أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - التيار اليساري الوطني العراقي - تظاهرة 31 آب 2013 بين قلق السلطة واختبار الإرادة الشعبية














المزيد.....

تظاهرة 31 آب 2013 بين قلق السلطة واختبار الإرادة الشعبية


التيار اليساري الوطني العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 4196 - 2013 / 8 / 26 - 10:52
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


تظاهرة 31 آب 2013 بين قلق السلطة واختبار الإرادة الشعبية


تتواصل التحضيرات الجارية مذذ فترة ليست بالقصيرة للتظاهرة المزمع القيام بها في31 آب القادم, فالاجتماعات الشبابية التحضيرية شملت غالبية المدن العراقية وتحتشد صفحات الفيسبوك بالبوسترات والصور والشعارات التعبوية ناهيكم عن الحوار والجدل والمقارنة والنقد. واكد دعاة الحملة والتركيز على المطاليب الشعبية كالخدمات والكهرباء والبطالة...الخ, على ان يكون الشعار المركزي للتظاهرة هو المطلب الرئيسي للحملة, أي (إلغاء تقاعد البرلمان) ويضيف قسم من المجموعات بأن إلغاء التقاعد يجب ان يشمل الرئاسات الثلاث ومنتسبيها واصحاب الدرجات الخاصة نزولاً الى مجالس المحافضات والبلديات.لقد تباينت ردود فعل الحكومة والبرلمان بشأن هذه التظاهرة, فقد تطوع العديد من النواب للتخلي عن هذا التقاعد في وقت تمسك اخرون به, اما فهي في حالة غيبوبة صحية للرئيس وملاحقة قضائية لنائبه الهارب الهاشمي وشلل عملي للخزاعي. من جهتها الحكومة شنت على لسان رئيسها نوري المالكي, حملة تهديدات مباشرة ضد الجماهير في حالة خروجها في تظاهرات احتجاجية مستخدما صندوق المفردات سيئ الصيت, هذا الصندوق الصدئ الذي لم ينقذ اسلافه مبارك وزين العابدين والقذافي وصالح وقبلهم جميعاً صدام حسين المشنوق على يد اسياده الامريكان,و حرض العشائر على التصدي المسبق ومن الأن ضد الذين ينوون التظاهر ..(.وان ثقتي بهم مطلقة بأنهم سيفشلون هذه التظاهرات كما افشلوا تظاهرات شباط 2011... وانني مطمئن بأن المناطق الذين يدعوون للتظاهر فيها يدركون انه من المستحيل ان نسمح لهم وسنتعامل معهم بقسوة شديدة.... وانصحهم بالتراجع في ان يكونوا اداة بيد دولة طائفية حاقدة...لا نسمح بتظاهرات في ساحة التحرير ونصب الخيم) . ان استيعاب و تبني الجماهير الى فكرة الخروج المطلبي الاحتجاجي في 31 آب يحول هذه الفكرة دون أدنى شك الى قوة مادية على الارض, والسؤال المطروح اليوم, هل ان حملة إلغاء تقاعد البرلمان هي الفكرة التي يمكن ان تتبناها الجماهير ؟ أم مايراه أخرون , شخصيات وحركات, من أن شعار اسقاط النظام هو الفكرة المقبولة جماهيرياً بعد ان كانت مرفوضة من قبلها في 25 شباط 2011؟ فاذا كانت الفكرة هي حصيلة جهد انساني في واقع متغير غير ثابت , والواقع العراقي الراهن هو اسوء بكثير من حالته في 25 شباط 2011,وباعتبار صواب الفكرة السياسية و المطلب الملموس, تشترط توفر ثلاثة ابعاد, النسبية الزمانية والنسبية المكانية والنسبية الجماهيرية. فاذا كان رفع شعار النظام في حراك 25 شباط 2011 خاطئاً, فأنه قد يكون صحيحاً راهناً, هذا من ناحية النسبية الزمانية, واذا كان حراك 25 شباط 2011 قد انطلق متاثراً بثورتي تونس ومصر ولم يكن العراق من ناحية النسبية المكانية جاهزاً, فقد يكون مهيئاً اليوم لا تأثراً بثورة 30 يونيو المصرية العظيمة فحسب, وانما بنضج الواقع الموضوعي العراقي بالدرجة الاولى, واذا كانت الجماهير غير مهيئة لتبني فكرة اسقاط النظام في 25 شباط 2011, فقد تكون مستنكفة الأن عن تقبل فكرة تبني مطلب محدد ك< إلغاء تقاعد البرلمان > , باعتباره مطلباً ثانوياً بالقياس لما تعانيه من إزمة أمنية ومعيشية وسياسية عميقة وشاملة. , اما نحن, فنرى, أن عشر سنوات من العملية السياسية الفاسدة, وتفجر أزمة كبيرة بين المرجعية واتباعها في الحكم على وقع أندلاع احتجاجات جماهيرية واسعة في مناطق عديدة من البلاد, تجعل مصير العملية السياسية والطبقة البرجوازية الطفيلية الحاكمة على حافة الانهيار، وبالتالي, فأن اي تحرك جماهيري سيهدف حتماً الى أطاحة العملية السياسية برمتها، خصوصاً وأن المحاصصة الطائفية والإثنية، والتفجيرات والاغتيال والفساد الشامل لا تزال تطبع المشهد السياسي. وإن مطلب العراقيين الرئيسي الشرعي اليوم, هو, أن الوقت قد حان للتحرر من نظام المحاصصة التابع للامبريالية الامريكية واقامة جمهورية العدالة الاجتماعية القادرة على تلبية حاجات المجتمع في الحياة الحرة الكريمة, والمؤهلة لملاحقة الامبريالية الامريكية دولة وقادة عسكريين وسياسيين, لمعاقبتهم على جريمتهم الكبرى بحق العراق وطناً وشعباً,وللحصول على تعويضات من الدول الامبريالية والاقليمية جراء الدمار الذي سبّبته الحرب العدوانية، من تلوث وتسمم الهواء والماء والتربة والأرض الزراعية، الى تدميرالبنية التحتية، شبكات المياه، الصرف الصحي، محطّات الطاقة الكهربائية. ناهيكم عن التدمير البربري للتراث العراقي، وحضارته، وسرقة آثاره.فالجماهير العراقية المضطهدة لم تكن جاهزة لتبني فكرة اسقاط النظام في 25 شباط 2011,هي جاهزة اليوم بعد ان توفرت الظروف الموضوعية والذاتية لتبني فكرة اسقاط نظام المحاصصة الطائفية الاثنية الفاسد. لعل تظاهرة 31 آب 2013 هي وحدها من سيجيب على هذا السؤال, افالتظاهرة بمثابة اختبار للإرادة الشعبية ومطلبها الرئيسي < إلغاء تقاعد البرلمان > أم < إسقاط نظام المحاصصة الطائفية الاثنية الفاسد > التظاهرة المنطلقة على وقع قلق وهلع السلطة الحاكمة الفاسدة

صباح الموسوي
منسق التيار اليساري الوطني العراقي
عضو لجنة العمل اليساري العراقي المشترك


التيار اليساري الوطني العراقي - المكتب الاعلامي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,419,833,694
- الرفاق الاعزاء في الحزب الشيوعي اللبناني الشقيق
- التفجيرات الاجرامية في لبنان على وقع تصعيد الخطاب الطائفي فع ...
- هل انتهى شهر العسل بين المرجعية وازلامها في الحكم ؟
- على هامش هجوم نوري المالكي ضد تظاهرة 31/آب/2013
- عمار بكداش أمين يهاجم اليسار العربي
- الثورة المصرية حسمت المعركة التأريخية بين قوى التقدم وقوى ال ...
- دلالات جريمة قتل المدرب الشهيد محمد عباس
- الجلاد الامبركي يمنح الضحية - الحرية- من نظام العبودية- الفص ...
- مداخلات التيار اليساري في اللقاء اليساري العربي الرابع -3
- مداخلات التيار اليساري في اللقاء اليساري العربي الرابع 2
- اليسار العربي : قالوا ل«قاسيون»..
- مداخلات التيار اليساري في اللقاء اليساري العربي الرابع 1
- انطباعات يسارية من وسط حديقة جيزي قبل لحظات من اقتحامها
- ورقة التيار اليساري : اللقاء اليساري العربي الرابع / بيروت 7 ...
- كلمة التيار اليساري في المؤتمر العاشر لحزب الإرادة الشعبية ا ...
- محاكمة أمراء الحرب ( الرئاسة – الحكومة - البرلمان ) واجب وطن ...
- حكومة الدفاع الوطني ببرنامج جبهة التغيير والتحرير طريق سورية ...
- الشخصية الكردية العراقية اليسارية عادل مراد يضع النقاط على ا ...
- التجنيد الالزامي في اطار جيش عراقي هو الطريق الوطني لتصفية ا ...
- بدء العد العكسي لسقوط نظام المحاصصة الطائفية الاثنية الفاسد


المزيد.....




- تحية للمناضل جورج عبدالله
- حسن أحراث // الشهيد عبد الحكيم المسكيني.
- أحمد بيان// من تجارب الشعوب يستقي الشيوعي الدروس والعبر، ودا ...
- نعتصم اليوم ضد الموازنة التقشفية والضرائب المقترحة...
- ترامب: لن نكون دولة شيوعية
- حراك المتعاقدين: للمشاركة الكثيفة غدا بالتحرك اثناء انعقاد ا ...
- متعاقدو اللبنانية في الشمال: نأسف للمماطلة والتسويف في ملف ا ...
- متعاقدو اللبنانية في الشمال: نأسف للمماطلة والتسويف في ملف ا ...
- البيان الصادر عن المؤتمر الثاني لجهة الرباط-سلا-القنيطرة
- البيان العام للمؤتمر الجهوي الثاني للنهج الديمقراطي بالدارال ...


المزيد.....

- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - التيار اليساري الوطني العراقي - تظاهرة 31 آب 2013 بين قلق السلطة واختبار الإرادة الشعبية