أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عزيز الحافظ - مات صدام ومن الاردنيين يحتفلون بموته!














المزيد.....

مات صدام ومن الاردنيين يحتفلون بموته!


عزيز الحافظ

الحوار المتمدن-العدد: 3959 - 2013 / 1 / 1 - 02:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


للتاريخ العربي غرابات وفجائع وفظائع ومخافي ومخازي لا يبدو في الإفق نسيانها من الذاكرة الإنسانية مع وجود التزييف في كل سنوات ماوصل إلينا فحتى الحقب المعاصرة لم نستطع كشف مستورها رغم إنها قريبة من أعمارنا وعاصرناها وكأنه كتب علينا ان لانعرف اكثر مما هو منشور. هاكم حقبة جمال عبد الناصر وحقبة السادات وبورقيبة ووو لن تجد لها في نفس المتشوق للحقائق منفذا معرفيا. ومن اكثر الالغاز في الوطن الجريح لغز صدام فبعدعشر سنوات من تغيير النظام الفاشي، لم تتكشف في عيون الفاقدين أحبائهم والمفطورة أفئدتهم بعشرات الآلاف ،ألغاز ال مغيبين في تراب الوطن لابسونار ولا قلب شريف شارك في طمرهم يتكلم ليسّكن جراح الأحياء من المثكولين ويكشف أين مثوى هولاء الضحايا أ ين ترقد جثامينهم الطواهر نساءا واطفالا وشبابا وكهولا؟ وهذا لوحده يشكل عارا على نظام صدام لا يمكن لمخلوق عراقي أن ينساه للأبد من مخيلته مهما زوقوا ومكيجوا النظام الممحوق. مات صدام بعدمحكمة عراقية خالصة وتناساه الناس ولم تنسه ليعود البعض من إخواننا الاردنيون ليفتحوا جراح الملكومين الفاقدين زهرة شباب احبائهم فيحتفلون بموت صدام ! فقد ورد في الأنباء أن النقابات الاردنية وتمنيت ان يكون معها نقابة للبحث عن ضحايا صدام المنسيون! [[أحيت النقابات المهنية الاردنية الذكرى السادسة لوفاة الرئيس العراقي صدام بحضور العشرات من الشخصيات الوطنية والنقابية والسياسية والحزبية وقيادات بعثية وإسلامية ويسارية وقومية. وجاء هذا المهرجان للتذكير بمواقف صدام وحياته واحياء لفكره المقاوم التي لم يساوم الشهيد يوماً على مصالح ألامه وقضيتها المركزية فلسطين؟!!فلنترك نغمة فلسطين جانبا فذاك شان عربي خالص بلامزايدات..
نقول للا أخوان من الاردن لقد آذانا موقفكم النفعي التملقي فقد مزقتم قلوب الآف الامهاب العراقيات الصابرات المحتسبات على فقد فلذات أكبادهن وأزواجهن واخوانهن وآبائهن بل وبناتهن! هل تصدقون كم أعدم النظام السابق عشرات الفتيات العراقيات حتى بجريرة عدم المباشرة بعد التعيين المركزي الوظيفي؟ وأين هّن الآن ؟ تحت التراب العراقي نعم ولكن بمكان مخفي من ارض الوطن الطهور، وهذا لوحده يجعل مسيرة نصرة الحق في حياتنا العربية وعدم محاربة الدكتاتورية المقيتة ،مسيرة عوراء عرجاء تساهمون كنقابات للاسف في ترويج مفاهيهما بهذه المهرجانات التي تمجّد الذوات تمجيدا لايستحقونه مع كل مايحمل من آذى للنفوس الانسانية العراقية الصبورة صبرا لايصدقه الصبر نفسه.
عزيز الحافظ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,948,636
- السعودية! تحبط!! محاولة 41 مسيحياً الإحتفال بعيد الميلاد
- وفي الليلة المطراء تفتقد الجزم
- أنوار حديقة إبتهاج
- ظبية.. القفز الكنغري
- هل سيحلّق سعر الأمبير عاليا؟
- إنطلاق التعداد العام لترقيم الحيوانات في العراق
- أقترح حكيم شاكر مدربا لمنتخب العراق
- نادي تجميع وشراء النجوم فقط المان ستي
- ياسلفيو مصر الشيعة سرطان وإسرائيل إيه أنفلونزا الطيور؟
- ليتك كنت مع سرطان الشيعة في العراق دكتور محمد عمارة!
- سلفيو مصر:إسرائيل أحق بخوفكم من التمدد الشيعي
- اليونسيف ظلمت أطفال العراق
- شهر محرم في العراق لايشبهه شهر مطلقا
- نسائيات في حياة الخليفة عمر بن الخطاب
- النفاق في الدعاء السياسي
- حكومة أغلبية عراقية رصاصة الرحمة على الركود السياسي
- محكوم بالإعدام يؤدي فريضة الحج!
- حقيقة إرث المرأة عند المذاهب الإسلامية
- زيارة نجاد للعراق تأخذ أكبر من حجمها الدبلوماسي
- التوافق هذه السنة على عيد الأضحى لوحده عيد


المزيد.....




- قرية المسلمين في مدينة الخطيئة.. إمام يؤسس بيت النور بلاس في ...
- ضريبة الوات ساب تفجر بركان الغضب اللبناني
- مصر تدين الهجوم الإرهابي على مسجد في أفغانستان
- أردوغان: -نبع السلام- ستتواصل بحزم إذا لم تلتزم واشنطن بوعود ...
- ميدفيدف: روسيا سترد سياسيا و-بالمعنى العسكري-على مساعي النات ...
- البحرين تدعو مواطنيها في لبنان إلى المغادرة فورا
- سوريا.. كواليس اتفاق تعليق -نبع السلام-
- تطاير رجلين تحت تأثير محرك مقاتلة -سو 27-
- كوبا تدين عقوبات واشنطن الجديدة وتصفها بأنها -مظهر عجز-
- نواب فرنسيون يدعون لبذل جهود من أجل تعليق عضوية تركيا في الن ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عزيز الحافظ - مات صدام ومن الاردنيين يحتفلون بموته!