أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - عبد الله صقر - المرأة ودورها الريادى فى مصر






















المزيد.....

المرأة ودورها الريادى فى مصر



عبد الله صقر
الحوار المتمدن-العدد: 4030 - 2013 / 3 / 13 - 17:03
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


فى هذه العجالة لم أستطع أن أتأخر فى المشاركة فى هذه المناسبة الجليلة والتى تأخذنى للمشاركة فى أحتفالية نحن جميعا فى أحوج لها للتعير لآخواتنا عسى أن نكون على الطريق الصحيح الذى يأخذ بيد المرأة العربية ويخرجها من ظلام الجهل لنور وشعاع الحرية حتى تحقق كل ما تصبو لها بعدما ظهر على السطح بعض المطالبات بإخفاء وإقصاء دور المرأة .

منذ أن وعينا على الدنيا ونحن نسمع عن هدى شعراوى وصفية زغلول ونوال السعداوى وسهير القلماوى , كلهن نساء فاضلات مناضلات من أجل قضايا الآمة , منهن من حاربت من أجل تنوير العقلية المصرية , ومنهن من حاربت وناصرت وساهمت فى أنجاح الثورات المصرية من عبودية الفرد الآوحد والآستبداد بالرأى فى حكم البلاد .
لعبت المرأة المصرية دورا بارزا وحيويا وتاريخيا فى أنجاح ثورة 25 يناير المجيدة , فكانت مساوية للرجل فى كل ما أنجز نحو الثورة , وكانت مشاركة مع الرجل مشاركة فعلية منذ اللحظات الآولى لآندلاع الثورة , وهذا الكلام حتى لا نبخسها حقها , وإحقاقا للحق , وهى كانت مساعدة , هامة بهامة وساعد بساعد بجوار الرجل فى ساحة ميدان التحرير , كما علا صوتها مطالبة برحيل الطغاة عن حكم مصر معرضة نفسها للموت , وكان صوتها أعلا من صوت أجراس الكنائس وأصوات الأذان من فوق النساجد , وللأن لم يخبو صوتها مطالبة برحيل الطغاة الذين يريدون تنحة دورها التاريخى وجلوسها فى البيت .

إننا حين نقول بأن المرأة قد ساهمت وشاركت فى ثورة رحيل الطغاة , فإننا نقول الحقيقة دون رياء , لآننا شاهدناها حقيقة فى الميدان , مشاركة مع الرجل , وسمعنا صوتها مدويا مطالبة بإسقاط النظام الفاسد .
والمرأة المصرية لها تاريخ عظيم مع الثورات , فهى أثبتت أنها شريكة , ولا تقل أهمية عن الرجل فى مجريات الآحداث , حيث أنها لم تتوانى لحظة عن تقديم الدعم للثورة , ولا تقل مستوى عن مستوى الحدث , فصوتها لم يخفت منذ قيام الثورة ضد الآنجليز بقيادة زعيم الآمة سعد زغلول عام 1919 م , فقامت المرأة المصرية بالتظاهر مطالبة بجلاء الآنجليز عن مصر , جنبا الى جنب مع الرجل , لدرجة أن فى يوم 14 مارس من نفس العام سقطت أولى شهيدتين مصريتين فى العصر الحديث برصاص الآنجليز , خلال المظاهرات التى أجتاحت مصر , وذلك لآنجاح الثورة , وهن السيدة حميدة خليل والسيدة شفيقة محمد .

وكما نرى أيضا دور السيدة هدى شعراوى , والذى كان مؤيدا لثورة سعد زغلول , وأنضمامها الى بقية نساء مصر , وقد تم أنتخابها رئيسة لنساء جزب الوفد أبان ثورة ثورة 1919 م , إن نساء مصر قد أثبتن أنهن على مستوى الأحداث وعلى مستوى المسؤولية الواقعة على عاتق الشرفاء والشريفات من أبناء الوطن , ولا يخفى على أحد أن الوطن يكون فى أمس الحاجة الى مساندته والآخذ بيده وقت المحن , ومن هذا المنطلق , نساء مصر أحسسن بمستوى الآحداث الجسام التى يمر بها الوطن , فقمن ناهضات واثبات من أجل الوطن , وتركن بيوتهن وأعمالهن من أجل مناصرة قضيتهن الآساسية ألا وهى الخلاص من براثن الظلم والفساد للخروج بالوطن الى الحرية وبر الآمان , حتى يشعر المجتمع أجمع بأن الآوطان أصبح لا يحكمها اللصوص وخفافيش الليل المظلم والغربان , إن الوطن الآن فى حاجة ماسة للمرأة ومجهوداتها لنحر عوامل التأخر ومحاولة الرجوع بها لعصور الجاهلية .






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,582,207,110
- يريدوك وطنا بلا هوية
- الروح من الغيبيات
- دور المرأة المصرية فى الثورات الشعبية
- العارية
- حماتى لها عضلات
- اين أنت يا بهلول ؟ ( معمر القذافى )
- حكايتى مع الفول فى الغربة
- حلم
- نقابة للبلطجية
- الثعبان الاقرع
- حكايتى مع التدخين
- أين أنت يا صلاح الين
- حوار مع فلاح
- رجال الشرطة هم الآمن والآمان
- الجزاء من نفس العمل
- أنا لا أخاف الموت
- إنى أرى الله
- يا غالية على يا مصر
- ليه سرقوكى يا مصر
- مصر بين الألام والآمال


المزيد.....


- رد جلجامش --على التحرش الجنسى -- -من قبل-- عشتار / على عجيل منهل
- ورقة حول نقد حركة ((النساء قادمات)) المغاربية / حركة النساء قادمات
- شروخ الأزمة السورية تنتهك كيان الأسرة / إيمان أحمد ونوس
- أنها المرأة / ضرغام العبيدي
- بطاقة حب للمرأة في إحتفالية جمعيه المرأه العراقيه النيوزلندي ... / عواطف عبداللطيف
- يوم المرأة بين العام والخاص / عزيز الحاج
- الثامن من مارس ليس يوما لمناسبة روتينية / منى حسين
- بين العري والنقاب / عبد المجيد إسماعيل الشهاوي
- الوعي النسوي وتحديات حقبة العولمة (1) / رامي سحويل
- آدم يرُدّ عن نفسه أضطهاد المرأة / فاروق عطية


المزيد.....

- ممثلة مصرية: المغربيات أكثر النساء تضحية
- "المرأة الجديدة تنظم مؤتمر الجمعة القادم لإعلان "نتائج تقرير ...
- بالصور.. تواصل انتشار قوات العنف ضد المرأة أمام المدارس
- السمنة وكسر الأظافر تعكرن مزاج النساء 5 ساعات بالأسبوع
- تضامن : القضاء على العنف ضد النساء في الأردن إستثمار إقتصادي ...
- دراسة أميركية: السينما العالمية متحيزة ضد النساء
- تضامن : العنف الجنسي ضد النساء والفتيات خلال النزاعات وصمة ع ...
- القضاء على العنف ضد النساء في الأردن إستثمار إقتصادي قد يصل ...
- مدير أمن الإسكندرية: مهمتنا مواجهة الشغب ومنع التحرش بالطالب ...
- « مهمتها تذوق طعام هتلر للتأكد من خلوه من السم... مارغوت وول ...


المزيد.....

- حرية اللباس في تونس / الثريا رمضان
- من تاريخ نضال النساء :النساء والاشتراكية الديمقراطية الألمان ... / انيك ماهايم
- خمسٌ وسبعون امرأة ألهمت وغيّرت العالم / ايفان الدراجي
- في الزواج... المرأة تحمل أعباء التغيير والتعايش / إيمان أحمد ونوس
- قصص نساء يهوديات معنفات / توفيق أبو شومر
- الاسرة الهامشية / ميشال بارت و ماري ماکنتوش
- الخلفيات المؤثّرة في طروحات الفكر النسوي الغربي والعربي / فتحي الحبوبي
- المراة و الاشتراكية / لينين ريازانوف بابي فريفيل دوبوفوار دوبون و اخرين
- أصل اضطهاد النساء / هند خليل كلفت
- التمكين القانوني للنساء ذوات الاحتياجات الخاصة في فلسطين / رزان جهاد النمري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - عبد الله صقر - المرأة ودورها الريادى فى مصر