أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ريم شاكر الاحمدي - هل العلمانية هي الحل لأزمة العراق السياسية والآمنية؟














المزيد.....

هل العلمانية هي الحل لأزمة العراق السياسية والآمنية؟


ريم شاكر الاحمدي

الحوار المتمدن-العدد: 4170 - 2013 / 7 / 31 - 12:30
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



نظرا للتناحر الطائفي على السلطة في العراق، وإن الطيف الذي كانت بيده السلطة قبل الإحتلال أعتبر إنها أخذت عنوة منهم ( بسبب الإحتلال الأمريكي) قررت منظمة الأمم المتحدة أختيار عناصر من الطبقة الاكاديمية العلمانية وللتعرف على دقة الاختيار ودقة التجربة بموضوعية فقد وزعت أعدادا معينة من إستمارات إستبيانية على شريحة من الاستاذة والمهندسين والمحامين والقضاة والأطباء ومن خلال الإستبيان أختيرت العناصر العلمانية من خلال تفريغ وفرز الأجوبة وقد أضنت اللجنة العليا التابعة الى الأمم المتحدة وبموجبها أصدرت قوائم الترشيح للبرلمان العراقي الجديد بعد أن قررت إقالة البرلمان القديم وأعلن موعد الانتخابات للقوائم الانتخابية المرشحة الأربعة في موعد معين... وجمعت القوائم عن صناديق الأقتراع وظهرت النتائج وكانت كتلة العلمانيين المسماة ( نور الحقيقة ) حققت فوزا بنسبة (60% )من أصوات الناخبين وحققت كتلة الاتحاد العلماني للأكراد (20% )من الاصوات كما حققت علمانية العروبة(15% )وكتلة علمانية العراقي الجديد (5%)وبموجبها كان الفوز لكتلة نور الحقيقة والتي كلفت بتشكيل حكومة عراقية وطنية وجلس البرلمانيون واقترعوا على انتخاب رئيس البرلمان الجديد كان نصيبالعلمانيين الأكراد وحصة رئيس الوزراء بالأقتراع من كتلة نور الحقيقة,واقترعوا منصب رئيس الجمهورية من كتلة علماية العراق الجديد لكن أعترضت علمانية العروبة على ذالك الاقتراع الشرعي واتهمت البرلمانيين بتهميش كتلتها؟ وبرغم حصولها على وزارة الدفاع الا انها خرجت من البرلمان كمعارضة وعاد التفخيخ من جديد ، وتدهور الوضع الأمني وطال المدنيين العراقيين الابرياء وتبادلت الكتل العلمانية بالاتهامات الطائقية والعرقية وأخيرا تقرر إحتلال العراق من جديد ووضعه تحت نفوذ الانتداب لهيئة الأمم المتحدة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,556,051
- فقه الإستحمار الديني والقتل عقابا للأغلبية
- الحمقى وقرع الطبول
- القتنة العمياء
- الفتنة العمياء
- الضحايا من المسافرين العراقييندماؤهم ضاعت بين تخبط المالكي و ...
- الوضع الأمني في العراق
- نظرية المؤامرة والحرب الشبحية
- لماذا لا تطابق الصحف والمواقع عناوينها بإستثناء الحوار المتم ...
- الى منافق يثير الفتنة الطائفية
- أين الجيش النقشبنديي يوم الاحتلال؟
- النعجاتُ وغزة ُ الصامده
- فلسفة التكفير ومصدرها بعض السلف الصالح من الأمراء والخلفاء!! ...
- مَنْ يلعب الشطرنج أغباءنا أم ذكاء الغرب
- المطربة المناضلة ذكرى محمد التونسيه وقصة استشهادها
- واقع النقد الأدبي وإشارة بايجاز عن ديواني عبد الوهاب المطلبي
- كارثة الوضع المأساوي في حضانات الأطفال
- ألا تبور تجارة الدين؟؟
- كشف الصفحات السود للأجداد لا تعدّ ُ شتيمة ما دام الأحفاد يحي ...
- الإرثُ والإفتراق
- هل حقا: إن شانئك هو الأبتر !


المزيد.....




- من هيئة للأمر بالمعروف إلى أخرى للترفيه والرقص.. السعودية إل ...
- برزاني: كردستان العراق تقدر دور القوات الأمريكية رغم الانسحا ...
- الدفاع التركية: أخبرنا 63 دولة بشأن سير عمليتنا شمال شرق سور ...
- العراق يشكل لجنة لتقدير حجم الفساد منذ دخول -الاحتلال الأمري ...
- بعد تفجير ننكرهار.. موسكو تدعو سلطات أفغانستان إلى تعزيز تدا ...
- شقيق الرئيس السوداني عمر البشير يكشف عما قاتله الحاجة هدية ي ...
- NBC: البنتاغون يعد خطة لإخراج جميع القوات الأمريكية من أفغان ...
- تركيا: سنوقف عملياتنا العسكرية في سوريا حال انسحاب المسلحين ...
- مؤتمر البحرين.. أمن الخليج بحضور إسرائيل
- المدعي العام العسكري لحكومة الوفاق يصدر أمرا جديدا بالقبض عل ...


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ريم شاكر الاحمدي - هل العلمانية هي الحل لأزمة العراق السياسية والآمنية؟