أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بشار جبار العتابي - رسالة حب اخرى














المزيد.....

رسالة حب اخرى


بشار جبار العتابي

الحوار المتمدن-العدد: 4428 - 2014 / 4 / 18 - 22:47
المحور: الادب والفن
    


رسالة حب اخرى
........................................
البعض يعشق بقلبه ....والأخر بعيونه ...وبعضهم بروحه ....ولكن هناك من يعشق بكل ما لديه ....حتى يتركه العشق مجنونا
أو هائم بالعشق اندثر....( بشار )
حبيبتي
أحلامي المعلقة بك منذ أزمنة
تكدست كصور زينت جدران حياتي
تحمل الحب ساعة
وساعة تحمل لي الشوق
رسالة الحب التي حاورت قلبي
تتكدس في أدراج غرفتي
تبكي فراق أصابعك
وملاذها حين كنت تخبئيها في حمالة صدرك
ما زالت منتشية من عطر ألاماكن
اجمعها كبريد عتيق يذكرني بك
يحمل عطرك الفرنسي
الذي تضعينه حبيبتي
ما زلت أتذكر وقع خطواتك
وكعبك الكبير الذي يختزل صمت المكان
يعلن قدوم القمر لحياتي
كم هو جميل حبك وطيشي فيه
كم هو عذب ملمس كفيك وان كان في الخيال
جميلة أنت حبيبتي
لا بل عندك يتوقف معنى الجمال
قميصي ما زال يحمل تضاريس شفاهك
حين قبلتني قبلة خجولة
رحماك رباه .....ألا تسمع ندائي
بالصمت أكلمك
فما عاد هناك جودة للكلمات
أي كلمة أقولها لك حبيبتي
تخرج من شفتي .....احبك
سلبتني حتى الأبجدية
ملامح وجهك الشرقي ترافقني
كظلي المشرد بين حركات الشمس
ساعة يسبقني كي يقودني
وساعة يتبعني....يحرسني
أنا وحتى بحيرتي
بجعاتي وكل ما في البحيرة من أسرار
كل اشعاري وكلماتي
تقدس انعكاس النور على خدك
تلاعب الريح بشعرك
السهام المنبثقة صوب القلب من عينيك
طعم الخمر الذي أذوقه من شفتيك
أثار أظافرك على ظهري
حين احتضنتني ساعة الحب يديك
فكيف لا احبك حبيبتي
وكيف لا أكون سيدا لعاشقيك
أنا لا ألومهم فهم مثلي بشر
يعشقون أنثى فقط
ألا أنا يا حبيبتي
اقسم قد عشقت القمر
...............................................
هلوسات راعي البجع





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,397,920,745
- عشق الملائكة
- اشواق كانت ممنوعة
- سيدة خارج انظمة البشر
- ارغب باكثر من عطرك حبيبتي
- ايروتكا الجمال
- ملحمة الحب والهوى
- تسير الريح بما لا تشتهي السفن
- عندما يهاجر البجع
- حتى قميصي يعشقك حبيبتي
- احبك لحد البكاء
- انتفاضة انثى ( سيدة بطعم العشق)
- سيدة بكل الالوان ( الوردي)
- سيدة بكل الالوان ( ازرق.....ازرق)
- بحيرة البجع ( البحث عن بجعة )
- (هلوسات عاشق متمرد
- سيدة المطر
- الانثى ...خير المقدسات عند الرب
- ملكة البجع
- سيدة لكل العصور
- من اجلك اعتقت نسائي


المزيد.....




- ثريا الصقلي تشدد على ضرورة توفير الحقوق الكاملة لمغاربة العا ...
- جلالة الملك يعين عددا من السفراء الجدد ويستقبل عددا من السفر ...
- الذكرى الحادية والعشرون لاغتيال معطوب لوناس.. وهل يموت الشاع ...
- سينما الزعتري للأطفال السوريين
- مصر.. وفاة مخرج فيلم -زمن حاتم زهران- إثر وعكة صحية مفاجئة
- مايكل جاكسون: كيف كان يومه الأخير؟
- زملاء ناجي العلي يوظفون الكاريكاتير لإسقاط ورشة البحرين وصفق ...
- مكتبة قطر الوطنية.. تواصل ثقافي مستمر في زمن الحصار
- فيديو لمدحت شلبي حول -اللغة الموريتانية- يثير موجة سخرية عبر ...
- بالفيديو: فنان أفريقي يجسد أسلافه في العبودية


المزيد.....

- الاعمال الشعرية الكاملة للشاعر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بشار جبار العتابي - رسالة حب اخرى