أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ضياء حميو - القصيدةُ التي تستحي














المزيد.....

القصيدةُ التي تستحي


ضياء حميو
الحوار المتمدن-العدد: 3958 - 2012 / 12 / 31 - 00:44
المحور: الادب والفن
    



لن أكتب عن زهرِ الشفتين
عن عنبٍ أحمر مبتسما مسفوكا دمه في كأس كمسيح
عن"هارموني " الرمشين والعينين
و... 1% من "أيه في أمل "...!
ولا عن تزاوج الشمس فيها والتمازج ...!.
بل عن القصيدةِ ذاتِها...!!
القصيدة التي تخذلني
وتغمزني مشاكسة كبائعة للهوى
القصيدة الأنت والأنا
اللاشيء وهذيان الكلام...
القصيدة التي أخاف مفاتنها
القصيدة التي تختال تغويني بارتكاب فاحشة التدوين
قصيدة "الثالث الشيطان " حبيبي ماخيبتُ ظنه...!
قصيدة لاتنتمي "لربيع الطوائف"
ولالإعلام البترول صديق "البيئة والتحرر"
قصيدة ثيب لاتدعي العذرية ولا تصدقها
قصيدتي مثل ورق البرتقال كلما تكسر عِرقُهُ
فاح عِطرُهُ
قصيدة أرواح لاتتمايز طبقيا
فيصلها الآهات
يئستْ محبطة من خبز الأرض
تنشد رغيف السماء
قصيدة أوردَتني مواردا لم أشأها
لا تدعي التحرر والثبات
قصيدة طفلة
تحسستْ أثرَ الحبل في الرقبةِ إذ سمعتْ:
"عيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــب
حـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرام
ممنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوع"..!!.
قصيدة لاتخاف
بل تستحي .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,862,517,658
- مصيدةُ الأمنيات
- لوح بابلي من الألف الثالث ب م
- وردة الرجاء والمنى الطنجية
- جرس الخروف
- العربة والحصان
- أخي صفاء
- كل نساء البلد الفلاني بغايا
- تعلق في نقطة الباء
- الحاكم العربي والإستثمار في الطفل الإنسان
- برتقالةٌ مُراكشية
- بغداد شتاء 1986
- رقصةٌ أخرى
- الكفّ التي تعرفه
- ثورة عض الأصابع البنفسجية
- صفعة تونس ومصر لسياسات إقتصاد السوق
- الصين حجبتْ كلمة مصر
- قائد شيوعي حقيقي التونسي حمه الهمامي
- نعم..حق الأكراد العراقيين بالانفصال
- أعزائي الشيوعيين، أنا أفتقدكم
- الأمم المتحدة ونصفُ لتر الماء


المزيد.....




- دار الأوبرا الجزائرية تنبض بالحياة احتفالا بالصداقة مع الصين ...
- نماذج من الادب النسوى المعاصر: المغرب الكبير”نص: حصة فراغ”لل ...
- أبرز 5 أفلام مصرية في العيد.. هل هذا هو الموسم الأقوى؟
- منع الحفلات الفنية بحجة غياب التنمية.. هل يجس الإسلاميون نبض ...
- براد بيت: أخاف هرب أنجلينا جولي برفقة أطفالنا!
- لأصحاب الأرواح -الحرة-.. هذا أكبر احتفال للفنون والثقافة
- المتحف البريطاني بصدد ارجاع تحف الآثار المنهوبة خلال حرب غزو ...
- لماذا عادت أنجيلينا جولي إلى أمريكا؟
- هل نستطيع إعادة سرد الرواية الفلسطينية.. من خلال كتاب طبخ؟
- الثلاثاء : المغرب يخلد الذكرى الـ 39 لاسترجاع إقليم وادي الذ ...


المزيد.....

- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ضياء حميو - القصيدةُ التي تستحي