أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعاد الفضلي - روح الشاعر والقصيدة














المزيد.....

روح الشاعر والقصيدة


سعاد الفضلي

الحوار المتمدن-العدد: 4371 - 2014 / 2 / 20 - 21:42
المحور: الادب والفن
    


روح الشاعر والقصيدة
قبل أن أخوض الحديث عن روح الشاعر والقصيدة القي ظلالا ستعينني وستكون مدخل للموضوع ,فلكل كلمة طاقة شعرية لا يستطيع القارئ إلا أن ينحني أمامها ويرتمي في أعماقها ينهل من معين لا ينضب فالشعر فضاء واسع يبتهج فيه الشاعر لمنظر لشخص لحادثة , يرافقه إحساس جارف وانفعال يغري الشاعر العوم لآصطياد اقرب الكلمات لما يوحي به ذلك الإحساس, ترافقه الموسيقى الروحيه , الموهبة الخلاقة, الخيال البهيج, الثقافة الفكرية ,وأهم من هذا وذاك الحس الإنساني.......وتلك المكونات من خاصة الشاعر وروحه وليس لها علاقة بقدرته على امتطاء ناصية اللغة وقواعدها فقط, لكنها مشاعر يود الشاعر نقلها للواقع فيلجأ لبثها قصائد فاذا قمنا برحلة فسيحة في رحاب أي قصيدة نرى الشاعر يترجم مشاعره الحميمة والتَّأمُّلات التي يعيشها , من خلال تدفُّقات عفويّة منبثقة من خياله,خبراته، تأمُّلاته , أفكاره, أحلامه, يستتقطب جمله الشِّعريّة بإيقاعٍ انسيابي, مركِّزاً على تأمُّلاتٍ روحيّة أدبيّة فنِّية , معتمداً على خبراته ومشاهداته وخياله المتدفق , فلا يكتبُ إلا من منطلق حاجتة الرُّوحية والقلب والفكر, لترجمة ما يختلجُ في ذهنه, أفكاره، خياله طموحه وكلّ ما يتراءى له في لحظات الاشراقات الشِّعريّة. أنَّ الشَّاعر يسقط بين ثنايا نصّه دلالات فكريّة وحياتيّة واجتماعيّة ورؤاه الكثيفة في الحياة وموقفه منها دون أيِّ تحفُّظٍ فهناك انصهار وتفاعل بين الشاعر وبين نصّه الشِّعري، وهو جاهز للكتابة في كلِّ الاوقات إنَّ هذه القابليّة المفتوحة للكتابة والاستعداد الدَّائم لولادة قصيدة، تدلُّ على مخزون عميق في روح الشاعر وخياله فالجمال مثلا شرفة يطل منها الشاعر فيُتاح للجميع الاستمتاع معه بتلك اللوحة وللجمال سحر معين يجذب الشاعر ,كذلك الحب , التأمل, والتأمل روح الحياة يحب الشاعر فيكتب ملحمة شعرية ما أجمل روح الشاعر عندما يحب, تتساقط كلماته عسلا جنيا, هكذا يتعامل شاعر الحب مع الحب ولطالما أمتلك الشعراء القلوب بقصائدهم، ولطالما كانت لكلماتهم السحر وخاصة أولئك الذين يمتلكون الصدق في التعبير، والإحساس المرهف والقدرة على التعبير عن أدق مشاعر النفس الانسانية وتقلباتها, واضطراباتها, من حزن, وفرح، وقلق , وترقب, وسرور, وغضب, وكره , وتعلق, الذين يكتبون الشعر هم أعلى إحساسًا ولهم حظ في الموهبة الشعرية والإحساس العميق والموهبة الفطرية, لكن نرى أحيانًا بعض الشعراء يكتب أبيات جميلة تحمل معان رقيقة جدًا كلها غزل ولكنها قد تكون في عرف البعض منهم مجاملة ليس أكثر،
د.سعاد الفضلي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,599,398,486
- جذًفي في نهرِ قلبي واغْرقي
- أنا لا أحب الخوض في التفاصيل
- العين هي الوسيلة الوحيدة الأكثر رقياً للتواصل البشري
- - الحب- حرفان تربعا على عرش أبجدية اللغة
- نبذل جهود حثيثة ليس لإشباعنا ولكن لكي نكون الأعلى والأفضل وا ...
- علينا .. من طيب نوايانا أن نسلك طريقاً سوياً صوب الأفق المضا ...
- تحسين الأداء لتطوير الذات
- يظل العقل أصدق مرشدا وأهدى من غيره سبيلا !!!
- حتى لا تتغلى بغرامك والدلال يزيد عندك**
- في زمن ضاعت فيه المفاهيم !!
- هل تُرسم الحريةْ؟؟؟
- صراع العراقين الموروث
- ما أجمل ان يبكي الانسان كي يودع حبيب وأن يضحك كي تستمر الحيا ...
- كيف تعد مذكرة تحضير الدروس ؟
- قيثارة الألوان تعزف على سكولوجية الانسان
- المكتبة الصفية
- كينونة الإنسان أوليس حصاد الماضي والحاضر والمستقبل ؟؟؟
- أزمة أخلاق
- نريد ( الدجاجة ) بعهدك تصير هي تلحق الواوي
- لا تندم على ما فات وشمر ساعدك يلَه


المزيد.....




- السعودية.. مجهول يطعن مشاركين في مسرحية بالرياض
- العثماني..المغرب سيواصل دعم الاستقرار والتنمية في ليبيا
- شرطة الرياض تؤكد إصابة فنانين بواقعة الطعن.. وتعلن اعتقال -م ...
- شاهد.. أول فنان فلسطيني يحترف النحت على رؤوس أقلام الرصاص
- السعودية.. مجهول يطعن مشاركين في مسرحية بحدائق الملز بالرياض ...
- كيف تربعت الأمريكية ليزا فاندربامب على قمة برامج -تلفزيون ال ...
- المخرج مجدي أبو عميرة يكشف لـ-سبوتنيك- تفاصيل مسلسله الجديد ...
- دراسة: الرقص والغناء وزيارة المتاحف أنشطة مفيدة للصحة
- الفنانة التونسية هند صبري: -بداخلي جزء من شخصية نورا من فيلم ...
- فنان مصري يعلن إصابته بالبهاق.. ورسائل تضامن من نجوم عرب


المزيد.....

- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني
- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعاد الفضلي - روح الشاعر والقصيدة