أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد الحمّار - تونس: اقتراح بعث سلطة من الفكر الإسلامي لتعديل السياسة














المزيد.....

تونس: اقتراح بعث سلطة من الفكر الإسلامي لتعديل السياسة


محمد الحمّار

الحوار المتمدن-العدد: 4184 - 2013 / 8 / 14 - 20:40
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


إذا كان مُنَظِّرُو وأتباع الإسلام السياسي لم يفهموا على امتداد قرن من الزمن أنّ الإسلام لا يعبَّر عنه لا بواسطة حزب سياسي ولا بالعضلات، وإنما بالعقل وبالعلم، فليست تلك مشكلة عامة الناس، لا أنصار الحزب الديني ولا الذين نأوا بأنفسهم عن ارتكاب خطأ تقمُّصِ الإسلام السياسي كعقيدة، وإنما هي مشكلة النخب المثقفة التي لم تهتدِ إلى سد الفراغ العلمي والاجتهادي والعملي الذي يُرضي الشعب المسلم.

ونعتقد أنّ تونس تزخر بالكفاءات المتخصصة في الفكر الإسلامي المعاصر أو في مجالات معرفية وعلمية متقاطعة مع الفكر الإسلامي وأيضا مع الفكر السياسي، والمستعدة للإسهام في رفع هذا التحدي وفي تدارك ما فات، وفي القيام بالواجب الحيوي الغائب الذي طالما تغافلت عنه النخب، والذي من شأنه أن يُعدّل العقل المجتمعي باتجاه تضميد جراحه ومن ثمة تهيئة الشعب لاكتساب المهارة اللازمة للاضطلاع بنفسه بخصوص التوظيف الإيجابي للدين في السياسة بما يتطلبه ذلك من مدٍّ وزجرٍ، وفصلٍ ووصلٍ ، وتناظرٍ وتطابقٍ، وقبضٍ وبسطٍ ، ومرونةٍ، وتمييز، وبما يفرضه من تجنبٍ للخلط وللمزج.

وإذ نعتقد أنّ هذا العمل يتجاوز صلاحيات الجمعيات والمجلات والجرائد ويتقدم على صلاحيات الإعلام الإذاعي والتلفزيوني وحتى الصلاحيات الأكاديمية والبحث العلمي المُجدي، فإننا حريصون على أنّ إنجازه رهنٌ بأن تضطلع به سلطة سياسية فاعلة.

ففي ضوء ما نشهده يوميا من مواجهات دموية في مصر الشقيقة وفي ضوء ما آل إليه الوضع (المشابه من حيث الظروف والأسباب) في تونس من احتقانٍ خانقٍ قد يسفر عن تبعات دموية هو الآخر، لا قدر الله، لا يسعنا إلا أن نشدد على ضرورة أن يسديد المجتمع السياسي "ضربة" استباقية، للتوقي من أيّ سيناريو افتراضي أو وشيك غير مرغوب فيه. ومن شأن هذه "الضربة" أن تخلق مناخا من الوحدة الوطنية على قاعدة من الوفاق حول الوظيفة الحضارية للدين الحنيف، وهي التي تتجاوز السياسة الإجرائية.

وفي هذا السياق السياسي الاستباقي، وفضلا عن الضرورة الفكرية و العلمية، يتنزل مقترحنا بإنشاء سلطة سياسية مختصة في الفكر الإسلامي المعاصر، و في ما يتقاطع معه من فكرٍ علمي وسياسي، تُوكَلُ لها مهمة التدخل في السياسات الوطنية وذلك بفضل تعديل هذه الأخيرة بالتصحيح والتنقيح والإضافة و الإلغاء. ويمكن أن تتشكل هذه اللجنة مبدئيا من السادة والسيدات الآتية أسماؤهم: مصطفى الفيلالي، محمد الطالبي، احميدة النيفر، عياض بن عاشور، عبد المجيد الشرفي، ألفة يوسف، آمال قرامي، خالد شوكات، ومحمد الحمّار.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,166,318
- تونس: إنقاذ وطني بلا سلطة للتجديد الديني؟
- المجتمع والإخوان: طرقُ الباب بلا تطرّق إلى الأسباب؟
- مصر وتونس: انقلاب الضلالة أم انقلاب على العمالة؟
- تونس: على النهضة أن تغير اسمها أو أن تتحول إلى جمعية
- تونس: توحيد العقيدة التشريعية ضمانة الإنقاذ الوطني
- تونس: اعتصام الرحيل وعربة بلا سبيل؟
- لماذا هناك سلفيون وإخوان وما البديل؟
- الاغتيال السياسي في بلاد الإسلام والإسلام الموازي
- هل اغتيلت الديمقراطية باغتيال محمد براهمي؟
- هل من انقلاب علمي على الإسلام السياسي؟
- متى سيمرّ العرب من الديمقراطية التابعة إلى المصلحياتية؟
- تونس: باكالوريا أم امبريالية الرياضيات؟
- تونس: هل انقلبت علينا الديمقراطية؟
- تونس: هل التجديد التربوي مسألة مباهج أم مناهج؟
- من تحزب خان..
- تحكمت بنا كلمة فاستباحتنا موزة..
- تونس والسلفية: هل عُدنا إلى التعلل بدولة القانون؟
- ما البديل عن الديمقراطية الإرهابية؟
- المشروع العربي التونسي: -مدرسة ومجتمع الغد-
- تونس بين الإبهام والإرهاب


المزيد.....




- التعايش الديني في مصر الإسلامية.. مخطوطة تظهر شراء راهبين لع ...
- المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومس ...
- أيتام تنظيم الدولة الإسلامية يواجهون مصيرا مجهولا
- منظمة التعاون الإسلامي تُدين اقتحام المسجد الأقصى المبارك
- -قناصة في الكنائس وأنفاق-... بماذا فوجئت القوات التركية عند ...
- مسيحيون يتظاهرون احتجاجا على غلق كنائس بالجزائر
- عضو مجلس الإفتاء بدبي: الثراء الفقهي المنقول منهل لا ينضب لك ...
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا علوماً وقواعد مست ...
- رحلة لاستكشاف عالم سري أسفل كاتدرائية شهيرة
- كيف يعود أطفال تنظيم الدولة الإسلامية إلى بلدانهم؟


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد الحمّار - تونس: اقتراح بعث سلطة من الفكر الإسلامي لتعديل السياسة