أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - ابراهيم تيروز - سجال فكري على هامش الازمة السورية بمنتدى مكتبة الاسكندرية















المزيد.....


سجال فكري على هامش الازمة السورية بمنتدى مكتبة الاسكندرية


ابراهيم تيروز

الحوار المتمدن-العدد: 3817 - 2012 / 8 / 12 - 06:37
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


يبدو ان البعض ممن يزعمون الدفاع عن الثورة ضد الاستبداد لا يتورعون عن ممارسة الاستبداد في منتديات اقيمت زعما و ياللحسرة لخدمة الثقافة الهادفة و حرية التفكير فهاهو ذا سجال بسيط جمعني بالمدعو علي مولا القيم على منتدى مكتبة الاسكندرية دافعت فيه عن وجهة نظر مغايرة فما كان منه و من المهلليين لشططه في تدمير الفكر العربي سوى ان الغوا تسجيلي بالمنتدى,,, ارجوكو اقراوا و احكموا دون احتكام للعواطف:



من طرف علي مولا في الأربعاء أغسطس 08, 2012 1:18 pm
أصبح بشار الأسد مجرد خيال مآته .. لا يستحق التفكير فيه ، لندعه لعبة للأطفال يتسلون عليه بعد النصر بإذن الله على ايران وروسيا الساعين الى الحفاظ على نفوذهم في المنطقة ..وعلينا الإنتباه وتكريس الجهود وجمع شمل المعارضة يدا بيد مع الشعب الثائر للمعركة الكبرى المنتظرة في الساحل السوري الممتد من الحدود التركية مرورا بإدلب وغرب حماه وحمص نزولا الى جنوب لبنان حيث حارس النفوذ الإيراني نصرالله ..وهذه المنطقة التي تعدها ايران وروسيا مكانا استراتيجيا يحافظ على نفوذهم في المنطقة .. وسيستشرسون في الدفاع عنها حتى لو تطورت الأمور وخرجت عن السيطرة ، وأدت ألى حرب اقليمية طاحنة .. والأسد سيكون خيال المآته المعين شبيح لحراسة المنطقة .. تحايا


من طرف F.Jabari في الأربعاء أغسطس 08, 2012 3:04 pm
بل هو قاتل مجرم عتيد , حاشى الحماروالحيوانات الضارية..........كان الله في عون الشعب المناضل في سورية


من طرف علي مولا في الأربعاء أغسطس 08, 2012 3:45 pm
تحيتي ..

معك ، وأعتذر من الحمار المسكين الذي سيلقى الكثير طرطشات اللعنات ..

كون بشار مجرم عتيد في الإجرام وقد فاقت جرائمه أعتى المجرمين والسفاحين عبر التاريخ ..نعم

ولكن .. نحن نتكلم الآن بعد أن قلع شباب سورية الحرة كل أنيابه ..

وذلك بقتل كل أعوانه من العائلة المستبدة..وانشقاق ما تبقى من الذين كانوا ينافقونه لتحقيق مصالحهم الخاصة

وآخرهم المنافق الكبير رئيس وزراء سورية .. الذي يهتف له الشعب المسكين الآن وهم يعتقدون أنه انشق اقتناعا بالثورة ووقوفا الى جانب الثوار ..

وما بقي من بشار مجرد خيال مآته ، والضرب في الميت حرام ..

لندعه لعبة للأولاد الذين عانوا من هذه الحرب الشعواء.. يتسلوا به في الطرقات ..

تحيتي ..

من طرف F.Jabari في الأربعاء أغسطس 08, 2012 6:41 pm
سلام

هو ذاك منافق رئيس وزراء كبير , مشارك في القتل , والبؤس , والدمار في البلاد. يتردد في وكالات الانباء خبر مفاده ان فكرة هروب هذا البائس يرجع الى قبل ذاك اليوم بشهور او اكثر وانه بدا بالتهئ واتخاذ التدابير قبل شهرين بالتحديد. وكان احدهم يبحث له عن مبرر ما , اوشئ من هذا القبيل. وكان هذا الصعلوك منح العقل , والفهم , والعين , والضمير الان , وفقط الان , وصحى وراى وحشية بشار , وال بشار. يذبحون الاطفال , والنساء , والشيوخ , والطيور , والحجر. ليس الان , بل منذ سنين. الا بئس بشار , وال بشار , واعوانه. من ناحيتي سوف لن اكرم هذا الخسيس ليكون لعبة من الالعاب للاطفال.

كان الله في عونك, وعون اهلك, وعون سورية

تحياتي

من طرف علي مولا في الأربعاء أغسطس 08, 2012 8:13 pm
أحسنت .. والله أنه لا يستحق هذه المكرمة .. لأن لعب الأطفال ليس شيئا عبثي ، بل له أهمية ، ويجب عليا التفكير والإنتباه ..

تقديري ..


من طرف bratai في الجمعة أغسطس 10, 2012 6:08 am
تاريخيا : و قبل ركوب هذا الكائن الغريب على ظهر حمار الثورة البليد كانت سوريا في ظل حكم بشار أفضل مئة مرة مماهي عليه اليوم,,, فمن المجرم و من المسؤول؟

منطقيا ايهما اولى : سيادة الدولة ام حقوق الانسان؟؟ اذا كان النظام حليف ايران العدو رقم 1 لاسرائيل و امريكا و فرنسا و بريطانيا ,,, معسكر الامبريالية ، و اذا كان الجيش الحر تدعمه قطر محررة ليبيا من شعبها و منصة تصدير استعمار الفوضى الخلاقة و تدعمه السعودية التي هي نموذج فاضح في خدمة حقوق الانسان و الديموقراطية عبر العالم مثلما في بلدها ؟؟؟

اعتقد ان الامبريالية راهنا تريد فلسطنة جميع بلدان العالم العربي بالركوب على الثورة العمياء التي تسير بمنطق المستجير من الرمضاء بالنار


من طرف علي مولا في الجمعة أغسطس 10, 2012 11:09 am
عزيزي bratai
نعم كانت الدولة في ظل حكم المستبد بشار وعائلته أفضل حالا من الآن ..
وقبل أن أجيبك عن المسئول .. لزم توضيح عن أي أفضل تتكلم ..
كانت الدولة مُغتصبة من عائلة الأسد بشكل كامل ، ودور الشعب هو تأدية الخدمات المجانية للعائلة الأسدية
نعم كانت أفضل حالا لعائلة الأسد والمنافقين المستفيدين فقط
أما الشعب فكان مقموعا لا يستطيع التنفس بغير إذن من ولي الأمر
والآن سأقول لك عن المجرم المسئول : هو بشار وعائلته ، مع ايران وروسيا
هؤلاء المسؤولون عن قتل الشعب السوري وتدمير دولته بأسلحتهم وطائراتهم
الشعب المسكين لم يُعطى حتى الآن بما يدافع عن نفسه .. وهذا حق مشروع أقرته الأديان السماوية والقوانين الوضعية ..
هل تريد القول أن سيادة الدولة أهم من حقوق الإنسلن؟
أي سيادة لدولة مقموعة بالحديد والنار ، ربما هي السيادة الإيرانية السورية ..
عزيزي إن كان لك مشكلة مع قطر والسعودية حاول أن تحلها بعيد عن الشعب السوري الذي يُباد يوميا على أيدي إيران وروسيا وحزب الله
أما نحن السوريون فواجبنا شكر قطر والسعودية على دورهم المساند والداعم للثورة السورية
وإن كان هذا الدعم أقل بكثير عما يجب فعله ..
نحن نعلم أن الدافع السعودي القطري هو التدخل الإيراني في الشؤون الخليجية
وليس من أجل عيون السوريين
أما عن دور ايران في الممانعة وصمودها المزعوم الذي فلقتم رأسنا به في وجه الإمبريالية واسرائيل
فأجيبك يا أستاذ : نحن لا مشكلة لنا مع الإمبريالية العالمية
بل نحن نحترمهم جميعا لأنهم يعملون لصالح شعوبهم . يسعون للسيطرة والتمدد والمزيد من النفوذ الخارجي
وهذا هو معنى الإمبريالية التي تعتقدونها شتيمة تصبغونها على الأعداء دون أن تعرفوا معناها
ليتنا نستطيع أن نصبح امبرياليين
***
اليك مقال يجيبك عن موقفنا من المقاومة الإيرانية ..كتبته يوم أمس في الفيسبوك
فلقوا رأسنا بإسرائيل ..تعالوا نشطب إسرائيل من قائمة الأعداء ..لنرى ما هي زريعة إيران بتسليح ودعم نظام بشار ، بل بتبني القضاء على الثورة السورية ، وكل ما واجههم سؤال عن السبب.. يقولوا مقاومة واسرائيل ، وأمريكا ومن هذا الكلام الذي أكل عليه ال...
دهر وشرب .. !!!!!!!!! ألا تتفقون معي أنه علينا إفهامهم بصراحة أنهم الأعداء الحقيقيون للشعب السوري .. وليتركوا إسرائيل وعلاقتها بالشعب السوري والعربي لنا فنحن نجيد التصرف ولا نحتاج ايران لإرشادنا إلى سواء السبيل ، وليفهم المرشد الإيراني أنه ليس وصي على الشعب السوري .. وإن أراد فنحن نعلمه الوطنية والمقاومة .. وليفهم أيضاً أننا نحن الشعب السوري نكرههم كره العمى ، فليذهبوا إلى الجحيم ..

من طرف kadir8691 في الجمعة أغسطس 10, 2012 8:32 pm
والله لم ار في حياتي وحوش مثل شبيحة الاسد مع احترامي للاخوة على المشاهد الفظيعة اقترح هذا الفيديو على صاحبنا الذي يتكلم عن حالة الولة قبل الثورة و يقول افضل مما عي عليه اليوم:يا اخي كلف نقسك قليلا من البحث في الثورات لتعلم:هل تعلم انه خلال الثورة الفرنسية مات 2 مليون فرنسي؟؟؟ و انه بعد الثورة كانت عدة ثورات لانهم كلما انتخبوا رءيسا اعلن نفسه ملكا فتقوم الثورة من جديد و دام الحال اكثر من 130 سنة يا حبيبي الحرية لها ثمن؟و الافضل البداية الان للاطاحة بالاصنام و الاوثان و رجس الشيطان ,اما قصة الممانعة و المقاومة ووووووفلا يفيد السوريين الحرية اولا ثم يا تي احترام الغير رغما عنه,ولكن لله فيحلقه شؤون هناك من خلق ليستعبد و يسجد و يحبو وكانه لا يتوفر على عمود فقري و هاهو الفيديو المقزز لعنة الله على بشار وال بشار
http://www.facebook.com/photo.php?v=264001647047437


من طرف bratai أمس في 2:36 am

كان سيكون كل ماقلتموه صحيحا لو ان هذه الثورة في سياقها الحالي ستفضي الى ما تتوهمون انها ستحصده, ولكن من الواضح ان هذه الثورة التي ينبض قلبها باسرائيل و تتنفس رئتاها لقطر و السعودية و يشتغل دماغها لحساب الولايات المتحدة الامريكية لن تفضي الا الى هدم اركان الدولة و تقديمها مفككة هدية للامبريالية التي لا تؤمن الابسيد واحد للعالم و الباقي عبيد لنزواته المجنونة التي ليس آخرها الفوضى الخلاقة التي تريد جميع دول العرب مجزأة الى ممالك متناحرة و كارتيلات تتقاتل على كل شيء عدا مصالح الامبريالية التي يخلصون لها العبادة .
اخوتي يبدو انكم لم تتاملوا المثل العربي اعلاه: حال هذه الثورة كحال المستجير من الرمضاء بالنار. و حتى ابسط بيننا مايجعلنا نتقارب اكثر في وجهات النظر هاكم صورة اخرى:
تخيل ان امعاءك لاتكف عن اصدار اصوات مزعجة فاستوقفك احدهم يدعوك الى معالجتها لكنك ابيت ، فماكان منه الا ان اصر يدعوك الى ذلك، و تمادى الى درجة ان اصبح يدعو الى ضرورة الحجر عليك و ارغامك على ذلك لكنك تشبثت بموقفك موضحا انك ستعالج الامر بالطريقة التي تناسبك, فما كان من هذا الطرف الا ان اخذ يدعو الى العمل على ازهاق روحك لمعالجة امعائك و منحك روح جديدة بعد ذلك. و هل يعود الى الحياة من فارقها؟؟؟؟؟
كيف تضمنون انبعاث الدولة بعد وأد روحها و انتم اليوم حلفاؤكم اعداء تحرر الشعوب التاريخيين: الاستعمار الغربي و اذنابه؟
لماذا تريدون مداواة الامعاء بسكتة دماغية؟
لمادا تصححون خطأ بخطأ افدح؟؟؟؟
لماذا لم تقبلوا بالدستور الجديد مع انه يقدم تنازلات مهمة؟؟؟؟
لماذا لم تحاولوا الاصلاح دون المجازفة ببنيان الدولة الذي هو شرط لكل حق بل هو حق الحقوق؟؟؟
انتم تحلمون بدولة لا يسندها لوفيتان و الحال ان هذا حلم وهمي لايتحقق ابدا بل هو كابوس لاتريدون الاستيقاظ منه هداكم الله.... الا ترون ان بلدان الغرب نفسها ليست فيها اللعبة الديموقراطية بقدر مهم منها سوى واجهة للتغطية على استبداد الشركات العالمية و الاجهزة السرية و الطغم العسكرية؟؟؟؟
لماذا ان كنتم تجسدون رغبة الشعب قاطبة لايحمل الشعب ككل السلاح ؟؟؟
لماذا يفر الناس من معارككم الفتاكة الى الملاجئ ؟؟؟
لماذا لم يحصل بعد انشقاق حقيقي في الجيش يتبنى مطالبكم ؟؟؟؟
اليس الجيش و عوائله جزء عريض من الشعب؟
لقد دمرتم حلم الشعب السوري في ثورة حقيقية, الشعب و احلامه اغتيلوا بين صمود النظام و ثورتكم العمياء المأجورة,,,
هناك امور كثيرة تتغافلون عنها و تتجاهلونها عنوة من قبيل:
- متى استفتت الدول الداعمة للثورة الشعب السوري لتتكلم باسمه و تدعي اتها مدافعة عن حقوقه؟؟
- المسألة ليست بين بشار و الشعب لان لا احد استفتى الشعب و انما هي بين دولة لطالما كان معترفا بها و معارضة مسلحة و مدعومة من الخارج و مسؤولة مثل النظام عن ما يحصل...
- حساب الدول يجب تمييزه عن حساب الافراد والخلط بينهما امية سياسية شنيعة او هو خدعة يراد بها التلاعب بعقول البسطاء و هو في جميع الاحوال يشبه الخلط بين الاستراتيجية و التكتيك في المجال العسكري. و مايسمى ثورة هو بالفعل مجرد تحركات تكتيكية تؤطرها استراتيجية خارجية هي ما يرسم الاهداف النهائية وهنا الخطورة ؟؟؟ هذه ثورة حرية تكتيكيا لكنها ثورة كومبرادورية عميلة استر اتيجيا, و الجزئي و التكتيكي مهما كان نقيا و طاهرا اذاكان محاطا بسياق يذهب به في الاتجاه الخطأ فهو خطأ... الدواء دواء لكن اذا اعطي لمن لا يناسبه لايكون دواء و انما سما , الثورة ماتت منذ حمل السلاح و حل محلها الاجرام و الفوضي و الجنون الاعمى
- مهمة الشعوب العربية مزدوجة عليها ان تصلح النظام دون كسره و هنا الصعوبة مثلما على الطبيب استئصال الورم دون اسكات قلب المريض.... لان الغرب و الامبريالية اصبحا يوظفان دلوين في الاغتراف من ثروات شعوبنا: الانظمة التبعية و الحشود العمياء، و متى تمنع احدهما يلجأ الى الآخر...
- كنت بالأمس اعتقد ان حزب الله مجنون عندما دخل في الحرب مع اسرائيل بتلك الامكانيات المحدودة و ذلك في الوقت الذي كان الكثيرون يهللون لمايفعل...
لكني اليوم لا افهم كيف انقلبوا و اصبحت قطر و السعودية من اصدقاء الشعوب الثائرة و اصبحت ايران و حزب الله عكس ذلك , الا يقال الشبيه يجذب شبيهه...؟؟ الجواب لا شك عند قناة جزيرة الاضلال و قناة العربية لسانا لاقلبا
سأختم لكم بقصة ربما تتنا سب مع ما نحن فيه:
كان لملك فيل يفسد الزرع لأهل البلد فلما ذهبوا يشكون له امر الفيل رأوا منه غضبا جنونيا بمجرد النطق باسم الفيل فماكان من المتحدث سوى ان حور الموضوع مدعيا بان اهل البلد اشفقوا على الفيل من و حدته فجاؤوا يستعطفون الملك للبحث له عن عن انثى تؤنسه... و اخشى ان يكون من ظنوا انفسهم ثوار سوريا مجرد ذريعة لاخضاع سوريا الى التبعية اضافة الاستبداد فتصبح البلوى بلوتان خصوصا و ان بشائر ...الديموفراطية تملأ سماء فلسطين و العراق و ليبيا,,,,

تلك الدول التي حررتها اسرائيل و امريكا و فرنسا اصدقاؤكم الفضلاء....


من طرف tarana أمس في 3:04 am
لقد علمنا التاريخ ياعزيزي براتي أن الشعوب مهما رضخت واستغلت وأذلت فلا تسكت أبدا عن الإهانة حتى لو تحالفت مع الشياطين ومهما سقت من تبريرات وتحليلات فهذا لايعطيك الحق في إهانة شعب عظيم بترت أعضاء تناسلية لأطفاله لمجرد كتابة خربشات على الحيطان معارضة للنظام في درعا كفانا تحقيرا للشعوب الحية الثائرة الحرة.
ياسيدي نحن أغبياء وبلهاء وحمقى لأننا نؤمن بالحرية خبزنا اليومي الذي نتمنى أن نحيا وونموت
فيها وتركنا لك دول العصابات ومحميات القردة لتعيش وتحيا فيها.


من طرف bratai أمس في 3:26 am
اما عن الفيديو فلا اعتقد ان من صوره او فبركه او من قدمه منزها او موثوقا كمصدر يمكن الاعتماد عليه لاستصدار الاحكام ، هذا فيديو سيقول خصومكم انه مفبرك لتحريك مشاعر الاغبياء الدين يصدقون الظاهر و من يدري؟ الا يحتمل ان يكون اولئك جنود من الجيش العربي السوري يذبحهم افراد من الجيش الحر لتمثيل هدا المشهد قصد جر المزيد من الشباب الى معركتهم الباطلة...,
الاشياء تعرف بخواتمها و هذا الشريط المستفيد منه هو مصدره لا محالة
و في جميع الاحوال المشهد الجزئي المقتطع لا يخدع الا العقل المحدود و المنغلق والتكتيكي و ليس الاستراتيجي كما أوضحت اعلاه و كما تنخدع السمكة بمشهد الطعم لتركيزها عليه و عدم الانتباه الى سياقه,,,
العواطف طافحة عندنا نحن العرب و يراد لها ان تبقى كذلك لنبقى عميانا بسببها
من طرف علي مولا. أمس في 3:51 am
يبدو يا عزيزي براتاي أنك تعيش خارج الزمن مع بشار ومغتصبي إيران السفاحين

ويبدو أنك مصر على تلاوة محاضرتك التي كررها قبلك أبواق الفاسد بشار

لا أعلم لماذا إصراركم على اقحام اسرائيل والامبريالية العالمية

أعيدها عليك اسرائيل ليست عدونا الأول ولسنا في حال يسمح لنا ولا وقته أن نتبجح بقتال اسرائيل ومعادات أمريكا ..

نحن في حالة حرب طائفية ، حرب إبادة جماعية من قبل زمرة السلطة الإيرانية التي تقمع شعبها

وتقتل الشعب السوري دون رحمة ..

ألم أقل أننا نحترم الإمبريالية ، وليس لدينا مشكل معها ..وشرحت لك معنى الامبريالية في مشاركتي السابقة

وإن كنت تريد أن تفهم كما أشرت .. فعليك أن تنزع نظارة السلطة الحاكمة لإيران وعائلة بشار حتى ترى العالم من منظار الشعوب

وقد أكد لي أنك تعيش خارج الزمن لأنك تسأل من استفتى الشعب السوري ..

أي استفاء أكثر من خروج الشعب يطلب حريته وقد كسر حاجز الخوف

رغم القمع البربري الوحشي يخرج الشعب يوميا لقول : لا لنظام العائلة الفاسد ..

وتأتي وتقول استفتاء ؟؟؟ عن أي استفتاء تقصد !!! أظنك تقصد تلك الإستفتاءات التي كانت تحدث في ظل حافظ الأسد وحسني مبارك ..

على العموم خطابك المكرر من قبل أبواق النظام تنقلونه من موقع لآخر .. أصبح مضحكا

والمضحك لحد البكاء حديثك عن الدستور الجديد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!....!

تحيتي لتارانا الثائرة قبل إندلاع الثورة ..

________________________
الحرف يصنع كلمة ، والكلمة تصنع حضارة


من طرف bratai أمس في 4:58 am
 
شرف لي ان تكون ايران مشكاة لي و هي من وقف في وجه العالم يطلب حقه في القوة النووية الضامن الوحيد لاستقلال حقيقي في عالم اليوم
تحتكرون صوت الشعب السوري منقادين وراء قنوات التضليل و ما تعمل على تضخيمه و تعتيمه و هي من سطا على صوت هذا الشعب مثلما انتهكتت الامبريالية استقلالية الدولة بدعاوى لاتمت بصلة للشرعية او للاخلاق الدولية,
السخرية وسيلة غوغائية و سوفسطائية في الحوار فهاتو برهانكم بخصوص الدستور و غيره من الحجج التي قدمت و تقفزون عليها
ادا كنت تريد تجاهل الامبريالية فهذا لا يلغي وجودها و انما يجعل منك عبدا مستلبا بالتطوع
لمادا تهمش اصوات من قبيل صوت هيثم المناع؟؟؟


من طرف tarana أمس في 5:38 am
أشفق عليك أيها الإستراتيجي العظيم الغير القابل للتضليل هههه أخشى عليك من الإكتئاب حين ترى ملهمتك ومحبوبتك إيران وحسن سيكا ونشار الجسد وقد تواروا في مزبلة التاريخ ولن تطال أنفك شمة من ضراط وفساء أحمدي نجاد الإشعاعي البعيد المدى ههههه.


من طرف علي مولا. أمس في 6:22 am
عزيزي نحن لا نُقاد ، بل نقود الفئة الضالة الى سواء السبيل ..

والقنوات التي تقصدها نحن من يسخرها لخدمة ثورتنا الشعبية ..

وقد صدف أن تلاقت مصالحنا في معركة واحدة مع العصابة الحاكمة ايران ..

وليكن في علمك أنه لا مشكلة لنا مع الشعب الإيراني ، بل نقدر أنهم مقموعون مثلنا تماماً ، ومن نفس العصابة المستبدة والمغتصبة السلطة ..

ولن يطول الوقت حتى تندلع الثورة الإيرانية على عصابة المرشد ونجاد ، عندها ستجد الشعب السوري وكل الأحرار العرب يقدمون كل ما يستطيعون لدعم الشعب الإيراني ..

والقوة النووية التي تسعون لإمتلاكها لن تكون سلاحا في وجه العالم الوهمي

بل لمحاولة الهيمنة على منطقة الخليج ، وهذا فقط ما تعملون عليه ، ولا يهمكم العالم الآخر بشيئ

وأصلا من أنتم حتى تتكلمون كما لو كنتم ندا للعالم بأسره

أظن أن كلمات نجاد والمرشد وقناة الدنيا السورية قد أثرت فيك كثيرا ..

تريد مني أن أخاطبك بجدية عن الدستور ..

رغم صعوبة الحديث عن شيئ تافه وإضاعة الوقت حوله ..سأجيبك كما ترغب ..

أولا .. لا الوقت ولا الظروف مناسبة لكتابة دستور ..

وقد سخرت من بشار الأسد كل وسائل الإعلام الدولية وكبار الشخصيات العالمية

ربما لا يهمك سوى ايران .. لكننا نهتم بالرأي العام العالمي ، سواء وصفتهم بالإمبريالية أو ما تشاء ..

ثانيا : من قال أن المشكلة في الدستور ..

المشكلة يا عزيزي هي القبضة الأمنية التي تحمي عائلة الأسد وتدوس على الدستور والقانون ..

شبيح جاهل أمي لا يفقه الألف من الباء .. يدوس فوق الدستور والقانون ويا ويل من اعترضه في شيئ ..

وتقول لي دستور ..

وكل حججك لا تحتاج للرد لأنك لم تأتي بجديد عما تردده قناة الدنيا السورية

والرد على هذا التخريف إضاعة للوقت ..

ويجب أن تعلم أنك تخاطب سوري يعرف جيدا كل صغيرة وكبيرة عن سورية منذ بداية السبعينيات

أي منذ بداية عهد الطاغية حافظ الأسد ...

وأنت تأتي وتقول أشياء لا علاقة لها بما يحصل في سوريا

تردد كلام قناة الدنيا التي تقلب الحقائق رأسا على عقب

لهذا تؤلمكم قنوات الحقيقة التي تقدم لنا صورة لا تكذب ..

وكل يوم نتأكد من أهلنا ، أو ما بقي منهم لأن الكثيرين قد استشهدوا دفاعا عن شرفهم وبيوتهم ..

وكلهم يؤكدون الأخبار التي نسمع عنها ..

بل يقولون أن ما تعرضه المحطات ليس إلا قليلا من مجازر الشبيحة وقوات بشار

وتقول لي نحتكر صوت الشعب .. ولا تريدني أن أسخر من هكذا كلام ..مثير للسخرية

إن كنت أحد أفراد الشعب ولا أمثل إلا نفسي وأهلي وأقاربي الذين يقتلون كل يوم يأتيني خبر أحدهم .. ولست منتميا إلا للشعب الحر ..

الشعب المنتصر بإذن الله ..

________________________
الحرف يصنع كلمة ، والكلمة تصنع حضارة

من طرف kadir8691 أمس في 5:47 pm
اعتقد انك مسخر للتضليل على هذه الصفحة ودليل القبول بالاخر هو منحك الفرصة من طرف الادمين .كلامك عن الدستور و الحوار كلام بشارك و ازلامه.لنكنواضحين ولنترك الكلام الفارغ مثل الذي يستعمله عادل امام في مسرحياته الهزلية و التي هي تعبرعن مثل اوهامك"امبريالية ....."يااخي من صوت على بشار حتى يصبح رئيسا؟(الجيش) من غير سن الترشحة هومن لضمان استمرارية آل "الاسد" على السلطة,؟من صوت على الدستور و من فوض من كتبه؟ ان عهد الوصاية و استصغار الشعب (دون قراءة متانية لدينامية الشعوب بعد الثورة التونسية" هو ما اشعل الثورة السورية .لقد برهنت الثورات العربية على ان الحكام في الواقع اقل ذكاء من الشعوب لانهم لم يكونوا بوما يهتمون بالشعوب بل كانوا يكلفون آخرين ويتفرغون لللهو و الاستثمار و مص دماء الشعوب.وما تتحدث عنه سبحان الله تكلم عنه كل الحكام المخلوعين كونهم هم وحدهم من يعرف تدبير الحكم وانهم اذا ازيحوا ستنقسم البلاد ويتقاتل العباد.كل ذلك افتراء الاخوة في توني و مصر و اليمن لم اسمع يوما احدا منهم يبكي فترة حكم الطغاة بل هم فرحون وواعون بالصعوبة النسبية للفترة الانتقالية و ان ثمن الحرية غالي و ان مصير الطغاة الاصنام و اذنابهم الى مزبلة التاريخ





الغريب ان المدعو علي مولا يكتب في آخر مشاركاته: الحرف يصنع كلمة ، والكلمة تصنع حضارة
و هو لا يطيق الرأي الاخر ويقصي من يخافه الرأي....









كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,555,476
- بنكيران : راسب في امتحان الباكالوريا...؟
- كيف انقطعت عن تدخين لفافة -الماهية سابقة على الوجود- ؟؟
- نحو ثورة كوبرنيكية في تدريس الفلسفة
- نحو هندسة ديالكتية لبناء فلسفة حقيقية للمؤسسات المدنية.
- مالمواطنة؟
- سجالات على هامش اعتصام اساتذة الصحراء خريجي المدارس العليا، ...
- رسالة مستعجلة الى المخطط الاستعجالي لإصلاح التعليم بالمغرب
- نحو هندسة ديالكتية لدرس الفلسفة
- فلسطين/ دارفور/ الصحراء...تعددت الجراح والشريان العربي واحد. ...
- أين يلتقيان: هيفاء وهبي و عمرو خالد .(1)
- صورة الثقافة الحسانية بين الخطابين الاعلاميين: المخزني و الا ...
- الإرهاب بالإرهاب
- وجه الحقيقة المسكوت عنه بخصوص مستقبل الصحراء
- خطاب البوشيزمية
- هكذا -الأمر- و -كان-
- ; الصحراويون والصحراء
- الحريك: المفهوم المفتاح لقراءة الذهنية والواقع المغربي


المزيد.....




- الكريلا تقتل 9 جنود أتــــــراك
- الاكوادور: الحكومة تلغي قرار الزّيادة في سعر البنزين
- سرقة مقر حزب التجمع في بورسعيد
- أمين عام الاشتراكي يعزي الرفيق معاذ النظاري بوفاة نجله
- أمر قضائي بالقبض على ضابطين اثنين تسببا في مقتل متظاهرين بال ...
- بنعبد الله: التقدم والاشتراكية سيمارس معارضة حقيقية بخطاب را ...
- هيئة تحرير الاشتراكي نت تعزي الرفيق معاذ النظاري بوفاة ولده ...
- الاشتراكي اليمني يدين الغزو التركي للأراضي السورية ويحذر من ...
- ندوة سياسيّة تحت عنوان (جمال عبدالناصر؛ 49 عاماً و ما زال را ...
- القضاء العراقي يأمر بالقبض على ضابطي شرطة تسببا بمقتل متظاهر ...


المزيد.....

- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - ابراهيم تيروز - سجال فكري على هامش الازمة السورية بمنتدى مكتبة الاسكندرية