أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعدي عباس العبد - رائحة الجندي














المزيد.....

رائحة الجندي


سعدي عباس العبد

الحوار المتمدن-العدد: 4371 - 2014 / 2 / 20 - 21:42
المحور: الادب والفن
    


** قصة قصيرة __ رائحة الجندي
قلت لسلمى ونحن نتمشى على كتف لنهر __ : هناك في الحرب ، يأتي طيفك ، او تجئين انتِ ، لا فرق ، تأتين يافعة ريانة باذخة ، في مقتبل العنفوان ، ترفلين بالتوق والاحلام ، . او هكذا كان يخال ليّ . تجيئين موجة صاخبة ، فيتجمّد الوقت ، يغدو غيمة من الدموع ، غيمة تمرّ عابرة سماء الحرب ... تأتين محمّلة بندى الحدائق وزفير النهر والاشواق والقبّلات .. تأتين رعشة او خفقة مبلّلة بماء النهر والبكاء ، فتتحوّل البرّية إلى بهجة وذكرى ..ألى جنّة في ريعان السحر والجمال ، فتتكاثر نجوم من المسرّات في سماء الوقت ، وقت الجندي الرث الذي ينتظر بلهفة قدوم الإجازة ..خالك هناك في البعيد فراشة هائمة على ازهار الذكريات المورقة بالحبّ والحنان والاحلام .. تأتين عند الليل بلا ادنى نأمة ، بلا خطوات ، كما لو كنت الريح . فتبدّد وحشة البراري ، واغرق برائحتك التي تمسك بذرات الهواء في ليل الملاجىء والسفوح والوديان والمرتفعات ... قالت سلمى
__ : والشتاء .. ماذا عنه ؟ لشد ما اكره ليالي الشتاء الطويلة ، الليالي التي تتناسل ، لتغدو سنينا من الانتظار ، هل كنت تحلم بي في أماسي الشتاء .. شتاء الملاجىء والقصف والرعب . شتاء الموت . ؟ قلت __ : وانتِ .. قالت
__ : احلم كثيرا بقدوم الجندي ....... حبيبي . كنت انتظرك عند حلول كلّ نهار ، اترقب مجيئك بلهفة ، ولكنك لا تجيء ، فامكث انتظر ، لعلك تطّل في لحظة ما ، ولكنك كثيرا ما تتأخر واضافت بنبرة شجية : متى تغادر ، قلت __ : الجمعة .. عند الهزيع الاخير من ليل الجمعة . قالت __ : ستغيب وبغيابك ستتجدّد احزاني .. إلى متى يا الهي .. أهو قدرنا انّ نبقى محلّقين في فضاءات الحروب والغياب ، قلت
__ : أ تحبين ان اكتب اليك من هناك ، عن الوجوه التي امحت احلامها الحرب. عن الشتاءات الطويلة والبرد في الملاجىء عن الذكريات ماذا تفعل بنا هناك ، عن العزلة والظلام ، قالت __ : ولكن كلّ ذلك سيتبدّد عند النهار الاوّل من الإجازة .. أ تعلم ما زلت احتفظ بتلك الرسائل القديمة التي كنت تبعثها من هناك في الايام الاولى من بدأ الحرب
قلت __ : آه .. يا لدفء الرسائل .. رسائل الحبيبات في ليل الحروب ..أ تنوين ان تحتفظي بها ..قالت __ : نعم فقد غدت جزءا من ذكرياتنا ان لم تكن هي الذكريات كلّها . جزء حميم من انتظاري ولهفتي .. اتشمّم فيها رائحتك ، رائحة الجندي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,636,619,924
- الرصاصة والزنبقة
- النهار الاخير
- ..... يحدث في زمن البكاء والنسيان ..
- عزف على وتر الخراب
- نوافذ الأباء والنساء
- دهشة
- منزل عند الضاحية البعيدة من الوجود */ قصة قصيرة
- نهارات سود
- شرخ في جدار الذاكرة
- تحت سماء محايدة
- الطفولة ليست بريئة دائما
- كلهم سيهربون
- نزوح صوب مرافىء الجوع والتيه


المزيد.....




- المراكشي.. رحلة 60 عاما في خدمة الكتاب تنتهي بدار المسنين
- فنانة مغربية: الجوائز ليست التقييم الوحيد… وتفاعل الجمهور جا ...
- الحموشي يجري مباحثات مع وزير الخارجية الأمريكي بومبيو
- الأحرار ينتقد رفض مستشاري البيجيدي التصويت على بعض بنود قانو ...
- حقيقة مشاركة كاظم الساهر في تظاهرات العراق
- الفنانة ناهد السباعي: أصدقاء الراحل هيثم أحمد زكي يفتتحون مس ...
- منتجان مغربيان: نسعى لتقديم تجارب سينمائية بتقنيات عالمية… و ...
- المغرب والولايات المتحدة يعطيان زخما جديدا لعلاقات الصداقة و ...
- وفاة مدير الديوان الملكي الأسبق بدر الدين السنوسي
- بنشعبون للمستشارين: سنتخذ كافة الإجراءات التي تضمن التنفيذ ا ...


المزيد.....

- الفصول الأربعة / صلاح الدين محسن
- عرائش الياسمين / ليندا احمد سليمان
- ديوان الشيطان الصوفي / السعيد عبدالغني
- ديوان الذى حوى / السعيد عبدالغني
- مناجاة الاقلام / نجوة علي حسيني
- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعدي عباس العبد - رائحة الجندي