أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - رشاد الشلاه - حكومة الجعفري ؛ درس مضاف للتيار الديمقراطي العراقي














المزيد.....

حكومة الجعفري ؛ درس مضاف للتيار الديمقراطي العراقي


رشاد الشلاه

الحوار المتمدن-العدد: 1185 - 2005 / 5 / 2 - 13:19
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


لم يغب عن بال مهندسي الحملة الإعلامية في قائمة الائتلاف الموحد أهمية التأكيد على وحدة العراق الوطنية منذ بدء الإعلان عن قائمتهم ، لعلمهم اليقين أن هذا التأكيد يلقى قبولا واسعا بين أبناء شعبنا العراقي المتنوعي الانتماءات العرقية والدينية والطائفية و المتعددي الولاءات السياسية، ويلبي مطلبا أساسيا وهاما لهم، كما أن هذا التأكيد يطمئن جهات إقليمية عديدة على مصير وحدة بلدانها بالدرجة الأولى قبل الحرص على الوحدة العراقية، وفي نفس الوقت فان شعار الحفاظ على وحدة العراق الوطنية مطلب دولي على الأقل في الوقت الحاضر ارتباطا بالتقاء وتناقض المصالح الدولية في آن.
ولكن هل حقا أن قائمة الائتلاف تضع في أولوياتها ترسيخ وحدة العراق الوطنية ؟ أم أن رفع ذلك الشعار هدف إلى طمأنة الرأي العام المحلي والإقليمي والدولي وأبعاد الشكوك عن النوايا الحقيقية للقائمة المتمثلة بالفوز " الساحق" في انتخابات الجمعية الوطنية المؤقتة ، وبعدها سيوضع البرنامج الخاص بها بفقراته المعلنة وغير المعلنة موضع التحقيق .
إن متابعة بغير كد للحملة الدعائية التي سبقت الثلاثين من كانون الثاني الماضي وفيه ، والأساليب التي انتهجتها قائمة الائتلاف لجذب الأصوات الانتخابية لها ، مؤشر واضح إلى المآل الذي لا بد أن تتمخض عنه حكومة السيد الجعفري. ولم يعد موضع اجتهاد التيقن أن الغالبية العظمى من الأصوات التي حصلت قائمة الائتلاف الموحد عليها هي في واقع الحال أصوات لطلب رضى السيد السيستاني ولتلبية فتواه وضمان مقام مرموق في الحياة الآخرة. إن هكذا أساليب والمستندة إلى" ميكافيلية" الغاية تبرر الوسيلة، لم تكن تبعث على الطمأنينة ، وقد تبين أن الفترة الطويلة التي استغرقها تشكيل هذه الحكومة والمناورات المغلفة بتصريحات متفائلة وواعدة ومؤكدة على أن تنوع فسيفساء الحالة العراقية تتطلب جهدا ووقتا ليس بقصير لتأمين إنبثاق حكومة منشودة تضم " جميع" مكونات الشعب العراقي، جاء هو الآخر مؤكدا على أن النوايا الحقيقية لقائمة الائتلاف وضعت قضية تحقيق حكومة الوحدة الوطنية في أحد ملفات رفوفها العالية وإلى حين. وهذا يفسر سيماء حكومة السيد الجعفري والتي جاءت خلافا للوعود والتطمينات، ولترسخ مبدأ المحاصصة الطائفية والقومية.
إن من يريد التصدي بنجاح لمواجهة استحقاقات المرحلة الحالية ، وهي لابد مؤسسة لاستحقاقات المرحلة القادمة، عليه أن يؤمن مستلزمات هذا التصدي ، وأولها تعبير الحكومة ،وهي أداة هذا التصدي، فعلا عن الغالبية العظمى لمكونات شعبنا إن تعذر التعبير عن جميع هذه المكونات.كما إن عراقنا بحق بحاجة إلى زج كل جهد وطني مخلص مجرب، لأن إمكانات خصوم العراق الديمقراطي الذي نريد كبيرة و لا ينبغي الاستهانة بها، ولا ينبغي السماح لنشوة الفوز المؤقت أن تلغي الآخرين في الحركة الوطنية العراقية، الذين لم يستطع صدام حسين ولا المتسلطون قبله إلغاءهم.
مفيد هنا تذكير أطراف التيار الديمقراطي العراقي بأن الحذر مطلوب دائما من " الوعود"خصوصا و أن الكل يدرك أن السياسة مصالح بالدرجة الأولى ولا مكان للنوايا الطيبة. وحكومتنا العتيدة رسم لها أن لا تتخطى برنامج قائمة الائتلاف المطلوب تنفيذه أصلا ، ومن المؤكد أن الثمرة الساقطة على الأرض لن تبتعد كثيرا عن شجرتها الأم.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,522,277,325
- هل يبني مبدأ المحاصصة العراق الديمقراطي؟
- في أربعينية شهداء مجزرة الحله ..ليمتثل عرابوها أمام العدالة
- قتل الطفولة وإغلاق المدارس انتصار - للمجاهدين
- ولاية طالبان الفقيه في البصرة… هدية أعياد آذار للمرأة العراق ...
- الدستور العراقي الجديد و المرأة العراقية
- هل يتعظ المسؤولون العراقيون بعبر التاريخ ؟
- ملثمون إرهابيون ... ملثمون ديمقراطيون
- قناة الجزيرة ومبدأ العضّة! وتورط الأردن
- استنكار شيوعية الحزب الشيوعي و لوغارتم الشكل و المضمون
- شحنة إيمانية زائدة
- ثلاثة - أصوات - و معطف كوكول و- جاكيت - الحزب الشيوعي
- من ينصف المرأة العراقية حقا ؟
- أفكار و دماء الشيوعيين العراقيين هي المنتصرة


المزيد.....




- فضول الأطفال: هل لدى النمل دم؟
- الدوري الإسباني.. برشلونة يواصل انطلاقته المتعثرة
- ليبيا.. قوات الوفاق تستعيد السيطرة على معسكر اليرموك
- ترحيب أممي بعرض الحوثيين وقف الهجمات على السعودية
- ورطة جديدة للرئيس الأميركي.. بايدن يطالب بالتحقيق في اتصال ب ...
- الرئيس الكولومبي يدعو المجتمع الدولي لمعاقبة مادورو
- السجائر الإلكترونية.. قصة الأنفاس الأخيرة
- بعد اتصال ترامب برئيس أوكرانيا… بايدن: تصرف مشين
- اليمن... التحالف يقصف أبراج اتصالات لـ-أنصار الله- في صنعاء ...
- فرانس برس: مواجهات في السويس خلال تظاهرة معارضة للسيسي


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - رشاد الشلاه - حكومة الجعفري ؛ درس مضاف للتيار الديمقراطي العراقي