أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - عبدالصمد السويلم - اكاذيب صادقة True Lies














المزيد.....

اكاذيب صادقة True Lies


عبدالصمد السويلم

الحوار المتمدن-العدد: 4013 - 2013 / 2 / 24 - 09:58
المحور: الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني
    


(كلمة حق يراد بها باطل) ولا شيء غير ذلك هذه هي حقيقة الخطاب السياسي والسلوك السياسي العراقي المعاصر سواء في التباكي على الوطن والمواطن ام في الذرائعية البراغماتية التي يتقن فيها فن الخداع باسم فن الممكن من قبل الساسة القادة في النظام المعاصر ولا ايمان في الثوابت عندهم ان هي الا بضاعة في خطاب لايتقن فيه الا فن التسقيط والاتهام والتبرير. الكل هنا محل اتهام والقلة المخلصة من الضألة في الحجم حتى يمكن تنزيلها منزلة العدم الكل هنا يبررر فشله بعجزه وباعاقة الاخرين له في الاداء السياسي او الوظيفي. الحكومات المحلية محل اتهام وشبهة بالطائفية وبالفساد الاداري وهو قول حق والبرلمان محل اتهام انه لايفكر الا في خدمة اعضائه واعاقة اقرار مشاريع قوانين تخدم المصلحة العامة ومطاردة الحكومة لاجل ضرب الخصوم السياسين وبسبب من الفساد الاداري وهو قول حق ايضا والسلطة التنفيذية وزرائها معارضة يتهم بعضهم البعض بالفساد والاستبداد وهو قول حق ايضا واللصوص الشركاء اختلفوا فظهرت السرقة لاهم لهم الا زيادة الثروة الشخصية والتملق لقيادات الكتل والزعماء من القادة واعلان العداء للخصوم الاخرين ليس حبا في الشعب ولا رغبة في تحقيق العدالة انما هو طلب لمزيد من النفوذ والسلطة عن طريق الابتزاز السياسي في الحكومة والبرلمان والشارع وعن طريق التهريج والتحريض الاعلامي في الفضائيات وهذا القول هو قول حق وصدق ايضا والسلطة القضائية وما ادراك ما السلطة القضائية تشرع قوانين وتصدر احكام تحت تاثير الضغوط السياسية ولا غرابة في ذلك لانها كانت صدامية النشأة والولاء كما هو حال الاعلاميين والاكاديميين السياسين فالقضاء غير مستقل ابدا وعاجز عن فك الاشتباك بين الحكومة والبرلمان وايضا هو محل تهمة بانه واقع تحت تاثير فساد السلطات الاداري وقمعها لمعارضيها والقول بعجز القضاء قول صادق وحقيقي ايضا. والشارع وعوام الناس همج رعاع ينعقون مع كل ناعق اصابهم الجهل السياسي تسير خلف زعمائها دون ارادة في التغيير او مشاركة في القرار او وعي للمسار لا تعرف ماذا يريد زعمائها وماذا يفعلون ولاتسال ما هو المصير .الكل هنا ضحية وجلاد حاكم ومتهم وشاهد مدعي ومدعى عليه معارض وسلطة وحارس ولص وعميل ووطني والكل لايدري اين المصير ولا يريد حلا للازمة ولا يملك خيارا ولا ارادة تغيير ولا يوجد لديه اي بديل. لا احد هنا منا في داخله مقتنع بقادته في زمن تحولت فيه القيم الى بضاعة كاسدة وتحولت الرموز الى ايقونات وثنية للبيع انه زمن التلون والتملق والنفاق والابتزاز السياسي انه زمن تحولت فيه القيم الى وهم وهو زمن تحولت فيه الكذبة الى حقيقة.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,551,396
- ماذا تبقى من؟ رسالة في زمن الهروب الى الهزيمة
- عوامل انتصار لوبي الثورة الطائفية الاثنية المضادة الجزء الثا ...
- صناعة العدو
- نقد الذات سياسيا في العراق
- بغدادية الفضاء بين التاجر الخاشوكة والسيد البستوكة
- الواقع الطبقي للطائفية الرجعية في العراق
- اعلان موت وطن
- هذيان لحظة الاحتضار
- خيمتنا قد سرقت وانتهى الدرس يا غبي
- علاقة الفلم المسيء الى الرسول محمد بالانتخابات الامريكية
- الدوافع والاهداف وراء الاساءة لرسول الاسلام
- تكتيكات استراتيجية محور الشر المعاصرة ضد العراق والتكتيكات ا ...
- الربيع الامريكي في الاردن طالبان الاردن قادمة
- مبادرة نصرة القدس والمقدسات
- 10 ملايين لعنة للأحصنة المحصنة
- من تحريم الاندومي الى انفصال كردستان والله زمان
- معركة سورية معركة الشرق الاوسط كله
- العنصرية والطائفية ضد الانسانية انهم يتاجرون بدمائنا جميعا
- محور الشيطان من انفصال كردستان وصولا الى حكم الاخوان
- الازمة العراقية والانتخابات الامريكية سحب الثقة انموذج


المزيد.....




- لماذا خططت -جماعة أمريكية مسلحة لاغتيال باراك أوباما-؟
- حرب اليمن.. ربع مليون قتيل وثلاثة سيناريوهات
- ترامب يقرر عدم حضور مسؤولي إدارته حفل العشاء السنوي لمراسلي ...
- قطار زعيم كوريا الشمالية المصفح يعبر الحدود الروسية
- الثَّوْرَاتُ مُحَصَّنَةَ ضِدِّ السَّرِقَةِ
- سَيِّدِي زَيْنَ العَابِدِينِ .. التَّهْرِيجُ لَا يَلِيقُ بِم ...
- هل تزعجك إشعارات آيفون؟ نصيحة من رئيس آبل
- معارضون يتحدثون عن تزوير.. مصر توافق على التعديلات الدستورية ...
- كيم جونغ أون يبدأ رحلة قطار إلى روسيا لعقد أول لقاء له مع بو ...
- أول تعليق من تركي آل الشيخ بعد تصدر بيراميدز جدول الدوري الم ...


المزيد.....

- روايات ما بعد الاستعمار وشتات جزر الكاريبي/ جزر الهند الغربي ... / أشرف إبراهيم زيدان
- روايات المهاجرين من جنوب آسيا إلي انجلترا في زمن ما بعد الاس ... / أشرف إبراهيم زيدان
- انتفاضة أفريل 1938 في تونس ضدّ الاحتلال الفرنسي / فاروق الصيّاحي
- بين التحرر من الاستعمار والتحرر من الاستبداد. بحث في المصطلح / محمد علي مقلد
- حرب التحرير في البانيا / محمد شيخو
- التدخل الأوربي بإفريقيا جنوب الصحراء / خالد الكزولي
- عن حدتو واليسار والحركة الوطنية بمصر / أحمد القصير
- الأممية الثانية و المستعمرات .هنري لوزراي ترجمة معز الراجحي / معز الراجحي
- البلشفية وقضايا الثورة الصينية / ستالين
- السودان - الاقتصاد والجغرافيا والتاريخ - / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - عبدالصمد السويلم - اكاذيب صادقة True Lies