أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - علاء جاسم - مصطلحات شعبية عراقية( هيلكي)..














المزيد.....

مصطلحات شعبية عراقية( هيلكي)..


علاء جاسم

الحوار المتمدن-العدد: 3809 - 2012 / 8 / 4 - 00:35
المحور: كتابات ساخرة
    


ما يزال النحويون والمفسرون العرب عموما والعراقيين على وجه الخصوص عاجزين عن ايجاد معنى حقيقي لكلمة (هيلكي)..
وبعيدا عن التفسيرات النحوية او تلك التي تعطي دلاالات على ان الهيلكلية كلمة للنعت غير الجيد... او بعبارة اخرى فانها احدى الاوصاف غير المرغوب بها ...فان الغموض يكتنف تأريخ شيوع هذا المصطلح الفنطازي!!.
وحتى هذه اللحظة التي نعيشها فان مصطلح(هيلكي) وجمعها(هيلكية) يشغل حيز التعاملات الاجتماعية بل وتعداها لينتقل الى عالم السياسية.
فالكثير من(الهيلكية) يعيشون اليوم في برج سعدهم بعدما ارتقوا منصة مجلس النواب على الرغم من حصولهم على اقل من 1000 صوت في الانتخابات النيابية عام 2010 قبل ان تسعفهم اصوات زعماء قوائمهم...
هولاء (الهيكلية) اضحوا بين ليلة وضحاها مسوؤلين مطلوبين في الفضائيات ومحترمين في الشوارع العامه عندما يسيرون بمعية(حماياتهم الشخصية فقط) ، فضلا عن شمولهم بين الحين والاخر بأمتيازات(الاراضي السكنية أو السلف ) التي تطالب بها رئاسة البرلمان ، على الرغم من اجماع منظمات المجتمع المدني والمنظمات الرقابية الاخرى على ان فاعلية مجلس النواب في الدورة الحالية تعد ضعيفة جدا وخصوصا في مجال تشريع القوانيين او اقرارها ..!!
ويقضي غالبية (الهيلكية) هذه الايام اوقاتهم في الخارج مستمتعين برفقة عوائلهم وهم يهنئون بالسفرات الترفيهية حيث الاجواء الرائعة في العواصم العربية والاوربية في حين تعيش بغداد والمحافظات الاخرى موجة من الحر منقطعة النظير فضلا عن الخروقات الامنية المتكررة...
الغريب ان هؤلاء (الهيلكية) يصنعون لنفسهم انتصارات وهمية فنجدهم تارة يتحدثون عن مقارعتهم للنظام البعثي البائد وتارة اخرى يتحدثون عن انجازتهم العمرانية الوهمية في السنوات السابقة ؟؟!.
وحقيقة عندما تستمع لاحدهم وهو يتحدث ويدافع عن ابناء حزبه فانك تنفجر من الضحك للتذكر مقولة (الف هيلكي ولا عدو واحد) ووقانا الله واياكم من شرورهم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,386,294,256
- مصطلحات شعبية عراقية ( اللكلكة).
- شرعية التزوير أم تزوير الشرعية...!!
- شتان بين(سليفا) و(كريم)..!
- لهفي على العراق هل ضاع وسط المصالح..؟
- عالم الطمر الصحي
- ( توسنامي) الفساد يجتاح المؤسسات الحكومية!!
- سر وراء تأجيل الموافقة على استقالة أمين بغداد..؟
- اسألوهم (ماذا قدمتم لنا)..؟
- آية المتظاهرون احذروا المندسين...!!
- (ثورة الخدمات) قد تقضي على العملية السياسية برمتها..!
- هل ستصل رياح التغيير للعراق..؟!
- الازمة المصرية وضعف التحليل السياسي ... قناتي( العراقية والم ...
- شتان بين مواقف جيشنا ضد شعبه ومواقف الجيش المصري
- هل يفاخر وزير المالية أمين بغداد؟
- لماذا ضُرب( جند السماء ) ألان؟


المزيد.....




- نصر جديد للمغرب : السالفادور تسحب اعترافها بالجمهورية الوهمي ...
- ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف
- عائلته تحكي روايتها.. الحياة الشخصية والفكرية لإدوارد سعيد ف ...
- هزيمة مرشح انفصالي في انتخابات رئيس بلدية برشلونة
- عمليات نصب باسم نشطاء الحراك بالحسيمة.. سارة الزيتوني تنفي ت ...
- وفاة مخرج السينما والأوبرا الإيطالي فرانكو زيفريللي عن عمر ن ...
- سيميولوجيا الخطاب الموسيقي في الرواية في اتحاد الادباء
- موسيقى الأحد: جوليارد 415
- كاريكاتير العدد 4449
- وفاة مخرج السينما والأوبرا الإيطالي فرانكو زيفريللي عن عمر ن ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - علاء جاسم - مصطلحات شعبية عراقية( هيلكي)..