أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الفهد - ألظمأْ...














المزيد.....

ألظمأْ...


محمد الفهد

الحوار المتمدن-العدد: 4192 - 2013 / 8 / 22 - 07:21
المحور: الادب والفن
    


ما أنا إلّا ظمأُ وقع على ظمأْ
جرحٌ لايتاح لفمه الصراخ
روحٌ تخطّط لهروب من كفن
وتنفلت الآهات كحزم الضوء المنكسر في بركة رقدت فيها ألآلام كمجازرجماعيه.
سكتت عنها ضمائر تجار الموت بثياب رجال الرب حين يكون منشغلا ليلة عيد ميلاده
لماذا هذا النواح .. والسماء تكشط سطوح كؤوس الخمر بلسان نجوم الليل والصمت فسيح
صدور عاريات لصبايا لم تفقد بكارتها رغم هطول الرجل العاشر في غرفتها
افخاذ الحواري في عمود الصفحة الاولى تصتك كالحروف المحشوة في جملٍ نابية
هذه خرائط سماواتنا...
رجلٌ واحدٌ يقود العصر الى قمامة ..كناطقٍ رسميٍّ بأسم الخرافه
ربٌّ واحد يحتال عليه لصوص فيسرقون عبيده
نساءٌ منهزمات امام ذكور لايحسنون سوى التنصت على اجهزة الروح حين تصاب المدينة بالسكتة القلبيه
كل شيءٍ محشوٍّ بفراغ البذاءة وصور المعتوهين وهم ينالون جوائز البلاهة عن سرد الكذب ومدح الذات
صباح تتقطع أنياطه وهو يبحث في المذياع عن أغنية تذكّره بأنّ فيروز لاتزال على قيد الحياة
بيوت أغلقها النعاس بعد ان اتعبها البحث عن عشقٍ يُرْجع الكرامة لروح الانسان المطلق
جلود أزقّتنا تحتمل التخمير لعشرة قرون دون ان تنتج خلاّ برائحة الخمر
فينا ظمأٌ لكل ألأشياء...
روحٌ واحدة تجمعنا كوجه الصحراء...
نسقبل غبار ألأيام ووحشة ألّليل وصراخ العسكر
ولاننهض بوجه العبث المقصود
حتى لوكان ألقائمين عليه من يستبدلون أكياس ألدقيق بأواني الطبخ ولعب الاطفال
حتى لو كانوا من العسكر الذين أدمنوا الترقيات بعد مسح احذية المسؤولين عن صنع خراب الأوطان
نظمأُ ... نلهث.. ككوابيس في خزانة عروس
سنذهب للطلق بلاحَمْلٍ
ننزف دماءاً بحجم حروب التاريخ
بغير ولادة..
نتبادل الادوار.. جلادين وضحايا
لصوص يتركون بصماتهم على كاهل مدنهم التي استعاروها من فوهة مدفع
ما مرَّعام بلا خيبة...
رغم ان النوارس تكتظ على حدود القلب
وبنفسجة الحب توقظ العصافير قبيل الفجر
ويداك تذكرني بأول قبلة كتبتها على خد الورد
لكني... لازلت ظمآن
لأدوّن كل ما أقترفناه من حبٍّ في ألسرّ على مسلة حضارة
أنجبت كل هذه ألخيبات





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,647,707,273
- ساحة التحرير
- مابين ألسطور
- ألدمع ألعميق
- رسالة الى سجين...
- أعتقني ألآن...
- إلى ألآن.... لم يعتذر
- متى ... يسقط الصنم
- سحابة غيم...ونصائحي
- طَلْعُ ألحياة
- بيني وبينك
- مراكب ألدم...
- على باب ربيعك...
- ألمدن ألّتي أصرّت... على لبس السواد
- ألحرب حين تكون على الابواب....
- اخر رسائلي...
- قبل عينيك....
- أحلام... مرتجلة
- ألجبل
- بلاد الحيرة
- صياح الديك


المزيد.....




- أحداث الحسيمة: ماخفي كان أعظم !
- تبادل المعارض بين بطرسبورغ ومسقط
- غزة .. مهرجان السجادة الحمراء للافلام السينمائية والوثائقية ...
- خلال الندوة التحضيرية الأخيرة لمؤتمر الشأن العام..وزير الأوق ...
- ليسوتو تعلق جميع قراراتها وتصريحاتها السابقة حول -الجمهورية ...
- الثقافة الأوروبية هي ثقافة هجرة
- بوريس جونسون في محاكاة لفيلم شهير يطلب التصويت له بدلا عن ال ...
- محمود دوير بعد إلغاء قرار تكليف “منتقبة ” مديرا لقصر ثقافة ك ...
- مطالبًا بإعادة النظر في معايير اختيار قيادات وزارة الثقافة.. ...
- صالح علماني عاشق الأدب اللاتيني.. وداعاً


المزيد.....

- من حديقة البشر / صلاح الدين محسن
- الفصول الأربعة / صلاح الدين محسن
- عرائش الياسمين / ليندا احمد سليمان
- ديوان الشيطان الصوفي / السعيد عبدالغني
- ديوان الذى حوى / السعيد عبدالغني
- مناجاة الاقلام / نجوة علي حسيني
- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الفهد - ألظمأْ...