أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريم الشامي - فَكّر في نفسكَ














المزيد.....

فَكّر في نفسكَ


كريم الشامي

الحوار المتمدن-العدد: 4366 - 2014 / 2 / 15 - 17:22
المحور: الادب والفن
    




إِنْسَ العالَم
فَكِّرْ بِنَفْسِكَ
ولا تُفَكِّر بِالعالَم
حينَ تُفَكِّر بِنَفْسِكَ
سَتَكونَ العالَم
بدَلَاً عَنِ العالَمِ نفْسه.

فَكِّر في نَفْسِكَ
أَلَيْسَتْ نَفْسكَ
هيَ هذا العالَم كُلِّه؟

لِتَكُن أَنْتَ العالَم
العالَمُ عارٍ
مِثْلُكَ حينَ اتَيْت
ومِثْلكَ حينَ ستَذْهَب
مُرْتَدياً كِذْبَتكَ البيْضاء.

إِنْسَ العالَم
وفَكِّر معَ نفْسِكَ
أَلَيْسَتْ نفْسكَ عارية
وسائبة
وبِلا معْنىً
مِثْلَ العالَم؟
العالمُ عارٍ
بلا معاطِف
ولا جُبَبٍ
ولا قُمْصان
ولا بنْطَلونات
العالمُ الكامِلُ الفضائحِ
بِكُلِّ كراهيَّتهُ
وبِكُلِّ شَهَواتِهِ
وبِكُلِّ ظَلامِهِ العميق
وشَراسَتِهِ
وظُلْمِهِ
ولا جَدْواه
العالمُ بِكُلِّ ضُعْفهِ الّذي
هوَ نَفْسُكَ الّتي
تَنْفَني في تَرْويضهِ
دونَ أنْ تَراه
دونَ أنْ تَفْلَحَ
في تَجَرُّعِ آلآمه
والْتِهامِ مَلَذَّاته
وتَحَمُّلِ بَلْواه.

فَكِّرْ في العالم
أَلَاْ يَبْدو ضَيِّقَاً
وصَغيراً جِدَّاً
ومُكْتظَّاً لِلْغايةِ
وَمِثْلُكَ
لا موطئ فيهِ
لِذَرَتِهِ المُتناهيةِ الصُّغْرِ
الّتي هيَ نَفْسُك.

قُدْ لَذَتكَ إلى حَتْفِها
أَمْسِكها مِنْ نابيْها
والْقِ بِها إلى ثَغْرِ البُرْكان
سَتَغْدوَ حُرَّاً
ومُتَخَفِّفاً
وقادِراً على حَمْلِ العالم
دونَ مَعاطِفَ
أَوْ قُمْصان.

إِنْسَ العالم
ولا تَنْظُرَ إلْيهِ
أُنْظُرْ لِنَفْسِكَ
لِتَعْرِفَ
ماذا فَعَلَتْ نَفْسُكَ بالعالم.

ماَ العالم؟
لا أحَدَ يَعْرِف ما العالم!
أنا فقط
مَنْ يَعْرِف هذا العالم
لَقَد إِلْتَمَّتِ الآلهةُ ذاتَ بروق
قبْلَ أنْ يكونَ اليوم
وقبلَ انْ يوجد النَهار
وقَبْلَ انْ يُبْتَدَعَ الليلُ بيْتاً لِلمَلَذّات
وقرَّرَتْ أنْ تَصْنعَ شيئاً
شيْءٌ إسمهُ العالم
العالمُ الذي لا يَعْرِفهُ أَحَد
فقط أنا والآلهة
مَنْ يَعْرِف هذا العالم

إنَّهُ ببساطة
وكَما لو كُنْتَ تُقَشِّر مَوْزةً
حاجاتِ الآلهة الٍّسَّبْعةَ
التي تَكَوَّمَتْ
واحِدَة فَوْقَ الأخْرى
تَكَوَّمَتْ
لِكُلٍّ رائحَتِها
ولَوْنِها
وطَعْمِها
فَكانَ العالم.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,641,808,279
- النَّدَم
- إينما أنا..أنتِ
- لا يُرى
- أيُّها الألم
- سأنْثرُ على ثرى الوطن الذهب
- أصْدِقائيَ المُحْرِّرون
- غريب
- هما..في سرير واحد
- واقفاً..والخرائب تمشي
- بطاقة حب
- الناصرية
- خالرج العالم
- مدينة
- فكرة
- صغير جداً
- قدم الطريق
- ليال ساطعة البياض
- قصائد
- مقطعان
- تأويل الانوثة


المزيد.....




- فنان يفسد لوحة فنية بيعت بمبلغ 120 دولار بالتهام جزء منها
- يصدر قريبًا رواية «الحنين إلى الماضي» للكاتبة شيماء حسن
- كاريكاتير -القدس- لليوم الاثنين
- كاظم الساهر يكشف عن نسخة جديدة لأغنية -سلام عليك-
- نوال الزغبي تسقط أرضا في السعودية
- لجنة النموذج التنموي تشرع في العمل الإثنين
- بووانو والطاهري.. جدال حول مشروع تأهيل المنطقة الصناعية سيد ...
- نوال الزغبي تتعرض للسقوط بسبب طفل... فيديو
- هل أفسدت تكنولوجيا هوليود جودة الكتابة في الأفلام العالمية؟ ...
- -قبلة- من الفنانة مروة السالم تثير الجدل في الرياض...فيديو


المزيد.....

- الفصول الأربعة / صلاح الدين محسن
- عرائش الياسمين / ليندا احمد سليمان
- ديوان الشيطان الصوفي / السعيد عبدالغني
- ديوان الذى حوى / السعيد عبدالغني
- مناجاة الاقلام / نجوة علي حسيني
- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريم الشامي - فَكّر في نفسكَ