أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - علي دريوسي - الاستثمار الأخضر للنقود














المزيد.....

الاستثمار الأخضر للنقود


علي دريوسي
الحوار المتمدن-العدد: 1189 - 2005 / 5 / 6 - 08:30
المحور: الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر
    


إن الاستثمار الاقتصادي في المحال الإيكولوجي هو مساهمة كبيرة في احترام البيئة و السعي إلى عدم تثقيلها، هذا و يكون الاستثمار المالي إيكولوجياً إذا ارتبط ارتباطاً وثيقاً بمفهومي النزاهة الإيكولوجية و الفعالية الإيكولوجية .

النزاهة الإيكولوجية:
وتعني إلى أي درجة يكون المشروع الاستثماري الذي يتم تمويله رفيقاً بالبيئة ، و هنا ينبغي عدم الخلط بين النزاهة الميتافيزيقية و النزاهة المادية الإيكولوجية ، فالأولى لاتقود ولا بشكل من الأشكال إلى بيئة نظيفة و هي أشبه ما تكون بقطعة قماش نظيفة ضمن منزل لا يحمل أدنى معالم النظافة و هكذا فإن تواجد هذه القطعة القماشية النظيفة ليس مؤشراً على نظافة المنزل، أما النزاهة بمعناها الإيكولوجي فهي الحالة التي يتم فيها ممارسة الأخلاق البيئية و التي تقود حتماً للارتقاء بالإنسان و البيئة المحيطة .
لا يستطيع الإنسان يشكل عام شراء السريرة النقية ، لكن في حالة الاستثمار المالي في المجال الإيكولوجي يكون هذا الكلام ليس دقيقاً لأن من أهم المحاسن للاستثمار الأخضر هو بكل تأكيد الوصول إلى السريرة النقية و راحة الضمير لأن ما نموله بغية الاستثمار يتناسب مع مبادئنا الشخصية و مفاهيمنا و مواقفنا الراقية.
إن النزاهة في استثمار النقود هي المعيار المركزي للعديد من الناس و هذا ما يمكن تحقيقه عن طريق التخطيط لتأسيس المصارف البيئية . في هذا الشكل الجديد للمصارف يستطيع المستثمرون الصغار و الكبار و بشكل بسيط للغاية ضبط و مراقبة عملية الاستثمار المالي و معرفة المجالات التي تتم فيها عملية الاستثمار حقاً .
بفعل الاستثمار الاقتصادي الأخضر يصبح للإنسان الحق باكتساب هوية جديدة هي هوية احترام الذات و التعريف عن نفسه من خلال التزامانه البيئية . على العكس تماماً من الاستثمارات اللاإيكولوجية و ذلك في مؤسسات لا تراعي الحدود النيا للاحترام البيئي و الإنساني و التي تقوم يومياً بإنتاج أطنان من المخلفات الضارة ، في هذه المؤسسات يتحول الاستثمار إلى شكل من أشكال الشجع و النهم ، هنا يفقد الإنسان هويته كإنسان بمثل إيكولوجية عليا و أخلاق بيئية حضارية .

الفعالية الإيكولوجية:
بشكل متزايد ومع انتشار الوعي البيئي الاجتماعي والسياسي يزداد عدد الراغبين باستغلال أموالهم في مجالات حماية البيئة لأنه لم يعد يكفيهم اليوم معرفة إذا ما كان شكل الاستثمار و الادخار الذي يقومون به نظيفاً بل يطمحون إلى ما هو أبعد من ذلك ألا و هو معرفة الدرجة التي يساهم فيها استثمارهم في تحسين شروط البيئة و إنسانها .
يتم قياس الفعالية الاستثمارية في المجال الإيكولوجي و ذلك بحجم الفوائد التي يعود بها الاستثمار الإيكولوجي على حماية البيئة ، إلا أن هذا القياس للأسف لا يعتبر كافياً لأنه من الصعوبة بمكان معرفة و تقدير و مفاضلة مشروع بيئي ما بالمقارنة مع آخر . والإجابة الدقيقة لن تأتي إلا عبر تقديم العديد من الاقتراحات و المشاريع و طرحها للنقاش والمفاضلة بروح مسؤولة و ناقدة و بالإضافة إلى ما تقدم يجب البدء بالمشاركة في بناء و تنفيذ الإحصائيات الضرورية لمعرفة ما هي المعايير الأساسية للاستثمار الأخضر فعلاً و ما هو الدور الذي تلعبه الفعالية الإيكولوجية بالمقارنة مع المعيار القائل بالنزاهة الأيكولوجية.

في العقدين الأخيرين بدأت البنوك البيئية عالمياً في الظهور من أجل سد الثغرة في السوق المصرفي و التي ظهرت مع بدايات الاهتمام المكثف بالشأن البيئي ، فعلى سبيل المثال يوجد في ألمانيا مصرفاً بيئياً، حيث قام بتطوير فكرته السيد هورست بوب في عام 1994 و بعد التضيرات المكثفة والنقاشات الإيجابية تم إعلان التأسيس في عام 1995 و مع بدايات عام 1996 كان قد وصل عدد المشاركين في التأسيس إلى 14 مستثمر رئيسي و 723 مشارك تمويلي برأس مال بلغ حوالي 6 مليون يورو و 3302 مساهم خاص برأسمال و قدره آنذاك حوالي 20 مليون يورو. اليوم و مع بدايات عام 2005 يقوم هذا المصرف بإدارة رأسمال يبلغ 600 مليون يورو و لديه من الخبرات الاقتصادية حوالي 120 خبير.
لقد أصبح المصرف البيئي الألماني من أهم و أرقى المصارف الألمانية و الفوائد التي يقوم بتقديمها إلى المشاركين و المستثمرين الصغار تتجاوز السقف المقدم من قبل البنوك الأخرى ، ففي الوقت الذي تقدم فيه المصارف الألمانية الأخرى فوائد تقع بين 1،5 حتى 1،75 بالمئة سنوياً يقوم المصرف البيئي الألماني بتوزيع فوائده بمقدار 1،75 و حتى 2،75 بالمئة سنوياً .

في النهاية لا أملك سوى التوجه بالدعوة إلى المهتمين بالشأن البيئي العام و الخاص من أجل المشاركة الفعلية بشأن الارتقاء بالمستوى البيئي للوطن و إنسانه و ذلك عن طريق تقديم اقتراحاتهم و أفكارهم والتي ستأتي حتماً و قريباً في دائرة النقاش الرسمي و وضعها موضع التنفيذ ، فالمستقبل القادم أخضر.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,796,317,634
- الكوسموس التكنونانوي و مخاطر التلوث البيئي ـ 3 ـ
- تطبيقات التكنولوجيا النانوية ـ 2 ـ
- الكوسموس التكنونانوي ـ 1 ـ
- ـ 2 ـ الجامعات و الإيكوتكنوايديولوجيا
- -1- الجامعات و الإيكوتكنوايديولوجيا
- الأهمية البيئية للطاقة الهوائية
- عالمية التأهيل الهندسي في عصر العولمة ـ الجامعة الألمانية نم ...
- حول التعليم العالي في ألمانيا
- السياسة البيئية ومهامها الأساسية
- الفوائد البيئية و الإقتصادية الناجمة عن معالجة المخلفات العض ...
- الفوائد البيئية و الإقتصادية الناجمة عن معالجة المخلفات العض ...


المزيد.....




- ترامب يقرر إلغاء القمة التاريخية مع زعيم كوريا الشمالية
- لبنان: الرئيس ميشال عون يكلف سعد الحريري بتشكيل الحكومة (مكت ...
- ترامب يلغي قمته مع زعيم كوريا الشمالية
- رافعة تسحق شاحنة في حادث رهيب! (فيديو)
- عُمان تُغلق مطار صلالة بسبب -مكونو-
- بوتين يعين رئيس جديدا لمؤسسة فضائية ودفاعية كبرى
- بومبيو عقب إلغاء ترامب لقمته مع كيم: التصريحات الأخيرة لبيون ...
- دراسة تكشف خطر الإخلال بالساعة البيولوجية
- بوتين يستقبل ماكرون في سان بطرسبورغ
- الأمن الروسي يعتقل 8 عناصر ينتمون لتنظيم -داعش-


المزيد.....

- نحن والطاقة النووية - 1 / محمد منير مجاهد
- ظاهرةالاحتباس الحراري و-الحق في الماء / حسن العمراوي
- التغيرات المناخية العالمية وتأثيراتها على السكان في مصر / خالد السيد حسن
- انذار بالكارثة ما العمل في مواجهة التدمير الارادي لوحدة الان ... / عبد السلام أديب
- الجغرافية العامة لمصر / محمد عادل زكى
- تقييم عقود التراخيص ومدى تأثيرها على المجتمعات المحلية / حمزة الجواهري
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- المسألة الزراعية في المغرب / عبد السلام أديب
- الفساد في الأرض والسماء: الأوضاع الطبقية لتدميرالبيئة / المنصور جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - علي دريوسي - الاستثمار الأخضر للنقود