أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الاشتراكي المصري - لن تستطيعوا قمع الحلم الثوري














المزيد.....

لن تستطيعوا قمع الحلم الثوري


الحزب الاشتراكي المصري
الحوار المتمدن-العدد: 4437 - 2014 / 4 / 28 - 23:54
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


المتحدث باسم الحزب الاشتراكي المصري

يعبر الحزب الاشتراكي المصري عن مشاركته لقطاعات واسعة من القوى الديمقراطية والمواطنين في الرفض القاطع للإجراءات المتتالية في مختلف المجالات، والتي يراد منها قلب الطاولة على المكاسب النسبية التي حققها الشعب المصري منذ 25يناير 2011

فمن الملاحظ أن هذه الإجراءات المرفوضة شكلاً وموضوعًا لم توفر قطاعًا إلا وتدخلت فيه بيد غشيمة، كما لو كانت تريد استثمار الغضب الشعبي على عام حكم الإخوان وحلفائهم وممارستهم للعنف والإرهاب.. استثمار هذا الغضب للقضاء على كل طموحات الشعب وتوقعاته المتصاعدة منذ الموجة الأولى لثورته عام 2011


نرفض بشدة الإجراءات الاقتصادية المعادية لمطالب "العدالة الاجتماعية" والمطيعة لروشتة صندوق النقد الدولي، والممالئة للاحتكارات المصرية والإقليمية والدولية التي لا تجد حماية لها إلا في العودة السافرة للفساد والاستبداد.. وها هي حكومة محلب (التلميذ البار لمحمد إبراهيم سليمان وزير إسكان مبارك وزوجته وأولاده) تهاجم الطبقات الشعبية والمتوسطة بكل شراسة من خلال رفع أسعار الكهرباء والغاز والوقود والخبز..الخ، والامتناع عن إعادة ملكية الدولة للشركات التي خصخصت في الظلام، ورفض إعادة العمال المفصولين تعسفيًا من وظائفهم بسبب نشاطهم النقابي، وعدم إقرار الحريات النقابية، ومواجهة الإضرابات العمالية المشروعة بكافة صور العنف والتنكيل


ثم كان القانون غير المعقول وغير الدستوري بتحصين العقود الحكومية من أي طعن عليها، وكأن الأموال والمقدرات التي سيتم التعاقد عليها مملوكة ملكية خاصة لمحلب وأشباهه دون الشعب المصري.. ولا نعتقد أنه يمكن بهذه الطريقة الإذعانية لمطالب مشايخ الخليج وأثريائه.. يمكن الدخول في مشروعات تنموية حقًا تراعي احتياجات الشعب وتحترم حقه في المشاركة في القرار والطعن عليه

في الوقت نفسه لا تنقطع الهجمات الإعلامية الوقحة والتشريعات والأحكام القضائية الرامية لتضييق المجال السياسي (وربما غلقه مستقبلاً) وهو ما يفضح حرص قوى الثورة المضادة على سحب حق المواطنين في التعبير السلمي والاعتراض والمطالبة


أصبح من الواضح أن بعض قطاعات السلطة تتحرك بعقلية انتقامية من شباب الثورة وسائر القوى الديمقراطية على أمل إعادة إنتاج نظام مبارك بتحسينات ثانوية، مع الاستفادة من القوى البيروقراطية المتحصنة في زوايا جهاز الدولة والمتمتعة بتأييد أسوأ الشرائح الرأسمالية، وأكثر القوى رجعية


ويبدو الأمر كما لو أن هناك من يريد لوزارة محلب الانتقالية أن تنجز كل "المهام القذرة" المملاة حتى يجيء الرئيس الجديد على واقع "مريح" نسبيًا ولا يتحمل أوزار من سبقوه.. وهو تكتيك خاطيء لأن مثل هذه الألاعيب لا تنطوي على مواطني مصر الذين أصبحوا على وعي سياسي ملحوظ، فضلاً عن وعيهم الموضوعي بمصالحهم اليومية التي تتعرض للقصف الرأسمالي والبيروقراطي غير الإنساني



وإذا كنا قد أبدينا عدم راحتنا لإقدام أحد المرشحين الرئاسيين لمغازلة القواعد الشبابية (وربما غيرها) لجماعة الإخوان، فإننا في الوقت نفسه نبدي غضبنا الشديد على تلك الممارسات التي تعيد أيام مبارك بحذافيرها أو معدلة



لقد أعلن الحزب الاشتراكي المصري عدم اطمئنانه اطمئنانًا كاملاً لأن يدعو المواطنين لانتخاب أي من المرشحين الرئاسيين بسبب هذه الممارسات والمخاوف.. ولكن الحزب أكد في الوقت نفسه عدم الانعزال عن المعركة، وسيظل يطالب كلا المرشحين بأن يلتزما التزامًا كاملاً بالمطالب الشعبية التي لا تقبل المساومة أو التلاعب، ولن يقبل الشعب أبدًا عودة أي من نظامي مبارك أو مرسي المجرمين





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- أوقفوا اضطهاد الشباب
- الموقف المبدئي للحزب الاشتراكي من الانتخابات الرئاسية
- انتهى وقت الإدانات.. وحان وقت الوحدة الوطنية ضد الإرهاب ورعا ...
- موقف الحزب الاشتراكي من أحكام الإعدام
- لن نستسلم للإرهاب..لن نتراجع عن النضال دفاعاً عن الثورة وأهد ...
- ليتحد الشعب المصري في مواجهة القتلة والخونة والمترددين
- ارفعوا أيديكم عن سوريا
- يسقط الإرهاب.. تسقط التدخلات الاستعمارية
- التدخل الاستعماري السافر إهانة لمصر وثورتها وإرادة شعبها
- لنتحرك معًا ضد الإجرام الإرهابي
- السيادة الوطنية أساس الثورة المصرية
- فليتقدم الشعب لإحباط الثورة المضادة
- لننقذ مصر من المخطط الإخواني الإرهابي
- الإخوان يتعجلون السيناريو السوري
- الاشتراكي المصري: أسبوع حاسم لإحباط الثورة المضادة
- الاشتراكي المصري: بوارج أمريكا وعملاؤها لن يكسروا إرادة الشع ...
- الاشتراكي المصري: المجرمون يريدون إغراق مصر في الدماء
- الاشتراكي المصري: العملاء يحلمون بالحرب الأهلية
- انتصار ثورى كبير ومهام قادمة
- لننقذ مصر من هذا المجنون ومن مكتب الإجرام


المزيد.....




- الإعلام على موعد مع بوتين في واحد من أهم مؤتمراته السنوية
- تحطم طائرة ركاب كندية على متنها 25 شخصا
- وفد مصري رفيع المستوى في موسكو لاستئناف الحركة الجوية بين ال ...
- غارات جوية إسرائيلية على مواقع عسكرية في قطاع غزة
- تيريزا ماي تخسر تصويتا حاسما في البرلمان بشأن الخروج من الات ...
- الصحافة البريطانية تبرز هزيمة المرشح الجمهوري في ألاباما
- واشنطن تستعد لإرسال -جنودها الإلكترونيين- إلى ميادين القتال ...
- وسائط دفاع جوي أسقطت -عددا لا يحصى من الطائرات- تبقى في سوري ...
- المتهم بمحاولة تفجير انتحاري يمثل أمام المحكمة في نيويورك
- إسرائيل تقصف 3 مواقع لحماس في غزة


المزيد.....

- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى
- رأسمالية الزومبي – الفصل الأول: مفاهيم ماركس / رمضان متولي
- النازيون في مصر المعاصرة / طارق المهدوي
- كيف اصبحت اسرائيل قلب النظام الاقليمي ؟! / إلهامي الميرغني
- التقرير السياسي الصادر عن اللجنة المركزية للحزب الشيوعي المص ... / الحزب الشيوعي المصري
- انهيار الدولة المعاصرة في مصر / طارق المهدوي
- البيان السياسي الختامي للمؤتمر السادس للحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- مدرسة السادات السياسية و اليسار المصري / دكتور لطفي الخولي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الاشتراكي المصري - لن تستطيعوا قمع الحلم الثوري