أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - سلام خماط - قدسية الخبر والاعتداء على مكاتب الصحف العراقية














المزيد.....

قدسية الخبر والاعتداء على مكاتب الصحف العراقية


سلام خماط

الحوار المتمدن-العدد: 4052 - 2013 / 4 / 4 - 18:56
المحور: الصحافة والاعلام
    


قدسية الخبر والاعتداء على مكاتب الصحف العراقية

واجهت حرية التعبير ـ وما تزال اليوم ـ في غالبية المجتمعات العربية كثيرا من الضغوط السياسية والفكرية حتى وصل الأمر الى الترهيب والتهجير. فالسلطات تمارس على الدوام الوصاية على حرية الكلام، بالمقابل يرفض كتاب وصحفيون احرار هذه السلطة القامعة وأشكال الاحتواء السياسي والفكري، التي تمارسها هذه السلطات خدمة لأغراضها ,عندما اقول سلطات فانا اعني بها ليست السلطة التنفيذية ( الحكومة ) فحسب بل اعني بها سلطات متعددة منها السلطة الدينية لبعض من لبسوا عباءة الدين ووضعوا لأنفسهم قوانين وأنظمة داخلية لها شيوع وأتباع وأسلحة خارج نطاق القانون والدستور , حتى بات اتباع هذه السلطة يتصرفون وبثقة عالية بالنفس ويحاسبون من يختلف معهم ويقيمون عليه الحد او القصاص امام انظار الجميع ومنهم القوى الامنية , فما اهمية قانون لا يأخذ طريق للتطبيق , فقانون حقوق الصحفيين لابد من العمل على تطبيقه وعلى نقابة الصحفيين العراقيين ومعها كل المنظمات الصحفية والاعلامية التي تهتم بشؤون الصحافة اقامة الدعوى القضائية على من ارتكب قبل ايام جريمة الاعتداء على اربعة مكاتب لصحف الناس والدستور والبرلمان والمستقبل , ولابد من انزال اشد العقوبات بمركبي هذه الجريمة النكراء كي يكون للقانون حرمة وللدولة هيبة وكي نقطع الطريق على المتخلفين بعدم السماح لهم بتنصيب انفسهم كقضاة وجلادين في ان واحد , وإرسال رسالة تطمئن العاملين في المؤسسات الاعلامية المختلفة من صحف ومجلات ووكالات انياء وإذاعات وفضائيات وغير من وسائل الاعلام الاخرى بان الدولة والقانون قادر على حمايتكم من تهور الجهلة وأعداء الكلمة الصادقة ,يلفت الإعلام الحر العناية الى مشكلات يواجهها المجتمع، ويطالب بإيجاد حلول لها، ما يجعل منه منبرا حرا للآراء والمناقشات في مجالات متنوعة. ولان هذا الإعلام لا يتقيد بموجهات سلطوية، نجده قادرا أكثر من نقيضه على كشف نقاط الضعف في بنية النظام السياسي الحاكم، ومستوى إدارته لشؤون الدولة, كما يلفت النظر او ينقل الخبر اي خبر يستند الى مصدر ولكن بشكل حيادي باعتبار الخبر وكما يعرفه فقه الصحافة بان الخبر مقدس ,اي لايجوز الاضافة اليه او الحذف منه , فينشر كما هو وليس هنالك حق للمحرر او المراسل ان يبدي وجهة نظره في الخبر لانه عكس التقرير الصحفي .
لقد ظهرت بعد العام 2003 صحف كثيرة ومجلات ومحطات تلفزيونية وإذاعية، في رد فعل واضح على عقود من ممارسات الإخراس والقمع، وكان مقيضا لهذه البداية ان تكون مقدمة لإعلام حر في طريقه الى التبلور كإعلام وطني مستقل.بيد ان مهمة الإعلام الحر هذا راحت تواجه صعوبات وتقييدات ليست سهلة، وكان تحديها الأكبر في الكشف عن الفساد والسلوكيات التي تنتهك الحريات وتقيد الحقوق، حتى يمكن القول الآن إن حرية التعبير لدينا بلغت مستوى الأزمة عندما صار صحفيون وكتاب في دائرة الاستهداف والتصفية الجسدية, او التخريب المتعمد لمكاتب صحف في وضح النهار ووسط العاصمة بغداد .
وبغض النظر عن اختلافنا مع مواقف هذه الجهة الإعلامية او تلك، يبقى من الثابت ان أساليب التقييد والتكتيم والاستهداف مرفوضة ما دامت لا تستند الى مبادئ الحكم الديمقراطي حتى ان المخاوف من تزايد تقييد الحريات والضغط أصبحت هما لدى العاملين في المجال الإعلامي وهي مخاوف واقعية وما تعرضت له الصحف الانفة الذكر الا دليل على ما نقول .
سلام خماط
مؤسسة القيثارة للتطوير
الصحفي والإعلامي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,282,910,124
- الدعاية الانتخابية والشعارات المستهلكة
- حوار مع الاستاذ عامر عبد الرزاق الزبيدي مدير هيئة اثار ذي قا ...
- دعوة للتضامن
- حوار مع الدكتور شاكر كتاب الامين العام لحزب العمل الوطنيالدي ...
- امسية ثقافية
- حوار مع الدكتورة الروائية ازهار رحيم
- مدى تأثير الدعاية الانتخابية
- التجريد التشخيصي في معرض الفنان الرائد حسين الهلالي
- التجريد التشخيصي في معرض الفنان حسين الهلالي
- قانون لحماية الصحفيين أم لحامية نقابة الصحفيين
- دعم الإعلام الحر والمستقل
- المغايرة في تجربة القاص سعدي عوض
- حوار مع الشاعرة رسمية محيبس
- تعديل قانون الانتخابات
- تأثير الدعاية الانتخابية
- فوز المرشح
- فشل إقرار قانون الانتخابات
- رسم التوافقات من جديد
- تنمية الوعي الانتخابي
- التمثيل السياسي في التجربة الديمقراطية


المزيد.....




- ما هي العوامل التي تزيد أو تقلل من النشاط الجنسي لدى الأشخاص ...
- الوحدة لا ترتبط بتفاقم أمراض القلب
- المطبخ العالمي: كيفية تحضير طبق -الكوتوروتي- الأشهر في سيريل ...
- الوحدة لا ترتبط بتفاقم أمراض القلب
- روض البر.. وسيلة القطريين لمحاكاة الماضي
- ذا هيل الأميركي: ترامب أعلن هزيمة تنظيم الدولة 16 مرة
- الذكرى الأولى لرحيلها.. ريم بنا غزالة فلسطين
- فنزويلا.. مادورو يعتزم تشكيل حكومة جديدة قريبا
- تخفي انتهاكات حقوقية.. واشنطن تندد بزيارات مضللة لشينغيانغ ...
- الباغوز.. معركة الجيب الأخير مع تنظيم الدولة


المزيد.....

- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - سلام خماط - قدسية الخبر والاعتداء على مكاتب الصحف العراقية