أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عمر بن منير بن عمر بلخشين - أطْوَارْ














المزيد.....

أطْوَارْ


عمر بن منير بن عمر بلخشين

الحوار المتمدن-العدد: 4047 - 2013 / 3 / 30 - 00:49
المحور: الادب والفن
    


أطْوار

أَنَـا بَحرُ الحُبّ، والحُوتُ حَبيبي
أنـا الزّبَدُ الأزْرَقْ،اِرْتَمَيْتُ في الرّمل حبيبي
أَنْتظِرُ يَوْم يُنادي المُنَـادي
أَن اُدْخُلُوا في دين الحُبِّ أَفْوَاجًا
مَعَكِ أنْتِ حَبيبتي أدْخُلُ بـابَ الذّاكرةِ القديمة..
حُبُّكِ يـا حَبيبتي
صَدفةٌ مَلْسَـاء
فَتَحْتُهـا،فكلّ درّة مساء
مُبَلّلة بريقك ودموعك فَيْحَاء
حُبُّك يا حبيبتي
بُنْدُقَةٌ خَضْراء
فركْتُها،فكلّ حبّةٍ لواء
للأرض ولاء،للحبّ ولاء، وللوطن سماء!
أريد أن لا يذبحوا السّماء
حتّى ينْموا جناحاي
و أَطِير..
قدْ كان يا حبيبتي حبّنا الذي خزّنّاه
خبزا وزيتًا ومـاء
لكنّهُم سرقونا
فقـامرْتُ بالرّؤساء
وقامرْتُ بالحزن
خسرْت
مديُونٌ بالفرح والحبّ أنا
ماذا تبقّى لنا يا حبيبتي غير العَراء
ماذا تبقّى لنا سوى دين الفُقَرَاءْ
وعظامًا وجماجم زرقاء
مقبرة بجانب مقبرة
بومة في المقهى تغرّدُ صباحًا ومساء
سيوف باطلٍ ولِحِيّ جَرْبَاء
إنّ حبّك ملجئ
إن حبّك منجى
لم يبْقى معبر للنجاة غيرك
لم يبقى لنطفتي حياة
إلاّ في زرعك..
وحِينَ الجِنس،اللهُ يكْتُبُ:نُطْفةٌ منْصُورَة
لا تسْأليني كيف جاءت
سندخل في دوائر الألم
فقط حضّرتُ منذ سنين مائي على الرّزن
لأرْضك العارية والوطنْ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,387,752,656
- المرأة ضحيّة التحرّش الجنسيّ
- حول مقولة الثورة
- الذكرى 41 لحركة 5 فيفري
- بوْح (1)
- صَفَحَاتٌ تُرابيّةٌ منْ مَاءٍ ونارْ (1)
- ملخّص وجيز لما حصل في تونس منذ 17 ديسمبر2010
- رُؤَى الإنْسَانْ (1)
- ذَاكِرَةُ مُسْتَقْبلِ الَبشَرْ
- ثورة شيطان والنّاسُ جياع
- كُنْ
- أاِنْتهتِ الرُّؤْيَا ؟
- تونس من انقلاب إلى انقلاب!
- تَكْوينٌ بَحْريّ
- اِرْفَعْ ممحاتك عَنّي
- قَطْرةُ دَمٍ في خَارِطتي!


المزيد.....




- لماذا استاء البعض من تكريم مؤسسة فلسطينية للفنانة الهام شاهي ...
- القبض على إيطالي انتحل شخصية الممثل الأمريكي جورج كلوني
- -من إن بلاك 4- يتصدر إيرادات السينما و-رجال إكس- و-علاء الدي ...
- وهبي واخشيشن يسابقان الزمن لعقد مؤتمر البام بدون بنشماس
- (من إن بلاك: انترناشيونال) يتصدر إيرادات السينما الأمريكية
- مهرجان السينما التونسية يمنح عشرين جائزة ويكرم الممثلة عائشة ...
- (من إن بلاك: انترناشيونال) يتصدر إيرادات السينما الأمريكية
- تكريم بطعم التأبين.. فلسطين والأردن يحتفيان بالشاعر أمجد ناص ...
- شاهد: 47 ألف مشاركا في مهرجان ببوليفيا للتذكير بحقبة العبيد ...
- مهرجان السينما التونسية يمنح عشرين جائزة ويكرم الممثلة عائشة ...


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عمر بن منير بن عمر بلخشين - أطْوَارْ