أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - مؤتمرة جنيف / داعش / المخابرات الأسدية














المزيد.....

مؤتمرة جنيف / داعش / المخابرات الأسدية


عبد الرزاق عيد

الحوار المتمدن-العدد: 4273 - 2013 / 11 / 12 - 13:11
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مرجعية البغدادي (العهدة الأسدية ) وليس قاعدة (الظواهري ) !!!
ها قد حصحص الحق ... وأثبت البغداي أن مرجعية منظمته (داعش) ليست منظمة قاعدة (الظواهري )، وذلك عندما يرفض البغدادي توجيهاته وأوامره بحل تنظيمه في بلاد الشام، يل ويثبت ما قلناه مرارا، أن مرجعيته هي ( علي مملوك )، والعهدة (الأسدية )، وهذا لا يعني التشكيك بدماء شباب طاهرة قاتلت النظام الأسدي بإخلاص وإيمان، لا يعكره أو يسئ إلى طهارته (نبل شهادتهم) مكر وعمالة قيادتهم دون أن يعرفوا ذلك من قبل ....

حول تبعية (داعش ) للمخابرات الأسدية !!!

كانت هناك تعليقات كثيرة حول زاويتنا البارحة التي تناولنا فيها ، رفض البغدادي الانصياع لتوجيهات وأوامر (الظواهري )، بما يؤكد صلة (داعش بالنظام الأسدي) ، وليس بالقاعدة ...
ولفتنا الانتباه إلى أننا لا نقصد بـ (داعش) الشباب المجاهد المقاتل الذي استشهد في صفوفهم، فهؤلاء لا يخافون في الله، و لا في سبيل قضية حرية سوريا واستقلالها عن الاستيطان الأسدي لومة لائم ...فلا تثريب عليهم ، فخطيئتهم إن ترتب على جهادهم أي خطايا بعلاقتها بالمدنيين، فهي في أعناق المورطين لهم المتواطئين والمتآمرين من القيادة ....

لكنا ووجهنا بالنقد بأننا نوجه النقد لجهاد داعش من باريس ...بذات الصيغة التي يرد علينا بها شبيحة الأسد عندما نفضح جرائمهم، فيقولوا: أنت تهاجمنا وأنت في الخارج ...لكن -لا بد من التأكيد- أنه مع الشبيحة لا يختلف (القائد عن المنفذ ) جرما عند الله والبشر...

نحن خرجنا من سوريا عقب بداية الاتفاق (الأسدي -البغدادي) بعد إحتلال العراق ، والخوف (الأسدي) من مواصلة الجيش الأمريكي على النظام الذي كان قد استخف به وزير الدفاع رامسفيلد قائلا : بأن اسقاطه لا يتطلب أكثر من كتيبة أمريكية .... وبعد أن تخلص النظام من (أبو القعاع ) وكيل تكليفهم له بالشغب على أمريكا، ومحاولتهم تهديدي عبر عناصره بتحميلي مسؤولية تصفية شيخهم ( أبو القعقاع )، وذلك بشكل مكتوب على الانترنت بعد خطفي من الشارع لمقالاتي في (النهار) التي تكشف مدنس حزب الله وأكاذيب المقاومة وسط تقديس السلطة والمعارضة له ...أ
ي أن معرفتنا بالتواطؤ (الأسدي -البغدادي) يعود إلى تلك الفترة التي أجبرنا فيها على مغادرة سوريا، تحت ضغط وتهديد هذا التحالف الذي كانت ايران قد ترأسته ودعمته بقوى خاصة بها ...

حيث كان من ينددون اليوم ( بعدم جهاديتنا في باريس )، كانوا حينها يرددون الهتافات بالمسيرات ( بالروح بالدم ....) ..

ومع ذلك فإني أعتبر شهداءنا فس سبيل حرية وكرامة واستقلال سوريا عن الاستعمار الأسدي اليوم، هم أكثر شرفا ونبلا ومجدا ومقاما منا جميعا (ثوارا ومعارضين ومقاومين ومجاهدين ونساء وأطفالا)، عند الله والناس .

عنوانان يدعوان للتشاؤم في قرار الإئتلاف المشاركة في جنيف !!!

الأول : أن الإئتلاف وافق على قرار روسي طرحه مندوبهم (الروسي -العربي -الكردي : جميل) ، منذ أكثر من سنة ونصف ...وهو تعالوا بمطالبكم (بما فيهها مطلب تنحية الأسد ) إلى المؤتمر وناقشوها ودافعوا عنها، ومن ثم تأكيد وزير الخارجية الأمريكي على هذا الموقف الروسي، أي أن مطلب التنحية سيأتي بعد المؤتمر وليس قبله، كما تطالب الحركة الثورية الشعبية السورية صاحبة المرجعية الشرعية الوحيدة التي لم تستشر في كل الأحوال...


الثاني : التشاؤم الثاني أن الذي قرأ البيان على الإعلام هو شخص مشبوه وغير موثوق لدى الشعب السوري، وهو مفروض اقليميا على الثورة، أي ( المقداد )، وهو الذي يقوم بشرح بيان (الإتلاف) وتفسيره، حيث يعمد للفهلوة والتشاطر والحذلقة اللغوية في اللعب على الكلمات، لمخادعة الرأي العام السوري بأن إرادة الشعب السوري في رفض أي حوار قبل تنحية ( السفاح قد احترمها البيان، وأنهم اعتبروا هذا الموضوع من (مطالبهم وليس من شروطهم )، وكأن المعنيين واحد ....

أية هالة ومهابة وكرامة وثقل لقرار (الإئتلاف ) إذا كان الذي أعلنه هو هذا الصبي المشبوه المفروض رغما عن إرادة الشعب السوري ... وإن وجود مفروضين غيره لا تشرع لفارضيه ولداعميه فرضه، بحجة أنه ليس الوحيد المفروض !!!!
3





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,396,670,108
- مؤتمر ( جنيف2 ) : وجد المعارضة المناسبة لشروطه (الأسدية -الر ...
- أحاديث الثورة السورية...!!!
- إجماع العرب على شتم أمريكا صدقا أم كذبا ...يجعلها لا تعرف من ...
- من يوميات الثورة السورية ...!!!
- حثالات (المعارضة السورية ) الروسية -الإيرانية العميلة الأوغا ...
- عواطف اللبنانيين على دين طوائفهم في الموقف من سوريا !!!
- (الأسدية ) تعلمت درسا واحدا من إسرائيل لتطبيقه في احتلالها ل ...
- الأسئلة -وحدها - المبصرة ، بينما الإجابات -دائما - عمياء ... ...
- هل ستعلن -السعودية- انبعاث العرب بعد الدعوة إلى إعلان وفاتهم ...
- (-داعش- وفرع فلسطين للمخابرات العسكرية السورية ...!!
- بشار ابن أبيه الأسدي/ نوبل ...والعفو عن الشعب السوري الإرهاب ...
- (الموارضون ) سفراء للثورة أم للمجتمع الدولي أم للنظام الأسدي ...
- من صاحب المشروعية (أسديا) في قيادة الآخر السلطة أم الشعب !!
- إسرائيل : صراع (المهماز ) / ايران: صراع ( الاستنقاع) !!!
- هل الحوار مع الأسدية وايران و روسيا أشرف من الحوار مع إسرائي ...
- فائق المير أصبح مسيح اليسار (المختبيء) !!!
- سألونك : إن كان ثمة علاقة بين مقارنتنا (العدو الإسرائيلي بال ...
- طرائف غير طائفية وغير طريفة !!!
- بيان هام :إلى الائتلاف الوطني السوري…ثوابت الثورة مقدّمة على ...
- آسفون لمقارنة (المارونية السياسية ) الحداثية، ب (العلوية الس ...


المزيد.....




- عقوبات أمريكية جديدة على إيران تستهدف شخصيات بارزة بينها خام ...
- مؤتمر البحرين: أهم القرارات التي اتخذها ترامب تمهيدا لتنفيذ ...
- مجلس الأمن يدين الهجمات على ناقلات النفط في الخليج ويعتبرها ...
- وزير المالية: تفعيل الموازنة رسالة مهمة على جدية لبنان
- قوات الأمن السودانية تفرق احتجاجاً طلابياً باستخدام العنف
- واشنطن تريد بناء تحالف لمراقبة الملاحة في الخليج
- -جلد الإوزة-.. لماذا نشعر بالقشعريرة في مواقف معينة؟
- مع بدء الحر.. الملايين حول العالم يلجؤون لمواقع الاصطياف
- المتهم فاكهة.. التهاب الدماغ يقتل أكثر من 150 طفلا في الهند ...
- بعد فشلها في التصدي لهجمات الحوثيين.. السعودية تكتفي بالتباك ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - مؤتمرة جنيف / داعش / المخابرات الأسدية