أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الصديق بودوارة - الحجاج بن يوسف .. ونحن !!














المزيد.....

الحجاج بن يوسف .. ونحن !!


الصديق بودوارة
الحوار المتمدن-العدد: 4203 - 2013 / 9 / 2 - 13:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



(1)
أكثر من خمسين عاماً مضت على هحرة الرسول الكريم ، والدولة الأموية تترنح هنا وهناك ، توشك على السقوط ، لكن يد دكتاتور حديدي كان يدعى " الحجاج بن يوسف الثقفي" تمتد إليها لتمنعها من التمرغ في التراب والفوضى معاً .
(2)
كانت الدولة تترنح ، وكان الناس في حرج ، وكانت الشوارع في فوضى ، وكان اللصوص ينهشون لحم الوطن ، وكان الوطن نهباً لكل من هب ودب ، وكان كل من هب ودب يشرب من ماء حيوية الوطن ، ولم يكن يرتوي احد !!
(3)
كانت الدولة تلفظ أنفاسها الأخيرة ، وكان المتربصون بها كثر ، وكان الناس قد ألفوا الفوضى والضجيج ، وكان منهم من استفاد من ضعف الدولة ليصبح قوياً ، ومن فقرها المدقع لينعم بالثراء باختصار ، وكانت الحرية قد ملأت صدور الناس بالاستبداد ، فتغولوا على الدولة والقانون ، وكان شوارع بغداد ودمشق قد امتلأت بالناشطين السياسيين والمحليين الاستراتيجيين والمفكرين بغير فكر ، والمتحذلقين بلا حكمة . باختصار أيها السادة ، كان كل ما هناك ينذر بالكارثة ، لكن "عبد الملك بن مروان " ينقذ الموقف في آخر لحظة .
(4)
لقد نثر الرجل الحكيم كنانته ، فوجد فيها سهماً رمى به أهل العراق ، وكان العراق بالذات مصدراً للاضطراب والفوضى ، ومنبعاً للخلاف والممانعة ، ومنجماً لا ينضب للفتن والضجيج .
(5)
إن "عبد الملك" يرمي أهل العراق بطاغية ، وهل يوجد ما هو أفضل من طاغية لترمي به الطغاة ؟
(6)
يرمي "عبد الملك" أهل العراق "بالحجاج بن يوسف الثقفي"، ويصل هذا الأخير إلى الكوفة مدججاً بالصمت والصرامة والقسوة ، ويتجاهل عن عمد مؤسسات حقوق الإنسان ،ويدوس برجليه الواثقتين منظمات المجتمع المدني ، ربما لأنه أدرك أن الفوضى لا تعالج بالأمنيات الطيبة ، وأن الضجيج لا يمكن إسكاته بالأغاني الحالمات .
(7)
يصل الحجاج ، ويخطب على منبر الكوفة تلك الخطبة التي سجلها تاريخ الطغاة بأحرف من ذهب ، ويصيح بمن أرادوا أن يهدموا بنيان الدولة ليشيدوا مبانيهم الخاصة : (( إني أرى رؤوساً قد أينعت وحان قطافها )) ، ويقطف الحجاج رؤوس معارضيه كي يبقى على راس الدولة ، والى هذه اللحظة لازال التاريخ يعتبر الحجاج بن يوسف طاغية عصره ،دون أن يلتفت ولو للحظة واحد إلى الطغاة الحقيقيين الذين استحقوا أن يرميهم الدهر بطاغية من طينتهم ، ليسكت ضجيجهم المهلك ، وليعيد الأمور إلى نصابها ، بعد أن كانت الدولة تترنح ، وكان الناس في حرج ، وكانت الشوارع في فوضى ، وكان اللصوص ينهشون لحم الوطن ، وكان الوطن نهباً لكل من هب ودب ، وكان كل من هب ودب يشرب من ماء حيوية الوطن ، ولم يكن يرتوي أحد !!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,095,048,304
- ذبابة أوباما
- الرائحة
- الديمقراطية المروضة
- نيتو !!
- فتوى مغرضة
- المرحومة .. جو!!
- الملك .. بلوتوث!!
- قصص
- عصر الالات
- دعونا ندخن
- امة الذين لايقرأون


المزيد.....




- نتنياهو يهدد حزب الله من التصدي لعملية -درع الشمال-: سيتكبد ...
- شينغن: قصة القرية التي فتحت الحدود بين بلدان أوروبا
- بالخطأ...برنامج خرائط روسي يكشف مواقع عسكرية سرية في إسرائيل ...
- الناتو يواجه خطر الصدام مع خصم في جعبته أعداد هائلة من الدبا ...
- صور وتفاصيل جديدة عن هوية منفذ هجوم ستراسبورغ
- استنفار رجال الشرطة الفرنسية في شوارع ستراسبورغ
- قرقاش: قطر مستمرة بالأذى وتبحث عن صلح -حب الخشوم-
- كولومبيا متوجسة للمناورات الروسية الفنزويلية
- سرقة عصا الحكم علنا طريقة جديدة للاحتجاج في العموم البريطاني ...
- المبعوث الأممي يسلم وفدي مشاورات السويد ورقة بشأن الإطار الس ...


المزيد.....

- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الصديق بودوارة - الحجاج بن يوسف .. ونحن !!