أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نعيم عبد مهلهل - قصائد عن أطفال الأنابيب...!














المزيد.....

قصائد عن أطفال الأنابيب...!


نعيم عبد مهلهل

الحوار المتمدن-العدد: 4344 - 2014 / 1 / 24 - 01:58
المحور: الادب والفن
    


قصائد عن أطفال الأنابيب...!

نعيم عبد مهلهل


1
في قدر التشريب ذكرياتي.
مغنية فرنسية تسمعني أصداء أنوثة باريس.
هناك في الناصرية .
البريمز الذي تطبخ فيه أمي عصيدتها.
الملك المغربي يلقي خطاب العرش.
وأنا اتوسل ختم المختار ذاهبا الى التجنيد.
هناك ستلاقيك الحرب.
وربما ...مثلهم ...
شهداء حروب بلادك
ستشتهي قدر الباقلاء حتى وأنت في السماء.............!

2
النذور في القدور.
وأول اسماءها العباس...
الزهور في الحدائق .
وأول عطورها ...
عيون أمي......................................!

3
كتبت ...
وانا متضامن مع أحلامكم.
ومسحتْ وأنا أشعر بعدم احقيتي للدخول في اسرار احلامكم.
دخلت الى ليلكم من التلصص
وخرجت من نافذة النجمة...
أصدقائي في الجنوب البعيد .
أن من التعاسة أن تكتب الشعر
والسيد أثيل النجيفي امامك في شاشة التلفاز.
وجوه كثيرة ولاتحصى عندكم تسد النفس...........!

4
النزول يحققهُ ملاك.
جبريل مثلا...
الصعود يحققه نعش.
موت لينين مثلا ....
أسعْ الى معرفة النبؤة .
ليس من خلال الأبراج ...
بل من خلال مشاعر الخبز وهو في بطنك..............!

5
قطرة قطرة تملأ جرة...
ومن يفرغها
ليس العطش...
بل أحساس الفم بالحاجة الى المزيد.
الحكمة : خذ حاجتكَ من الماء ، فهناك سنبلة تنتظره................!

6
أبي ...
كان في واحد من ثيابه فتق...
لااعرف لماذا لم يطلب من أمي أصلاحه ...
أشعر انهُ تركه هكذا .
ليرينا فتقاً في قلبه
من أجلنا نحن .
الحكمة : الآباء الفقراء وحدهم يصنعون الزرقة الرائعة لسماوات ابناءهم..........!

7
احتفت شهوة السوابيط بطفولتي.
بيتنا من الطين .
والى الثالث متوسط
عرفت إن الرخام حجر.
وعندما كبرت اكثر
عرفت أن القلوب حجر ايضا ...
مرة في شوارع أمستردام
حقيبتي وأنا والناصرية .
فكرت : إن كان للسماء مزاجين .
لتبني هنا
وتهدم هناك..............!

8
كن ...
المكنونُ فيك .
سيجيء اليك صوت داخل حسن ليعيد توازنكَ ولن تسقط من ناطحة سحاب
هذا الفهم
هو الهم...
أيام الزلف
والبنطلون الجارلس
وافلام شامي كابور.
زمن ذهب.
في غربتك الآن ...
حتى العصافير التي على الشجرة.
ربما مصنوعة من المطاط................!

9
وجه شهرزاد هو وجه أمك.
الحكايات التي لها طعم البيض بالدهن الحر.
شهريار أبوك.
بتقاسيمه الحادة.
وأنزعاجه من اغنيات عبد الوهاب.
لشعوره الابدي أن عاشوراء موعدهُ غدا.......................!

10
ريف اسديناوية مثل ريف باريس
الفرق أن ديغول ولد في قرية آل بوسوف...
وشيخ عشيرتنا ( أبو طالب )
ولد في مرسيليا ...
لاتضحكوا ...
فالنخلة التي على الفرات البعيد
تهز خصرها مثل فيفي عبده .
مغرورة ..
لأن تراب باريس يشتاق لعثق تمر.................!

11
كان للصابئة المندائيين محلة في مدينتنا .
ومازالت ...
من بين 100 عائلة
ربما بقيَّ عشرة...
عندما احست اليابان بقلة اعداد شجر الكرز في حدائقها .
طردت رئيس وزراءها فورا..............!

12
النشوة .
في سيكارة أمي .
تشابه تأليف موزارت لقطعة موسيقية...
العمر الطويل لملكة بريطانيا .
ولنوال السعداوي.
والنظرة القصيرة
لنساء في بلادي يمتهن السياسة .
وكل قاوميسهم تبدأ بهبارة :الله بالخير خوية...............!

13
ذات مساء كنت امشي في شوارع اثينا ...
كل البسطيات تحمل وجه سقراط..
والبسطيات في الناصرية تحمل وجه البلدية.
علينا أن نقول للفقراء.
أسمعوا نشيد المارسليز كل يوم .
ولا تهتموا بوجوه بعض البرلمانين المتجهمة.................!

14
أنا أكثر من يكتب الشعر في هذا العالم .
بالرغم من أنني لست موهوباً...
ولم انتظر ملاكا يسطرهُ في رأسي.
ولكن
مادامت امي لم تزل حية. ( حفظها الله )
فجيب ليل وخذ عتابه..................................!

15
الخردة .
دراهم وفلسات .
والسيارات المتصادمة ...
وهناك خردة الروح.
دمعتنا المتهدمة في حلبة الملاكمة..................!

16
أنتم يا أطفال الانابيت ...
ستلجون الى الدنيا ..
وأكثر ما يميز البهجة في وجوهكم ...
أنكم جئتم رغما عن مودة آدم وحواء.
لقد صنعكما الأمل في عاطفة أب وأم .
لم يسعفهما حظ مشاعر صاحبي التفاحة...............!

دوسلدوف 2014





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,319,697,312
- محافظة الجبايش ...عروسة الأهوار
- عضلات صدر كافافيس ..أغصان شجرة
- حَشَرَةٌ بَيّْنْ أنامِلَ سَانْ جَوُنْ بَيّرسْ
- العراق بين أسرار ( رافع العيساوي وبشار الاسد )
- مرثية الى نيلسون مانديلا...
- (( ارمسترونغ ))...اسقاط وهم حكايات القمر الجميل
- روايات طفولتنا الهندية..........!
- هناك في صحراء الدهشة تولد الرواية
- ساكو وفانزيتي ( إشتراكية السينما والرواية )
- رواية الخبز الحافي وعولمة ابن بطوطة .....!
- الرواية المقرؤة ..تكتبها ( أَما ) أنثى أو قِطة ..........!
- الرواية ( الشعرية ) ..من يكتبها ..؟
- الريادة ((عراقيا)) في الجمع بين شاعرين استثنائيين ((سان جون ...
- الفرق بين روايات ماركيز وسلمان المنكوب
- الرواية والميثولوجيا ودبابة بول بريمر ....!
- المدينة الرياضية وهمُ الخليج وكأسه
- بورخيس ينظر اليها ...وماركيز يسميها أمرأة ( الرواية )*
- الناصرية مفخخات وأوربا وداخل حسن
- خاطرتان عن الرواية
- حرب الجوامع والحسينيات


المزيد.....




- الحجوي: مجلس الحكومة صادق خلال سنتين على 429 نصا قانونيا وتن ...
- في الممنوع - حلقة الكاتب والشاعر العراقي المقيم في إسبانيا م ...
- بوريطة : المغرب تفاعل مؤخرا مع بعض المتدخلين الدوليين في ملف ...
- قبل طرحه في دور السينما... تحذير عالمي من -مارفل- بشأن الجزء ...
- مجلس النواب يعلن عن تشكيل الفرق والمجموعة النيابية وينتخب أع ...
- القناة الأمازيغية تراهن على الدراما والبرامج لاجتماعية والدي ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم يتعلق بتحديد شروط منح وتج ...
- دين وسياسة وثقافة.. نوتردام تلخص ثمانية قرون من تاريخ فرنسا ...
- إقبال جنوني على -أحدب نوتردام- بعد حريق الكاتدرائية!
- الانتخابات الأوكرانية بنكهة مسرحية


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نعيم عبد مهلهل - قصائد عن أطفال الأنابيب...!