أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شاكر فريد حسن - ملامح الحكومة الاسرائلية الجديدة وتحديات المستقبل..!














المزيد.....

ملامح الحكومة الاسرائلية الجديدة وتحديات المستقبل..!


شاكر فريد حسن

الحوار المتمدن-العدد: 4033 - 2013 / 3 / 16 - 14:31
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ملامح الحكومة الاسرائيلية الجديدة وتحديات المستقبل ..!

بعد اسابيع من الاتصالات المكثفة واللقاءات الماراتونية ، وبعد ان استبعدت الاحزاب الدينية والتوراتية الاصولية "شاس" و"يهدوت هتوراة" ، نجح زعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو بتشكيل حكومته الائتلافية الجديدة مع حزبي "ييش عتيد – هناك مستقبل"و"البيت اليهودي" وبمشاركة اعضاء حزب تسيبي ليفني ،وتحت ضغوط وشروط ومطالب الوافدين على السياسة الاسرائيلية و"نجمي" المشهد الحزبي الاسرائيلي الجديدين، يائير لبيد ونفتالي بينيت.
وبدون شك ان الحكومة الجديدة هي حكومة متجانسة ومتقاربة ومتناغمة في المجالين السياسي والاقتصادي ، وذات ملامح يمينية واضحة تخدم بشكل خاص مصالح النخب والطبقات البرجوازية والراسمالية المعادية للفقراء والعمال والشغيلة والفئات الشعبية الكادحة والمستضعفة في المجتمع ، وستكون اكثر تطرفاً ويمينية وعدوانية من الحكومات السابقة ، ورافعة للنهج السياسي والاقتصادي اليميني لنتنياهو ، كون شركائه لا يشكلون عقبة كأداء اوتحدياً امام مخططاته وبرامجه وتوجهاته السياسية والايديولوجية بخصوص المعضلة الفلسطينية والموضوع الفلسطيني .
ان الحكومات الاسرائيلية مهما تغيرت وتبدلت وجوهها وتشكيلتها وتركيبتها الحزبية ، فان السياسة الرسمية المنهجية المعتمدة ستظل كما هي ولن تتغير ، حيث ان الاحزاب الصهيونية ، من يمينها وحتى يسارها، متفقة حول الرؤى والاهداف والبرامج والاستراتيجيات والمخططات العدوانية والاضطهادية تجاه الشعب الفلسطيني وحركة تحرره الوطني ، وازاء الجماهير العربية الفلسطينية الرازحة تحت وطأة القهر والتمييز العنصري والاضطهاد القومي والحرمان من الحقوق . فهؤلاء الشركاء متفقون بخصوص الحل للمسألة الفلسطينية ، والاستيطان السرطاني وضرورة بناء المزيد من البؤر الاستيطانية في القدس الشرقية والاراضي الفلسطينية المحتلة ، ومبدأ فرض الخدمة المدنية على الشباب العرب كشرط اساسي لتحقيق المساواة للجماهير العربية . ولذلك لن يكون اي تغيير جوهري وجذري في السياسة الاسرائيلية الرسمية ، الامر الذي سيعكس اثره السلبي على المسار السياسي التفاوضي مع الفلسطينيين.
والواقع ان بنيامين نتنياهو ، الذي قاد حكومتين في الماضي ، سيواصل طريق التسويف والمراوغة والمناورة السياسية والنهج العدواني والاضطهادي تجاه شعبنا الفلسطيني بهدف تبديد وتصفية قضيته الوطنية والغاء حقوقه الاساسية ، وضد جماهيرنا العربية لحرمانها من حقوقها ، وضد الطبقات العمالية المسحوقة الكادحة ،وذلك بالعمل على خصخصة الخدمات الاساسية وتقليص ميزانيات التعليم والرفاه الاجتماعي ، وتبذير الاموال على الاستيطان والبؤر الاستيطانية السرطانية في الضفة الغربية وقطاع غزة.
واخيراً يمكن القول ، انه على ضوء التركيبة للحكومة الجديدة ، سوف تتواصل مخططات هدم البيوت العربية غير المرخصة ، ومشاريع الاقتلاع ومصادرة الارض العربية وخاصة في منطقة النقب ،لاجل تضييق الخناق ومحاصرة وتطويق الوجود العربي الفلسطيني في هذا البلاد وتحقيق الحلم الصهيوني الابرتهايدي بافراغ "الوطن اليهودي" من السكان العرب. وعليه فان جماهيرنا ستواجه جملة من الاخطار والتحديات المستقبلية تفرض عليها مواجهة جديدة ومعارك نضالية اخرى ، تتطلب من كل هيئاتنا الشعبية والمنتخبة ، وجماهيرنا بشكل عام ، وجميع القوى والاحزاب السياسية والفاعلة في الشارع العربي ، المزيد من اليقظة الواعية والشجاعة وضرورة توحيد الصف الوطني والتلاحم الجماهيري الوحدوي ، ومضاعفة العمل والنشاط السياسي والنضالي الموحد ، دفاعاً عن حياتنا وبقائنا وهويتنا وتطورنا العصري ومستقبلنا في هذا الوطن ، الذي لا وطن لنا سواه .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,610,737,362
- على هامش يوم الثقافة الفلسطينية
- في مواجهة غول العنصرية والتطرف..!
- الى الشاعر والاديب علي الخليلي مع خالص الحب ..!
- التكريم المستحق للباحث في الفولكلور الفلسطيني ب. شريف كناعنة
- تحية للمرأة في عيدها
- لمثل هؤلاء تصنع التماثيل ..!
- حرائر فلسطين وتفوهات عزيز دويك ..!
- في وداع الزعيم الفنزويلي البطل هوغو تشافيز
- ملامح الامارة الحمساوية في قطاع غزة
- ياسين بقوش : الرحيل الموجع..!
- عن العنف مرة اخرى..!
- التنوير في مواجهة الظللامية الدينية..!
- الشاعر الشعبي الفلسطيني ابو بسام الجلماوي في حضرة الموت
- المطلوب لجنة تحقيق دولية في ملابسات استشهاد الاسير الفلسطيني ...
- قلبي على العراق..!
- اعتداء ظلامي آخر على تمثال عميد الأدب العربي الدكتور طه حسين
- اين نحن من مكارم الاخلاق..؟!
- بغداد عاصمة الثقافة العربية للعام 2013
- ارفعوا ايديكم عن الكاتب والناشط السياسي الاردني انيس الخصاون ...
- فيلسوف المعرة يتحدى التكفيريين ..!


المزيد.....




- السعودية ترفض التصريحات الأمريكية بشأن -شرعية- المستوطنات ال ...
- هل من الممكن الإطاحة بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب؟
- آبل تعالج مشكلات تؤرق مستخدمي أجهزتها الذكية
- الأمير تشارلز يقر بأخطاء الماضي خلال زيارته لويتانجي في نيوز ...
- النائب السابق لمدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية لـ"يو ...
- ما سبب زيارة ترامب لشركة آبل العملاقة؟
- الانتخابات البريطانية: جونسون ضد كوربن في 3 دقائق
- الأمير تشارلز يقر بأخطاء الماضي خلال زيارته لويتانجي في نيوز ...
- النائب السابق لمدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية لـ"يو ...
- ما سبب زيارة ترامب لشركة آبل العملاقة؟


المزيد.....

- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر
- كَلاَمُ أَفْلاَطُونْ فِي اُلْجَمَاعِيِّةِ وَ التَغَلُّبِيِّة ... / لطفي خير الله
- الديموقراطية بين فكري سبينوزا و علال الفاسي / الفرفار العياشي
- المسار- العدد 33 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شاكر فريد حسن - ملامح الحكومة الاسرائلية الجديدة وتحديات المستقبل..!