أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جواد الماجدي - صمون وعدس














المزيد.....

صمون وعدس


جواد الماجدي

الحوار المتمدن-العدد: 4166 - 2013 / 7 / 27 - 22:51
المحور: كتابات ساخرة
    


صمون وعدس
جواد الماجدي
وأخيرا وبعد انتهاء عشرة ايام من شهرنا المبارك شهر الخير والرحمة استلمنا حصتنا من مكرمة السيد الرئيس عفوا دولة رئيس الوزراء الاستاذ نوري المالكي (علما بان بيت عمي لغاية اليوم السابع عشر لم يتسلموا المكرمة)طبعا كما عهدنا بزمن المكارم (والعفيات ) تسجل المكارم للرئيس والرزيات لوزير التجارة فان كان توزيع نصف كيلو عدس (ياللعار جان استحوا ,يالله اللي اختشوا ماتوا) يعتبر مكرمة فها هو رئيس وزرائنا يتحنن علينا ب 750 دينار للفرد العراقي (سعر نصف كيلو عدس في الاسواق المحلية وليس بسعر الدولة طبعا )وأما ان كانت رزية فعارها على وزير تجارتنا الكاكا (ليس لاعب ريال مدريد البرازيلي كاكا ). نصف كيلو عدس للفرد العراقي الذي عانى ويعاني الويلات سبحان الله شر البلية ما يضحك , دولة نفطية يحسد ابنائها على العيش فيها لكثرة خيراتها وثرواتها الطبيعية ,بلد يصدر ما يقارب 2,6 مليون برميل يوميا تقريبا ومازال ابنائه يعانون ويعيشون تحت خط الفقر لسوء الادارة او توزيع الايرادات على ابناء الوطن ومحافظاتهم بشكل عادل او عدم الاحساس بالآخرين او الفقراء (الشبعان لا يحس بالجوعان) . بلد تبلغ ميزانيته 118 مليار دينار عراقي اي ما يعادل ميزانية ثلاثة دول فاااايخة جدا ودخل الفرد العراقي في اغلب الاحيان دولارين او اقل (حسب احصائية منظمة التنمية الدولية) ,سبحان ألله !! الفا دينار وخمسمائة دينار معدل دخله اليومي ولديه اطفال ينظرون الى ابيهم كل يوم ليدخل لهم ويديه مملوءة بالفواكه وملذات الطعام من اين يأتي بالمال هل يذهب لوضع عبوة في احد الاماكن المزدحمة لا سامح الله ليزداد معدل دخله الى لا اعرف مبلغهم لعنهم الله ليسد رمق اطفاله ؟ . دولارين مصروف عائلة ونحن في بلد مسلم ترتفع فيه الاسواق كلما اقتربت المناسبات وخصوصا الدينية . ولا اطيل عليكم وعن طريق احد مستشاري دولة رئيس الوزراء على ما اعتقد لأنه حفظه الله ورعاه لديه الكثير الكثير من المستشارين حتى لشرب الماء هل يكون مضطجعا ام واقفا ام جالسا ليلا ورواتبهم اللهم لا حسد (......مليون دينار) مع المخصصات والمنافع والمنح والايفادات وغيرها قرر اعطاء كل فرد عراقي الاصل اي من ابوين عراقيين نصف كيلو من العدس الخالص فأوعز الى وزير تجارته خير الله بابكر الذي لم نرى الخير على وجهه بتوزيعها على المواطنين ليزينوا سفرتهم الرمضانية بالشوربة الوطنية الحكومية ,والذي قد يكون بعد شهر رمضان موعد استلامها لبعض العوائل( يالله ما بيها شي اصلا تشريب العدس كُلش طيب بعد العيد) ها للعلم ان العدس ليس مجانا ولكن مقابل مبالغ يستحصلها موزعي الحصة ياللعار ياللعار ياللعار !. بالمقابل وبحركة ايمانية كبيرة للكاكة بابا بكر قرر هو الاخر المساهمة بإعانة فقراء امتي بتوزيع مكرمة جديدة ماشاء الله عدنا الى زمن المكارم لكن في العهد البائد (ابن صبيحة المقبور) هو الوحيد المسئول عن المكارم يالله خربت ,بتوزيع كمية من الصمون الكهربائي اعتقد على البطاقة التموينية اي لكل فرد صمونة او اثنين اي 200 دينار ياللكرم للعوائل الفقيرة او المتعففة ولا اعلم هل تم توزيعها فعلا؟ام هي دعاية فحسب للمساهمة في الحد من الانزلاق بمنزلق الارهاب لا سامح الله؟ (عجبت لمن بات جائعا وفي لم يشهر سيفه ) . فتعسا لكل من يستهين بفقراء امتي, وعار لمن لا يحس بهم ,وسحقا لا صحاب الكروش الكبيرة.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,489,008
- التعليم العالي الى اين
- ابنائنا والبكلوريا
- عفوا دولة الرئيس
- الجسر الميت المتوسط
- الكرسي والخدمة
- امبراطورية الاباريق
- الربيع الصحي
- اماني صحية
- رحلة عمر
- لاتربط الجرباء قرب صحيحة
- الفقراء احباب الله
- الدوري الوربي...ووزارة الصحة
- الطبيب والادارة


المزيد.....




- وسائل إعلام أجنبية تصور مسرحية -موت- سبعة أشخاص في حماة من أ ...
- رحيل الشاعر العراقي خضير هادي
- رفاق بنعبد الله غاضبون من برلمانيي العدالة والتنمية
- -غوغل- تدعم اللغة العربية في مساعدها الصوتي
- كيف أخذتنا أفلام الخيال العلمي إلى الثقب الأسود؟
- جميلون وقذرون.. مقاتلو الفايكنغ في مخطوطات العرب وسينما الغر ...
- جائزة ويبي تكرم فيلم -أونروا.. مسألة شخصية- للجزيرة نت
- -بعد ختم الرسول- في السعودية.. سمية الخشاب تظهر في سوريا (ص ...
- بوناصر لقيادة العدل والإحسان: شكرًا يا أحبتي !
- الرميد يكشف مسارات اعداد التقرير حول القضاء على التمييز العن ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جواد الماجدي - صمون وعدس