أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نعيم كمو - وردتني رسالة














المزيد.....

وردتني رسالة


نعيم كمو

الحوار المتمدن-العدد: 3965 - 2013 / 1 / 7 - 20:22
المحور: الادب والفن
    


في الحد الفاصل بين العامين وردتني رسالة أثلجت صدري
قرأت فحواها سرني محتواها جاءت من عزيزة دون أن أدري
ثلاث كلمات غيرت مسار أفكاري حيرتني ماذا يفعل بي دهري
أحدثت زلزال في أعماقي جعلتني أعيد حساباتي هل هي بدري
لم أعد أعير انتباها لسفاسف الأمور التي لا تُحسبُ ولا تذري
عدت أحاسب نفسي هل العشق يصلح مابين المغرب والعصرِ
ماذا أفعل للوردة الحمراء وقد أسرتني بها النشوة مدى العمر
لا أأبه ماذا يدور حو لي استمر بالكشف أم أ ُتابع وأفضل ستري
مشكلتي مع الوردة الحمراء بأريجها ولونها وأنسها ينسيني قهري
وردتي ما زال عطركي فيها.أستنشق عبيرها أحيا وهي لا تدري
احتفضتُ بعبقها يسري في شراييني خلاصة القول هي عمري
فحوى الرسالة لغز صعب التفسير .ما اعتدتُ أوافق على الزجرِ
سالت كلماتها وطافت الرسالة . فوق ماء الجدول رست في نهري
وابتلت الأحرف وثقلت الجملُ رويدا .مالت حتى رسبت في القعر

نعيم كمو أبو نضال





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,819,072
- كلما مضى عام تتلوه أعوام
- هنا القي مرساتي
- وفاء لكِ صديقتي
- سلام لوطني من خلالك
- اشتياق
- العودة لمن رافقتني في كتاباتي
- وغادر النورس ظلال البيلسانة
- كلمات في الهوى
- ماذا أقدم لكم في هذا العيد
- ماذا أقدم لكم في هذا العام
- حوار مع صديق
- الدمعُ أصدقُ من العتبِ
- حبٌ معجونٌ بالدموع
- في العيد ماذا أهديكِ
- تساؤل وحيرة
- الإستغراب
- سحابة لن تمطر
- الى التي اخترتها وردة حمرء
- الطريق الشائكة
- في خاطري


المزيد.....




- -درس القرآن- لعثمان حمدي بك تُباع في لندن بأكثر من 4.5 مليون ...
- فنانون لبنانيون يخاطبون الجيش
- رئيس الحكومة يبحث مع وزير الفلاحة الروسي تطوير العلاقات بين ...
- تحفة معمارية فريدة لأمر ما لم تعجب القيصرة يكاتيرينا الثانية ...
- وفاة الفنان الشعبي محمد اللوز أحد مؤسسي فرقة -تاكادة-
- العثماني بمجلس النواب لمناقشة مناخ الاستثمار وولوحات السياسة ...
- لافروف: حلمت بتعلم اللغة العربية
- الموت يفجع الفنان ادريس الروخ
- مظاهرات لبنان تعيد الحياة للـ -التياترو الكبير- الذي غنت أم ...
- تحفظ عليها سقراط وأربكت كانت وهيغل.. هل خدر الفلاسفة الثورات ...


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نعيم كمو - وردتني رسالة