أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الشربيني المهندس - دكتور عبدالحميد والقيصر والممتنع السهل














المزيد.....

دكتور عبدالحميد والقيصر والممتنع السهل


الشربيني المهندس

الحوار المتمدن-العدد: 3987 - 2013 / 1 / 29 - 20:47
المحور: الادب والفن
    


ما هي العلاقة بين ملفوظ العنوان وشكلياته ومضمون النص وإباحته التدريجية ..
للدكتور عبدالحميد خليفة الأستاذ بكلية الآداب جامعة الإسكندرية طريقة خاصة لتناول النصوص الأدبية بالدراسة والنقد وذلك من خلال دلالات العنوان الرئيس والعناوين الداخلية باعتباره فاتحة نصية تنقل المتلقي من الدال إلي المدلول ، متفقا مع (امبرتو إيكو) في أن المفتاح عنوان تأويلي ، حتى ولو قرأ العمل أكثر من مرة أو كان وضوح ألفاظه لا يعني الإحالة لوضوح معانيه بالنص ..
ولا جدال في أن العنوان هو الرسالة اللغوية الأولى لشد انتباه القارئ وتحريك إدراكه وتوجيهه لقراءة مضمون النص الإبداعي والتوغل في ثنايا النص وبين سطوره .. وللكاتب الحق في محاولة الإبهام مغريا القارئ بالاستمرار في القراءة الاستكشافية ..
وهنا في قصص القيصر والرحيل للشربيني المهندس زادت مرات القراءة وهكذا كان العنوان فعندما تقرأ النص لأكثر من مرة بحثا عن مفاتيح رموزه أو خيوطها فذلك هو الممتنع السهل ..
المجموعة من إصدارات الهيئة العامة لقصور الثقافة قبيل ثورة يناير الأخيرة وقد كان الهم السياسي هو المحور الغالب علي قصص المجموعة بجانب الهم الاجتماعي والثقافي ..
الكاتب مشغول بهموم الإنسان والوطن ، وقد اختار القصة القصيرة والقصيرة جدا للتعبير عن ذلك .. معظم القصص لا تتجاوز الصفحة والقليل تعددت صفحاته ..
ولكن كيف كان التناول مع تعدد الموضوعات .. وما هي الأساليب المختارة ..
وإن كانت دراسة العنوان وأهميته تكمن في جعله أداة وظيفية لتوليد الدلالات الممكنة، ومحاولة ربطها بالمتن أو القصص الداخلية .. فلنركز علي حالتنا ونأتي إلي عنوان المجموعة أو أولي عتبات النص وهو القيصر والرحيل للبحث عن خيوط وروابط لقصص المجموعة أو مفاتيح محاورها وهو عنوان لأحد قصص المجموعة أيضا .. وهل من يريد الرحيل هو القيصر أم أن القيصر هو السبب في الرحيل .. والرحيل مطلوب أم مكروه ..
نحن أمام جملة اسميه مكونة من كلمتين الأولي القيصر رمز للسلطة وتاريخ مثقل بالتسلط بأنواعه وقد بدا واضحا في بعض القصص ورمزيا في قصص أخري وباقي الخيوط ..
تأتي الكلمة الثانية من معني الرحيل وهل كان خارجيا من مكان لآخر كركوب الطائرة في قصة القيصر أو داخليا أو ذاتيا مع النفس وهو الغالب في قصص المجموعة وان لم يظهر في صورة منولوج داخلي بصورته التقليدية ..
ونأتي إلي الخيوط والنسيج الذي طرزه الكاتب لقصصه بالانتقال إلي الاستهلال وتوالي القصص ..
قصة الاستهلال بعنوان براءة وكأن المؤلف يتبرأ من مشكلة الرحيل وأسبابها .. وتليها قصة ثقافة وكأن ازدواجية المعايير تمهد لثقافة الهروب ..
المشاكل الاجتماعية وصعوبة الزواج من الحبيبة كان لها نصيب أيضا وقصة شجرة الصفصاف التي اقتربت من التقليدية والرحيل إلي حيث يكثر الرزق .. هكذا تطل علينا ملامح الأزمة عالية الصوت أحيانا وهامسة في أخري .. وفي البعض تعلو درجة حرارة الأماني ثم تصاب بالسكتة ..وتأتي عناوين الثماني والثلاثين قصة معظمها من كلمة واحدة .. عدا مطبات المحبة ، وأمواج الخيال .. وتمرد الفرشاة .. والمسكوت عنه .. وأوراق طائرة .. وتذكرت حذائي .. وتنفست الصعداء .. وعويل صرخة لتستمر الأزمة مع الثنائيات وحالة التمرد والموج والجذر ولا يبتعد عنها تنفس الصعداء ..
ومع المضمون الرئيس والهروب من التسلط والأزمات ، تعددت وتداخلت أشكال الرحيل مع التوتر السائد ، ففي قصة القيصر ركب البطل الطائرة إلي بلده الجديد ونداء الدولار وهو يقرأ رواية تعيده بالفلاش باك إلي متحف بلده والسور حول القصر ومصير المتلصص عندما دخل القصر بين القيصر العجوز وفراغ أسنانه وولي العهد وصراعه مع الوزير في إسقاط سياسي ليتداخل الرحيل المادي والمعنوي وصور بالغة التكثيف .. كان الرحيل لحظيا في بعض القصص من خلال النافذة ليس انتحار بل حديثا مع عصفور مثلا في قصة براءة ..
.. وتأتي محاولات التجريب في التناول تشغل الكاتب بصورة كبيرة وتأتي علي حساب الروابط بين قصص المجموعة بل وربما داخل القصة الواحدة .. قصص أبواب سكندرية ودفتر أحوال وحكايات سكندرية أكثر توضيحا لمحاولة الكاتب التجريب وخلق الخصوصية وأرشفة خاصة للاماكن والناس بالإسكندرية من خلال الأزمة أيضا ..
الهاجس الأكبر لدي الكاتب كان هو الحركة فهو ضد السكونية علي طول الخط وهو معني هام مرتبط بالرحيل ..
ولكن كيف تم الرحيل موضوعيا وفنيا ..
بجانب الرحيل الذاتي أو مع النفس تعددت تقنيات التناول من عبثية وتجريبية غلي سحرية وعجائبية .. وأيضا خليط منها في القصة الواحدة ..
هكذا جاءت اللغـة خاصة بالشربيني المهندس في شكل الجملة أو الوحدة الصغرى للسرد ليبدو واضحا شعور الكاتب بالارتياح بعد الجملة أو الدفقة ولو علي حساب الروابط كما قلنا .. وذلك ناتج من شعور الكاتب بالهم العام وساعة حلكة الظلام ومع رفضه للسكونية فقد زاد الشعور بالتمرد القادم وان شاع أسلوب الكاتب الساخر في التناول ..
في قصة ديمقراطي شعر الخفير أن من حقه أن يصبح العمدة في موجة أمل من شعارات الحرية والديمقراطية ، استخدم فيها الكاتب البحر وأمواجه بدلالتها المتعددة لترجمة الداخل وتأثير الواقع بصورة جيدة وفي أكثر من قصة .. وهنا مع الجذر كما يقول رفع الراية البيضاء وقد غرقت ملابسه من أمطار الواقع وضحكت الشمس كنهاية دلالية معبرة تماما ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,609,062,550
- الباسيج الإخواني
- الأدب وجدلية تكرار التاريخ
- رسالة شمسية من الميدان
- أنا والحريري وصدفه
- الإخوان بين وارنر والربيع العربي
- معجزة سلطة تحتضر بين رام الله والقاهرة
- الرئيس بين القصرين الاتحادية والبيت الأبيض
- نحن وذكري سقوط الأندلس
- الثقافة الزئبقية والمجتمع المصري
- الحلم والكابوس
- هزيمة رومني والرئيس المصري
- الديكتاتور في ميدان التحرير


المزيد.....




- بعد رحيل نجله.. نقابة الممثلين المصريين تكشف مصير مقتنيات ال ...
- بعد إعلان مشاركته في فيلم إلى جانب ممثلة إسرائيلية.. مغردون ...
- الرئيس السيراليوني يشيد بريادة جلالة الملك لفائدة التعاون ال ...
- من -مدينة الحَجّاج- الثقفي إلى عاصمة السيسي.. هل منعت عواصم ...
- -إليسا- تتضامن مع الصحفي الفلسطيني معاذ عمارنة
- معرض “عودة إلى الجمال” للفنان فريد فاضل في العويس
- الحاج عمر طعل: -الخليفة- الأفريقي الذي أعادت فرنسا سيفه للسن ...
- نوال السعداوي: -لم أخن الوطن-
- ميخالكوف: الجوائز السينمائية الدولية مسييسة للغاية
- البحث جار عن منافس لـ-هالك الإيراني- بعد توقيعه لمنظمة في ال ...


المزيد.....

- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني
- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الشربيني المهندس - دكتور عبدالحميد والقيصر والممتنع السهل