أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رواء الجصاني - في وداع محمود صبري*














المزيد.....

في وداع محمود صبري*


رواء الجصاني

الحوار المتمدن-العدد: 3753 - 2012 / 6 / 9 - 16:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في يوم الجمعة الحزينة، الثالث عشر من نيسان/ ابريل الاخير، وفور ذيوع النبأ الاسيّ، تشارك مركز "الجواهري" الثقافي، ومؤسسة "بابيلون" للاعلام، مع جموع المبدعين والفنانين والسياسيين العراقيين الألم العميق، برحيل المفكر الرائد، والفنان المبدع، الشخصية الوطنية والاجتماعية البارزة، محمود صبري عن خمسة وثمانين عاماً، جلّها مكرس للعطاء النظري والعملي، الانساني بامتياز...
وإذ أستعاد – ويستعيد - محبو، وعارفو سمات الرجل، الراحل، والخالد في آن، ومنجزاته ومواقفه، فائقة الاستثناء، استعدنا – ونستعيد – نحن، في مركز "الجواهري" ومؤسسة "بابيلون" اضافات نتباهى بها، ونعني تلكم الخصوصية والرعاية المتميزة التي أولاها لنا الفقيد الجليل، على مدى عقدين، وأكثر، توجيهاً وأفكاراً ومساهمات فنية متألقة... وتكفينا شهادة واحدة على ذلك، من عشرات، وهي ان تحمل اصداراتنا المطبوعة الرئيسية ، وعلى الانترنيت ، ومنذ عام 1990 وإلى اليوم، تصاميم محمود صبري، الفنان، والمفكر، والانسان قبل كل هذا وذاك...
ولأن مداخلة عاجلة مثل هذه، تلزمنا بالايجاز المعبر، وتلكم ُ هي لعمري الصعوبة الاشد ، نعدُ أن نعودَ لنكتب ونوثق لذلكم المبدع الفائق الاستثناء، وعنه، رؤىً ومواقف وذكريات، ومحطات تاريخية، ولا سيما عن العقود الخمسة التي امضاها في براغ التي أحتضنته، وأحتضنها بكل حب وحميمية ... تلكم العقود المليئة والفياضة بالجديد والمتميز، والطافحة بما كان، وسيبقى، من ابداع وريادة وأمثولة أخلاقية واجتماعية ووطنية وانسانية ...
و داعاً أبا ياسمين : الخسارة فادحة، ولن تعبر عنها آلاف الكلمات ..
ومع ذلك دعونا نردد مع كل المحبين :
.. وها هو عنده فلكٌ يدوي ... وعندَ منعمٍٍ قصرٌ مشيدُ
يموتُ الخالدون بكل فجِ ... ويستعصى على الموتِ الخلودُ
-------------------------------------------------------
* مداخلة ألقيت في الامسية الثقافية الاخيرة عن محمود صبري،
في العاصمة التشيكية براغ.
مع تحيات مركز الجواهري
www.jawahiri.com




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,760,591,206
- مركز الجواهري ... عشرة اعوام، والمغامرة تستمر
- بعض وفاء للراحل الخالد : محمود صبري
- الجواهري يؤرخ – شعراً – لمواقفه من الشيوعيين
- الجواهري ... وبعضٌ مما بعد الرحيل
- ذكريات ثقافية واعلامية مع حسين العامل
- مجّدَ شهداءها، وجرّمَ منفذيها / الجواهري حذر من ممهدات كارثة ...
- الجواهري يعود الى بغداد، عام 1968، بعد سبعٍ عجاف
- استذكارالاحباء يفيض، بمناسبة السنة الجديدة
- الجواهري ... بين المعري وعبد الكريم كاصد
- ذكريات وشهادات حول -ذكريات- الجواهري
- وثيقة تاريخية تنشر لاول مرة : هكذا لجأ الجواهري الى براغ قبل ...
- احدثكم عن بعض سبعينات الجواهري في براغ ، وحولها..
- حين رد الجواهري على -العاوين- ونباحهم ، قبل 37 عاما
- -السومرية- في ذكرى مولد الجواهري ، ورحيله ... وللحديث شجون
- أحدثكم عن بيت الجواهري ، الأول والأخير في العراق
- شؤون عربية في تاريخ تشيكيا الحديث
- رسالة مفتوحة الى الطالباني والمالكي والدليمي والعيساوي ... م ...
- جمعيات وروابط الطلبة العراقيين خارج الوطن 1978-2003.. ربع قر ...
- هكذا كتب الجواهري قبل أزيد من نصف قرن عن هموم الوطن والمواطن ...
- بمناسبة الذكرى السنوية العشرين لتأسيس المنتدى العراقي في تشي ...


المزيد.....




- في زمن الكورونا..إليك بعض النصائح للسفر الافتراضي من مصابة ب ...
- أوكسفام: نصف مليار شخص بالعالم مهددون بالفقر بسبب الأزمة ال ...
- مصادر إعلامية يمنية: غارات للتحالف على مديريتي حرض والحزم
- ما الذي يدمر البشرة خلال الحجر المنزلي؟
- جونسون في العناية المركزة.. أصبح بإمكانه الجلوس
- ارتكبوا أخطاء لمصلحة الصين
- موسكو.. 857 إصابة و7 وفيات مقابل 43 حالة شفاء
- إعادة إحياء "مطاردة الدببة" لتخفيف آثار الإغلاق عل ...
- وباء كورونا: الفيروس حط في نيويورك منذ شباط.. بعد أن نقلت عد ...
- دراسة أمريكية: النشاط البشري مسؤول عن تفشي فيروسات مثل كورون ...


المزيد.....

- قراءة في الأزمة العالمية ومهام الماركسيين الثوريين العاجلة / محمد حسام
- الزوبعة / علا شيب الدين
- محافظة اللاذقية تغيرات سكانية ومجالية خلال الزمة / منذر خدام
- داعشلوجيا / عبد الواحد حركات أبو بكر
- ديوان دار سعدى / قحطان محمد صالح الهيتي
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2019 - الجزء الثامن / غازي الصوراني
- فلسطين، خطة ترامب والاستعمار الصهيوني / زهير الصباغ
- تِلْكَ الدَّوْلَةُ المُسْتَقِيمَةُ: كِيَاسَةُ الإِفْشَاءِ أَ ... / غياث المرزوق
- دفاعا عن حزب العمال الشيوعى المصرى والمفكر الماركسي إبراهيم ... / سعيد العليمى
- القدرة التنافسية للدول العربية مع اشارة خاصة الى العراق دراس ... / د. عدنان فرحان الجوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رواء الجصاني - في وداع محمود صبري*