتاب يوفر لهم سلاحا فكريا في العودة الى الكفاح ورد الصاع, ويعزز قناعاتهم بخصوص تزايد التفاوتات السريعة في الدخل والثروة في العقود الأخيرة في الولايات المتحدة وعموم العالم الصناعي. يصور الكتاب عصرنا كارتداد الى ما يسمى Gilded Age بسبب تمركز الثروة وخروج الرأسمالية خارج نطاق السيطرة.
(Gilded Age في الولايات المتحدة، هو مصطلح ابتدعه مارك توين, ويشير الى الفترة 1870-1898 (أو الحرب العالمية الأولى)، والتي تميزت بنمو الصناعة والثروة المادية التي عززت الجشع المالي والفساد السياسي)

فالأمور تزداد سوءا بالنسبة للجميع تقريبا، باستثناء شريحة ضيقة من السكان حجمها "واحد في المائة" التي تعيش على تضخم عوائد رأس المال. ان الكتاب يؤيد بوضوح الاهمية الماسة لوضع اعادة توزيع الثروة على جدول الأعمال. تعتز أميريكا كثيرا بالأسواق والديمقراطية واللذان يشكلا نقيضين لأحدهما الآخر. لذلك يجب على الحكومة أن تتدخل نيابة عن الأغلبية لكبح النزعات الرأسمالية لتركيز الثروة و الفساد في العملية السياسية.

يقارن البعض الكتاب بكتاب رأس المال لكارل ماركس, وخصوصا فيما يتعلق بالتحليلات الحديثة للدينامكيات التاريخية للنظام الرأسمالي. Piketty، وإن لم يكن اشتراكيا أو ماركسيا، يتفق مع افتراض ماركس بان العوائد العالية لرأس المال هي القوة الدافعة في الاقتصادات الحديثة المؤدية الى ظمأ لا يروى لجمع الثروة. في هذا المعنى، كما في حالة ماركس، فان Piketty يقدم, بمفرده, تفسيرا لنظام السوق.

يكتب Piketty من منظور الديموقراطية الاجتماعية التي تنظر بريب الى الاسواق الحرة وتؤكد على اهمية تدخل الحكومات المركزية لادارة الشؤون الاقتصادية في مصلحة الجميع. ان كتاب Piketty, الذي ترجم الى الانكليزية باقتدار من قبل Arthur Goldhammer، يحمل العديد من الميزات الإيديولوجية، لا سيما في تركيزه على توزيع, بدلا من خلق, الثروات, وكذلك في وجهة نظره السلبية بخصوص انتعاش سوق الأوراق المالية في العقود الأخيرة. ان شعبية الكتاب هي لربما دلالة على ان الافكار الشائعة لا تموت, لكنها تدخل او تخرج من "الموضة" بحسب الظروف المتغيرة. فقد صدم الليبراليون والتقدميون والديموقراطيون الاجتماعيون بعودة السوق الحرة في ثمانينيات القرن الماضي بعد ان افترضوا دفن هذه الأفكار او السياسات مرة واحدة وإلى الأبد من قبل الكساد العظيم (في عشرينيات القرن الماضي). في سياق مماثل، فوجئ دعاة السوق الحرة والحكومة الصغيرة الآن بعودة المذاهب الديموقراطية الاجتماعية التي افترضوا فقدانها لمصداقيتها بسبب الركود في سبعينيات القرن الماضي ورواج سياسات الضرائب المنخفضة في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي.

يتبع





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,678,440
- الولايات المتحدة دولة عصابات واستبداد 2
- الولايات المتحدة دولة عصابات واستبداد 1
- غابرييل غارثيا ماركيز‏ يسرد احداث مقتل الليندي - 4
- غابرييل غارثيا ماركيز‏ يسرد احداث مقتل الليندي - 3
- غابرييل غارثيا ماركيز‏ يسرد احداث مقتل الليندي- 2
- غابرييل غارثيا ماركيز‏ يسرد احداث مقتل الليندي- 1
- -ديموقراطية- الولايات المتحدة تعقم السجينات لخفض التكاليف!
- اخطار السياسة المحافظة على الصحة: السمنة كمثال
- جامعة برينستون: الولايات المتحدة دولة اوليغاركية
- الشمولية -الناعمة- لدولة -الرفاه-, السويد
- الولايات المتحدة هي دولة من دول -العالم الثالث- او اسوء
- الحزب الشيوعي العراقي والديموقراطية التوافقية
- الحب والكراهية: جوجوش واليعقوبي
- ارتفاع عدد النساء المحكوم عليهن بالاعدام في الشرق الاوسط لا ...
- فرويد و ماركس: الجنس, العنف, والحداثة
- ادوية للاغنياء فقط!
- حرب الشركات الكبرى ضد العلم
- الثورة الجنسية في ايران
- محو العراق- خطة متكاملة لاقتلاع عراق و زرع آخر
- بواسير النائب والشخصية الشرجية لساسة العراق


المزيد.....




- قرية مسكونة بإيران لم يبنها بشر.. استكشف هذه الهياكل الغريبة ...
- ظهور المصرية مي كساب بـ-مكياج- وغنائها وهي -حامل بالشهر 9- ي ...
- لأول مرة.. افتتاح فندق فاخر في أراضي قصر فرساي الأشهر في فرن ...
- بروكسل تهدد بالرد على الرسوم الأميركية
- تقنية -ينوت- الرادارية لصيد الدرونات
- قطة "مشاغبة" تتسبب باستدعاء زوجين من قبل قوى الأمن ...
- الشرطة المكسيكية تفرج عن نجل "بارون المخدرات" بعد ...
- قطة "مشاغبة" تتسبب باستدعاء زوجين من قبل قوى الأمن ...
- الشرطة المكسيكية تفرج عن نجل "بارون المخدرات" بعد ...
- ?الأغذية الجاهزة تضعف المناعة


المزيد.....

- دستور العراق / محمد سلمان حسن
- دستور الشعب العراقي دليل عمل الامتين العربية والكردية / منشو ... / محمد سلمان حسن
- ‎⁨المعجم الكامل للكلمات العراقية نسخة نهائية ... / ليث رؤوف حسن
- عرض كتاب بول باران - بول سويزي -رأس المال الاحتكاري-* / نايف سلوم
- نظرات في كتب معاصرة - الكتاب الأول / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب - دروس في الألسنية العامة / أحمد عمر النائلي
- كارل ماركس و الدين : قراءات في كتاب الدين و العلمانية في سيا ... / كمال طيرشي
- مراجعة في كتاب: المجمل في فلسفة الفن لكروتشه بقلم الباحث كما ... / كمال طيرشي
- الزمن الموحش- دراسة نقدية / نايف سلوم
- قراءة -المفتش العام- ل غوغول / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - طلال الربيعي - رأس المال في القرن الحادي والعشرين (1)