أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - علي أحماد - ميدلت أون لاين في حوار مع السيد أحمد كيكيش نائب وزارة التربية الوطنية بميدلت















المزيد.....

ميدلت أون لاين في حوار مع السيد أحمد كيكيش نائب وزارة التربية الوطنية بميدلت


علي أحماد

الحوار المتمدن-العدد: 3788 - 2012 / 7 / 14 - 20:18
المحور: مقابلات و حوارات
    


- في إطار الرأي والرأي الآخر تستضيف ميدلت أون لاين السيد أحمد كيكيش نائب وزارة التربية الوطنية بإقليم مييدلت .نرحب بالأستاذ القدير ونشكره على تلبية الدعوة لتوضيح مجموعة من الأمور التي تؤرق بال الشغيلة التعليمية خصوصا إضراب 26دجنبر 2011 فليتفضل الأستاذ

بداية نرحب بالإخوة مسؤولي الموقع ونتمنى لهم التوفيق في عملهم لخدمة الحقيقة وإشاعة ثقافة الصحافة الملتزمة وممارسة الحق في المعلومة.
سأتحدث كمسؤول عن الشأن التعليمي بالإقليم وكفاعل جمعوي وحقوقي وهذا ليس انفصاما في الشخصية ولكن لأفصل بين مهامي كمسؤول الوزارة، ولي الشرف أن توضع في حقي هذه الثقة ، وبين شخص أحمد كيكيش. كما تعلمون- وبعد تربع صاحب الجلالة على عرش أسلافه المنعمين - أن الشعب المغربي واكب الإنتقال الديمقراطي المبني على العدالة الإجتماعية وكانت هيأة الإنصاف والمصالحة قد أصدرت عدة توصيات في جميع المجالات وعينت في هذا المنصب والتزمت بتنفيذ توصيات الهيأة فيما يتعلق بالجانب التربوي، أكيد أني أواكب ما يحدث في الساحة لهذا اضطررت لتنوير الرأي العام. عندما نتحدث عن المعايير .. معايير الاستحقاق يقال فلان عين بدون استحقاق ..للعلم أحمد كيكيش من مواليد 1961 حاصل على الإجازة ودبلوم المدرسة العليا للأساتذة ، أستاذ السلك الثاني اشتغل الى حدود 2003 بنيابة الراشدية، وضع ملف ترشح كغيره وتقدم ببحثه أمام اللجنة وتم اختياره، ليس من حق أحد أن يجادل في هذه المسألة. في تصريح ممثل الإتحاد الوطني لموظفي التعليم التابع للعدالة والتنمية يقول إن هذا النائب ، هذا أسلوب مرفوض، يستحيي المرء أن يشير الى الأشخاص ويقذفهم وينعتهم بهذه النعوت. ليس من حق أحد أن يجادل أويشك في أي منصب أوكل لأي شخص وإلا فلدينا عدة مقاربات. الانتقاء لتحمل المسؤولية تحكمه مجموعة من الآليات والضوابط وخارج اللياقة والأخلاق أن نشخصن الأمور.وأنا طالب أستاذ في شعبة الفيزياء كان بالقرب مني في المختبر السيد بنكيران عبد الإله الذي وضعت فيه الثقة المولوية وعين رئيسا للحكومة أأقول لماذا بنكيران وقد كان الى عهد قريب بجانبي أستاذا؟؟ وأشكك في معايير تحمله لهذه المسؤولية . وبالراشدية اشتغلت الى جانب السيد الحبيب الشوباني في المجتمع المدني وكنا في المنتدى المدني وقد شكل وزميله سعيد الرهوني المرصد الديمقراطي وربما يصبح وزيرا هل يقول أحمد كيكيش ولماذا الشوباني ؟ هذا عبث و على الإخوان أن يعودوا الى رشدهم.
أما الأخ منتصر فقد كا رفيقا في الدرب في النقابة الوطنية للتعليم ولكن 1994 بينت الكل على حقيقته ، اختار أن يلتحق بمدرسة ،ومن حقه ذلك، وبقيت أنا في مدرسة، نختلف ونؤمن يالإختلاف. كان من الأجدر به أن يتصل بأحمد كيكيش لنتحاور ونناقش الأمور وأما أن ينعتني بهذا النائب فهذا قدح..ليس من حقه أن يؤطر الشارع هذا درس في الشارع .ألا يعرف قانون التجمهر وقانون الحريات العامة ؟ والخطير في الأمر أنه يصرح أني نوقشت في مجلس وطني لهيئة نقابية.. لي شرف ذلك..هذا هراء وتغليط.. أعتقد أن مع ما أكن للإخوان في الفدرالية الديمقراطية للشغل من مشاعر الإحترام عليهم أن لايناقشوا الأشخاص ،عليهم أن يناقشوا السياسات الكبرى ومطالب الشغيلة التعليمية..أعرفكم وتعرفونني فكفى من البوليميك. تعالوا نتعاون على خدمة هذا البلد..أن يأتي مسؤول وطني ويهجج الشارع..من حقهم التظاهر السلمي وليس من حقهم ذكر الأشخاص ولا قطع الطريق العمومي وليس لديهم ترخيص للوقفة... أقول ملأ الفم أحمد كييكيش لم يتسلم مبلغا من المال كرشوة من معلمة من أجل انتقال ،إذا أردتم أن نكشف الملفات فأنا مستعد..في حوزتي شريط كاسيط به تصريحات مديرة مؤسسة تعليمية أفنت زهرة العمر في خدمة التعليم تقدم رشوة من أجل إنتقال بناتها..لمن قدمتها ياترى ؟؟ قليلا من الاحترام واللباقة.
هذا ما يتعلق بما هو شخصي أما كمسؤول الوزارة - وقد وضعت ثقتها في- فإني أنفذ قراراتها بكل شفافية ووضوح وأعتمد مقاربة الإنصاف والعدالة والمساواة.. لأول مرة في التاريخ تكشف ميزانية النيابة بكل شفافية للمديرين ومسيري المصالح الإقتصادية في دورة تكوينية تزامنت مع وجودكم. نحن نحترم النقابات وأنا جزء منها وأنا كمسؤول أساوي بين الجميع..أنا مع تكافؤ الفرص وخدمة الشغيلة التعليمية و المصلحة العامة. أما القرعة فكانت ديمقراطية.

- لدى ميدلت أون لاين مجموعة من التساؤلات ونرجو سعة صدركم كما هو المعهود فيكم ،لقد شهدت الساحة التعليمية منذ انطلاق الموسم الدراسي الفارط احتجاجات متواصلة ماهي في نظركم الدواعي؟

أعتقد أن الإحتجاج حق ولكن مع مراعاة مصلحة التلميذ، صحيح أن بلادنا تعرف تحولات ولكن لاينبغي استثمارها فيما هو سلبي التجربة المغربية قدمت مثالا على أنها تعيش الديمقراطية ويجب استثمارها في مصلحة البلاد .. لو كنت مكانهم أحمل الشارة وأحتج لأن الزمن المدرسي للمتعلم فوق كل اعتبار.

- في إطار الديمقراطية كما تفضلتم جرت العادة بعد كل احتجاج أن يلجأ الطرفان الى الحوار،لماذا في نظركم اتخذت النقابات الداعية للاحتجاج قرار مقاطعة الحوار؟

ليس هناك مقاطعة ،تتم دعوتهم لحضور جميع العمليات لأني أومن أن لا إدارة قوية بدون نقابة قوية والكرة في ملعبهم. تحضر اللقاءات نقابة الإتحاد العام للشغالين بالمغرب والإتحاد المغربي للشغل وأعتقد أن موقف الآخرين سيتغير.

- نتمنى أن يتغير الموقف كما قال الأستاذ، تصرح النقابات الداعية الى الإضراب أن سبب مقاطعتها للحوار هو عدم التزامكم بما تم الإتفاق عليه إقليميا ومع مدير الأكاديمية بحضوركم بل تضيف انكم تعمدتم الإستمرار في التدبيرالإنفرادي للشان التعليمي بالإقليم والذي تشوبه تجاوزات بماذا تردون؟

هذا غير صحيح أنا أومن بالمقاربة التشاركية المبنية على المنهجية الحقوقية ، لم أتخذ قط أي قرار فردي، جميع القرارت، جميع العمليات تتم بمحاضر عبر لجن من المفتشين والمديرين وممثلي النقابات التي تحضر الحوار.

- في إطار الحديث عن النقابات هناك تساؤل تطرحه الشغيلة التعليمية ،نقابة بمكتبين إقليميين وهي الجامعة الوطنية للتعليم ، أستاذ أي مكتب يتعامل مع النيابة ؟؟


لايمكن أن أدخل في صراع بين النقابات ولكن المكتب الشرعي هو الذي يملك وصل السلطات المحلية وله شرعية في القواعد وأنا أدرى بمن أتعامل معه.

نشكرك انطلاقا من تصريحاتك في مختلف وسائل الإعلام- والتي كانت غزيرة- تؤكدون على اعتمادكم في تدبير الشأن التعليمي على مقاربة تطبعها الحكامة في إطار البرنامج الإستعجالي، لكن بلغ الى علمنا أن مؤسسات عدة كثانوية موسى بن نصير ببومية تعيش حاليا على إيقاع حالة من الإضرابات واعتصام مفتوح للعاملين بها، ارجو أن تقدموا للرأي العام والساكنة توضيحات ؟

أعتقد أن النظام التربوي جزء من النظام العام ، جميع المؤسسات تعيش جوا سليما والدليل أن التمدرس وصل الى اول نقطة ولأول مرة الى أيت عبدي وهنا أحيي نساء ورجال التعليم الجنود المجندون لخدمة المنظومة. من الطبيعي أن تحدث بعض التململات . فبومية منطقة غنية بثقافتها وبتقاليدها وتتوفر على ثانوية واحدة وبرمجت ثانوية أخرى والى البارحة تم وضع الحجر الأساس لبناء إعدادية ملوية لفك الإكتظاظ. ما يحدث ببومية كنت فيه واضحا بخصوص تصريحاتي في الجرائد لا لتسييس المؤسسات التعليمية !لا لتمرير الإيديولوجيات أتركوا الطفل يختار فكره ومنهجه وهذا حق من حقوق الطفل. ولكي ترجع الأمور الى نصابها سنتخذ الإجراءات القانونية في حقهم . ومن حق السيد النائب أن يتحدث الى التلاميذ لأن حسب استراتيجية الوزارة يوضع التلميذ في قلب المنظومة. نحن ساهرون لخدمة التلميذ.


- لازالت في جعبتنا أسئلة كثير نرجو أن تفتحوا لنا قلبكم ، عين أحمد كيكيش في إقليم فتي بدون وسائل ولا موارد بشرية، كيف دبرتم هذه المرحلة وأنتم بين مطرقة الراشدية وسندان خنيفرة؟

هذا هو السؤال الذي كنت أنتظر. أحمد كيكيش بقي وحيدا وهذا ما تردد في التصريحات السالفة فلماذا بقيت لوحدي؟ أولا تعرفون مصاعب التقسيم وميزانية النيابة الأم وتحويل الإختصاص ولي الشرف أن أدبر الشأن التعليمي بهذه المنطقة دائما في إطار جبر الضرر ، وأحيي نساء ورجال التعليم المرابطين في جميع الأرياف والقرى المهمشة لخدمة المنظومة التعليمية والتربوية وذلك بفضل العلاقات التي نسجتها مع فعاليات المجتمع المدني وثقة المواطنين والمواطنات وثقة نساء ورجال التعليم ..ثقة العدل..ما يخلخل المنظومة هو اللاعدل..عندما يسود العدل يسود الأمن وتعم الطمأنينة..عندما يعرف الأستاذ أنه سينتقل عن استحقاق يرتاح ..عندما تنعدم المحسوبية والزبونية ويقضى على الفساد ترتاح الشغيلة التعليمية. العدل التربوي هو منهاج مقاربتنا.
أشكر كل من ساعدنا من السادة المفتشين والسادة المديرين نساء ورجال التعليم والسادة رؤساء جمعيات المجتمع المدني وأشكر الساكنة التي ساعدتنا لنضع الإقليم عل سكته الحقيقية. وأضيف أن مؤشرات التمدرس رغم حداثة النيابة وإمكانياتها القليلة أكبر من مؤشرات العديد من النيابات الأم .. جميع أطفال قرى ودواوير الإقليم يلجون المدرسة ولنا الشرف العظيم .. وبالخصوص ما يتعلق بالدعم الإجتماعي وبمناسبة السنة الجديدة - والتي أتمناها لجميع المغاربة سعيدة ستفتح أوراش كبرى بالإقليم ما يعادل 10 مليار كميزانية النيابة ..ستبنى إعداديات وداخليات لتوسيع العرض المدرسي وإنهاء الحلقة ..جميع الجماعات تقريبا سيُِِحدث بها التعليم الإعدادي والثانوي.

- عرفت بداية السنة احتجاجات حول المنح ونقصان منح الإطعام ما مدى صحة ذلك؟

هذا غير صحيح ، بالنسبة للدعم الإجتماعي بإقليم ميدلت استقبلنا 14 شاحنة كبيرة من التدفئة ووزعت بالعدل على جميع المناطق ودون استثناء. بالنسبة لمنح الإبتدائي تسهر عليها لجنة إقليمية ممثلة في العمالة والمجلس الإقليمي ووزعت بشكل ديمقراطي ..أكيد أن الحصيص ناقص ولكن كن على يقين أن المناطق التي تعيش هشاشة إجتماعية استفادت بنسبة 100% بما فيها منطقة املشيل ( الابتدائي والإعدادي والعالي ).

- صدرت في أواخر شهر ماي مذكرة لإختيار اطر تربوية للتدريس بأقسام الدمج بكل من إيتزر وميدلت الخاصة بذوي الحاجات الخاصة ، يتساءل العديد من نساء ورجال التعليم حول مصير المذكرة علما بأن التدريس بهذه قد بدأ. ماهو ردكم ؟

بالفعل صدرت المذكرة والإختيار يتم بالتباري تحت إشراف لجنة يترأسها مفتش تربوي والسيد أوبناصر هو المؤهل للإجابة على هذا السؤال لماذا ؟ لأن النائب يوجه واللجنة تختار وبالفعل أجريت بحثا مواكبا لهذه العملية وأقول أنها مرت في شفافية وتم التباري وفق معايير الإستحقاق وتم إختيار المؤهلين للقيام بهذه المهمة..أكيد أني مادمت على رأس النيابة بميدلت فلن يستطيع أحد أن يمرر موقف غش وتدليس ورشوة وفساد الذمم وإلا سأسلم المفاتيح .
- نشكر السيد النائب على سعة صدره وقبل الختام وبحلول السنة الميلادية 2012 نود كلمة ختامية من السيد النائب

حان الوقت للجلوس الى طاولة الحوار لنتفاهم ، والى خدمة هذا البلد في ظل الأوراش الكبرى التي فتحها مبدع فلسفة الإنصاف والمصالحة صاحب الجلالة نصره الله .يجب أن نفهم معانيها ودلالاتها القوية . أنا أنهج مقاربة وفق الإتفاقيات التي أبرمتها الوزارة مع( ترانسبرانسي أنترناسيونال) لإرساء قيم الشفافية في التدبير الإداري والتربوي مع ( المجلس الوطني لحقوق الإنسان ) لترسيخ ثقافة حقوق الإنسان في المؤسسات التعليمية .يجب العمل على ترسيخ هذه القيم داخل فضاء المدرسة المغربية وذلك بتفعيل أندية التربية على المواطنة وخلية الإنصات ونبذ العنف ومواكبة مايحدث داخل المؤسسات التعليمية لتصبح وتظل مؤسسات غير منحازة لأي توجه ومستقلة لنبني منظومة تربوية صالحة لتنمية البلاد لأن لا تنمية بدون تنمية المؤشرات التربوية .
وأخيرا أود أن أقول هذا مكتب نساء ورجال التعليم ومكتب المواطنين والمواطنات مشرع الأبواب ليلا ونهارا. أشكركم وأتمنى لطاقمكم اكتساب مهارة لإرساء الصحافة الملتزمة لخدمة الحقيقة .

- شكرا





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,222,387,920
- حوار مع عبد القادر موعلي الكاتب الإقليمي للنقابة الوطنية للت ...
- حوار بوابة ميدلت مع عبد القادر موعلي الكاتب الإقليمي للنقابة ...
- حوار دفاتر مع السيد أحمد كيكيش / منقول الى المكتوب
- نص قصصي : طلسم الفحولة
- النبش في تعيين أحمد كيكيش
- خطاب الى السيد النائب


المزيد.....




- الناشطة الإيزيدية نادية مراد في الإليزيه للمشاركة في اجتماع ...
- كاميرا CNN تدخل آخر جيب لداعش في سوريا
- البحرين تلقي القبض على شبكة تهريب مخدرات مصدرها إيران
- شاهد: مواطنون روس يسبحون في درجات حرارة متدنية
- شاهد: وزير الخارجية البريطاني السابق بوريس جونسون في لقاء ود ...
- شاهد: عناصر الخوذ البيض ينقذون جروا من تحت الأنقاض
- شاهد: مواطنون روس يسبحون في درجات حرارة متدنية
- شاهد: وزير الخارجية البريطاني السابق بوريس جونسون في لقاء ود ...
- لماذا يحب العراقيون كبة حلب؟
- المعلم راتب الرابي.. معمَّر عمر مدراس القدس


المزيد.....

- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر
- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة
- حوار مع الناشط الصحافي السوداني فيصل الباقر / ماجد القوني
- التحولات المجتمعية الداخلية الاسرائيلية نحو المزيد من السطوة ... / نايف حواتمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - علي أحماد - ميدلت أون لاين في حوار مع السيد أحمد كيكيش نائب وزارة التربية الوطنية بميدلت