أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابراهيم القعير - ايران وموسكو والهرولة الى الاردن














المزيد.....

ايران وموسكو والهرولة الى الاردن


ابراهيم القعير

الحوار المتمدن-العدد: 3959 - 2013 / 1 / 1 - 17:11
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



التبرع السخي الذي تبرع به السفير الايراني في عمان للاردن 30 عاما من حاجة الاردن للنقط والطاقة دون مقابل ولو طالبت الاردن بالمزيد لحصلت عليه من ايران حتى لو وصل حد الطلب سداد المليارات التي تراكمت على الاردن وزيادة عن ذلك . لان الاردن موقعها الاستراتيجي اهم من موقع سوريا الجغرافي بالنسبة الى ايران .
مواقف موسكو والصين وايران كلف الشعب السوري الاف الشهداء ومليارات الدولارات وتدمير البنية التحتية ودمار الاقتصاد والمصانع بالطيران . تدمير كل سوريا .
موسكو تعلم جيدا ان بشار الاسد لايعتمد عليها بالقرارات . وان مكانتها سيئة جدا قي الشرق الاوسط وازدادت سوءا . وانها حاولت الوقوف واستخدام الفيتو تلبية لرغبات الكيان الصهيوني . لذلك خالفت موسكو الشرعية الاخلاقية اولا والشرعية الدولية وتجردت من القوانين الانسانية عندما زودت نظام الاسد بالاسلحة الفتاكة والخبراء . الحديث عن الحوار واللقاءات التي تتم في موسكو كله لاعطاء وقت كاف لتدمير سوريا عن بكرة ابيها .
كذلك الموقف الصيني المخزي الذي يتنافى مع حقوق الانسان والقوانين الدولية والمعارض لاقامة اي ديموقراطية حتى على شعبها . كانت كل حساباتهم تجارية وكأنها انقلبت عليهم بالمشاركة في جرائم الحرب التي تعرض له الشعب السوري.

لا يقل اهمية موقف ايران عن الصين وموسكو في المشاركة في قتل الشعب السوري وتدمير سوريا . والسعي الى تقسيمها وزرع الفتنة بين المواطنين . لذلك عندما احست بانهيار عرش الاسد السفاح بدأت تبحث عن البديل والبديل كان امامها الاردن المتألم اقتصاديا . لذلك اغرت الاردن بحجم التبرع بحجة طلب واحد فقط ذهب الية بعض المحللين السياسيون انه اقامة الحسينيات في الاردن والسماح للايرانيين بالزيارات الدينية ولكن هذا ليس هدف ايران . الهدف الحقيقي الموقع الاستراتيجي الاردني . وموسكو تحاول تحسين صورتها القذرة من خلال الاردن .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,025,443
- اعداد نعش الكيان الصهيوني
- برلمان منزوع الدسم
- مصر والكلاب الضالة
- ماذا تنتظرون حكومة برمانية ام حكومة عشائرية
- مصر والحرب الاهلية لتطهير المجتمع
- المواطنة صورة راقية حرم منها العرب
- العدو الصهيوني سينتقم من مصر
- الصهيونية ستحار الربيع العربي
- القدوة يا دولة الرئيس هي الحل
- البنوك تسرق حقوق الشعب
- ثقافة الحقوق لا ثقافة المزايا
- كذبه خيارات الحكومة
- انها حرب ابادة ليست حرب اهلية
- شباب اليمن اين كانوا واين وصلوا ....؟؟؟
- تقسيم سوريا قادم في ظل غياب الدور العربي
- متى ستجرى الانتخابات في الاردن ...؟؟؟؟؟
- الاعلام الحديث يحرج رئيس الوزراء
- تركيا على المحك وبجدارة
- من الذي يجب ان يحكم سوريا ...؟؟؟
- العزوف عن الانتخابات البرلمانية فشل لديموقراطية


المزيد.....




- مساعدا وزير الخارجية الأميركي يتحدثان للجزيرة بشأن تطورات ال ...
- الجيش اليمني: مقاتلات التحالف تستهدف عربة للحوثيين شرق صعدة ...
- مسؤول تركي: الهدنة في سوريا كانت متوقفة على طلب تركي
- بومبيو عن اتفاق الهدنة شمالي سوريا: نأمل بتنفيذه كاملا خلال ...
- What You Don’t Know About Getting the Best Smartphone Casino ...
- Effective Strategies for The Basic Facts of New Online Casin ...
- قرية المسلمين في مدينة الخطيئة.. إمام يؤسس بيت النور بلاس في ...
- ضريبة الوات ساب تفجر بركان الغضب اللبناني
- مصر تدين الهجوم الإرهابي على مسجد في أفغانستان
- أردوغان: -نبع السلام- ستتواصل بحزم إذا لم تلتزم واشنطن بوعود ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابراهيم القعير - ايران وموسكو والهرولة الى الاردن