أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - من سابع المستحيلات ان تحدث اخطاء عند نسخ القرآن















المزيد.....

من سابع المستحيلات ان تحدث اخطاء عند نسخ القرآن


عبد الحكيم عثمان

الحوار المتمدن-العدد: 4164 - 2013 / 7 / 25 - 17:02
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ن سابع المستحيلات ان تحدث اخطاء عند نسخ القرآن
السلام عليكم ورحمة الله: لنتابع معكم بعد ماتوقفنا في الجزء الاول من مقال :
للاسباب التاليه,من سابع المستحيلات ان تحدث اخطاء في نسخ(نقل) القرآن
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=369966
للكلمات التي التي وردت في القرآن الكريم والتي يعتقد البعض انها لاتستقيم مع السياق العام للايات التي وردت فيها والتي يعتقد من يعتقد هذا ان بسبب اخطاء الناسخ الذي نقل القرآن المكتوب على جلود الانعام وبعدما اثبتنا عن العبارتين (يطمثهن.وساريكم) بالادله اللغويه والتفسيريه لتلك الايات ان وجودها يستقيم مع النسق العام للايات التي وردت فيهن نعود لنتابع باقي الكلمات التي يعتقد البعض ان من نسخ القرآن قد اخطاء فيها لنرى هل هذا الاعتقاد خاطئ ام مصيب:
أم حسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات) ( الجاثية 31). كلمة "اجترح" تأتي من الأصل (ج ر ح). والعرب تقول "جرح الشاهد" إذا طعن فيه. ويقولون أُستجرحت الأحاديث إذا فسدت وقلّ صحاحها. واجترح الشيء أو جرحه: كسبه" (لسان العرب). والإنسان في العادة لا يكسب السيئات لأنها عمل مكروه، إنما يرتكبها أو يقترفها، ويكسب الحسنات. فالكلمة غير المنقطة في الآية لا بد أنها كانت (أم حسب الذين اقترفوا السيئات) بدل اجترحوا.
اذا كما يعتقد البض ان كلمة اجترحوا التي وردت في الاية اعلاه هي خطاء في نسخ الايه والاصح كما يرى البعض(اقترفوا)
قلنا الناسخ قد يخطئ في التنقيط او في نقل النقاط فالمفروض ان تكون الكلمه اما(اخترحوا) او (احترحوا) او (اجترخوا)او(اجترجوا) ولكن ان يقلب القاف الى جيم في المقطع الاول من الكلمه ويقلب الحاء الى فاء في المقطع الثاني منها. شويه مابلوعه عموما كل شيئ وراد ولكن لنرى معنى كلمة اجترحوا في لسان العرب ماهو معناها

يقول أبو بكر الرازي في مختار الصحاح: (و"جَرَحَ": اكتسب. وبابه أيضا قَطَعَ، "واجترح" مثلُه)(3).

ويقول ابن منظور في لسانه: (وجَرَح الشيءَ واجْتَرَحَه: كَسَبه،ويقول الفيومي في "المصباح المنير": ("جَرَحَ" و "اجْتَرَحَ": عمل بيده واكتسب)(5). ويقول الفيروز آبادي في القاموس المحيط: (وجَرَحَ كمنع: اكتَسَبَ كاجْتَرَحَ)(6). ويقول "مرتضى الزبيدي" في "تاج العروس من جواهر القاموس": (جَرَحَ الشَّيْءَ كَمنع: اكْتَسَبَ، وهو مجازٌ كاجْتَرَحَ)(7
ومما يؤكد ان ورود هذه العباره اجترح في اكثر من أية في القرآن الكريم ان معناه هو اكتسب كما بينها كبار علماء اللغه العرب في قواميس معاني لغة العرب

جَرَحَ و اجْتَرحَ) أصلهما اللغوي من الأصوات الثلاثة: (ج ر ح) وهي دالة -في أصل اللغة- على: شَقّ الجِلْد وتمزيقه بشيء حاد كالسكين وغيره (8). ومن ذلك قوله تعالى:]وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ[ (المائدة:45)؛ ومن هنا أُطلق على كل من يصيد من الطيور والسباع "جارحة"(9)؛ لأنها: تجرح الصيد وتشُقّ جِلْدَه ليُمسكه الصائد(10). ومن ذلك قوله Y:] وَمَا عَلَّمْتُمْ مِنَ الْجَوَارِحِ[ (المائدة:4).
ثم سُميت هذه الجَوَارِحُ: كَواسب(11)؛ لأنها تكسب لنفسها ولصاحبها ، فهي تَجْرَحُ لأَهلها، أَي: تَكْسِبُ وتجلب لهم الفريسة(12).
ثم توسع في الاستعمال وشاع ذلك فأطلق على الكسب اسم الجَرح(13)، حتى أصبح يستعمل الفعل (جَرَحَ) بمعنى: عمل وكَسَب. وأصبحوا يقولون: فلان يَجْرَحُ لعياله، أي: يكسب لهم. وفلان جارحُ أَهلِه وجارِحَتُهم، أَي: كاسِبُهم. وفلان ما له جارحة، أَي: ما له كاسِبٌ(14).

و أُطلق على يدي الإنسان ورجليه: جوارح -ومفردها جارحة-؛ لأَنهن يقمن بالعمل والكسب، و يَجْرَحْن الخير والشر، أَي: يكسبنه فسميت: "الأعضاء الكاسبة"(15). ومنه قول الشاعر:
وكـلُّ فتىً بمـا عَمِـلَت يَــــداه



ومـا اجتَـرَحَتْ عوامِلُهُ رَهينُ(16)
يقول ابن فارس: (جرح: الجيم والراء والحاء أصلان: أحدهما الكسب، والثاني شَقّ الجِلْد. فالأول قولهم: "اجترح" إذا عمل وكَسَبَ، قال تعالى: ]أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ[ (الجاثـية:21)؛ وإنما سُمّي ذلك اجتراحا لأنه عَمَلٌ بالجوَارح، وهي الأعضاء الكواسب .....)(17).
----------------

وجعلوا لله شركاء الجن وخلقهم وخرقوا له بنين وبنات بغير علم سبحانه وتعالى عما يصفون) (الأنعام 100). وكلنا يعرف أن كلمة "خرق" تعني ثقبَ أو مزّقَ الشيء، أي جعل به ثقباً أو خُرماً. والعرب تقول: شيء خارق للعادة، يعني أمور خارج نطاق المتعارف عليه، كالمعجزات مثلاً. وهم يقولون "اتسع الخرق على الراتق" إذا أصبح الشيء صعباً (أبجد العلوم للقنوجي) والخرق كذلك تعني معاداتك إمامك، كما يقول ابن كثير في البداية والنهاية. فكيف يخرقون لله بنين وبنات. لابد أن الكلمة كانت "وخلقوا" واختلط الأمر على الناسخ فكتب "وخرقوا"
الناسخ هنا حسب مايعتقد كاتب هذه السطور لم يخطئ في نقل النقاط ولكنه اخطأ لنلاحظ الفرق بين الكلمة الاولى وبين الكلمة التي يعتقد كاتب السطور اعلاه انها الاصح
خرقوا الاولى يعني اذا جزئناها تصبح (خ,ر,ق,واو.الف الجماعه)
اما الكلمه الثانيه فهي بعد التجزئه(خ,ل,ق,واو, الف الجماعه) كيف يحدث هكذا خطئ في النسخ
لو قلنا ان اصل الكلمه خزقوا وان الناسخ نقلها خرقوا نقول بيها باب وجواب فمن المحتمل ان ينسى كتابة النقطه على الراء لانه معتاد على الكتابه الغير منقطه
اما ان يغير حرف ويحذف او يضيف حرف اخر اعتقد هذا الامر غير وارد عموما ماعلينه لنبحث عن معنى خرقوا في لغة العرب فهل لها معنى الخلق او كما يقال هل من مرادفات كلمة خرقوا الخلق

وخَرَّقَه، كلُّه: اخْتلَقه؛ قال الله عز وجل: وخَرَقُوا له بنين وبَناتٍ بغير
علم سبحانه؛ قرأَ نافع وحده: وخرَّقوا له، بتشديد الراء، وسائر القرّاء
قرؤوا: وخَرَقوا، بالتخفيف؛ قال الفراء: معنى خَرقُوا افْتَعلوا ذلك كذباً
وكُفراً، وقال: وخرَقوا واخْترقُوا وخلَقوا واخْتَلَقُوا واحد. قال أَبو
الهيثم: الإخْتِراقُ والاخْتِلاقُ والاخْتِراصُ والافْتِراءُ واحد.
اذا لمعنى كلمة خرقوا مرادفات عده ومن مرادفاتها خلقوا وافتروا لان الله في كتابه استخدم كلمة خرقوا بمعنى ثقب في قوله تعالى (
وَلاَ تَمْشِ فِي الأَرْضِ مَرَحًا إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ الأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولاً {الإسراء:37}،
فغليه ان معنى اي كلمه في لغة العرب معتمد على مابعدها وتفهم من سياق الايه لذلك يكون معنى خرقوا له بنين وبنات) هو افتروا على الله او كذبو اعلى الله بأدعائهم ان الله لديه بنين وبنات وليس خلقوا لله فهم ليست لديهم القدرة على الخلق فلذلك قال عنهم الله في هذه واستخدم المفردة خرقوا بدلا من خلقوا لانهم بشر لايقدرون على الخلق ولكن كل مقدرتهم هي الافتراء والادعاء والكذب والاختلاق وعبارة خرقوا هي الاكثر جمعا لهذه الاوصاف كما تبين لنا مرادفات هذه المفرده غير الاختراق والتمزيق هي الاختلاق والافتراء والادعاء الكاذب المبني على التخيلات لاعلى الحقائق
-------------------------

(ألم تر إلى الملأ من بني إسرائيل من بعد موسى إذ قالوا لنبي لهم ابعث لنا ملكاً نقاتل في سبيل الله قال هل عسيتم إن كتب عليكم القتال ألا تقاتلوا قالوا ومالنا لا نقاتل في سبيل الله وقد أخرجنا من ديارنا ( البقرة 246). الفعل "عسى" من أفعال المقاربة والرجاء ويُعتبر من أخوات "كان". مثلاً في الآية (عسى أن تكرهوا شيئاً ويجعل الله فيه خيراً كثيرا)، تصبح شبه الجملة "أن تكرهوا" بمثابة "كرهكم" وتكون كلمة "كرهكم" اسم "كان". فكلمة "عسيتم" في الآية أعلاه لا مكان لها من الإعراب. فلابد أن الآية كانت (هل حسبتم إن كتب عليكم القتال) أو (هل عصيتم إن كتب عليكم القتال) حتى يستقيم المعنى المراد من الجمل
----------------------
يقول كاتب هذه السطور ان عسيتم التي وردت في الايه اعلاه خطاء في النسخ لان معناه لايتناسب ولايستقيم مع مفهوم الايه

والحق ان عسيتم هي المفردة المناسبه لانها من اخوات كاد من الزمرة الثانيه لااخوات كان وتستعمل للتعبير عن الامنيه والرجاء فيقول لهم الله عندما طالب بني اسرائيل نبيهم يوشع بن نون مطالبين ان يستحصل امر من ربه يرخص لقتال فكان الاستفسار من الله هل ترجون لو فرض عليكم القتال ان لاتقاتلوا وهي افضل مفردة للتعبير عن الرجاء او التمني ولاتستقيم المفردات التي يقترحها كاتب تلك السطور اعلاه وهي حسبتم او عصيتم لان تلك المفردات ليست من افعال كان واخواتها وقوله ان عسيتم ليس لها محل من الاعراب فهو طرح خاطئ واليكم اعراب الايه:

قال هل عسيتم إن كتب عليكم القتال ألا تقاتلوا قالوا ومالنا لا نقاتل في سبيل الله وقد أخرجنا من ديارنا ( البقرة 246)
(هل) حرف استفهام (عسى) فعل ماض جامد ناقص.. و(تم) ضمير في محلّ رفع اسم عسى (إن) حرف شرط جازم (كتب) فعل ماض مبنيّ للمجهول مبنيّ على الفتح في محلّ جزم فعل الشرط (على) حرف جرّ و(كم) ضمير في محلّ جرّ متعلّق ب (كتب)، (القتال) نائب فاعل مرفوع (أن) حرف مصدري ونصب (لا) نافية (تقاتلوا) مضارع منصوب وعلامة النصب حذف النون.. والواو فاعل.
والمصدر المؤوّل (ألّا تقاتلوا) في محلّ نصب خبر عسى.
(قالوا) مثل الأول الواو زائدة للربط، (ما) اسم استفهام مبتدأ اللام حرف جرّ و(نا) ضمير متّصل في محلّ جرّ متعلّق بمحذوف خبر (ألّا) مثل الأول (نقاتل) مضارع منصوب والفاعل ضمير مستتر تقديره نحن (في سبيل اللّه) مثل الأولى متعلّق جارّها ب (نقاتل).
-------------------------
اما بخصوص المفردة يأيئس التي وردت في الايه:( ولو أن قرآنا سُيرت به الجبال أو قُطعت به الأرض أو كُلم به الموتى بل لله الأمر جميعاً أفلم يايئس الذين آمنوا أن لو يشاء الله لهدى الناس جميعاً ولا يزال الذين كفروا تصيبهم بما صنعوا قارعة أو تحل قريباً من دارهم حتى يأتي وعد الله ( الرعد 31). فلا يعد و عن كو نه خطأ املائي باضافة الا لف بين الياء الاولى والياء الثاني لان لدينا أيه كتبت فيها ذات المفردة بطريقة املائية مخالفه ولكنهما يعطيان ذات المعنى في قوله تعالى:

{ أَفَلَمْ يَيْئَسِ الَّذِينَ ءَامَنُوا أَنْ لَوْ يَشَاءُ اللهُ لَهَدَى النَّاسَ جَمِيعًا } ".
اما معنى كلمة انشزوا فلنتابع كم معنى لهذه المفردة في لغة العرب لعلمنا ان لكل مفردة من كلمات اللغة العربيه لها عدة مرادفات

واشتقاقه من النشز ، وهو : ما ارتفع من الأرض ، ونشزت المرأة بزوجها وعلى زوجها تنشز ، وتنشز نشوزا وهي ناشز : ارتفعت عليه واستعصت عليه وأبغضته وخرجت عن طاعته وفركته .
وخرجت عن طاعته وتركته . اي معناها ايضا الخروج فيكون ورود المفرده في الايه معناها الخروج
وترك الموقع الذي فيه

قال أبو إسحاق : معناه : إذا قيل : انهضوا فانهضوا وقوموا ، كما قال تعالى : سورة الأحزاب الآية 53 وَلَا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ وقيل في قوله تعالى : سورة المجادلة الآية 12 وَإِذَا قِيلَ انْشُزُوا أي : قوموا إلى الصلاة أو قضاء حق أو شهادة فانشزوا ، ونشز الرجل ينشز إذا كان قاعدا فقام ، ومعناها ايضا النهوض والتفرق





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,674,943
- للاسباب التاليه,من سابع المستحيلات ان تحدث اخطاء في نسخ(نقل) ...
- من شابه اسلافه فما ظلم وسام قبلان
- ايها المؤمنون ارتقوا بصلاتكم,عندها ستشعرون ان الدين سيرتقي ب ...
- هل انكر او نفى الله في القرآن الكريم كروية الارض,ولماذا لم ي ...
- فهمونا بلا زحمه جاهدت بجسدها رحمه ام لم تجاهد؟ وهل افتى العر ...
- رحله مع روابط ادعى من ارسلها ان الصيام عباده وثنيه اقتبسها ا ...
- وقفه مع مقال الشيخ مصطفى راشد
- كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم
- اذا كان الاسلام عقدة نفسيه فكل الاديان شرحه/ردا على مقال لعم ...
- وحوي ياوحوي أياحه دليل على ان الاسلام لم يمحو حضارة الاخرين
- المبالغه مطلوبه ,ولكن يجب ان تكون في حدود المعقول
- رد على مقال/أخطاء القرآن -;-العلميّة و الردود الصلعم ...
- من يفصل بيننا,روان نوريونس تقول أن محمد(ص) مصاب بالعجز الجنس ...
- ماهي الحضاره؟ حتى نصدق ا-;-نه لاحضاره للمسلمين كما & ...
- أي أمة تصفها بالكذب وعن اي أمة تتحدث/جهاد علاونه؟
- المصطلح القرآني,الذين أمنوا ,يشير لكل من آمن بوجود الله الخا ...
- المكيده غير كيد العزال متشابهتان بالشكل مختلفتان بالمعنى/ رش ...
- أ ي رجل وأ ي أمرأ ه أذا ص-;--;-ارت بينهما خل ...
- ماهي السبل والوسائل للتصدي ومحاربة مثيري الفتن و-;-ا ...
- هل نتصدى ونحارب التعصب ؟ أم نحارب ونتصدى لمن يثيره؟


المزيد.....




- القضاء اللبناني يصدر مذكرة توقيف بحق سيف الإسلام معمر القذاف ...
- لبنان… مذكرة توقيف ضد سيف الإسلام القذافي 
- إيهود باراك يعتذر عن قتل 13 عربيا عام 2000
- "مشروع ليلى" تقسم لبنان والكنيسة تهدد باللجوء إلى ...
- "مشروع ليلى" تقسم لبنان والكنيسة تهدد باللجوء إلى ...
- خان: الجاسوس الذي ساعد الأمريكيين في تصفية بن لادن أحرج باكس ...
- في لبنان: متطرّفون مسيحيون يهدرون دمّ «مشروع ليلى»
- الاحتلال الإسرائيلي يبعد «مرابطة» مقدسية عن المسجد الأقصى 15 ...
- ما القصة وراء -طرد مدون سعودي- من المسجد الأقصى؟
- 80 مستوطنا وطالبا تلموديا يقتحمون المسجد الأقصى


المزيد.....

- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - من سابع المستحيلات ان تحدث اخطاء عند نسخ القرآن