أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - شاكر فريد حسن - المفكر العراقي د. حسام محيي الدين الالوسي نجم لا يخبو بريقه أبداً














المزيد.....

المفكر العراقي د. حسام محيي الدين الالوسي نجم لا يخبو بريقه أبداً


شاكر فريد حسن

الحوار المتمدن-العدد: 4292 - 2013 / 12 / 1 - 09:51
المحور: سيرة ذاتية
    



من جديد يداهم الموت الإبداع الفكري والثقافي فيختطف فيلسوف بغداد ، وسادن الثقافة والفلسفة ، المثقف النقدي العراقي الكبير د. حسام محيي الدين الألوسي ، بعد مسيرة عطاء لا ينضب في سوح الفلسفة والفكر النقدي والثقافة التنويرية الحداثوية المعاصرة امتدت عقوداً من الزمن ، حيث ترجل عن صهوة مجد الابداع في تشرين أول الماضي ، مودعاً ومغادراَ ساحة الفكر الى عالم الخلود الأبدي .
يعد د. حسام الألوسي من أبرز المفكرين والاكاديميين والمثقفين المشتغلين في حقل الفلسفة والتنوير ، ترك بصمات واضحة في الفكر والوعي الفلسفي العراقي والعربي الحديث ، وحظي بالاحترام والتقدير لدى الأوساط الثقافية في العراق والوطن العربي لمنهجه الفلسفي الجدلي ومنجزه الفكري النقدي والتاريخي . انه ظاهرة مضيئة وساطعة في الاجتهاد الفكري والشجاعة النقدية والتعفف الأخلاقي والاستقامة المبدئية ، ظاهرة تبدو غريبة في زمن النفاق والخواء والتخلي عن القناعات العقائدية والايديولوجية والسياسية والأكل من خبز السلطان والضرب بسيفه .
حسام الدين الألوسي ، الباحث والمفكر وأستاذ الفلسفة بجامعة بغداد ، هو شاخص فكري ، وصاحب مشروع نقدي يمهد الطريق امام فلسفة عربية جديدة وأصيلة معاصرة . انشغل واهتم بدراسة الفكر الاسلامي بشقيه الفلسفي واللغوي ، واهتم بمعالجة قضاياه بمنظور عقلاني مسترشداً بالمنهج الجدلي التاريخي الاجتماعي . وقد كرس جزءاً من جهوده العلمية في الجدال والسجال المعرفي النقدي لاطروحات بعض المفكرين والمثقفين العرب المعاصرين أمثال : حسين مروة ، حسن حنفي ، محمد عابد الجابري ، الطيب تيزيني ، صادق جلال العظم وسواهم .
عكف الألوسي على الدراسة والتمحيص والبحث والتأليف في الجانر الفلسفي واشتهر باعماله وانتاجاته الفلسفية العظيمة ، وصدر له عشرات الكتب الثقافية والفلسفية ، من أهمها وأبرزها : " حوار بين الفلاسفة والمتكلمين ، مشكلة الخلق في الفكر الاسلامي ، الأسرار الخفية في العلوم العقلية ، من الميثولوجيا الى الفلسفة أو بواكير الفلسفة قبل طاليس ، الزمان في الفكر الديني والفلسفي القديم ، دراسات في الفكر الفلسفي الاسلامي ، فلسفة الكندي وراء القدامى والمحدثين فيه ، التطور والنسبية في الأخلاق ، الفلسفة والانسان ، الفلسفة اليونانية قبل ارسطو ، مبادئ علم الاجتماع والفلسفة ، مدخل الى الفلسفة ، حول العقل والعقلانية ، الزمان في الفكر الديني والفلسفي وفلسفة العلم ".
والى جانب كونه فيلسوفاً كان الألوسي شاعراً يمتلك شعرية خصبة وخاصة ، وله في هذا المجال ديوان شعري يحمل اسم " زمن البوح " ، الذي قال عنه : " ان هذا الديوان يحمل غربة عن الزمن وعن الآخرين وعن تراثي ، وأنا ليس كما يراني الناس منتظماً فانا أعرف انني ربما ضللت الطريق ، وحين تجدوني وحدي فأنا كذلك في الديوان وفي سلوكي ، حيث انكم ستجدون في القصائد انساناً يتكلم بعقله في بيت شعر ما ، وفي بيت آخر يتحدث بقلبه " .
حسام الدين الألوسي مفكر رصين ، نظيف ، قوي الروح ، سديد الرأي ، عميق الفكر ، واسع الثقافة والمعرفة ، وهو من اصحاب الاتجاه الماركسي وفلسفة العلم ، وأحد أعمدة وأركان الفكر العراقي ، الذي عرفته المنديات الفكرية ، وكان له باع طويلة في ميادين وحقول الفكر النقدي والحراك الفلسفي ، لكنه لم يلق الاهتمام الذي يستحقه خلال حياته وعمره المعرفي ، فرحل وغاب عن حياتنا بصمت وهدوء بعيداً عن الضجيج الاعلامي . وتشكل وفاته خسارة كبرى وفادحة للفكر العراقي والعربي وللمشروع الفلسفي المعرفي التنويري العقلاني ، في ظل الرحيل التسلسلي التدريجي لأئمة وعمالقة الفكر الفلسفي على امتداد الوطن العربي . واذا كان الألوسي غادر سماء الفكر الانساني اليساري التقدمي الا انه يبقى نجماً لا يغيب ، ولا يخبو بريقه أبداً .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,408,704
- حوار مع القاصة والروائية حوا بطواش
- الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني الى أين ..؟!
- الوضع العربي الراهن والبديل الديمقراطي المنتظر ..!
- مجلة -الشرق- الفصلية تحتفي بالكاتب مفيد صيداوي
- عزمي بشارة والانحراف الفكري ..!
- وقفة أخرى مع نتائج انتخابات السلطات المحلية
- تحية للحزب الشيوعي العراقي في عيده الثمانين
- ليسقط مخطط بيع -خان العمدان- ..!
- قراءة في المشهد الانتخابي المحلي
- نتائج الانتخابات المحلية وانتصار المشروع الوحدوي في طلعة عار ...
- صدور عدد جديد من شهرية (الإصلاح) الثقافية
- الموقد الثقافي
- الروائي محمد شكري صاحب -الخبز الحافي- في ذكراه العاشرة
- صفحة من تاريخنا الثقافي الفلسطيني
- محمد دكروب .. وداعاً أيها الشيوعي الاخير ..!
- على هامش عملية الوراق الارهابية ..!
- شفيق كبها .. الغياب القاسي !
- اصدار عدد تشرين أول من مجلة (الإصلاح) الثقافية
- هموم انتخابية ..!
- مصمص يا بلدي !!


المزيد.....




- تركي الفيصل: قرار ترامب -غير حكيم- لكنه ليس أول من انسحب
- تركي الفيصل: لدينا حسن نية تجاه إيران لكنها لم تظهر ذلك
- أردوغان عن العملية التركية بسوريا: 440 قتلوا.. ولا -رفاهية ر ...
- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بنسبة 76 في المئة
- مباشر: تغطية خاصة للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التو ...
- شاهد: الجزائريون في الشوارع للتنديد بقانون المحروقات
- قيس سعيد يعلن فوزه برئاسة تونس
- تونس: نسبة المشاركة العامة في الانتخابات الرئاسية بلغت 57.8 ...
- استطلاع: المرشح الرئاسي قيس سعيد يحقق نسبة 76% من أصوات النا ...
- تركيا تعلن أنها ستواجه الجيش السوري في حال دخوله شمال سوريا ...


المزيد.....

- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - شاكر فريد حسن - المفكر العراقي د. حسام محيي الدين الالوسي نجم لا يخبو بريقه أبداً