أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - ابراهيم خليل العلاف - رزاق ابراهيم حسن والتأريخ للحركة العمالية في العراق














المزيد.....

رزاق ابراهيم حسن والتأريخ للحركة العمالية في العراق


ابراهيم خليل العلاف

الحوار المتمدن-العدد: 3779 - 2012 / 7 / 5 - 00:36
المحور: سيرة ذاتية
    


رزاق ابراهيم حسن والتأريخ للحركة العمالية في العراق
ا.د.ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث-جامعة الموصل
منذ سنوات طويلة ، وأنا اتابع ما يكتبه الاستاذ رزاق ابراهيم حسن الكاتب والأديب والناقد والشاعر والصحفي العراقي . ومع ان الرجل لم يكمل دراسته الاكاديمية لكنه ثقف نفسه بنفسه، واشتغل عاملا في معمل للطابوق ، وكابد الحياة ،ولم يقف مكتوف الايدي كما يفعل غيره وهو يلعن الحظ او سوء المقادير والفرص لكنه غذ السير فأجتهد وأعطى لغيره الانموذج على ان الانسان يستطيع ان يكون شيئا حتى وان ُحرم من الشهادات العلمية .
ويبدو ان لبيئة النجف العلمية ، أثر كبير على تكوينه، فقد انخرط في الاحتكاك بالمنابر الحسينية ، والمجالس الادبية، والمنتديات الثقافية شأنه في ذلك شأن مجايليه من مواليد ما بعد الحرب العالمية الثانية الذين حظوا بأجواء ثقافية وفكرية متقدمة وناضجة في العراق .
ولد في النجف سنة 1946 وبدأ يتعلم شيئا فشيئا وازدادت زياراته للمكتبات العامة ، وبرع في الشعر ونشر اول قصيدة له سنة 1963 في مجلة "المعارف " النجفية . كما برع في تحرير المقالات وصار صحفيا وقد اعترف بأن الصحافة اخذته من الشعر والادب فأنغمس في احبارها وورقها ، وصار يبتعد عن الشعر شيئا فشيئا ..عمل محررا في جريدة وعي العمال سنة 1971 وصار رئيسا للقسم الثقافي ثم نائبا لرئيس التحرير . يعمل حاليا مشرفا على ملحق الف ياء في جريدة الزمان التي تصدر في لندن بعدة طبعات منها طبعة العراق .
في سنة 1972 أصدر الاستاذ رزاق ابراهيم حسن ديوانا شعريا بعنوان : " اسرار قراءة الطريق " وطبعه في مطبعة الغري بالنجف ، وسرعان ما بدأ ينشر مقالاته وقصائده في ما كان متاحا من الصحف والمجلات في سنوات الستينات من القرن الماضي ومابعدها .
ومما يلحظ على الاستاذ رزاق ابراهيم حسن اهتمامه بألتاريخ للواقع العمالي والحركة العمالية ان كان ذلك على مستوى الشعر والقصة أو على مستوى كتابة المقالات التي تعالج وضع الطبقة العاملة العراقية ومشاكلها ومستقبلها وقد افاد من زياراته العديدة لبعض البلدان في العالم .
من مؤلفاته :
*تاريخ الطبقة العاملة في العراق بين الاضرابات
والتنظيم النقابي العمالي
*الصحافة العمالية في العراق
*الشخصية العمالية في القصة العراقية
*النقابات العمالية
*العمال العرب في الارض المحتلة
*النقابة والإنتاج
*المدينة في القصة العراقية القصيرة
مقاهي بغداد الادبية
نصوص ودراسات *
رؤية لشارع المتنبي *
في مجلة "افاق عربية " كتب في اواخر السبعينات من القرن الماضي عددا من المقالات عن " تاريخ الحركة العمالية والنقابية في العراق " ، ووقف عند نشأتها وتطور تنظيماتها ابتداء من باكورة نشأتها وتجاربها الاولى المتمثلة ب "جمعية اصحاب الصنائع" و" نقابة اتحاد العمال في العراق" ، و" المكتب الدائم لمجلس النقابات " و" اتحاد نقابات العمال" .كما وثق للقوانين العمالية وللصحف العمالية ولقادة الحركة العمالية واخيرا للنشاطات النقابية السياسية والمهنية عبر الفترة من العشرينات من القرن الماضي حتى التسعينات .
في مجلة " المثقف العربي" التي صدرت ببغداد في السبعينات كتب عن " البداية النقابية العمالية في العراق " كما كتب مقالا اخر عن اتحاد نقابة العمال في العراق وقد اعتمد مصادر متعددة أرخت للعمل النقابي ، أو تابعته ومن ذلك ما كتبه المرحوم النقابي العراقي الرائد هاشم علي محسن في كتابه الموسوم : " تطور الحركة النقابية في العراق " ، وكذلك ما كتبه النقابي الرائد المرحوم صادق قدير الخباز في كتابه : " نصف قرن من تاريخ الحركة النقابية في العراق " ، وما كتبه الاستاذ حميد جاعد بعنوان : " الحركة النقابية في العراق " . هذا فضلا عن كم كبير من الصحف والمجلات السياسية والحزبية والعمالية ومنها مثلا جريدة الاهالي وجريدة صدى الاهالي التابعة للحزب الوطني الديموقراطي ومجلة وعي العمال .
ندعو للأستاذ رزاق ابراهيم حسن بالصحة والعافية وطول العمر والتوفيق المستمر ليتحفنا كل يوم بما لديه من جديد سواء على صعيد الكتب او المقالات أو النشاطات الادبية المختلفة التي عودنا عليها منذ سنوات بعيدة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,273,971
- المهدي المنجرة والدراسات الحضارية والمستقبلية
- مجلة المثقف العربي ..مجلة الفكر العربي التقدمي في العراق
- امرأة من بلادي :السيدة زهرة باقر جعفر الجلبي 1920 -2011
- حسين جميل والوطنية القومية التقدمية
- المؤرخ الدكتور يوسف كاظم جغيل الشمري
- الدكتور كريم مطر حمزة الزبيدي مؤرخا
- الدكتور غانم محمد رميض العجيلي مؤرخا
- الدكتور أنيس عبد الخالق محمود مؤرخا
- الدكتور رياض الاسدي مؤرخا
- الدكتور صالح حسن عيسى العكيلي مؤرخا
- الدكتور محمد مظفر الادهمي مؤرخا واعلاميا
- الدكتور رعد احمد أمين الطائي مؤرخا ورياضيا
- الدكتور عامر عبد الله ألجميلي مؤرخا وخطاطا
- الدكتور حامد محمد طه السويداني مؤرخا وخطاطا
- الدكتور سهيل زكار ..مؤرخ الحروب الصليبية الأول
- درس النهضة الأوربية وموقف المؤرخين العراقيين والعرب منه
- الدكتور ياسر عبد الجواد المشهداني مؤرخا
- يوسف كركوش الحلي 1906-1990 وكتابه تاريخ الحلة
- الأستاذ الدكتور شاكر مصطفى سليم ..وصفحة من تاريخ الصراع السي ...
- الدكتور محمد يوسف إبراهيم القريشي ..مؤرخا


المزيد.....




- الناتو: العملية العسكرية التركية في شمال سوريا قد تزيد التوت ...
- قوات سوريا الديمقراطية: مقتل 75 مدنيا على الأقل منذ بدء العم ...
- الجيش السوري يسيطر على منبج وموسكو لن تسمح بمواجهات بين أنقر ...
- المشاعر الإنسانية تغلب صحافية لبنانية على الهواء مباشرة
- مصادر صحفية: دفع برلمانية يثير استياء العاهل المغربي
- إصابة عائلة إسرائيلية بـ-صاعقة برق-
- لندن وبروكسل تأملان في التوصل إلى اتفاق بشأن -بريكست- هذا ال ...
- Blackview تكشف عن هاتفها المصفح
- جون بولتون حذر من محامي ترامب الشخصي جولياني ووصفه بالـ" ...
- نيران لبنان تصل سوريا.. فيديوهات مرعبة والأردن يتدخل


المزيد.....

- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - ابراهيم خليل العلاف - رزاق ابراهيم حسن والتأريخ للحركة العمالية في العراق