أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عباس داخل حسن - سحور سياسي/ الحمير تكتسح البرلمان العراقي






















المزيد.....

سحور سياسي/ الحمير تكتسح البرلمان العراقي



عباس داخل حسن
الحوار المتمدن-العدد: 3799 - 2012 / 7 / 25 - 00:48
المحور: كتابات ساخرة
    


سحور سياسي
الحمير تكتسح البرلمان العراقي
في حلقة سحور سياسي 23/07/2012 على قناة البغدادية التي يقدمها الاعلامي الاستاذ عماد العبادي كانت حلقة ممتعة وظريفة رغم انها مليئة بالرفس السياسي من الضيف الحمار الكبير امين سر حزب الحمير السيد عمر كلول وهو يدافع عن فئة او شريحة واسعة ظلمها بني البشر والبرلمان والساسة والديمقراطية على مر الحكومات منذ تاسيس الدولة العراقية ليومنا هذا وتعود المشاهدون على مشاهدة الرفس والزكط السياسي بعد ان اشتدت الازمة السياسية منذ قرن في العراق ولم تنفرج ليومنا هذا .
وتفاجات مثل الاخرين باهمال السيد كلول فكان الاجدر به ان يستضيف البرنامج في خان للحمير وليس بمنزله الذي كان يخلو من اي تمثال او صورة في الخلفية ولو لجحش فطيم وهذا ماخذ عليه كونه المدافع الشرعي وامين سر الحزب وهو الذي اقام الدنيا ولم يقعدها من اجل مظلومية الحمير من قبل الانسان ودافع عن الحمير برفسات غير معهودة . واعتبر الحمار رمز السلام وليس حمامة بابلو بيكاسو الذي انتقده عمر كلول بشدة لاستبداله الحمامة كرمز للسلام وليس الحمار الوديع وكرر لمرات عديدة لايوجد كائن اكثر قناعة ونزاهة من الحمار اضافة الى تحمله اللامحدود لكل المشاق والحمولات مهما كانت قسوتها وثقلها ، تمر ، طابوق ، دولارات امريكية او جنيهات استرلينية ، يعمل بنزاهة اكثر من لجنة النزاهة في البرلمان العراقي ولايسرق ولاياكل اكثر من شبعه .
الملاحظة الثانية لم نسمع اي نهيق خلال المقابلة ولو من باب المجاملة والتزام بالمباديء التي ينادي بها الحمار الكبير واذاعتة (نهيق) التي اسسهها ، وربما بغفلة او تعمدا من مخرج البرنامج لم يتضمن الفاصل ولو نهقة مخففة احتراما للضيف ومشاعر جمهوره العريض وتوقعنا اعتراض الضيف على ذلك اوتهديده بالانسحاب من البرنامج مثلا على هذه الاهانة كما عودنا حمير وأُتن (جمع انثى الحمار) النخبة السياسية القومجية والطائفية
سمعنا من الضيف الحمار الكبير كلول نهقة تشائمية نتجة تخبط السياسات وكثرة الاحزاب المتناحرة تحت قبة البرلمان مما ادى الى كل هذا الفساد والتفجيرات وهذا لاتقره الحمير ولاتعمل به على الاطلاق منذ ان خلقها الله ولاتذكر حادثة واحدة على مر التاريخ بان قام حمار سوي بسرقة او فجر نفسه بحزام ناسف او مفخخة على العكس من ذلك ان سواق الشاحنات يدوسون على الحمير في الطرقات الخارجية دون ان يرف لهم جفن او يحاسبهم قانون واكد ان الحمير تعاني من وطأة الظلم والمرض والاهمال في بلد نفطي ينعم بالمليارات التي تذهب لجيوب الساسة دون وجه حق .
كما اكد كلول ان الانتخابات البرلمانية القادمة ستخوض قائمة حمير الانتخابات بجدارة لما تتمتع به من قاعدة جماهيرية عريضة في كل المحافظات ومن النخبة المثقفة ومحبي ومؤيدي الحمير كردا وعربا ومن كل القوميات والملل
كلنا امل بان تكتسح قائمة الحمير البرلمان القادم وان نعيش بسلام ووفاق كما وعد الحمار الكبير كلول
وعلق احد الزملاء على هذا السحور السياسي المفعم بالصدق في تشخيص المشاكل المتلتله على قلوب العراقيين وان نرى ضوء في اخر النفق كما يقول الساسة ورؤساء الكتل ونخلص ولو على يدي حمار ذي بصيرة حمارية من هدر المال العام والفساد المهول وازمة الكهرباء الابدية والمفخخات لاننا عجزنا ان نعيش كبشر بسلام وتكافل ورحمة حتى في اقدس الشهور عند الله شهر رمضان تغزونا المفخخات وتنثرنا كعصف الماكول ويستمر السراق بسرقة كل شيء ونخلص من هذه الديمقراطية التي زين لها الامريكان ومن المحاصصة والطائفية التي زينت لها دول الجوار ونعود الى وطن اسمه العراق عمره سبعة الاف سنة يحتضن البشر والحمير وكل المخلوقات على حد سواء . ومَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلاَّ عَلَى اللّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ (هود6






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,627,466,784
- كلنا في (التهكير) شرق
- قراءة في عيد الصحافة العراقية 143
- الكلام المفيد مطالبة البرلمان بالحل
- سحب الثقة زوبعة كيدية
- خط اربيل -- النجف / صاعد- نازل
- مقامة في الطنطنة العراقية
- التابوات في السياسة العراقية
- ودي أصدق بس قوية !!!!
- دَع ألحكُومَة وإبدأ ألحياة
- طسات ديمقراطية ... مقابلة مع المحلل السياسي ستار ميمونه
- من يرفع مظلومية الحمير ؟؟؟
- قمة بغداد ... بدون سيرك القذافي
- المادة 140 واخواتها
- القمة العربية تنعقد....ام لاتنعقد
- القدر العراقي
- المشهد العراقي عقلية الحزب والطائفة
- كلوا بانصاف !!!
- مصائب الكاتب ---- محنة الابداع
- طلسم اتفاقية أربيل
- برلماننا البيزنطي


المزيد.....




- 4 أفلام أجنبية واثنان عربيان منافسة للأوسكار في مهرجان -القا ...
- ?فيلم «ذيب» في عرضه الأول في العالم العربي
- إسبانيا توشح مسؤولين أمنيين مغاربة اعترافا بجهود المغرب
- تالق السينما الايرانية بمهرجان بغداد السينمائي
- بالصور.. -ثقافة السويس- يحتفل بعيد المحافظة القومي
- 7 أماكن «هتاخد بإيدك» لنجومية السينما
- استطلاع هسبريس يكشف -العلاقة الباردة- بين المغاربة والمسرح
- نقل الفنانة مريم فخر الدين الى مستشفى المعادي العسكري بعد تد ...
- وزير التخطيط: إنهاء وضع الخطة الاستراتيجية لتطوير صناعة السي ...
- تلاميذ يتدافعون لمصافحة الفنان الفلسطيني محمد عساف في جباليا ...


المزيد.....

- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني
- مُقتطفات / جورج كارلين
- كوميديا الوهراني في سرد الرسائل والمنامات / قصي طارق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عباس داخل حسن - سحور سياسي/ الحمير تكتسح البرلمان العراقي