أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الحسن - خطة الأسدي .. ( سوالف )!!














المزيد.....

خطة الأسدي .. ( سوالف )!!


محمد الحسن

الحوار المتمدن-العدد: 4181 - 2013 / 8 / 11 - 08:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الكثير تسحره العبارات المتحدّية, سيما إذا صدرت من رجال السلطة .. لعلها تأثيرات البنية الأجتماعية التي تسود فيها "لغة القبيلة" والعصبية المتقاطعة مع روح العصر, وقيل في هذا الصدد "ثلثين المراجل للسان" وقد نجد في هذا المثل الشعبي العراقي تفسيراً دقيقاً لكثير من السلوكيات والممارسات التي صارت ثقافة سياسية يراد منها الحصول على أكبر قدر ممكن من الدعم والأسناد, سيما في نظام يكوّن الشعب فيه رقم صعب في معادلة تشكيل الحكومة .
لنا مصاديق عديدة في هذا المجال, تحوّل بعضها إلى محل زهو لبعض الرجعيين رغم تعارضه مع أصول العمل السياسي والمهني كالعبارة الشهيرة لدولة الرئيس ( بعد ما أنطيها ), والأقوال التي يتهم فيها جهات وشخصيات بالإرهاب بيد أنه لم يكشف عنها !!
في أحيان كثيرة يُكشف الإنسان على حقيقته المجردة, وهذا يحدث بشكل مستمر, إذ نجد تعارض معطيات الميدان مع ما يقوله هذا أو ذاك فيصنّف المتحدث ضمن قائمة "الكذابون" . هذه المرة (عدنان الأسدي) يقتفي أثر رئيسه, مبشّراً الجماهير العراقية بنجاح الخطة الأمنية خلال أيام عيد الفطر المبارك, مع أن المفخخات حصدت أروح أكثر من مئة وخمسين مواطناً بين شهيد وجريح, ولا أدري ما هي معايير الفشل والنجاح المعتمدة لدى السيد الوكيل ؟!
أن هذه الأساليب لها غاية واحدة باتت معروفة لدى الجميع, وعندما يتحول الكرسي إلى غاية تصغر أمامه كبار الأمور وتفقد الدماء حرمتها .. الفشل والأرتداد نجاحاً بنظرهم طالما بقيت المواقع بعيدة عن مرمى سهام العابثين, بل قد تتحول تلك الأحداث المأساوية إلى مبررات حمقاء يستخدمها أرباب الفشل لديمومة وجودهم في سلطة (لا تهش ولا تنش) .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,680,923,798
- السقوط الأخير .. !!
- (العصائب) .. ثمن الولاية الثالثة !!
- صراع في أروقة الحزب .. !!
- المالكي .. ما قبل الإحتضار !!
- قطر ... تميم ... سيناريو فرضته معادلة الميدان !!
- الشهرستاني .. ( طماطة ) ..!!
- كربلاء في مصر ..
- ديموغائية حزب السلطة !!
- شراكة الأغلبية وأعتراض الرئيس !!
- نوري .. دقَّ (بابهم ) .. !!
- التحولات التركية ..( عودة الخلافة.. النهاية )
- إسرائيل .. و (كهرباء) الشهرستاني !!
- عمالتي ل ( بشار ) !!
- فلسطين ..قابعة بوحل الربيع العربي !!
- ( تسونامي ) العراق ..(أسباب .. نتائج ..لقاء الفرقاء)
- مريم ..و(عرعور) معاوية !!
- خيوط اللعبة السورية ... (أمريكا .. الحلفاء .. الممانعة .. ال ...
- طريق الأمل
- قصَص الحقائق !!
- الحرب بداية التقسيم !


المزيد.....




- ما هي أبرز محطات الاحتجاجات اللبنانية بعد مرور ثلاثة أشهر عل ...
- الجزائر: لماذا يستمر الحراك بعد انتخاب رئيس جديد وتشكيل حكوم ...
- إيران: لماذا اختار خامنئي هذا التوقيت لتوجيه رسائل عبر خطبة ...
- الإمارات تعتقل عربيا رمى حقيبة مخدرات على صديقته
- استمرار احتجاجات الجزائر للأسبوع الـ48 (فيديو)
- كيف غيرت السياسة الأمريكية وضع العراق خلال 17 سنة؟
- ما قصة رجل الأمن السعودي الذي سرقت دراجته في جدة؟
- -بلا قيود- مع أسامة النُجيفي رئيس جبهة الإنقاذ والتنمية العر ...
- زوجة مرشح رئاسي أمريكي تتهم طبيبها بالتحرش
- كيف غيرت السياسة الأمريكية وضع العراق خلال 17 سنة؟


المزيد.....

- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الحسن - خطة الأسدي .. ( سوالف )!!