أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - طرائف غير طائفية وغير طريفة !!!














المزيد.....

طرائف غير طائفية وغير طريفة !!!


عبد الرزاق عيد

الحوار المتمدن-العدد: 4235 - 2013 / 10 / 4 - 23:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لقول :إن الجرائم الأسدية مغطاة بوزراء وحكومة سنية، وكأنهم يعتقدون أن الشعب السوري لا يعرف أن الوزير لا يملك صلاحية تعيين رئيس مكتبه أو سائقه أو فراشه لأن ذلك من صلاحية المخابرات !!!؟؟؟

القول : وما الفرق بين ابن أبيه (بشار) الأسد أو أبيه من جهة...عن صدام حسين والقذافي من جهة ثانية ؟؟؟ ومن ثم يستنكرون عليك طائفيتك... قلنا لهم : مادمتم لا ترون فرقا بيتن الثلاثة لماذا لا توافقون على المصير الواحد لجرائم ( الثلاثة ) !!؟؟؟

فنحن لا نريد لابن الأسد مصيرا أشد من أعمامه الممانعين (صدام أو القذافي) ...والسؤال : لماذا توافقون على الذهاب إلى جنيف تحت جناحه ؟؟،وتقبلون بحكومة إئتلافية بالمشاركة مع وزرائه الموظفين المدنيين عند الجيش والمخابرات الطائفية الأسدية ؟؟؟

إخواننا في الوطن العلويون: كانوا دائما يحججونا بالجج السالفة ... وكنا دائما نجد لهم المبررات والأعذار، بأنهم غير مسؤولين كطائفة عن جرائم أسرة من طائفتهم وهم (بيت الأسد )...

وقد كنا نكذب ونجاهل تساؤلاتهم: ( عن (االغطاء السني الحكومي لنظام الأسد...ونكذب على أنفسنا حتى بعد أن أسسوا (أسواق السنة ) لشراء أثاث بيوت قتلاهم ولعب أطفالهم المذبوحين ...

نكذب على أنفسنا ( حرصا على الوحدة الوطنية) فنسهب في الحديث عن معارضي الطائفة وسجنائها الأبطال ....وذلك في سبيل تبرئة الطائفة من مسؤولية (أسودها) الشبيحة وعناصر جيش (حماة الوطن ) الذين تحولوا إلى قتلة محترفين لمن يفترض أنه شعبهم ...
لكن الألم والمرارة من أخوتنا في الوطن ( العلويين) ، ليس أن تقوم (حيزبونتهم : (حثيلة -من حثالة- شعبان) ، باتهام كاريكاتوري أسود أضحك العالم ضحكا أسود على ذئبيتها الهمجية الداعرة، عندما تحدثت عن أطفال العلويين الذين شحنوا ونقلوا إلى دمشق ليتم قتلهم بالكيماوي في غوطة دمشق الشرقية ..أي أن المرارة الأكبر ليس في عته هذه الحيزبون الشمطاء (حثيلة )، بل في تصديق العلويين على ذلك، حيث -حتى الآن - لم نسمع من العلويين إدانة للوحشية الأسدية في عملية الإبادة الجماعية الكيماوية المعادية للإنسانية و ليس للوطنية فحسب ...

ولأننا أوحينا بتحمل المسؤولية الأهلية والطائفية عن ذلك، راحوا يشتمونا وينهشونا بأنياب وأضراس، بل إن بعض (المعارضين العلويين) اعتبرونا نحن (الفاشييين ) وليس بشار بن أبيه الأسد ...رغم أننا على ثقة ليس هناك بيت علوي ليس فيه أحد الأبناء من الشبيحة أو من الجيش الأسدي الطائفي المجرم، وأن العلويين إذا كانوا يخافون همجية آل الأسد من رفع صوتهم إعتراضا، لهم قادرون على الضغط أهليا وعائليا على أبنائهم (الشبيحة- الذبيحة-النكيحة..اغتصابا للمحرمات في الأخوة الوطنية) ...

لقد اندفعوا بالمئات يشتمون بسوية عوالم المجتمع السفلي ...دون أن نسمع منهم إدانة واحدة لقتل أطفال أبناء الوطن، ذبحا بالسكين أو خنقا بغاز السارين ... بل أنت (الطائفي الفاشي) لأنك تحدثهم عن أعمال طائفية وحشية يندى لها الجبين الإنساني وليس الوطني فحسب، فبدلا من أن يخجلوا ويطرقوا عارا ، من أن يضعوا أعينهم بعيون ابناء وطنهم المذبوحين ...فإنهم تعلموا وأشبعوا بثقافة (حرب الفجار ) ليس قتالا وذبحا واغتصابافيزيائيا، وخنقاكيماويا، بل وبذاءة (رعاعية كلامية ) ما دون فجارة الفجر ذاته...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,599,381,893
- بيان هام :إلى الائتلاف الوطني السوري…ثوابت الثورة مقدّمة على ...
- آسفون لمقارنة (المارونية السياسية ) الحداثية، ب (العلوية الس ...
- لماذا صادق جلال العظم و عبد الرزاق عيد مفكران طائفيان !!
- بيان: حول ادعاءات (حزب الشعب : الترك وصبرة ) بتمثيلهم لإعلان ...
- تكفيرنا يساريا للمرة الثانية !!!
- أدونيس معادي –طائفيا –للامبريالية الأمريكية !!!
- السنة ليسوا طائفة .... السنة ( أمة ) !!!
- الوقائع اليومية للثورة السورية !!!
- حزب الشعب (الستاليني) مستمر بسطوه على اسم (إعلان دمشق )
- المعارضة : من تبرئة الأسد من استخدام السلاح الكيماوي ...إلى ...
- حول ضرب ( بشار بن أبيه الأسد ) الكيماوي على أطفال سوريا : بي ...
- خيبتنا بالمثقف المصري .... يا حيف !!!
- كل من يتحدث عن احتمال وجود مجرم آخر في قتل أطفالنا بالغوطة، ...
- لم نستطع أن نفهم حتى اليوم سر فرض هذا (الصبي المشبوه) على قي ...
- وكأن الشعب السوري هو العدو الأول لروسيا !!
- الغش كقيمة في ذاتها !!
- حول علاقتنا بلجان إحياء المجتمع المدني وإعلان دمشق
- لعبة ( الكشتبان ) لدول أصدقاء سوريا !!!
- يسألونك : عن هذه اللحظة - الحكيمة- في تاريخ الطاغية (الجيفة ...
- أشد أنواع هزائمنا : هي الهزيمة أمام إسرائيل أخلاقيا !!!!


المزيد.....




- جائزة مالية كبيرة لمبرمجين اخترقا مساعدات أمازون الذكية
- سانا: الجيش السوري يضرب هدفا معاديا في سماء داريا قرب دمشق
- الجيش الإسرائيلي يغتال القيادي في سرايا القدس الجناح العسكر ...
- الوكالة الدولية للطاقة الذرية تكتشف آثار يورانيوم في موقع إي ...
- كل ركن في إيران مختلف.. مصورات يكشفن بلادهن بعيون جديدة
- تحديد موعد مبدئي لإنعقاد قمة بـ -صيغة نورماندي-
- صحيفة: إسرائيل تسلم الهاكر الروسي أليكسي بوركوف إلى الولايات ...
- الشورى السعودي يدرس نظاما لمكافحة -الهجرة غير المشروعة- إلى ...
- الرئيس ماكرون يبحث مع نظيره ترامب قضايا تتعلق بالقضية السوري ...
- الرئيس البوليفي المستقيل إيفو موراليس يعلن مغادرة بلاده متوج ...


المزيد.....

- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر
- كَلاَمُ أَفْلاَطُونْ فِي اُلْجَمَاعِيِّةِ وَ التَغَلُّبِيِّة ... / لطفي خير الله
- الديموقراطية بين فكري سبينوزا و علال الفاسي / الفرفار العياشي
- المسار- العدد 33 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - طرائف غير طائفية وغير طريفة !!!