أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - السموأل راجي - مُساندةً للرّفِيق غازِي الصُّورانِيّ














المزيد.....

مُساندةً للرّفِيق غازِي الصُّورانِيّ


السموأل راجي
الحوار المتمدن-العدد: 3918 - 2012 / 11 / 21 - 03:11
المحور: القضية الفلسطينية
    


جَــدَّ اليوم قصف إجرامِيّ جدِيدٌ /قدِيم على قِطاع غزَّة الذي يشهَد أكبَر عمليّة إجرامِــيَّة في التّارِيخ المُعاصِر بإسنادٍ وتأطِير من عِصابات الحُكم المافياوِيّ في أوروبا وواشِنطُن وبتواطُؤ من قِـبَـل أنبِياء اللّيبرالِيَّة الـمَيِّـتَـة في الوطن العربِيّ وصمتٍ مشبُوهٍ غير مُستغرِب من أوساط اليمِين الظّلامِي الرِّجعِيّ المدعُوم بدورِه من مافِيات الــــC.I.A ، نَـتَـج عن القَصف شُهداء وضحايا أبرِياء تتقاذفهُم مُخطّطات النّهب وحكمت عليهُم دورة التّارِيخ الحالِيَّة بالذّنب.
أثناء القصف الحيوانِيّ الكانِيبالِيّ كِـدنا نفقِد الرّفِيق غازِي الصُّورانِيّ مسؤُول الدّائِـرة الثّقافِيَّة الـمركزِيَّة في الجبهة الشّعبِيَّة لِــتحرِير فلسطِين الجرِيحَة ، عرفت الرّفِيق من خِلال كتاباتِه وإلتقينَا أثناء الـمُؤتمر الوطنِيّ لِــحزب العُمّال في تُونس تمُّوز/يوليو 2011 ، أخجلني بتواضعه وأفادنِي بمعارِفه وكانت لنا نقاشات بعضُها قريب عبر آليّات تواصُل يُدركها هُو و أنا ،، وإذ أُهنِّئ الرّفِيق الغالِي بالسّلامة وأرفع أحرّ التّعازِي وأصدقها لعائِلات كُلّ الشُّهداء والجرحَى لا يَــسَـعنِي إلاّ ............. على بهائِم اليمِين الليبرالِيّ وأشِقّائِهِم من أصحاب اللّحى صنائِع الإجرام الصّهيُونِيّ وطابُورهم الحاضِر.

أبُو جمال ، ألف سلاَمَـــــة لك رفِيقِي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,556,464
- مسألة الأقليَّات في الوطَن العربِيّ
- إجابات لتساؤُلات حول الوضع في تُونس
- اليسار التُّونسيّ عرِيقٌ وفَذّ
- تُونس وملامِح إنتِفاضَة مُقبِلَة
- الدِّيمُقراطِيَّة الشّعبِيَّة
- الوضع الرّاهِن في سُورِيا
- الحِزب المَاركسِيّ اللِّينِينِيّ والعمَل الجبهَوِيّ
- حزب العُمّال الشُّيُوعي التُّونسيّ لا يُقايِض
- أجْهَشْتُ بالبُكَاء
- نِضال الشُّيُوعِيِّين داخِل البرلَمَانات والبلدِيَّات
- إسْنادًا لِجُورج إبراهِيم عبد الله
- الحزب الشُّيُوعي الحقِيقِيّ
- خَصَائِص الحِزب المَاركسِيّ اللِّينِينِيّ
- السُّودان وإنسِداد الآفَاق
- فِيمَا بين اليمِين واليمين ضاعت مِصر
- عِراقُ الدِّيمُقراطِيَّة الشّعْبِيّة
- الحزب اللاّشيُوعِيّ العِرَاقِيّ
- إلى شباب مِصر ، علّمَكُم الشّيْخ إمام
- اللّيبرالِيّة قاعِدة الدِّيكتاتُورِيّة المُطلَقَة
- إلى شَعْبِ مِصْر


المزيد.....




- إثيوبيا تعين سفيرا لها في إريتريا للمرة الأولى منذ 20 عاما
- شواطئ بيروت.. من جاذب سياحي إلى تلوث خطير
- حكومة الرزاز تنال الثقة.. لماذا قفز مواطن من شرفة البرلمان؟ ...
- وثق صاعقة برق خطيرة كادت تودي بحياته
- زوكربرغ يتحدث عن -أدلة- على تدخل روسيا في الانتخابات الأمريك ...
- العبادي يشكل خلية أزمة ويصدر 14 أمرا بخصوص ذي قار
- تونسيات يترشحن للعمل مدربات قيادة في السعودية
- ماكرون يلتزم الصمت إزاء اعتداء مسؤول أمنه على مواطن
- وجبات العشاء المتأخرة -تهدد- حياتك!
- هل يستعيد الجيش السوري إدلب رغم تحذير أردوغان؟


المزيد.....

- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة
- الشباب الفلسطيني اللاجئ؛ بين مأزق الوعي/ والمشروع الوطني وان ... / بلال عوض سلامة
- المخيمات الفلسطينية بين النشوء والتحديات / مي كمال أحمد هماش
- حول وثيقة فلسطين دولة علمانية ديموقراطية واحدة (2) / حسن شاهين
- تقديم و تلخيص كتاب: فلسطين والفلسطينيون / غازي الصوراني
- قرار التقسيم: عصبة التحرر الوطني - وطريق فلسطين الى الحرية / عصام مخول
- بلغور وتداعياته الكارثية من هم الهمج ..نحن ام هم ؟ / سعيد مضيه
- 100 عام على وعد بلفور / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - السموأل راجي - مُساندةً للرّفِيق غازِي الصُّورانِيّ