أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - ابراهيم تيروز - سجال بمنتدى الاسكندرية على هامش نشر مقال بالحوار المتمدن بصدد الازمة السورية















المزيد.....



سجال بمنتدى الاسكندرية على هامش نشر مقال بالحوار المتمدن بصدد الازمة السورية


ابراهيم تيروز

الحوار المتمدن-العدد: 4090 - 2013 / 5 / 12 - 11:40
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


هذا حوار جرى بيني و بين مجموعة من الاشخاص بمنتدى الاسكندرية اثر نشري لمقال بالحوار المتمدن :
"أين يجد كل إنسان خير وصادق نفسه في العلاقة بدولة سوريا اليوم؟؟؟"
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=355113
و انا انشره هنا لأنه لم يعد متوفرا بمنتدى مكتبة الاسكندرية لان المشرف حذف جميع المساهمات وحذف الاشتراكات بسبب احساسه بالاحباط تجاه نوعية المشاركات... لكن تجربتي السابقة مع المنتدى تجعلني لا استبعد و دون جزم ان يكون من بين الاسباب نشر هذا المقال بالمنتدى و بسبب هذا السجال الذي واكبه وهو مما لايروق لمدير المنتدى...
أما مداخلاتي في هذا الحوار فقد كانت "من طرف الأزرق " كاسم مستعار:


من طرف الأزرق في الثلاثاء أبريل 30, 2013 6:25 am
وددت لو يكون هذا المقال ارضية للحوار و النقاش... لكن فيما يبدو لم يكن الامر مغريا...


من طرف anas2010 في الثلاثاء أبريل 30, 2013 11:00 am
حبيبي الازوق لم اقرا مقالك كاملا فقط اريد القول ان للتغيير ثمن يجب تحمله.بالعودة الى الثورات العالمية السابقة خصوصا سنكتشف ان الحرب مع الظلم و الطغيان ياخذ ردحا من الزمن قد تقول لي ان الثورة الفرنسية مثلا قام بها الفرنسيون فقط ولكن هل كان العالم بهذا الشكل الذي هو عليه اليوم لنكن واقعيين .هناك شعب كان يئن تحت حكم طاغية ابن طاغية يتمتع بخيرات و مقدرات الشعب و يمول مشاريع التسلسح على حساب التنمية البشرية ويستقوي بالروسي و المجوسي على شعبه.لماذا هو موجود اصلا؟؟؟؟؟لخدمة الشعب !!أليس كذلك هو لم يكن يخدم الشعب إذن الى الجحيم.لماذا على الشعب فقط في مثل هذه الظروف ان يكون حليما؟يفكر في بلده،ومكوناته ووحدته ووووووو واين الرئيس من ذلك؟لو كان صادقا مع نفسه و لو لم يكن مريضا بالسلطة)كأغلب الحكام) لكان منذ اول شرارة الثورة خطب في الشعب انه سينسحب و تجرى انتخابات مبكرة وبالتالي يقطع الطريق على كل ماجاء في مقالك من مؤامرات ومن يسلح من و لاجل من وووووو.لكن الدكتور )واشك في مستواه)بادر منذ البداية الى الحديث عن المؤامرة وان هؤلاء شلة من الارهابيين ووووو.وعادي جدا امام من يقتلك بكافة الاسلحة المتاحة والتي انت من ادى ثمنها :ان تستنجد بالشيطان الرجيم وشياطين الانس و الجن.سيهزم الطاغية البليد ،ستدمر الدولة صحيح ليس لان هناك اسلحة ولكن لانها لم تبن على اسس صحيحة و متينة يحس فيها المرء بالانتماء التام و يحبها اكثر من نفسه.كيف لك ان تتحدث عن الوطنية و انت غريب في وطنك لا تر منه غير الواجب لا الحقوق............



من طرف الأزرق في الأربعاء مايو 01, 2013 3:46 am
أخي هناك امران تجاهلتهماالاوهما: ان النظام السوري بنى قوة عسكرية استراتيجية في اتجاه ضمان السيادة الكاملة لدولة خرجت بالامس القريب من الاستعمار و بنى في نفس الوقت اقتصادا وطنيا ضمن به الاكتفاء الذاتي، ودليل امتلاك هذه القوة العسكرية هو ان الامبريالية الغربية لم تجرؤ بعد على التدخل العسكري لانها تعرف ما ستتكبده من خسائر، اما الجانب الاقتصادي فهذا معروف عن سوريا و بالاخص لكونها غير مدينة. ولو انك قارنت مصر بسوريا لاتضحت لك الصورة : مصر مدينة ومصر منخرطة في التبعية التامة للغرب و هاهي الثورة المصرية لم تخرج بعد من عنق الزجاجة بل تتوسل القوى الرجعية و الامبريالية,,,
اما الامر الثاني و هو ان الثورة ليست فقط اسقاط النظام المستبد التبعي بل ايضااقامة النظام الديموقراطي المستقل و السيادي,,, و اعتقد ان السيادة و الاستقلال اولى و اننا عندما نخير بين التبعية و الاستبداد فعلينا ان نختار الثاني لان التبعية ليست الا استبدادا خارجيا بايد داخلية و حينها تكون التبعية استبدادا مضاعفا او استبدادين كما هو الحال مع نظام مبارك الذي مارس التجويع على الشعب لا في سبيل بناء السيادة التي ستكون لاحقا الحصن المتين للديموقراطية و الرفاهية و انما جوع الشعب في سبيل الخنوع للقوى الامبريالية و النيوليبرالية المتوحشة...
هناك في التاريخ شيء اسمه الاستبداد المتنور الذي يهدف منه الحاكم الى بناءالقوة التي تحمي استقلال البلد و تصنع بالتالي مستقبله الزاهر... و على هذا الدرب تسير اليوم ايران و قريبا ستخرج نهائيا من طوق الاستعباد الامبريالي المنتهج من الغرب، الذي لا يؤمن سوى بعقيدة القوة و لاشيء غير القوة وليس في قاموسه مكان للحلفاء او الشركاء و انما العبيد الذين يستغلهم كيفما شاء و متى شاء و الى غاية انتهاء الصلاحية...
تصور انك تريد تغيير نظام الحاسوب وهو مشبوك بالشبكة العنكبوتية و ان فيروسات خطيرة تتربص بجهازك و ان النظام الجديد الذي تطمح الى اقامته لا تعرف عنه الا القليل فهل تغامر بتغيير النظام ؟؟؟
لنفترض انك حاولت و وجدت ان النظام اكثر رسوخا و اكثر تمنعا على التغيير فعرضت عليك الفيروسات الخطيرة المساعدة فهل سترحب بها؟؟؟ الن تخشى احتراق "الكارت "الام ؟؟؟ الن يصبح حينها الحاسوب مجرد قطع غيار جاهزة للبيع؟؟

من طرف anas2010 في الأربعاء مايو 01, 2013 12:44 pm
شكرك كثير اخي على ردك الا اني اختلف معك كثيرا :
اولا كيفما كان الاسباب و الحجج فحياتي و حريتي افضل من كل شيء.سقت ايران كمثال اسل الايرانيين هل هم فرحين بحياتهم؟الجواب هو لا لا لا اذن الموت لكل الاسباب التي تساق لتبرير القمع و اعتبار الشعب قاصرا عن فهم لعبة العالم.وليس عدم المديونية مبرر كاف للحكم على رفاهية الدولة اذا اعتمدت الدولة على امتصاص دماء الشعب طبعا لن يكون مدينة لاحد !!!!يا اخي السر في احترام الانسان لاخيه الانسان و الاعتماد على العلم ولا شيء غير العلم لتحقيق الرفاهية.اما اتباع نهج يجعل الشعب منغلقا لا يفهم و لا يحفظ غير اسم الحاكم و كلما نطق احد بكلمة الحرية ولو حتى من لا يعي مفهومها(كحمزة الخطيب رحمه اللع)كان مصيره البتر من المجتمع والله كم اسفت وتقطعت اسفا حين سمعت جنود الطاغية يقطعون اطراف شخص حي و يطلبون منه قول "لا اله الا بشار"جهل لم يسبقهم اليه قوم و نتيجة ما تعلموه منذ جلاء الاستعمار.انا افضل الاستعمار لانه يترك لك حرية المعتقد على الاقل.ياحيف على زمان حضرته تمنيت لو مت قبل عيشه



من طرف الأزرق في الأربعاء مايو 01, 2013 5:14 pm
يا اخي نحن في زمن الامبراطوريات الاعلاميةو في زمن الاستخبارات و الاجهزةالسرية و في عصر صارت فيه منجزات التقنية من قبيل الفتوحات السحرية... فلا تصدق كل ماترى في الاعلام و لا تقدم له وجدانك و عواطفك لقمة سائغة,,, و اعلم ان سبب تعاسة العرب هو اساسا الاستهداف الاستعماري بالنظر الى ما يملكونه من ثروات... فبعد الاستعمار المباشر لجأ الغرب الى الاستعمار غير المباشر باعتماد الديون و الضغوط و الاملاءات و التقسيم و افتعال المشكلات بين الدول العربية لئلا ينهض العرب و ليرزحوا الى الابد تحت نير الاستغلال... و اذا ارذنا ان نحترم الانسان فالشرط الاول لذلك هو ان يتمتع بحقه في دولة ذات سيادة كاملة و هذا الحق لا يعطى و انما تنتزعه الشعوب بما تبنيه من قوة استراتيجية تقارع به اندادها ,,, و لهذا السبب يبدو ان الشعوب العربية تدور في حلقة مفرغة كما هو الحال اليوم في ليبيا و تونس و مصر ,,, نسقط النظام فتؤول الامور الى جهات لا يمكنها الا ان تخدم نفس الاستبداد و الاستكبار الغربي على العالم, لاننا بلدان ضعيفة و مخترقة و تعبث بها كيفما تشاء الايادي الصهيونية التي تريدنا ان نبقى كذلك... نحن في حاجة الى المستبد الطبيب والمتنور و الصادق الذي نؤمن به فنسلم له جسد الامة ليعالجه مما فيه من داء عضال ... فتصور اخي شخصا اصيب بالسرطان و تبين ان العلاج لايكون الا بالبتر فلولا انه يؤمن بالطبيب لرفض العلاج و ترك نفسه نهبا للمرض القاتل و لربما اعتبر الطبيب عدوا يجب قتله,,, هذا هو ما حذا بافلاطون الى ان يدعو الى ان يحكم المدينة الفاضلة حكيم فيلسوف بعدما رأى ان ديموقراطية الغوغاء تؤول الى اغتيال من يريدون بهم خيرا كما فعلوا مع سقراط الذي اراد علاجهم من سرطان السفسطة و فساد الاخلاق و الثقافة ,,,

من طرف anas2010 في الأربعاء مايو 01, 2013 5:39 pm
اجبني بربك و دون "نفاق" و اعتذر عن اللفظ :ماذا كان سيكون لو ان طاغية سوريا بمجرد خروج حراك الشعب يلقي خطابا يعلن فين تخليه عن فترة حكمه التي اكتسبها بالتزوير و يعلن عن انتخابات مبكرة جديدة بمشاركة كل الاطياف؟؟؟؟؟؟هل كانت امريكا ستتدخل او قطر او السعودية او تركيا وكل مانراه اليوم من جبهة نصرة وووووو؟ثم استغرب كيف انك تطلب مني تحييد وجداني و عواطفي!!!هل بات الانسان العربي رخيص الى هذا الحد؟ ثم ان تسوق لي مثال مصر و ليبيا و تونس كذلك يفاجؤني اذ بالرجوع الى التاريخ لم نقرأ عن ثورة اخذت من الشعب اشهرا او سنة او سنتين ثم جاءت الحرية و التقدم والازدهار؟ارمريكا اكثر من قرنين ،فرنسا اكثر من قرن !!!!!ام اننا نفضل الخنوع و الخضوع على ان نكون قنطرة تعبرها الاجيال الصاعدة الى الحرية و التقدم و المجد .نكون بذلك اننانيين ووصوليين نريد فقط قطف ثمار ما غرس غيرنا وهذه قمة الخبث و التواكل ويصدق فينا القول "اذهبا انت وربك وقاتلا انا هاهنا قاعدون"


من طرف الأزرق في الخميس مايو 02, 2013 2:46 am
ليس بشار وحده المستهدف فهذا الاخير مجرد حلقة في سلسلة طويلة لاحدود لها و لو كان كذلك لتخلى عنه اصدقاؤه قبل اعدائه، ولحدث ماحدث في تونس و مصر، فهناك الثورة لاتستهدف اكثر منهما لانها ببساطة ثورة يراد لها ان تأخذ اسم الثورة ولا شيء اكثر من ذلك حتى يسهل تسويقها كشعار الى البلدان المستهدفة حقيقة وهي ليبيا وسوريا و الجزائر وايران ولهذا لم تكن ثورة ليبيا بالسهولة التي شاهدناها في تونس ومصر، و لولا الناتو ومرتزقة قطر والسعودية لاخمدها القذافي في اول ايامها,,, نعم و حدها الثورات الزائفة تدوم اقل سنتين كما في مصر وتونس وليبيا,,,, المستهدف في سوريا بعد بشار القادة العسكريين وحزب البعث و كل النسيج الاجتماعي المحتضن لهؤلاء و خاصة الكوادر التي تعتمد عليهم المؤسسات السورية الاستراتيجية و التي تضمن سيادة الدولة السورية اي ان الدولة السورية كمؤسسة كبرى هي المستهدفة و بعدها اول من سيستهدف هو حزب الله و من ثمة المقاومة الفلسطينية و انتهاءا بالعراق و ايران,,, و لهذا ترى معظم هؤلاء يشدون بالنواجد على هذا القائد الشاب لانهم يعرفون ان ذلك مجرد شخصنة للصراع يراد منها التلاعب بوعي البسطاء من الناس و في سوريا و محيطها... اخي من انخرط اليوم في الثورة المسلحة السورية فكأنما يريد ان يخرج من الحفرة بالسقوط في البئر اي بالتخلص من الاستبداد من خلال الارتماء الى حكم الميليشيات التناحرة و العميلة للقوى الرجعية و الامبريالية المتربصة بسوريا,,, و دعني اسألك اخيرا لماذا لم تسلح قطر و تركيا و السعودية و ليبيا/الثورة الى حد الان وبنفس الشراسة المقاومة الفلسطينية و لماذا يبحثون عن السلام مع اسرائيل و لا يبحثون عن حل سلمي في سوريا و لماذا لا يعترضون على السلاح النووي الاسرائيلي و لو بالقدر الذي يعترضون على المشروع النووي الايراني؟؟؟؟


من طرف anas2010 في الخميس مايو 02, 2013 1:38 pm
السلام عليكم .حبيبي انا ادافع على الشعب و ليس على قائد او حاكم لانه خادم فقط و لا يجب ان يتعدى هذا الدورواتمنى ان شاء الله عند الانتهاء من فرعون سوريا ان تعرج الثورة على السعودية و قطر والمغرب والجزائرو الاردن وكل الدول التي لا تحترم شعوبها ولا تحقق لهم الرفاهية وذلك آت لا محالة لان الشعوب ذاقت الحرية ولا مجال للشعارات الزائفة:مقاومة ،ممانعة،تحدي،رفع راية الاسلام،...................الموت لكل تلك الشعارات التي جعلت الانسان بريد تحديد طريقة عيش اخيه الانسان تحت طائلة القتل او السجن..



من طرف الأزرق في الخميس مايو 02, 2013 3:44 pm
اخي الشعب لا بد له من قيادة مثلما لا بد للجسد من عقل و حواس تنير دربه ليحيا افضل حياة.
يا اخي لو ان الشعب يكفي نفسه بنفسه لما وجدت اصلا الدولة..
اخي كيف تفسر الاعمال الهستيرية التي تصاب بها جماهير كرة القدم و هي تنخرط في اعمال الشغب و التخريب في محيط الملاعب و في الاحياء الموجودة في طريقها خاصة عندما تتراخى القبضة الامنية؟؟؟
اخي الحشود الشعبية ان تركت نفسها لنفسها لآلت الى الفوضى لذلك لابد من اللوفيتان المستبد كما يبين ذلك هوبز في اصل الدولة,,,
اما القتل فلم يكن حادثا قبل ثورة الناتو و عربان او غربان الخليج الخليج هذه...؟؟؟ هم من سلحوا و دماهم في المعارضة من يدعون الى التدخل العسكري,,,
لماذا لم يدعو يوما للتدخل العسكري في اسرائيل رغم كل اجرامها,,,
اخي الثورة حق عندما تبقى محدودة بحدود الوطن اما عندما يكون تمويلها من الخارج وسلاحها واتصالاتها و قراراتها و اعلامها ومسلحوها نفسهم منالخارج فهذه مجرد حرب سافرة على دولة ذات قرار وسيادة..
و اكرر مرة اخرى كما ورد في المقال انه اذاكانت الحريات السياسية ام حقوق الشعب فان سيادة الدولة واستقلالها ووحدتها يشكلون الاب الضامن لتلك الحقوق...
ما يجب دمقرطته اولا هو العلاقات الدولية التي كما تعرف فيها دول اسياد ودول عبيد و هذا ما يتاكد من كون بعض الدول لها حق الفيتو و الاخرى لا وزن لها في مجلس الامن اما الامم المتحدة فهي كما تعلم او لا تعلم مجرد جمعية لتبادل اطراف الحديث ... و في ظل هذا الوضع فان الدول الاسياد تريد ان تفعل ما تشاء في الدول العبيد وفق ما يتماشى مع مصالحها الجشعة والانانية...
اخي مرة اخرى الدولة/الوطن مثل الشخص/الانسان من غير المسموح لاي جهة خارجية ان تتدخل في شؤونها الداخلية و الا جاز ان يستوقفك شخص ما و يسائلك على كبر بطنك او نحافة اطرافك السفلى او عدم جدة حذائك او لون قميصك و دعا الى الحجر عليك و اعتبارك مخبولا او مريضا يحتاج الى العلاج و هذا لا يجوز مادام الشخص لم يصدر عنه مايسيء الآخرين,,, و هذا ما نعنيه عندما نقول ان للدولة شخصية معنوية...


من طرف anas2010 في الخميس مايو 02, 2013 6:04 pm
السلام عليكم,مجموعة من الامثلة ان لم نقل كلها لا تطابق ما نحن بصدد مناقشته .عندما تسوق لي مثال جماهير الملعب فهي هي هي وعيها غير مدركة لوجود قوات الامن؟بل تدركها لكن بفهم سيكولوجية الجماهير تتعامل قوات الامن في الدول المتحضرة بشكل يبدو لنا نحن المتحلفون نوع من التساهل و البلادة!!!لا بل هو احترام حقوق الانسان في الاختلاف و التعبير عنه بكل حرية مالم يتم ايداء الاخر!!!لكن عندما يخرج الاحرار في درعا بصدور عايرة يهتفون للحرية ينعتهم نظام القمع بالارهابيين وبالصراصير و يقتلهم بل ينكل باطفال مثل الملائكة ؟؟؟؟دليل كبير على ان الشعب اذكى و اوعى من حاكميه.ثم غريب امر من يعتبر مايحدث امر داخلي ؟؟؟؟حاك ظالم يستفرد بشعبه و يقتله والعالم يجب ان يقول امر داخلي؟؟؟اي تفكير هذا ؟لو تركت البوسنة لمصيرها لابيدت عن بكرة ابيها.لو احترم العرب انفسهم لاحترمهم العالمواسمع اخي انا لا اعرفك ولا اعرف دولتك ولا ديانتك والله لو ار احدا يمسك بسوء لن اقبل ولن ارض مهما كان السبب اما ايبادر بقتلك فسوف اتدخل ان اسعفني الومان و المكان.يا اخي البشر انبل وارفع خلق الله على هذه البسيطة بعده تعالى فكيف لانسان ان يقتل انسانا تحت اي مسمى او مبرر


من طرف المدني في الخميس مايو 02, 2013 8:49 pm
الأزرق كتب:ودليل امتلاك هذه القوة العسكرية هو ان الامبريالية الغربية لم تجرؤ بعد على التدخل العسكري لانها تعرف ما ستتكبده من خسائر،
هل تصدق فعلا هذا الوهم!؟
لم يتدخلوا يا عزيزي ليس بسبب الأسلحة المستوردة من روسيا من قبل قبيلة الأسد ولكن لأن الأسد أحب إليهم من الشعب السوري, فهم يعرف بحق انتماء الشعب السوري وثواره الحقيقي والذي سيهدد فعلا أمن إسرائيل وليس أصحاب : نحتفظ بحق الرد !
بالمناسبة مقالتك كلها كأنها منسوخة من خطابات حزب البعث وقائده الخالد



من طرف الأزرق في الخميس مايو 02, 2013 11:09 pm
شرف لي ان يكون البعث العربي مدرسة لي,,, و هل في المقابل تريدني ان اصدقك انت و ان لا اصدق في المقابل شخصية من عيار حسن نصر الله مثلا؟؟؟ لا اظن ان اي معارض من معارضي بشار سواء من السوريين او من غيرهم له من شرف المقاومة و من باع المعرفة و الدراية بخبايا الصراع العربي/ الاسرائيلي لاثق به كما اثق بسماحة المقاوم نصرالله؟؟؟ اما الثوار الحقيقيين كما تزعم فما رأيناهم يبعثون لا بسلاح و لا بمجاهدين الى فلسطين و انما رأيناهم يسخرون جهودهم لهدم وتدمير ركن شهدت له الاركان المعروفة بمقاومتها لاسرائيل بثباته على الخط المقاوم,,, فلماذا لم يبعث ثوار ليبيا ما بعثوه من سلاح الى فلسطين اليست القضية الفلسطينية اسبق و اولى؟؟؟ و ماذا فعل ثوار مصر الى غاية اليوم سوى انهم حافظوا على نفس العلاقة مع اسرائيل؟؟؟ وانا لا احكم هنا على الاخوان في مصر بالخصوص حكما سلبيا مطلقا؟؟؟ لانني لا استبعد ان يعدلوا بوصلتهم قريبا و قد يكون توجههم الحالي ممحكوم بسبب طبيعة المرحلة.
يا اخي انس لا شك عند اي عاقل ان المقدس في نهاية المطاف هو حق الانسان في الحياة و بكرامة لكننا هنا امام تهديدين لهذا الحق: الاول تسلط الدولة و استبدادها و الثاني تسلط القوى العالمية من دول مستكبرة و شركات عابرة للجنسية و اجهزة استخبارية متفوقة و امبراطوريات اعلامية... يا اخي اذا اردت ان تعرف حقيقة الغرب فانظر الى ما يفعله بدول افريقيا السوداء كيف يمتص الثروات و كيف يغرق الشعوب في حروب اهلية... نحن مرة اخرى امام تحديين: هل نحصن الدولة تجاه الاطماع الخارجية اولا ام نحصنها تجاه اشكال الاستبداد و التسلط داخليا؟؟؟ نعم الاصح هما معا لكن عند الضرورة يصبح الاول هو الاولى... لو ان الثورة محض داخلية في سوريا لرأيت الدولة و الجيش معها ينشقان الى نصفين و بشكل عمودي .... المشكلة اخي ليست في العقول و لكنها في القلوب لاننا بحكم انتمائنا الى الشعب يسهل علينا ان نتعاطف مع من يدعي انه الى جانبه خاصة و ان الاعلام طور اساليبه في العزف على الاوتار العاطفية و في خداع الوعي و تجييش الغرائز


من طرف anas2010 في الخميس مايو 02, 2013 11:54 pm
السلام عليكم.سامحني انا لا يشرفني معرفته :من ادعى ان السلاح لمقاتلة العدو الاسرائيلي و اليوم يقتل به من ليس حتى في بلده هو محتل .اليوم لا يحق لاي الحديث عن فلسطين تلك لعبة كشفت عورتها؟؟؟لا لا يمكن اليوم الخلط و الجلط تلك قصة اخرى.لاحصن الله دولة ينتهك الحكام اعراضها تخت دريعة الممانعة و المقومة.ونظرية المؤامرة فاشلة انظر اليوم مادا خدث ببانياس؟هؤلاء مسلمون؟مادخل النساء و الاطفال؟الايخجل كل مدافع على النظام ادا اردت الفيديوها اعطيك الروابط؟.


من طرف المدني في الجمعة مايو 03, 2013 12:03 am
لن يصدقك يا أنس ولو قتل كل الشعب السوري ثم حتى لو أريته عيانا القبور,
أنا متأكد أن زعماء الحر أفضل وأصدق جهادا تجاه إسرائيل لو سمحت لهم الظروف, لكن القوم -ملاك المقاومة الحاليون- تجار بطبعهم ولو على أجساد السوريين الشرفاء


من طرف الأزرق في الجمعة مايو 03, 2013 2:05 am
اخواي كونا منطقيين و لا تتبعا اهواءكما: نحن على الاغلب لا نستطيع الحكم بدقة على ما يحدث هناك بل حتى السوري لا يستطيع ان يرى بدقة و باحاطة تامة ما يحدث على الارض و لعل من كان المخول له ذلك هو المنتظم الدولي الذي فشل في اتخاذ قرار بالتحقيق او بالتدخل بالنظر لا الى عدالة هذا المنتظم و لكن فقظ الى كونه هو من يملك ذلك الحق و هو من يملك القدرة الفعلية على تنفيذه اما الارتكان الى كلام القنوات الاعلامية فذلك يشبه ان تدعو قاض معين في الحكم على قضية ما الى الاعتماد على دفاع شاعر عن المتهم بدل محام مختص في القانون,,, و حيث ان الجهات المخول لها في القانون الدولي التدخل فشلت في ذلك فلا يحق لاي دولة او شخص ان يتدخل لانه لا يملك لا الصلاحية و لا الكفاءة وربما لا يملك ايضا النزاهة لكي يتدخل و ان فعل فهو بحكم مبادئ القانون و العلاقات الدولية آثم و مذنب و مجرم دون ادنى شك... فاليوم الجرم ثابت في حق الدول الداعمة للمسلحين في سوريا اكثر مماهو ثابت في حق الدولة السورية ,,, الحمد لله انهت سوريا بلطجة الناتو و عربدة امريكا في العالم و هاهي تؤدب بل و تطهر العالم من التكفيريين العميان و الجهلة من حيث لا يعلمون,,, اما تدخل حزب الله فهو تدخل محدود في حدود القرى الشيعية المتواجدة على الحدود اللبناية السورية لرد عدوان التكفيريين الذين ينتهجون نهجا حربيا سافرا الا و هو الارض المحروقة لدفع البلد الى المزيد من الفوضى و الاضطراب حتي يتيسر اسقاط اجهزة و مؤسسات الدولة المركزية و الاستراتيجية و في هذا الاتجاه يراد استغلال الفتنة المذهبية,,, و كل ذلك في سبيل سواد عيون اسرائيل التي ينوب عنها التكفيريون في ضرب حصون المقاومة...و ادعوكما الى توضيحات سماحة نصر الله بنفسه في خطاب له مؤخرا و هو الذي لم يعد اعلام الرأي و الرأي نفسه يعطيه حق اسماع صوته لان هذا الاعلام في الحقيقة مجرد منصة لقصف العقول العربية المغلوبة على امرها... ولو لم يكن ذلك الاعلام لخدمة العدو لما امتلكناه اصلا
http://www.youtube.com/watch?v=kIfT4mJ5hsQ



من طرف الأزرق في الجمعة مايو 03, 2013 2:09 am
للاشارة اشرت اخي انس انني اقدم امثلة لا تطابق ما نتحدث عنه... هذا صحيح اذا كنت تقصد المطابقة المباشرة لانها امثلة يراد منها التشبيه و المماثلة اللذان يكفلان مزيدا من الوضوح ومن قوة الافناع ,,, و لا احد يستطيع القول ان التشبيه و المماثلة لا يدخلان في الحجاج العقلاني السليم


من طرف tarana في الجمعة مايو 03, 2013 12:53 pm
قبل أن تكون صادقا مع الآخرين من الأولى أن تكون صادقا مع نفسك سنستنطق التاريخ وأستسمحك بما أنك مع النظام البعصي أتمنى أن تجيبني على هذه الأسئلة من فضلك بلا لف ولادوران.

ماهو دور وانجازات الجيش العربي السوري في مذبحة أيلول الأسود 1970 وفي حرب اكتوبر1973 و وفي حرب لبنان 82 ومذبحة صبرا وشاتيلا ومذبحة حماه 1982 وحرب الخليج الثانية 1991 والأخيرة 2003 وووووو
أتمنى الإجابة قبل أن تنسخ هذا الموضوع وتنشره في موقع الحوار المتمدن كما فعلت سابقا متباكيا وتنعتنا بالمهللين المطبلين والمدمرين للفكر العربي هههههه

سجال فكري على هامش الازمة السورية بمنتدى مكتبة الاسكندرية

ابراهيم تيروز

الحوار المتمدن-العدد: 3817 - 2012 / 8 / 12 - 06:37

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=319595


من طرف anas2010 في الجمعة مايو 03, 2013 2:29 pm
السلام عليكم. لم اجد لك وصفامرة مرة مرة تعتمد منهم الشك في كل شيء واخرى تقول"حكم مبادئ القانون و العلاقات الدولية "لا عارف تناقضا كهذا ثم تعود الى الامثلة البالية للتثبيت او انا اعطيتك موقفي منها مسبقا.ثم وببساطة انسان حكوا له عن قصة تستنتج و تحكم و تقرر ""حكم مبادئ القانون و العلاقات الدولية آثم و
مذنب و مجرم دون ادنى شك... فاليوم الجرم ثابت في حق الدول الداعمة
للمسلحين في سوريا اكثر مماهو ثابت في حق الدولة السورية ,,, الحمد لله
انهت سوريا بلطجة الناتو و عربدة امريكا في العالم و هاهي تؤدب بل و تطهر
العالم من التكفيريين العميان و الجهلة من حيث لا يعلمون,,, اما تدخل حزب
الله فهو تدخل محدود في حدود القرى الشيعية المتواجدة على الحدود اللبناية
السورية لرد عدوان التكفيريين الذين ينتهجون نهجا حربيا سافرا الا و هو
الارض المحروقة لدفع البلد الى المزيد من الفوضى و الاضطراب حتي يتيسر
اسقاط اجهزة و مؤسسات الدولة المركزية و الاستراتيجية و في هذا الاتجاه
يراد استغلال الفتنة المذهبية,,, و كل ذلك في سبيل سواد عيون اسرائيل التي
ينوب عنها التكفيريون في ضرب حصون المقاومة...و ادعوكما الى توضيحات سماحة
نصر الله بنفسه في خطاب له مؤخرا و هو الذي لم يعد اعلام الرأي و الرأي
نفسه يعطيه حق اسماع صوته لان هذا الاعلام في الحقيقة مجرد منصة لقصف
العقول العربية المغلوبة على امرها... ولو لم يكن ذلك الاعلام لخدمة العدو
لما امتلكناه اصلا"" اسمع حبيبي اعطني اسم حاكم ظالم دام حكمه؟،سيمحى اسم الاسد وشبيحته من نصر اللات و غيرهم وسيبقى اسم سوريا خالدا.وانا وانت و الزمان واتمنى الا تغادر المنتدى حتى تحتفل معنا بجز راس الافعى و محاكمة العبيد وتتبع اخبار المنافق حسن حيث سيهرب الى ايران لانه لن يحدث ساعتها عن الرجولة و سيلاحق وسيختبيء بجحر حتى يخرجه الاحرار كل ذلك باذن الله


من طرف الأزرق في الجمعة مايو 03, 2013 7:01 pm
في البداية تحية لي اختي تارانا وتحية لك على مجهوداتك الطيبة في هذا المنتدى الرائع و الذي سيكون اروع اذا هو فتح صدره اكثر للحوار و الاختلاف ,,, و بالمناسبة ادعو الاخ انس الى قراءة الحوار الذي دللت عليه اعلاه و الذي للاسف كان سببا في شطب اسمي (bratai) من المنتدى دون سبب معقول سوى الاختلاف في الرأي، وهو ماحذا بي الى اعادة تثبيته في صفحة خاصة بي على الحوار المتمدن ...
و لعل ذلك كان يمكن ان يكون وسيلة لضمان استمرار الحوار فكما تعرفين اختي تارانا ان موقع الحوار المتمدن يسمح بالتعليق على المقالات فلماذا لم تغتنمي الفرصة و تردين على ما اعتبرته تباكيا تريدين التلميح الى انه تباك غير صادق على الاقل,,,
أما عن الصدق مع النفس فأنا اشكرك على هذه الموعظة الحسنة و استجابة لها دعيني اقول لك ان اسئلتك في التاريخ و انا موضوعي الحاضر و "اليوم" كما جاء في العنوان و لعلك تعرفين أكثر مني ان اسئلة التاريخ لا نخرج منها ابدا بل اننا حتى بخصوص تاريخنا الشخصي لا نستطيع الزعم اننا نملك اليقين بخصوصه وكل من يستحضر كشوفات علم الننفس و علم الاجتماع و فلسفة اللغة و الفكر السياسي يعرف حجم الشروخات التي باتت تسكن الانا المعاصر... وبلغة اوضح ما يملكه كل واحد منا اليوم كمعرفة او كصورة عن نفسه هو مجرد صورة او تأويل لما حدث فعلا ما دمنا لا نستطيع الانفلات مما يحيط بنا من سلطة سياسيا و اجتماعيا و ممايسكننا ايضا من سلطة لغويا و لاشعوريا,,,
الدولة السورية اليوم في حرب مع الامبريالية العالمية و مع الرجعية العربية و هؤلاء كانوا كما هم دوما اعداء نهوض الامة العربية و المجتمعات الثالثية لان الجشع الغربي يريد من العالم المتخلف ان يبقى مجرد حديقة خلفية لنزواته الرعناء...
فحتى اذا كانت الدولة السورية ظالمة بمعنى ما فما تريده امريكا وفرنسا و حلف الناتو و تركيا و قطر و السعودية واسرائيل هو ظلم أكبر و انكى واشد بأسا على الشعوب العربية اجمع,,,
و لنعتبر من الاساطير التي روج لها الاستكبار الغربي ابان غزو العرراق الاخير الم يدعو ادعاءات كاذبة يريدون بها تسويغ مآربهم الشيطانية فكيف تقفون اليوم في صفهم او على الاقل تريدونني ان افعل ...؟؟؟ هي ذات اللعبة و نفسها مايحدث اليوم مع سوريا لكن بادوات اكثر تطورا ونجاعة تكفل لهم ان لايضحوا بجندي واحد في الصراع,,,
التمويل سعودي قطري و الاحتضان تركي اردني و التسليح و التجهيز ليبي فرنسي امريكي و الموارد البشرية تكفيرية عربية سورية تونسية افغانية يمنية شيشانية اوروبية...و التخطيط في النهاية صهيوني امريكي..
و الاخطر في كل هذا الاعلام الذي دخل الى بيوتنا كما ادخل الحصان الخشبي قربانا الى القلعة في حرب طروادة
... او كما يدس السم في العسل بمعنى ايسر... و البارحة فقط و انا اشاهد حلقة قديمة من حلقات الاتجاه المعاكس وقفت على مدى التحيز المغرض لهذا البرنامج المخرب للوعي... فمنذ المقدمة الاولى التي يذبجها فيصل للبرنامج و الانحياز او الدفع اليه يجري باصرار وترصد,,,
يبدأ بطرح الاسئلة التي تناصر خصوم الدولة السورية قبل الاسئلة التي تعارضهم و حتى هذه الاخرية كان النطق بها فاترا و يوحي بالدعوة الى عدم اخذها بعين الاعتبار او اعتبارها شيئا سخيفا فرض على مقدم البرنامج ناهيك عن انها اسئلة ليست بالقوة التي يفترض و يمكن ان تكون عليها....
اما توجيه الأسئلة يكون غالبا على شكل ضربات جزاء يمنحها للمنافح عن موقف المعارضة المسلحة بسوريا اذا جاز تسميتها كذلك، اما المدافع عن موقف الدولة السورية فيوجه ضربات جزاء متلاحقة يطلب منه تلقيها و التصدي لها في المقابل.... و بمعنى اوضح يقدم للاول احوبة و مواقف يطلب منه تأكيدها و تمريرها و دعمها و النفخ فيها في حين يقدم لخصمه كوكبة من الاحراجات يتطلب الخروج منها تناولا هادئا و تأملا مترويا سرعان ما يقاطعه فيصل او ضيفه ,,, و هكذا في كفة يضع الاحراجات المحيرة و المبلبلة للتفكير و في كفة يقدم الهذايا و الورود و ضربات الجزاء المرجحة للموقف الذي يراد الترويج له...
و قبل كل هذه المهزلة تقدم الجزيرة استطلاعها للرأي المنحاز بشكل مفضوح فمثلا يكون السؤال المطروح من هو المرتزق هل هو الشعب السوري ام الشبيحة؟؟؟ فاما انك ستقول ان الشبيحة هم المرتزقة كجواب او انك لن تجيب... لان الخيار الثاني الحقيقي هو ان تقول ان العصابات المسلحة هي المرتزقة في حين ان الشعب السوري هو على الاقل منقسم على نفسه و لايمكن وضعه في سلة حكم قيمة و احد... و السبب هو ان الجزيرة تريد باصرار ان تصور في مسلسلها الكرتوني الاجوف الذي يستغبي المشاهد العربي ان كل الشعب السوري في مواجهة شخص واحد هو بشار,,,
ربما كان القصد من تسمية الاتجاه المعاكس هو القول الاتجاه و الاتجاه المعاكس لكن الجزيرة و هي تعول على الغباء المستفحل عربيا ارتأت ان تحتفظ بالاتجاه المعاكس لمصالح الامة العربية و حده و ان تتعهده بالخدمة و الصيانة....
أخي انس حبذا لو راجعت تعليقك الاخير ليكون اوضح و لتفصل فيه على الاقل بين كلامي و كلامك حتى تكون الفائدة لي و لك اعمق...
و عن التشكيك فأنا اوجهه لكل من يسوغ التدخل الخارجي في شأن سورياالداخلى... فعلى الاقل ليتركوا سوريا و شأنها فما شهدت سوريا كل هذا الدمار و القتل الا منذ عزموا على التدخل و اصروا عليه غير مبالين بما يتكبده الشعب السوري الذي يتباكون عليه في المساء و هم في الصباح من كان طرفا مشاركا ,,, و حتى افحمك تشبيها هم في هذا الصراع كحال الدراجة الهوئية مع الدواستين : فاذا كان النظام السوري كما يسمونه دواسة تدفع بعجلة الدراجة السورية نحو المزيد من الدمار و الاقتتال فهم الدواسة الاخرى الموجودة في الطرف الآخر باعلامهم و تكفيرييهم و سلاحهم ومالهم القذر و استخبارتهم و اقمارهم الاصطناعية و غبائنا...
اخي الامثلة التي اسوقها هي من باب ضرب الامثال كما في القرآن الكريم حتى تستخلص منها الخطاطة الذهنية التي تصور لك دينامية المشهد... فلا تكن كمن يسير في الارض و عيناه ملتصقتان بالارض بل ارفع عقلك و خيالك عاليا لئلا تسير بقدميك نحو الحفر... فكما ان هناك الاحداث المتفرقة هناك القوانين و المبادئ و الخطاطات المفسرة ,,, ام تريد من الطبيب ان يكتفي بالاعراض... ليس الحدث المعزول هو الذي يهم و انما يهم تفسيره ضمن شبكة متصلة من الاحداث,,, و هذه هي روح التفكير العلمي : ان تربط مجموع التجارب بنظرية و ان تربط الحزء بالكل ,,, و هذا عكس ما يحاول الاعلام القيام به عندما يحاول اغراقنا في الحدث الجزئي مخاطبا ايانا انفعاليا و غرائزيا...
اخي ادعوك صادقا الى اعادة قراء مقالتي كاملة هذه المرة و الى التمهل في استنباط معانيها و ترك العواطف جانبا و ليكن هذا فقط اثناء القراءة و بعد ذلك لك كامل الحق في الاحتفاظ برأيك و مشاعرك النبيلة في جميع الاحوال,,,
ولا تنس ان ضرب الامثال يكون لاستخلاص العبر و ليس لكي نبقى ملتصقين بالمثل هو نفسه,,,
تحية مرة اخرى لتارانا التي دخلت على الخط في هذا الحوار,,,


من طرف tarana في الجمعة مايو 03, 2013 11:21 pm
لك حرية التعبير آسي ابراهيم والحق أن تقول ما تشاء الحمد لله أنني لم أصب بالزهايمر التاريخي والعمى المعرفي لأنخدع في حكام سوريا وخياناتهم ومؤامراتهم الدنيئة الخسيسة وحملهم قميص عثمان الحق الذي يراد به باطل "الممانعة والمقاومة" في المشمش هههه
ويحيا الشعب السوري العظيم

من طرف إينانا في الجمعة مايو 03, 2013 11:47 pm


من طرف الأزرق في السبت مايو 04, 2013 12:46 am
اختي تارانا قد نجد العذر للدول العربية لكونها تخاذلت بالامس عن نصرة قضاياها المصيرية كما هو الحال بالنسبة للمحطات التاريخية التي التي ذكرتها اعلاه بحكم عدم امتلاكها للقوة الاستراتيجية الكفيلة بذلك لكن ما لا يفهم اليوم هو ان تتحالف بعض الدول اليوم مع العدو الامبريالي ضد دولة عربية و ان تجتهد في ذلك أكثر مما فعلت يوما مع اسرائيل...
لماذا يرفضون اي حل سلمي او سياسي مع الدولة السورية في الوقت الذي يتقدمون فيه بمبادرات للتصالح مع اسرائيل؟؟؟ و حتى عندما تجرأ الخطيب على التصريح بنيته الدخول في الحوار اوعزوا الى بقية اعضاء الائتلاف ليشنوا عليه حربا كلامية شعواء...
اختي المستهدف الحقيقي هو ايران لانها اوشكت على الخروج من الطوق الامبريالي بامتلاكها الاقتدار التقني الاستراتيجي، فالمراد هو اسقاط الدولة السورية و اشغال حزب الله بفتنة طائفية غوغائية ليصبح تهديد امن اسرائيل محدودا بالقدر الذي يسمح بتدخل مباشر في ايران...
http://www.youtube.com/watch?v=JJmtKl3UQpQ
لقد اختارت سوريا الحلف الاستراتيجي الذي من شأنه يخرجها هي الاخرى من الطوق الامبريالي الذي يريد من الدول العربية ان تبقى مجرد بقرة حلوب لمصالحه الانانية...
,,,


من طرف الأزرق في السبت مايو 04, 2013 1:30 am
كل التحية للاخت اينانا


من طرف tarana في السبت مايو 04, 2013 2:00 am
ياعزيزي ابراهيم استيقظ وكفاك أوهام وأحلام وتصديق زعماء الميكرفون عن أي تحالف استراتيجي تتكلم وكأنك تتحدث عن قوى عظمى واقتصادات عملاقة
سوريا وايران ليس لهما سوى شوية بترول يعتاشان بهما وثلثيه تأكله روسيا والصين في صفقات الأسلحة البدائية المشبوهة والتكنولوجيا العسكرية للبلدين موضع سخرية لحلف الناتو ستقول لي لماذا كوريا الشمالية؟
سأجيبك بألمانيا الشرقية التي لازالت ألمانيا تعاني منها فالتكفل ببلد مفلس وملايين العاطلين والجوعى ليس بالأمر السهل وكوريا الجنوبية ليست مستعدة لها أما عن ضربها فهو أمر سهل للغاية.
الجيش العربي السوري يواجه شعب أعزل بأسلحة خفيفة ولم يحسم الصراع مند عامين رغم الدعم الإيراني والروسي في الطيران والقوات الخاصة وعصابة حسن سيكا الذي حكمت عليه اسرائيل بالإقامة الإجبارية في جحر رغم إعلانه الإنتصار لاأعرف عن أي انتصار يتكلم وهو لايستطيع أن يتجول بكل حرية في بلده كأيها الناس.
أما إيران فهي حفرت قبرها هي وسوريا يوم أكل الثور الأبيض وأقصد العراق ولا يمكن لشعب جائع وجاهل ومقهور أن يدافع عنك أمام الطغيان مهما كدست من أسلحة فتاكة ورادعة القوة الحقيقية من الداخل وليس من الخارج.
شعب حر وشبعان ومتنور خير من ألف قنبلة نووية.


من طرف الأزرق في السبت مايو 04, 2013 4:59 am
الاحلام خير من الانبطاح

و لو كانوا لا يخشون معسكر سوريا حزب الله ايران لكان تدخل المعسكر الغربي الاسرائيلي مع الرجعية العربية قد تم منذ زمن

من طرف tarana في السبت مايو 04, 2013 12:11 pm
لا أريد أن أحبطك ياعزيزي ابراهيم ولست انهزامية وانبطاحية لكنني واقعية ودرس هزيمة 67 لازال جرحا عميقا لكن للأسف العرب لم يستوعبوه جيدا البلدين الوحيدين اللذين كان الغرب "الأمبريالي" يخشاهما مصر والعراق لأنهم يعرفون أنهما القاطرة ورأس الأفعى وقد دمروهما اقتصاديا وعسكريا حتى لاتقوم لهما قائمة أما الباقي فاغسل يديك ورجليك عليهم وعندما تشاهد دولة بحجم علبة السردين تتزعمهم فتلك هي الكارثة العظمى.

من طرف عاشق القراءة في السبت مايو 04, 2013 10:30 pm
اليوم وبالامس العصابات الاسدية ارتكبت مجازر تطهير طائفية في بانياس والبيضا وهذه المجازر البشعة تهدف لانشاء دويلة علوية طائفية.
https://www.youtube.com/watch?v=nEopalz0k_o



من طرف الأزرق أمس في 1:57 am
كل ما يظهره الفيديو هو الضحايا و لا يظهر اي اثبات يمكن تسجيله ضد الجيش السوري كما يدعي المدعي الذي ابى ان يصور نفسه وربما هذا بسبب تخوفه من ان يكون خيطا لبلوغ الجناة الحقيقيين,,, وملاحظة اخرى تثير الريبة و هي تجمع الضحايا مما يعني انهم كانوا محتجزين كرهائن او كذروع بشرية و هذا ما يلقي الاتهام اكثر في اتجاه خصوم الدولة المسلحين ,,, لان جيش الدولة السورية له تفوقه كأي جيش رسمي بما لا يضطره للتحصن بالمدنيين كما يفعل خصومه المسلحين... لم لا نقول ان هؤلاء موالون للدولة عاقبهم خصومها يهذا الشكل المريع وفي نفس الوقت صوروا المشهد ليتهموا به الدولة السورية بمزيد من تأليب الرأي العالمي ضدها,,,
لماذا لانقول ببساطة ان هذا فيديو لضحايا ابرياء يتهم المصور الجيش السوري بقتيلهم دون ان ننفي او نؤكد الرواية,,, و لماذا نصر على الغاء فرضيات اخرى دون امتلاك الدليل الكافي على ذلك... مثل هذه المذابح يفيد وقوعها خصوم الدولة القائمة أكثر مما يفيدها خاصة و ان القتلى اطفال و نساء... فلماذا سيقتل الجيش هؤلاء و هم لا يحملون ضده سلاحا؟؟؟ و هو يطمح من جهة اخرى الى اعادة الوضع الى ماكان عليه سابقا، اليس تورطه في هكذا مجازر يجعل ذلك ابعد ما يكون؟؟؟
نسأل الله الرحمة لهؤلاء الابرياء و لذويهم الصبر و السلوان و لسوريا و لجميع الاوطان العافية من نار الفتنة... ونسأله الانتقام من المسؤول الحقيقي أياكان ...
اولا هذه فقط صور الضحايا رحمهم الله و انتقم لهم ممن فعل بهم هذا الفعل البربري الوحشي شر انتقام....
و المراد من هذا التصوير هو تجييش غرائز الانتقام و الدفع بالوضع الى مزيد من الفتنة و الاقتتال ... و هذا بالضبط ما يفيد كثيرا أعداء الدولة السورية ...
اما مرتكب الجريمة الحقيقي فهذا الشريط لا يظهر عنه شيئا سوى الادعاء المجاني الذي عنون به الفيديو...
و كما يقول اهل القضاء الحجة على من ادعى...
نسأل الله اللطف بالجميع في سوريا و ان يدفع عنهم هذا البلاء عاجلا و ان يعودوا الى ماكانوا عليه من وئام وسلام و احسن ...
هذه حرب قذرة و انا لا انزه اي طرف عن القيام بمثل هذا الجرم لكنني ما رأيت من تتبعي للأحداث سوى ان الدولة السورية كانت مقتصدة الى أبعد الحدود في اللجوء الى كل الاساليب المتاحة لها و لهذا اعتبر البعض ان الدولة ساهمت بذلك في تمادي خصومها... ولعل مايزكي ذلك أكثر هو طموح الدولة السورية الى عودة الامور الى ما كانت عليه قبل الازمة وبارتكاب مثل هذه المجازر لا اظن ان "نظاماعاقلا" يعتقد أنه يسير في اتجطه ذلك الهدف...
و لماذا لا نفترض أن الجيش احكم حصاره على بانياس فهدد خصومه المسلحين باعدام المدنيين الذين يتحصنون بهم ان لم يترك لهم منفذا للهروب او يتراجع نهائيا عن محاولته اقتحام المنطقة,,, ولماذا لا نفترض ان هؤلاء يقومون بهذه المجازر قصدا لتوريط الدولة السورية و تأليب الرأي الدولي عليه ليشكل ذلك ذريعة اضافية لفرض تدخل خارجي ومراقبة دولية على الاقل...
و هناك سؤال تقني : متى صور هذا الفيديو ؟ هل بعد سيطرة الجيش على المكان ليكون هو المتهم الرئيسي و حينها سيصعب التصوير لانه سيعمل حينها على دفن الجثث في مقبرة جماعية؟؟؟ أم ان التصوير كان قبل دخول الجيش عندما كان خصومه يتحصنون بالمدنيين و يتخذونهم ذروع ورهائن وعندما اضطروا للانسحاب انتقموا ونسبوا انتقامهم للجيش السوري؟؟؟
وسؤال اخر لماذا لا يظهر ابد الاعلام المعادي للدولة السورية القائمة صور الضحايا الذين يفتك بهم خصوم هذه الدولة؟؟؟
يظهرهم يقصفون و يسددون ويرمون و ينسب الدمار و القتلى و المجازر لجيش الدولة السورية؟؟؟
وعلى العموم مايجب ان نتفق عتليه هو ان لا نسلم عقولنا و عواطفنا لهذه الفيدوهات على نحو مباشر اذا كنا نريد ان نبقى اسياد انفسنا و لا يكون الاعلام اللاشرعي اداة لاستعبادنا في اتجاه مايميتنا و لا يحيينا؟؟؟



من طرف مول الشي أمس في 11:36 am
دكرت في حوارك السابق معا الاخ علي والاخت تارنا بعض امثلة ويعجبني من يدخل امثلة في حواره
لكن خاسرة ليست في محلها وليست في سياق الموضوع تدخل امثلة كيما نقولو في بلادنا صحة وبزز اسي ابراهيم
واضن ليس لك الحق في ان تحكم على الثورة لانك ليس سوري اولا وتانيا لا تعيش فيها ولا تعرف احوالها
بالله عليك هل تضن انا النظام كيف نقولو يدير شي لعبة معا مريكان غير فقط حظر جوي فقط وفقط سوف يقتون الرجال معا الرجال
سوف نشاهد من يقتل بسراشة ومن فكرته اقوى من فكرة الاخر
واضن الغرب هو من يقصف المنازل بالطائرات من يهدم داريا وحلب ووو
اوووه الجيش الحر عنده كل تلك الاسلحة لكي يهدم المنازل وبعض المرات مدينة باكملها لم اكون اعرف
ولمادا لم يهدم احياء المسؤالين في دمشق اضن يحبهم اووه نسيت عند الشعب السوري طائرات
اما على عدو الامبرالية وتلك المصطلحات الفارغة والمضحكة بالله عليك هل تضن انا الشعب السوري يهمه هد الامر
طبعا انت لست داخل الثورة شيئ عادي تتحدث بدون عاطفة اضن مثلي تماما مثلا اقول شيئ عادي تقتل شيئ عادي تدبح لكن لواقع ليس هكدا
مثلا اقول لا اعرف لمادا يبكي الناس على ميت مات هدا جا هدا لا اعرف لمادا يبكون او يتعصبون
لكن عندما يموت لي احد اعرف السبب حتى انا ابكي عبد الكريم الخطابي عندما شاهد شعبنا في الريف يموت
هل تضن انه فكر ولو جزء من المائة انه عدو الغرب او الامبرالية ومتلك المصطلحات لا شاهد الجثث ولو بقا يقاتل سوف يشاهد المزيد
هكدا الرجال يفعلون لا يفكرون في مصالح او هكدا يفكر بقلبه يتقطع امامه ادا باقا هكدا سوف يبد الشعب الاستسلم احسن بدون المزيد
هل تضن لو تنحى الظبع عن رئاسة سوريا سوف يموت الكثير من الناس هل الشعب الليبي او المصري او التونسي
عندما تم سب الرسول عليه الصلاة والسلام هل تضن انه قال لا امريكا او الغرب ساعدتني في ثورة لا يجب ان افعل هكدا لا
هكدا يفعلون من تحرر لا يقبل الظلم سوء ساعدتني او لا لا يمكن ان ان تزيد عن خطوط الحمراء
وانا كنت من عشاق حسن دل الله والمقاومة وهكدا حتى عائلتي واغانيهم المقاومة دائما في المنزل
وقناة المنار قبل الجزيرة لكن خاب ظني بيهم وبالانسانية
لمادا بالدات الانسانية لان فهمت انا الكل يقتل على مصالحه
انا اتقبل ان يضمن حزب الشيطان معا النظام السوري لان يساعده
لكن لم اكون اتوقع ان المصالح اكبر من الانسانية
لهدا بدات احترام اسرائيل تقتل من اجل مصالحها لمادا اكرهها
اللهم اسرائيل تقتلك في وجهك وليس مثل المنافقين
يقتلونك بتلك الشعارات الفارغة لكن مثل اسيادهم مصلحة في مصلحة
لو لم ازور اوربا واشاهد كيف يتم تكبير الانسان فيها شيئ عادي تدفع عن الشعوب المظلومة لكن
لم اتقبل عدم تداخلها لحد الان لهدا حتى هيا معهم يتبعون مصالحهم لكن يعيشون شعبوهم فوق المستوى
ليست حرية وشيئ من هدا القبيل او الاكل او الشرب شيئ يعطك يرفعك شيئ يعطك قيمة
يجب ان يتعاون العرب معا الغرب لكن ليس بالتبلحيس والدل
مثل الانسان عندما تطلب عمل في شركة بالدل سوف يعمل مدير الشركة ان
يعملك كما تريد لانك هبطت قيمتك حتى انه سوف تعمل وتجمع قمامة وووو
لهدا ليس الغرب سبب تخلفنا لكن الدل في العرب هو السبب
العيب فيكم ولا عيب سواكم
وعاش الشعب السوري واجمل ما انجبت هيا يا الله ما لنا غيرك يالله
والله اكبر بعد ان كنت ضعيف الايمان هده الجمل رفعتني بعد عامين من الثورة كلمات تعلو الهمة وتوصل القمة
لا زالت تعلو هده الكلمات
والله يقول المزيد من الشهداء ونقول المزيد من الاحرار ايتها الامهات السوريات لا تغرنكم كلاب البشرية
وقريبا الى الزوال بادن الله ولله ما اخد ولله ما ابقا


من طرف tarana أمس في 1:45 pm
وا مول شي سي ابراهيم راه هربان من سبيطار لحماق هدي سنين واحنا دايرين فيه روسنا هههه
يذكرني بوزير الإعلام العراقي السابق المضحك سعيد الصحاف وقفشاته للصحافيين حين أراهم طائرة هلكوبتر أصابها عطل فني وسقطت في إحدى الحقول وقال لهم أن فلاحا أسقطها ببندقيته البدائية من عصر العثمانيين كان يصيد بها العصافير ههههه.
والأنكى من ذلك حين صرح بأنه سيقطع الأفعى وأن الأمريكان سيتم إبادتهم في معركة مطار بغداد وفي الصباح لم نرى سوى دبابات وفوقها جنود أمريكان يدخنون ومسترخون كأنهم في شاطئ هاواي في ساحات بغداد والذي لم نكن نتوقعه وصدمني صراحة هو صدام وصورته وهم يفتشون في فمه مثل مايفعل أصحاب المواشي عندما يشترون رأس غنم أو عجل أو ناقة هههههه
هكذا هم العرب أسد علي وفي الحروب نعامة والله يهدينا وخلاص.


من طرف tarana أمس في 2:51 pm
مارأيك اسي ابراهيم في هذه الغارات الإسرائيلية في دمشق التي ذهب ضحيتها أكثر من 300 جندي
هل سيرد نظام المقاومة والممانعة أم سيحتفظ بحق الرد في الآخرة كعادته هههه

هزت سلسلة انفجارات ضخمة العاصمة السورية دمشق فجر اليوم الاحد 5 مايو/
ايار كان أعنفها حسب السكان المحليين خلف جبل قاسيون. وقال التلفزيون
السوري ان الانفجارات، وقعت في جمرايا قرب منطقة الهامة بريف دمشق، ناجمة
عن قصف صاروخي اسرائيلي.

وفي حين لم يشر اعلام النظام الى عدد الضحايا الذي خلفه القصف
الأسرائيلي قالت مصادر لـ “روسيا اليوم” أن عدد القتلى 300 شخص جلهم من
الجنود، بالإضافة الى سقوط عدد من الجرحى موزعين في مستشفيات المواساة و601
العسكري والاسد الجامعي، وكذلك في مستشفى المجتهد.


من طرف مول الشي أمس في 3:15 pm
يكما سبيطار برشيد ههه يريد مرة اخرى ان ياخد حوار ويلصقه في موقع لحوار ويقول لا يتقبلون راى الاخر
وهو يستفز خاصة من يحس ومن يعيش تلك الثورة ومن قتل لي اجلها والاخ جا من بلاد اخرى لكي يعطي تحاليل عقلية بعيدة عن لواقع
لا مشكلة بتظمنه معا النظام لكن اهل مكة ادرى بشعابها
وفكرتني بصدام حسين كنت اسانده ومعا كل عراقي اتحدث اليه اقول له الله يرحم صدام كان راجل
ويقول لي الله لا يرحمو قتل لنا امهاتنا ىطبعا جاءت لي تحاليل عقلية لمادا وكيف وهل الاحتلال احسن لهم من صدام وووو
وقولت في نفسي انا ليس من تلك الدولة وبعيد عن لواقع ليس من حقي ان احلل نعم حللت في عقلي لكن هو من يعيشه
مثل سي ابراهيم يكون يساند النعجة لا مشكلة اى احد حر لكن لا يعطي تحاليل عقلية لا يعيشها في الواقع
وانا الانسان عندما يحارب الظلم سوف يجلب ابليس بنفسه لكي يتحرر منه
مثل الطالبان عندما ساعدتها امريكا على الاتحاد السوفياتي ولكن هدا لا يدل
على انا الطالبان سوف تبقا تابعة لامريكا
والله يهدينا حتى يدينا


من طرف tarana أمس في 3:34 pm
المصيبة أنهم يريدون استحمارنا وكأننا لا نعرف تاريخهم القذر سوريا كانت ولازالت مجرد مرحاض خلفي في الحديقة اسرائيل نسوا يوم دخل عليهم الصهاينة إلى دمشق وحاصروهم في حرب 73 ولم ينقدهم سوى فيالق الجيش العراقي لكنهم تآمروا على العراق فهم لايختلفون على الصهاينة في شئ .


من طرف tarana أمس في 4:40 pm
عبد الناصر وصدام حسين يفضحون خيانة حافظ الأسد في سوريا لمن لم يعش تلك الفترة


من طرف tarana أمس في 6:53 pm
خطاب نادر للمدعو حسن سيكا يكشف حقيقة حزب الزبالة والوساخة في لبنان

من طرف مول الشي أمس في 8:18 pm
تخرجين يا تارنا اسلحة غير التقليدية ههه


من طرف tarana أمس في 8:42 pm
هذا ليس سوى مقتطفات ولم ندخل في العميق عزيزي مول الشي ومن يعتقد أن حائطنا قصير ويمكن القفز عليه لأننا لا نجيد تزويق الكلام واللعب بالأفكار. فليستعد لأرضنا المزروعة ألغام وحرب العصابات هههههه

رد: أين يجد كل إنسان خير وصادق نفسه في العلاقة بدولة سوريا اليوم؟؟؟
من طرف الأزرق أمس في 11:13 pm
لقد كتبت ردا وضاع مني بسبب تعطل في المتصفح... عذرا سأعيده مختصرا.
بداية اقول ل"مول شي" اكتب كلاما مفهوما حتى يكون التواصل بيننا ممكنا و اذا لم تكن تستطيع ذلك فأنصحك بقراءة هذا المقال مرات عديدة لتسطيع فهم معانيه و لتتمكن في الآن نفسه من تطوير قدراتك اللغوية و المعرفية و ان لم يكن يعجبك ما كتبته فعليك بغيره و عندما تكون اهلا لحوار بمستوى هذا المنتدى ان ذاك يمكنك الالتحاق بنقاشات و حوارات الكبار... و لا يغرنك ذهابك الى اوروبا و اكتشافك الحضارة هناك فالجميع يعرف كيف يعامل الغرب ابناء العالم الثالث و كيف ينظرون اليهم كما ينظرون غسالات الصحون و المكانس مما يجعل اغلبهم يمرض نفسيا وتركبه عقد نفسية جديدة يخال معها من شدة ابتذل شخصه هناك انه في علاقته بالوطن صار انسانا راقيا سيأتي الى بلده بالرقي و التحضر,,, و لو كان التحضر يأتينا من الغرب لاتانا ابان الاستعمار... اخي ثقف نفسك و لا تتمسح بتارانا لانك لست من مستواها و اذا رأيتها تمازح شخصا في المنتدى فخذ اشيأءك و ابتعد ي"مول شي او ماشي مول العقل" ... فأنت ربما لا تعرف ان تارانا لها مكانها المرموق في هذا المنتدى بفضل اسهاماتها التي تدل على سعة فكرها و على عمق نظرها و انها ليست ممن يسوقون الكلام على عواهنه.. و اذا مازحت فذلك مقبول منها لفرادة شخصيتها و شجاعة فلسفتها... فلا تتمسح بمقامها الرفيع لئلا تدنسه بماجمعته من تلوث في بلاد العم سام...
ما قدم من امثلة ايها الامي الجاهل ليس لأجل الاستدلال به و لكن لأجل الماثلة الكفيلة باستخلاص المغزى الناظم لظاهرة ما و للوقوف على المبدأ المفسر لها... و أنا هنا اريد الا يغرق المتلقي في الوقائع و في تفاصيل الواقع كما يفعل الحيوان الاعجم و انما ادعوه الى امتلاك تصورا نظرية تكفل له رسم خطاطة او خارطة تكون نبراسا يرشده في التفاعل مع الواقع و في الاحاطة به... هذه هي روح التفكير العلمي التي لاتهمها التجارب و الوقائع و الاحداث المعزولة و انما ينصب اهتماها على امتلاك التصور العقلي الناظم و لهذا قيل ان الناس مراتب : منهم من لا يهتم سوى بالاشياء مثل "مول شي" و هذا هو المستوى البهيمي و هناك من يرتقي الى مستوى الاحداث و هذتا هو المستوى الغوغائي الامي ومنهم من يتعداه الى مستوى الافكار و المبادئ المفسرة و هذا هو المستوى العلمي و العقلاني و التحليلي الذي يخاله اصحاب المستويات الدنيا و الدنيئة جنونا او ماشابه...
اما عن عدم استهداف دمشق الى حد الساعة فدعني اسألك سؤالا حيوانيا محضا لعلك تفهم بيسر: عندما يقذف اليك شيء خطير سيؤذيك ما هو الجزء الذي ستحترس أكثر على ان لا يتأذى أهو رأسك؟؟ أم اطرافك؟؟؟ أم البطيخة التي تحمل؟؟؟ عن هذا السؤال سيجسب اي حيوان ان الحماية ستوجه اولا للرأس حيث كل ما هو استراتيجي لانك اذا عميت او اصبت بغيبوبة فقد انتهيت و لهذا ايها الغبي كانت تحصين دمشق هو الاهم لان بها دماغ الدولة و لك عذرك اذا لم تكن تدرك معنى الدماغ... و في المرتبة الثانية يأتي تحصين حلب التي للاسف دخلها الارهاب الغاشم...
اما متذكره تارانا عن خيانات الدولة السورية التاريخية فهذا امر اوضحنا سابقا موقفنا منه و نؤكد أكثر ان الدول كيانات غير ثابتة الهوية حتى نحكم عليها حكما اخلاقيا نهائيا بل ان عالم السياسة عالم فيزيائي محض لا مجال فيه للاخلاق و كل يحافظ على بقائه بشكل ما... و على العموم لا شك عندي ان الدولة السورية و هي تواجه الامبريالية المتحالفة مع الرجعية العربية أنها تسير في اتجاه تقدمي رغم التضحيات الباهظة التي تقدم...
و عن تبني نصر الله لولاية الفقيه فلعلي اجد في تاريخ الفلسفة من ين يعاضده في هذا القول و أقصد هنا و لاية الفيلسوف التي دعا اليها افلاطون خاصة و ان اخوتنا الشيعة منفتحون على الفكر الفلسفي بخلاف بعض التكفيرين الغلاة عندنا نحن اهل السنة، و مسوغ ذلك لاشك هو ان الغوغاء عندما تعطى حكما ديموقراطيا فلجهالتها تقود الوطن الى الخراب و الا ما معني ان يحكم الشعب الامي الجاهل نفسه بنفسه... يحتاج مثل هذا الشعب الى ان يسلم قيادته لحكيم مثلما يسلم المريض جسمه للطبيب.... فتصور ان جاهلا لا يعرف مرض السرطان يا"مول شي" و دعاه الطبيب الى ضرورة بتر اصبع من اصابعه او طرف من اطرافه اتراه ينجو ان هو احتكم الى جهالته...
مصيبتنا اننا في عصر صار فيه الجهلاء لا يفقهون انهم كذلك...
اما عن استهداف مناطق بدمشق فالدولة السورية تقول انه استهداف صاروخي اسرائيلي لمراكز للبحوث العلمية و عن حادث سابق و مماثل كنت كتبت الآتي:
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=343685
و لعل السبب في قيام اسرائيل بذلك هو استهداف مكان وجود القوة الاستراتيجية التي تمنع الغرب الى حدود الآن من المجازفة بتدخل عسكري... و كل هذا انما يوضح كيف تلتقي على نحو ما اهداف التكفيريين العميان بأهداف اسرائيل الاستراتيجية...


و كخاتمة لهذا الحوار ادعو القارئ الى التمعن في هذه المفارقات التي اتحفتنا بها مشاركة ذكية لشخص ما على الفيس بوك:
اقرأ بتمعن لتكتشف كيف تضلل الجزيرة مشاهديها...
10 من عجائب قناة الجزيرة :
أن جماعات "الجيش" الحر تتقدم دائما على حساب #الجيش العربي السوري (منذ سنتين)
و أن من يقتلون في #سوريا من طرف النظام هم مدنيون جميعا ... "حتى و ان كان سلاحه ظاهرا للجميع "
و أن أعضاء الجيش الحر لا يموتون أبدا و لا ينهزمون و لا يتم اعلان تراجعاتهم
و أن النظام لا يتواجه معهم , بل يضيع ذخيرته في قصف عشوائي للمدن لقتل المدنيين
و لاسقاط شعبيته !
و أن الجيش الحر يقوم بحماية هولاء المدنين !
بل و يطلق صواريخ محلية الصنع على اليات النظام فتصيبها دون أن تصيب المدنيين بل و تصيب اليات النظام اصابة مباشرة !!!
و أن الجيش العربي السوري نشر فيديوهات لتعذيب المسلحين و سب فيها الذات الالهية في بداية الثورة ... (من أجل تشويه سمعته أمام العرب و جلب المسلحين اليه من كل العالم من أجل ان يسقطوه !! )
و أن سوريا متحالفة مع #اسرائيل رغم أن الصواريخ السورية دائما تسقط على اسرائيل من غزة و من لبنان ... و رغم أن صواريخ اسرائيل دائما تضرب المفاعلات النووية السورية و مخازن السلاح و مراكز الابحاث .
القطريون الذين لم يسلحو لمرة واحدة المقاومة يسلحون اليوم من يحارب المقاومة
أمير قطر الذي زار اسرائيل و اعلنها حليفا استراتيجيا ... يريد تحرير فلسطين الان !
و أن يأتي المسلحون من كل العالم هو ليس تدخلا في الشأن الداخلي للشعب السوري
و أن يحاصر الغرب كله النظام السوري و الايراني هو ليس تدخلا في الشأن العربي
و أن يتواجد مقاتلون لحزب الله في سوريا التي لطالما سلحتهم ضد اسرائل ... هو تدخل سافر في الشأن الداخلي السوري





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,569,496
- نحو دليل عملي وعقلاني لانجاز درس في مادة الفلسفة بالتعليم ال ...
- أين يجد كل إنسان خير وصادق نفسه في العلاقة بدولة سوريا اليوم ...
- قراءة أولية في الورقة التأطيرية لتنمية الجنوب
- في الوصل كإمكانية بين حملة السلاح ضد الدولة السورية و خدمة ا ...
- و عادت القنوات السورية الى سماء البث
- قناة دوزيم و دورها في صناعة الانفصال، محاكمة اكديم ازيك و من ...
- لأجل ضمان تعليم مغربي وطني حقيقي
- مفهوم -الحق- في فلسفة حنا أرندت السياسية
- في البحث عن فلسفة لمركز الجنوب للدراسات الاستراتيجية
- محاور استراتيجية للتدخل قصد اصلاح التعليم بالمغرب
- سجال فكري على هامش الازمة السورية بمنتدى مكتبة الاسكندرية
- بنكيران : راسب في امتحان الباكالوريا...؟
- كيف انقطعت عن تدخين لفافة -الماهية سابقة على الوجود- ؟؟
- نحو ثورة كوبرنيكية في تدريس الفلسفة
- نحو هندسة ديالكتية لبناء فلسفة حقيقية للمؤسسات المدنية.
- مالمواطنة؟
- سجالات على هامش اعتصام اساتذة الصحراء خريجي المدارس العليا، ...
- رسالة مستعجلة الى المخطط الاستعجالي لإصلاح التعليم بالمغرب
- نحو هندسة ديالكتية لدرس الفلسفة
- فلسطين/ دارفور/ الصحراء...تعددت الجراح والشريان العربي واحد. ...


المزيد.....




- الناتو وبريطانيا يطالبان بإنهاء العملية التركية في سوريا.. و ...
- -فورت نايت- تعود بجزئها الثاني بعد توقفها ليومين
- محمد صلاح عن حرائق لبنان: كامل تعاطفي مع الأشقاء.. ودعواتي أ ...
- حفتر: نستطيع السيطرة على طرابلس في يومين عبر اجتياح كاسح بأس ...
- الدفاع الروسية: شويغو يبحث الوضع في سوريا في اتصال هاتفي مع ...
- السويد تسحب تراخيص تصدير الأسلحة والمعدات العسكرية إلى تركيا ...
- عضو مركزية حركة -فتح-: محمود عباس مرشحنا الوحيد لرئاسة فلسطي ...
- شاهد: دمار كبير تخلفه الحرائق في لبنان
- استئناف محادثات السلام في جوبا بين حكومة الخرطوم والمتمردين ...
- قيس سعيد: لماذا اختار التونسيون رئيسا من خارج الأحزاب السياس ...


المزيد.....

- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - ابراهيم تيروز - سجال بمنتدى الاسكندرية على هامش نشر مقال بالحوار المتمدن بصدد الازمة السورية