أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نعيم عبد مهلهل - عضلات صدر كافافيس ..أغصان شجرة














المزيد.....

عضلات صدر كافافيس ..أغصان شجرة


نعيم عبد مهلهل

الحوار المتمدن-العدد: 4339 - 2014 / 1 / 19 - 21:08
المحور: الادب والفن
    


1
يقفُ مع عادتهِ السرية ..في محاكاةِ ظلٍ قديم...
خدهُ الناعم مثل الموسلين الأحمر...
يغدو من لمعانهِ تفاحة ..
وكافافيس لايقضمها .
يتركها لنهاية القصيدة

2
أتخيلُ موعظتكَ الأولى...
لاتمسكْ بهجتكَ برعشةِ قلم
إمسكها برعشةِ شفتيكْ.
تنال من أبولو نظرة غرامية..
في ظهيرة بغداد .
وحدي...
الآرائك تصاحبُ الغبار.
رجل البلدية.
والشرطي العازب.
والشمس.
هناك حكايات مخبئة عن أنوثة في البتاوين.
تغار منها بنات الأسكندرية وأثينا.
غدا ...
سأرحل.
خذ كتابي اليكَ
وهات خدكَ...
غصن الشجرة يتدلى.
من عروق المِسك.
الى ظلمة الليل الحبشي.
هناك الشاعر الصقلي.
يدعونا الى مأدبة شاي .
وذكور يرقصون في حفلٍ أغريقي......!

3
هات ما عندكْ.
ستجدني في الزاوية التي تريدها.
ولكن بدون ضفائرك لاتأتينَ أرجوك.....!

4
الصوت الخفي.
القادم من صباحات البحث عن هويتنا .
نحن بقايا نهاية حرب طروادة.
هذا المدافع لاتليق بشرفنا.
لقد كنا نتقاتلُ بالقبلات......!

5
عضلات صدر كافافيس ..أغصان شجرة
متعة خيالية في تصفح مجلة لازياءٍ الرجالية.
صدرت في باريس للتو...
وبيعت في الصين على عجل...
أقول لكم .
الصفحات الملونة ستحمل الى اسبرطة خبرا عاجلا...
بغداد تعرضُ صدرها لفحولة مفخخةٍ غادرة.
وعلى الشاعر أن يأخذ أجازة زمنية ويعود الى ذات الغرفة
يشتمُ في البرابرة.......!

أثينا تموز 2009





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,472,484,029
- حَشَرَةٌ بَيّْنْ أنامِلَ سَانْ جَوُنْ بَيّرسْ
- العراق بين أسرار ( رافع العيساوي وبشار الاسد )
- مرثية الى نيلسون مانديلا...
- (( ارمسترونغ ))...اسقاط وهم حكايات القمر الجميل
- روايات طفولتنا الهندية..........!
- هناك في صحراء الدهشة تولد الرواية
- ساكو وفانزيتي ( إشتراكية السينما والرواية )
- رواية الخبز الحافي وعولمة ابن بطوطة .....!
- الرواية المقرؤة ..تكتبها ( أَما ) أنثى أو قِطة ..........!
- الرواية ( الشعرية ) ..من يكتبها ..؟
- الريادة ((عراقيا)) في الجمع بين شاعرين استثنائيين ((سان جون ...
- الفرق بين روايات ماركيز وسلمان المنكوب
- الرواية والميثولوجيا ودبابة بول بريمر ....!
- المدينة الرياضية وهمُ الخليج وكأسه
- بورخيس ينظر اليها ...وماركيز يسميها أمرأة ( الرواية )*
- الناصرية مفخخات وأوربا وداخل حسن
- خاطرتان عن الرواية
- حرب الجوامع والحسينيات
- يا أولاد الحلال ( محدش شاف مصر ؟)
- الفقراء والسياسة.......!


المزيد.....




- بالفيديو.. مفاجأة أمل عرفة لجمهورها بعد قرار اعتزالها!
- عرض مسرحي عن -الهولوكوست- يثير جدلا في مصر
- بعد 20 عاما من أول أفلامه.. ماتريكس يعود بجزء رابع
- -عندما يغني لوبستر المستنقعات الأحمر- تتصدر نيويورك تايمز
- من هو الشاعر والكاتب الإماراتي حبيب الصايغ؟
- كيف يواجه الآباء استخدام الأطفال المفرط للشاشات؟
- مستشرق روسي يحوز جائزة أدبية صينية
- سيرة شعرية مليونية.. ماذا بقي من تغريبة بني هلال؟
- -دخل للمعسكر وسحبه بعيدا-.. دب يقتل فنان فرنسي
- موسيقى في العالم الافتراضي


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نعيم عبد مهلهل - عضلات صدر كافافيس ..أغصان شجرة