أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بوزيد مولود الغلى - كلمات حسانية ذوات أصول عربية-الجزء الثاني















المزيد.....

كلمات حسانية ذوات أصول عربية-الجزء الثاني


بوزيد مولود الغلى

الحوار المتمدن-العدد: 4166 - 2013 / 7 / 27 - 10:24
المحور: الادب والفن
    


عطفا على الكلمات الحسانية التي رمنا تسليط أقباس من الضوء على أصولها في المعاجم العربية ، نورد فيما يأتي طائفة أخرى من الألفاظ و المصطلحات :

عُرْقوب / عركوب: للعرقوب في لغة العرب معان مطابقة للمعهود من كلام حسّان، ومنها :
*العرقوب : " عصب غليظ فوق عقب الانسان ، ومن الدابة في رجلها بمنزلة الركبة في يدها ...وعَرْقَبَهُ : قطع عرقوبه ...2" . " ويقال : عرقِب لبعيرك ، أي ارفع بعرقوبه حتى يقوم 3 "وهذا المعنى متداول معروف في الحسانية ، إذ يطلق العرقوب بالكاف المعقودة على عصب في عقب رجل الانسان ، و من علامات عدم جمال المرأة " شين عراكَيبْها" ، أما عرقوب الدابة في الثقافة الحسانية ، فهو المقصود ذاته الوارد في المعاجم العربية
و قد ذكر صاحب مخطوط " معجم المصطلحات الحسانية " أن مصطلح " تعركَيبة " راجع لكون " الصناع " كانوا يعمدون الى قطع عرقوب الناقة التي يؤتى بها هدية في مناسبة من المناسبات
حتى تبرك و لا تستطيع المشي ، الأمر الذي يمنع من أهديت إليه من تربيتها أ و إدماجها في قطيعه
أي أنه يجبر على نحرها " .4 .
وقد أشاد الشعراء بما يسمى عند أهل الصحراء " التعركَيبات " / الهدايا المقدمة في مختلف المناسبات كما تقتضيه أصول الكرم الحساني من إكبار المهدى له " التكبرة "
سواء أكان شخصا حقيقيا أم معنويا كالزوايا والقبائل ، ومن ذلك قول محمد الغيث اكَين في الإشادة بالهدايا المقدمة لزاوية أسا ، وقبيلة ايتوسى زمن " المولود" أي عيد المولد النبوي :
" عيد المولود وْ عيدها *** اللي شَورُ تْسّاير
إمْلْيَانْ انْوَاشيدْها *** وْخَيْلْ جْرَيْبَاتْ حْرَايْرْ
فكْتْمْ دْخّان اكْريدْهَا *** لْتَعركَيبات نْحَاير5 "

* " والعرقوب : طريق ضيق يكون في الوادي البعيد القعر ، لا يمشي فيه إلا واحد . أبو خيرة : العرقوب والعراقيب خياشيم الجبال وأطرافها ، وهي أبعد الطرق ؛ لأنك تتبع أسهلها أين كان . وتعرقبت : إذا أخذت في تلك الطرق . وتعرقب لخصمه : إذا أخذ في طريق تخفى عليه"6.
" ، واستلهاما لهذه المعاني ، نجد أهل الصحراء يطلقون على أمكنة بعينها اسم " العركَُوب " ، ومن ذلك قول محمد سالم الري :
شوفُ لعراكَيب اتنداو ****لَشَايْف وْ ْوسَهَالُو
عن بلْ اشايف ما جوْلاو *** عمو ذاك أُو هذا خَالُو
شَوْفُ يَخُّوتِ لْعراكَيب *** والمَنْزلْ منْ فَمْ اكَرَيَّبْ
فْبْلَدْ كَان لْلَّخْلاكَ اطْبِيبْ ***ولَلاَّ مَزَّالْ اعْلَ حَالُ8
*" وعراقيب الأمور وعراقيلها : عظامها وصعابها...، وما دخل من اللبس فيها
واحدها عرقوب . وفي المثل : الشر ألجَأه إلى مخ العرقوب . وقالوا : شر ما أجاءك إلى مخة عرقوب ، يضرب هذا عند طلبك إلى اللئيم"7.
ويعد عرقوب في المثل العربي قمة في خلف الوعد حتى قيل : أخلف من عرقوب ، مواعيد عرقوب ، أما في الثقافة الحسانية ، فلم أقف على شيء من هذا القبيل ، وإنما أعرف تمام المعرفة أن بعض أهل البادية يطلقون على كلب حراسة الماشية " عركَاب" بالقاف المعقودة .

سَرَطَ/ اسْرَطْ : وتعني في القاموس المحيط 2/416 :" ابتلع ، ومنه قولهم : سُرَّيطٌ ضُرَّيط ". أما في اللسان الحساني فان الكلمة تستعمل للمعنى ذاته مع إبدال السين صادا عند النطق ، إذ تنطق " صْرَطْ " ، ومنه قول الشاعر امحمد بن الشيخ مصطفى بن الشيخ ماء العينين :
اسمع كويف اخفيف اظريف *** داخل فلمعنى يميكَ
- ديوان الشاعر ، جمع محمد الامام كرام ، هوامش سعيد كويس ، منشورات منتدى الابحاث والدراسات حول الصحراء ، مطبعة طوب بريس ، 2011، ص 37.
حدْ اصرط ريكَ ماهُ كيفْ*** الي ما فات اصرط ريكَ.
و غير خاف أن في البيت الأخير اقتباسا جميلا لمعنى متضمن في المثل العربي : " لا يصلح رفيقا من لم يبتلع ريقا " أي لم يجرب الصبر على الرفيق ، و قد قيل على لسان من خاب ظنه في رفيق أو جاءته منه مضرة أو معرة : " يا ريق ، لو بغيرك غصصت / شرقت " * اشركَْت " باللسان الحساني ، ومنه قولهم : يعطيني شركَة من ريكَي ، نعرف عدويَ و صديكَي ".
نَتَشَ/ انْتْشْ : جاء في القاموس المحيط :" النتش : استخراج الشوكة و نحوها بالمنتاش للمنقاش ، وجدب اللحم ونحوه قرصا ، والنتف ..وعيب الرجل سرّا كالتنتاش ، وبئر لا تنتش ولا تنكش : لا تنزح ... وأنتَشَ الحبُّ والنبات : ابتل واخرج رأسه من الأرض ...".
إن إجالة النظر في هذه المعاني الدائرة حول الجذر " نتش" ، تفضي الى ملاحظة اتساقها و انكباقها على المعاني المعروفة لهذا اللفظ في الاستعمال الحساني ، وسنكتفي بذكر بعض الشواهد الدالة على ذلك :
*النتش بمعنى النتف والعض : منه قول المثل الحساني : " الترشة وانتيش الكرشة " ، " ما هي نتشة زينة ، ولا هي ضحكة زينة ".
* نكش البئر و الشوكة تفيد في الاستعمال الحساني المعنى ذاته ، لكنها تنطق بالقاف المعقودة ، فيقال : انْكَش الشوكة بالمنكَاش/المنقاش ، ونكَش " الحاسي " أي جهره أو حفره .
جَهَرَ/ اجْهَرْ : " الجيم والهاء والراء أصل واحد ، وهو إعلان الشيء وكشفه وعلوه ، ورجل جهير الصوت أي عاليه " ، وجهر الارض سلكها ، وجهر البئر: نقّاها ونزحها ، كاجتهرها ، أو بلغ الماء " .
و لا يختلف المعنى الأخير المتعلق بالبئر عن المعهود في الحسانية ، إذ يقال : " الفار يْخَلّي الجهَّار ".

الكِرْشُ/ الكَرْشْ : " الكرش بالكسر ، لكل مجتر بمنزلة المعدة للإنسان ، وكرِشَ الجلد : تَقَبّض ، و تكرّشوا : تجمعوا ، وكرّش تكريشا : قطب وجهه ، والمُكرّشة : طعام يعمل من اللحم والشحم في قطعة مقوّرة من كِرْش البعير " . – القاموس المحيط 2/326.
إن الكرش في الاصطلاح الحساني تحمل المعنى ذاته ، ومن سياقات ورودها في الأمثال الحسانية :
" الكرش لَمْلاَنَة غَفْلانة .
الكرش ما ترفد لْعْوِينْ
الكرش اتخلي السَّبَّاغْ والدَّبَّاغْ ، يضرب في تفاوت الاخوة في العلم والكرم وغيرهما"- الأمثال والحكم الشعبية الموريتانية ص 295
و ختاما ، فان المأمول من السادة القراء إثراء مادة هذه الورقة بملاحظاتهم و إضافاتهم التي من شأنها إثراء مادتها ورفدها بشواهد من الشعر الحساني و الأمثال الشعبية . وليست هذه الورقات في مجملها سوى إثارة للاهتمام ولفتا الانتباه لجمال وكمال ما اقتبسه أو اقتطفه أهل اللسان الحساني الأولون من سَرْحة اللغة العربية العظيمة .





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,666,227
- كلمات حسانية ذوات اصول عربية
- ايام الجد والنشاط 6
- اراد ان يدخل التاريخ
- هل رأيتم زعطوط ؟
- نفَس التحدي
- ايام الجد والنشاط 5
- من تواقيع الربيع
- ولد ليلا وذهب ليلا
- محاولة انتحار هازلٍ
- تباريح شامية
- أيام الجد و النشاط 4
- أيام الجد و النشاط 3
- من تراث الصحراء : قصص قنفذ
- الانكسار الخطير : من النخبة السياسية الى التبخة السياسية - ح ...
- أيام الجد والنشاط 2
- أيام الجد والنشاط 1
- صور بلاغية في الأمثال الحسانية
- الحسانية بين موقفين
- طريقك الى الشهرة: موقع كلب بريس


المزيد.....




- منجيب يخترع حقا جديدا من حقوق الإنسان : الحق في -السليت- من ...
- فنانة? ?مصرية? ?تصدم? ?زوجها? ?بكلمة? ?حب? ?غير? ?متوقعة? ?ع ...
- قيادي في المعارضة السودانية لـ(الزمان): مسرحية هزلية لإعادة ...
- -بريد الليل- يوصل هدى بركات إلى البوكر
- المجلس الحكومي يتدارس السياسة الرياضية
- جائزة البوكر العربية تعلن اليوم الفائز بدورة 2019
- مهرجان موسكو السينمائي يعرض فيلما عن تمثال بطرس الأكبر في بط ...
- رسام روسي يجمع ذنوب الإنسانية في مكان واحد
- رغم الجدل.. جائزة -البوكر- تعلن هوية الرواية الفائزة هذا الع ...
- بنعبد القادر يدعو إلى الانتقال إلى تدبير مهني مبني على الكفا ...


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بوزيد مولود الغلى - كلمات حسانية ذوات أصول عربية-الجزء الثاني